الصداع عند الحامل ونوع الجنين

الصداع عند الحامل ونوع الجنين، من أهم الأعراض التي تشعر بها المرأة الحامل، هو الصداع، والكثير من السيدات عادةً ما تتساءل عن علاقة الصداع عند الحامل ونوع الجنين.

ولذلك فإن موقع مقال mqaall.com يقدم لكم حقيقة هذا الموضوع، وحقيقة وجود ترابط بين شعور المرأة بالصداع وتحديد نوع الجنين من خلال هذا العرض.

الصداع عند الحامل ونوع الجنين

  • إن الكثير من الشائعات تربط بين شعور المرأة الحامل بالصداع، وبين تحديد جنس المولود.
  • كما نرى تمامًا الكثير من الشائعات أيضًا التي تظهر في أن رغبة المرأة في طعام معين تحدد أيضًا جنس المولود.
    • وكل هذه الأمور هي أمور خاطئة، ولا يوجد لها أساس في الطب على الإطلاق.
  • كما أن الكثير من السيدات الحوامل عادةً ما تظن في النصف الأول من الحمل أن شعورها بالصداع.
    • دليل على أنها ستلد ذكرًا، وهذه كلها أمور خاطئة.
    • حيث لا يوجد دراسة علمية واحدة تدل على ذلك.
    • كما أن جنس المولود لا يمكن أن يتم تحديده إلا من خلال جهاز السونار فقط لا غير.
    • حيث يتم رؤية جنس الجنين بداية من الشهر الثالث أو الرابع على حسب وزن وطبيعة الجنين، وعلى حسب الدقة المستخدمة من الجهاز.

ولا يفوتك قراءة مقالنا عن: ما سبب الصداع عند الحامل

متى يزداد شعور المرأة بالصداع في مراحل الحمل؟

  • إن الكثير من السيدات الحوامل عادةً ما يشعرن بالصداع الشديد أثناء الحمل.
  • كما أنه من الممكن أن تتركز نوبات الصداع القوية في كل من الثلث الأول والثلث الثالث من الحمل.
    • وتعتبر هذه المراحل من أكثر المراحل التي تشعر فيها المرأة الحامل بالصداع.
  • كذلك إن السبب الرئيسي في شعور المرأة بالصداع، هو التغيير الذي يصيبها في الهرمونات أثناء مرحلة الحمل.
  • كما أن الكثير من السيدات تعاني من حالات صداع قوية جدًّا، ويتم تكرارها بشكلٍ كبير.
  • كذلك الشعور بالصداع هذا من الممكن أن يقل عند الكثير من السيدات الأخريات.
  • كما أن شعور المرأة الحامل بالصداع قد لا يكون بسبب تغير الهرمونات فحسب.
    • فمن الوارد أن تكون المرأة الحامل متعرضة لتسمم الحمل مثلا.
    • ولذلك فإن المعاناة الشديدة من الصداع، أو تزايد المشكلة من الأمور التي لابد فيها من استشارة الطبيب.

أسباب صداع الحمل الرئيسية

يوجد الكثير من الأسباب التي تجعل المرأة الحامل تشعر بالصداع، ومن الجدير بالذكر أنه عند الحديث عن حقيقة الصداع عند الحامل ونوع الجنين، فلابد من التعرف على أسباب الصداع، لمحو هذه الفكرة من أذهان الكثير من السيدات في المجتمع، والأسباب كالتالي:

  • اختلال الهرمونات وارتفاع نسبة الهرمونات كالبروجسترون أثناء الحمل، من أهم أسباب صداع الحامل في المراحل الأولى.
  • عدم الحصول على قسط كبير من الراحة النوم.
  • عدم شرب الكافيين الذي كانت تعتاد على شربه قبل الحمل وتمنع عنه للمحافظة على سلامة الجنين.
  • الانخفاض الملحوظ لمستوى السكر في الدم.
  • نقص في رطوبة الجسم وإصابته بالجفاف.
  • التوتر الذي ينتج عن ارتفاع الهرمونات.
  • الإرهاق والتعب وخاصة في آخر مراحل الحمل.
  • قد تصاب المرأة الحامل ببعض المشاكل النفسية مثل الاكتئاب، وهذا يجعلها تشعر بالكثير من الصداع.
  • الإصابة بالصداع النصفي تسبب الآلام المفرطة في منطقة الدماغ.

