اللهم اعتق رقابنا من النار

اللهم اعتق رقابنا من النار نعرف معناها في مقال اليوم على موقع mqaall.com، فالقرآن الكريم كتاب عظيم وملئ بالأدعية العظيمة مثله، ولهذا يكثر قول الأدعية التي ذكرت في كتاب الله العزيز القرآن الكريم.

حيث يقال اللهم اعتق رقابنا ورقاب آبائنا وأمهاتنا من النار، وذلك لأن هذا الدعاء يوجد به العديد من المعاني السامية والجميلة التي تستحق الذكر.

اللهم اعتق رقابنا من النار

يعد دعاء اللهم اعتق رقابنا من النار واحد من أكثر الأدعية المتداولة على لسان الكثير من أبناء الأمة الإسلامية، وذلك لأنه من الأدعية التي تشمل المرء نفسه ومن يحب، وفيما يلي نعرضه بالتفصيل:

  • الدعاء نصاً هو (اللهم اعتق رقابنا ورقاب وكل من آبائنا وأمهاتنا، وأزواجنا وذرياتنا، وأصدقائنا، ومشايخنا.
    • وكل من نحب وترضى عنه، وكلمن له حق علينا، وكل من أحبنا فيك، وكل من أحببناه فيك يا رب العالمين).
  • الدعاء الثاني (اللهم اعتق رقابنا من النار اللَّهُمَّ وَرِقَابَ آبَائِنَا، وَأُمَّهَاتِنَا وَإِخْوَانَنَا وَأَخَوَاتِنَا وَأَبْنَاءَنَا وَبَنَاتِنَا وَأَهْلِينَا وَعُلَمَاءَنا وَمَنْ لَهُ حَقٌّ عَلَيْنَا وَالْمُسْلِمِينَ، قنا عذاب النَّارِ يا أرحم الراحمين).
  • يعد هذا الدعاء من الأدعية الخاصة بالعشر الأواخر من شهر رمضان المبارك.
    • والذي فيهم يتسابق العبد مع نفسه حتى يحصل على العتق من النار خلال هذه الأيام المباركة.
  • العشرة الأواخر من رمضان هي أيام قلائل تمر في لمح البصر.
    • ولكنها أيام مباركة يجب على المسلمين من مختلف بقاع الأرض أن يستفيدوا منها.
    • ويكثروا من الدعاء والتضرع بها، وأفضل دعاء يمكن قوله هو اللهم أجرني من النار.
    • أو اللهم أعتق رقابنا من النار.

شاهد أيضا: دعاء ختم القران مكتوب كامل بخط كبير

أفضل دعاء للعتق من النار في العشرة الأواخر من شهر رمضان

  • دعاء العتق من النار هو من الأدعية المميزة وبالأخص عندما يتم استخدام صيغة الجمع فيه، حيث من السنن النبوية الشريفة هو أن يدعي المسلم لنفسه وغيره من أبناء الأمة الإسلامية.
  • وعلى هذا فإن أفضل دعاء يمكن قوله خلال هذه الأيام المباركة هو (اللهم اكتب لنا أن نكون من عتقائك من النار، يا رب يا رحيم يالذي وسعت رحمته كل شيء اعتق رقابنا من النار.
  • يا عزيز يا غفار، أنني نسألك بفضل جلالك و إكرامك أن تعتق رقابنا من النار.
  • يا عزيز يا قهار يا ذا الجلال والإكرام نسألك أن تغفر لنا ولآبائنا، ولأمهاتنا، وذرياتنا.
  • وأن ترحمنا رحمة واسعة من عندك توسع كل شيء، يا رب قنا عذاب النار.
  • وعذاب يوم الحساب، ونسألك الهداية، وإلا تزغ قلوبنا عن ذكرك وحسن عبادتك بعد إذ هديتنا.
  • ونسألك أن تهب لنا من عندك رحمة فأنت الوهاب الكريم ذو العرش العظيم.
  • ونسألك أن تصرف عنا عذاب الجحيم ونار جهنم، فإن عذابها كان غراماً، وإنها ساءت مستقرًا ومقامًا».
  • اقرأ أيضًا: اللهم إنك عفو كريم تحب العفو فاعف عنا مزخرفة

أدعية العتق من النار من السنة النبوية الشريفة

يوجد العديد من الأدعية المذكورة في السنة النبوية الشريفة لمعلم الناس الخير محمد صلى الله عليه وسلم، حيث ذكرت هذه الأدعية لتكون مرجع للأمة الإسلامية في كل وقت وحين، ومنها ما يلي:

