فضل سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم

الأذكار والتسابيح هي واحدة من أفضل طرق للتقرب من الله سبحانه وتعالى فهي سلاح للمؤمن، حيث إنها لا تأخذ أي وقت أو مجهود.

ولكن في المقابل تجعل الطاقة الروحية للإنسان عالية، كما تفيده في حياته ومماته ومن أشهر وأفضل الأذكار تلك هي سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم.

فما هي فوائدها وفضلها هذا ما سوف نتعرف عليه في موضوعنا التالي، فتابعوا معنا موقعنا المتميز دوماً مقال mqaall.com.

أنواع الذكر

ذكر مقيد

  • وهو الذكر المقيد بوقت معين أي الذي يقوم به المسلم، وفقاً لأوقات معينة.
    • والتي من أهمها ما قام بذكرها رسولنا الكريم محمد صلى الله عليه وسلم.
  • ومن أمثلة الأذكار تلك أذكار بعد الصلوات المفروضة، وأذكار النوم وأذكار الصباح والمساء.
  • كذلك الأدعية التي يتم قولها بعد الآذان أي بين الآذان والإقامة للصلوات.

اقرأ أيضاً: كم عدد أركان الصلاة وما هم ؟

ذكر مطلق

  • وهو الذكر الذي يتم قولها في أي وقت من اليوم الطبيعي، حيث يتم قولها في أي مناسبة وبأي شكل من الأشكال.
  • هي التي من أهمها هي الاستغفار، والتسبيح والتهليل، وقراءة القرآن مع حمد الله سبحانه وتعالى وتكبيره.
    • أي كل ما يخص شكر الله سبحانه وتعالى على كل نعمة من نعمه.

فوائد الذكر بشكل عام

لها دور كبير في طرد الشيطان

لابد من ذكر الله عدن دخول المنزل، وعند الخروج منه مع قول الذكر عند النوم.

وعند الاستيقاظ وأيضاً عند تناول الطعام، للتخلص من الشيطان بأي شكل من الأشكال.

ذكر الله سبحانه وتعالى لأنها خير الأعمال

ذكر الله في الخفي وفي الملأ، هي من أحب الأعمال إلى الله سبحانه وتعالى فهي رفعة للعبد عند الله.

فهي أفضل من كل شيء في الحياة.

ذكر الله في الملأ الأعلى

  • لقد قال الله سبحانه وتعالى، بأنه عند حسن ظن عبده به فإن قام العبد بذكر الله تعالى في نفسه.
  • فيذمره الله في نفسه وإن ذكره على الملأ مع قوم من الناس، فيذكره الله في ملأ أكثر خيرة من الذي قد ذكره به.
  • وإن تقرب العبد إلى ربه بمقدار شبر تقرب الله إليه بمقدار ذراع، وإن آتى العبد لله يمشي آتاه الله مهرولاً.

قد يهمك: الدعاء في ليلة القدر مستجاب

الملائكة تحب مجالس الذكر وتهتم بها

فحينما يقوم العبد بذكر الله سبحانه وتعالى فالملائكة تملئهم بالرحمة.

كما ينزل على قلوبهم السكينة ويقوم الله سبحانه وتعالى بذكر العبد هذا في أفضل الأوقات، وعند أفضل الخلق.

فوائد سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم

  • لقد قال الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم على سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم، بأنها كلمتان خفيفتان على اللسان وثقيلتان في الميزان.
    • كما إنهما حبيبتان إلى الرحمن.
  • من لازم على قول سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم يومياً، غفر الله له ذنوبه ولو كانت مثل زبد البحر.
    • وزبد البحر هي كثيفة بشكل كبير ومنتشرة بصورة كبيرة.
  • كما إن أفضل الأذكار عند الملائكة، حيث إنها أفضل الأذكار التي قد قام الله سبحانه وتعالى باختيارها للملائكة.
  • كذلك قد قال رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم، بأن من قال سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ليلاً ونهاراً.
    • أي حينما يصبح ويمسى سوف تكون له مكانة عظيمة يوم القيامة.
  • من داوم على قولها كأنما قد غرست له نخلة في الجنة.
  • من داوم على قولها ليلًا ونهارًا فهي أحب إلى الله تعالى، وأفضل من إنفاقه الذهب في سبيل الله عز وجل.

شاهد أيضاً: أفضل دعاء في الليالي العشر من ذي الحجة

في النهاية لابد من أن يكون الذكر بالقلب والخشوع وليس باللسان فقط، وبالتالي لابد من استقبال النية وحضورها بشكل دائم عند قول أي ذكر من الأذكار تلك.

وليس فقط سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم حتى تأتيك الرحمات والثواب من الله سبحانه وتعالى، دمتم بخير.

مقالات ذات صلة