كما يمكنك التعرف على: الفرق بين صداع الحمل والصداع العادي

أنواع صداع الحمل

يوجد 4 أنواع للصداع الذي يصيب المرأة الحامل، وهذه الأنواع عبارة عن الآتي:

الصداع النصفي

  • هو من الأنواع التي تصيب الحوامل ويسمى بنصفي لأنه يصيب فقط جهة واحدة من الرأس.
  • شدة هذا الصداع تتراوح بين المتوسطة إلى الشديدة.
  • غالبًا ما يصاحب هذا الصداع النصفي مع المرأة الحامل بعض الأعراض مثل التقيؤ أو الغثيان.
  • من الممكن أن تشعر المرأة عند التعرض لهذا النوع من الصداع من الحساسية الزائدة للضوء أو للصوت.
  • يتزايد الصداع النصفي بشكلٍ كبير أثناء الحمل، ويتناقص في منتصف الحمل، إلى أن يختفي تمامًا في آخر الحمل.
  • في الأشهر الثلاثة الأولى يرتفع هرمون البروجسترون مما يسبب هذا النوع من الصداع.
  • كما أنه يبدأ بالانسحاب في النصف الثالث من الحمل عندما يصل هذا الهرمون إلى مستوياته المستقرة.

صداع التوتر

  • هذا النوع هو النوع المنتشر بين السيدات الحوامل، وخصوصًا في الأشهر الأولى من الحمل.
  • كما أن هذا الصداع يكون مكانه تحديدًا في جانبي الرأس أو من الممكن أن يقع في مؤخرتها فوق الرقبة.
  • يزداد صداع التوتر في فترة الحمل بسبب التغيرات الهرمونية التي تصيب المرأة الحامل في هذه الفترة.

الصداع العنقودي

  • هذا الصداع من الأنواع الأقل شهرة بين السيدات الحوامل.
  • أعراض الصداع العنقودي هي الشعور بآلام شديدة وحادة حول العين، وفي منطقة الصدغ.
  • كما أن من أعراض هذا الصداع هو الشعور بالاحتقان في الأنف والسيلان في الدموع.

صداع الجيوب الأنفية

  • هذا النوع من الصداع يكون على هيئة ضغط وآلام في الخدين وحول العينين، وعلى الجبهة أيضًا.
  • كذلك قد تزداد الآلام بعد الإصابة بنزلات البرد، أو عدوى الجهاز التنفسي، ويكون مع هذه الأعراض أيضًا الإحساس بالاحتقان.

علاج صداع الحمل

  • عند الإصابة بالصداع النصفي لا يفضل تناول الأدوية الخاصة بالصداع النصفي.
    • بل من الأفضل الالتزام ببعض النصائح الطبية وتناول المسكنات البسيطة.
  • لابد من الاسترخاء والحصول على أكبر قسط من الراحة.
  • ممارسة الرياضة والتمارين مثل اليوغا.
  • النوم والجلوس في وضعيات مريحة للمرأة الحامل.
  • كما أن تناول الوجبات التي تحتوي على الفيتامينات من أهم خطوات العلاج.
  • لو نتج هذا الصداع عن الجيوب الأنفية فمن الممكن وضع قطعة قماشية دافئة على كل من الوجه والأنف والعين.
  • كما أن صداع التوتر من الممكن معالجته من خلال الحمام الدافئ والاسترخاء.
  • العمل على تدليك كل من الأكتاف والرقبة.

اقرأ أيضًا: هل الصداع المستمر خطير للحامل؟

تبين لنا من خلال هذه المعلومات أنه لا يوجد علاقة بين الصداع عند الحامل ونوع الجنين والعمل على تحديد جنسه، فقط السونار هو الذي يمكنه فعل ذلك بعد الشهر الثالث من الحمل.

مقالات ذات صلة