  • قال رسول الله (ص): من قال حين يصبح أو يمسي: اللهم إني أصبحت أشهدك وأشهد حملة عرشك وملائكتك.
    • وجميع خلقك أنك أنت الله الذي لا إله إلا أنت وأن محمدًا عبدك ورسولك.
    • تم عتقه من النار بأمر من الله بربع ومن قال هذا الدعاء مرتين أعتق نصفه.
    • ومن قاله ثلاث مرات فقد عتق ثلاث أرباعه، فإن قالها أربعًا أعتقه الله تعالى من النار.
  • اللهم إني أسألُك العفوَ والعافيةَ، في الدنيا والآخرةِ، اللهمَّ إني أسألُك العفوَ والعافيةَ.
    • في دِيني ودنيايَ وأهلي ومالي، اللهمَّ استُرْ عوراتي، وآمِنْ روعاتي، واحفظني من بين يدي.
    • ومن خلفي، وعن يميني، وعن شمالي، ومن فوقي، وأعوذ بك أن أغْتَالَ من تحتي.
  • اللهم رَبَّ السَّمَوَاتِ وَرَبَّ الأرْضِ وَرَبَّ العَرْشِ العَظِيمِ، رَبَّنَا وَرَبَّ كُلِّ شيءٍ، فَالِقَ الحَبِّ وَالنَّوَى.
    • وَمُنْزِلَ التَّوْرَاةِ وَالإِنْجِيلِ وَالْفُرْقَانِ، أَعُوذُ بكَ مِن شَرِّ كُلِّ شيءٍ أَنْتَ آخِذٌ بنَاصِيَتِهِ، اللَّهُمَّ أَنْتَ الأوَّلُ فليسَ قَبْلَكَ شيءٌ.
    • وَأَنْتَ الآخِرُ فليسَ بَعْدَكَ شيءٌ، وَأَنْتَ الظَّاهِرُ فليسَ فَوْقَكَ شيءٌ.
    • وَأَنْتَ البَاطِنُ فليسَ دُونَكَ شيءٌ، اقْضِ عَنَّا الدَّيْنَ، وَأَغْنِنَا مِنَ الفَقْرِ.
  • أفضل الأدعية التي تقي من النار هو الدعاء الجامع، وهو كما يلي “اللهمَّ إنِّي أسألُكَ مِنَ الخيرِ كلِّهِ عَاجِلِه و آجِلِه ما عَلِمْتُ مِنْهُ و ما لمْ أَعْلمْ .
    • و أعوذُ بِكَ مِنَ الشَّرِّ كلِّهِ عَاجِلِه و آجِلِه ما عَلِمْتُ مِنْهُ و ما لمْ أَعْلمْ.
    • اللهمَّ إنِّي أسألُكَ من خَيْرِ ما سألَكَ عَبْدُكَ و نَبِيُّكَ.
    • و أعوذُ بِكَ من شرِّ ما عَاذَ بهِ عَبْدُكَ و نَبِيُّكَ، اللهمَّ إنِّي أسألُكَ الجنةَ.
    • ما قَرَّبَ إليها من قَوْلٍ أوْ عَمَلٍ، و أعوذُ بِكَ مِنَ النارِ وما قَرَّبَ إليها من قَوْلٍ أوْ عَمَلٍ.
    • و أسألُكَ أنْ تَجْعَلَ كلَّ قَضَاءٍ قَضَيْتَهُ لي خيرًا”.

هل المسلمون سيعتقون من النار

  • عقيدة المسلم الحق هي تلك العقيد القائمة على التوحيد بالله والإيمان به وبرسله، وملائكته وكتبه، وما إلى ذلك.
  • وذلك بناءً على قول الله سبحانه وتعالى :“لَيْسَ الْبِرَّ أَنْ توَلّوا وجوهَكمْ قِبَلَ الْمَشْرِقِ وَالْمَغْرِبِ.
  • وَلَٰكِنَّ الْبِرَّ مَنْ آمَنَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ وَالْمَلَائِكَةِ وَالْكِتَابِ وَالنَّبِيِّينَ.
  • وَآتَى الْمَالَ عَلَىٰ حُبِّهِ ذَوِي الْقُرْبَىٰ وَالْيَتَامَىٰ وَالْمَسَاكِينَ وَابْنَ السَّبِيلِ وَالسَّائِلِينَ.
  • وَفِي الرِّقَابِ وَأَقَامَ الصَّلَاةَ وَآتَى الزَّكَاةَ وَالْمُوفُونَ بِعَهْدِهِمْ إِذَا عَاهَدُوا ۖ وَالصَّابِرِينَ فِي الْبَأْسَاءِ وَالضَّرَّاءِ.
  • وَحِينَ الْبَأْسِ ۗ أُولَٰئِكَ الَّذِينَ صَدَقُوا ۖ وَأُولَٰئِكَ هُمُ الْمُتَّقُونَ”، لذا بناءً على أعمال كل مسلم سوف يحاسب.
  • ولكن الشيء المؤكد أنه لن يخلد أي مسلم وموحد بالله لا شريك له في النار.
  • وخير ما يعتق رقاب العباد من النار هو الدعاء.

شاهد أيضا: دعاء اللهم بلغنا ليلة القدر وارزقنا قيامها مكتوب

اللهم اعتق رقابنا من النار هو واحد من الأدعية التي يجب المواظبة عليها خلال شهر رمضان الكريم.

وذلك لأن به فرصة عظيمة للعتق من النار، وبالأخص خلال العشرة الأواخر من رمضان وليلة القدر.

مقالات ذات صلة