بحث عن الخدمات الصحية في بلادنا الحبيبة

بحث عن الخدمات الصحية في بلادنا الحبيبة، في ضوء التطورات التي تشهدها المملكة العربية السعودية، قامت بتحديث المنظومة الصحية الخاصة بها لتتناسب مع كافة المُتطلبات الطبية لتُصبح بذلك نموذجًا يُحتذى به، حيث قامت السلطات الصحية بالعمل على تقديم كافة الخدمات الصحية التي يحتاجها المواطنون، وكذلك المقيمين من توفير كافة العلاجات للأمراض السارية وغير السارية.

مقدمة بحث عن الخدمات الصحية في بلادنا الحبيبة

  • وتُعد الخدمات الصحية إحدى الخدمات الحكومية التي تُقدمها السُلطات السعودية بشكل مجاني لكافة المُقيمين والسعوديين، حيث يتم توفيرها بكافة الوكالات الصحية، والتي توجد بكافة أنحاء المملكة، والجدير بالذكر أن تلك الخدمات هي دائمة التطوير والتحديث لتواكب التحديثات التي يشهدها كافة القطاعات داخل المملكة العربية السعودية.

شاهد أيضًا: تخصصات الجامعة السعودية الالكترونية وفروع وشركاء الجامعة السعودية الإلكترونية

نبذة تفصيلية عن الخدمات الصحية بالمملكة العربية السعودية

  • يرجع بداية الخدمات الصحية الموجودة بالمملكة العربية السعودية إلى عام ألف وتسعمائة وخمسة وعشرون، وذلك بأمر من الملك عبد العزيز آل سعود، حيث أشار بضرورة بناء مصلحة للصحة العامة تحديدًا بمكة المكرمة.
  •  الجدير بالذكر أن القطاع الصحي قد شهد تطورًا في غضون أشهر قليلة فتم إنشاء الإسعاف ومديرية الصحة العامة.
  • حيث كانت المهمة التي تختص بها هو تقديم الخدمات البيئية والصحية.
  • وفي عام ألف وتسعمائة وستة وعشرون أُنشئت أول مدرسة مُختصة للتمريض، وفي عام ألف وتسعمائة وسبعة وعشرون اُنشئت مدرسة مُخصصة للصحة والطوارئ، وهي تُعد الأولى من نوعها في المملكة العربية السعودية.
  • وقد تم افتتاح العديد من المستشفيات وايضًا المراكز الصحية، وذلك عام ألفٍ وتسعمائة وواحد وخمسون والذي يُعد عامًا للتطور الصحي وكان دور تلك المستشفيات الكشف عن الأمراض وتقديم العديد من الخدمات الصحية.
  • إضافةً لذلك أُنشئت دور رعاية الأم والتي من شأنها العمل على توفير الرعاية الصحية للسيدات خلال فترة الحمل وعقب الولادة.
  • وأخيرًا خطت السُلطات السعودية أولى الخُطوات الفعلية تجاه التنمية والتطوير، وذلك عام ألفٍ وتسعمائة وسبعون، حيث تم إنشاء عدد كبير من المستشفيات والصيدليات إضافةً إلى المعامل الطبية والمراكز الطبية.

التطورات التي شهدتها المملكة بالخدمات الصحية

  • اتخذت المملكة العربية السعودية عدة خطوات تجاه تطور الخدمات الصحية إلى أن استطاعت الحصول على عدد كبير من المراكز الطبية والمستشفيات.
  • حيث بلغ عدد المستشفيات في الثمانينات ما يقرب من مائتين ثلاثةٌ وخمسين مستشفى وحوالي الفٍ وستمائة وأربعون مركزًا صحيًا.
  • ومع بداية التسعينات وصل عدد المستشفيات الخاصة في المملكة إلى ما يقرب من سبعة وثمانون مستشفى تحتوي على أربعمائة وخمسة وثمانون سريرًا، إضافةً إلى وصول عدد الصيدليات إلى ثلاثة آلاف ومائتان وثمانية صيدلية.
  • أما عن المُستوصفات الخاصة فقد بلغ عددها ستمائة اثنان وعشرون مستوصف، ووصل عدد المخازن إلى مئتان ثلاثةٌ وسبعون مخزن إضافةً إلى ذلك وصل عدد العيادات إلى سبعمائة خمسة وثمانون عيادة.

تفصيليًا النظام الصحي السعودي 

  • في عام ألفين وواحد أصدرت السُلطات السعودية قرارًا بإنشاء نظام الصحة السعودي، وذلك لجميع المواطنين وأيضًا المُقيمين وكان الهدف وراء ذلك أن يتم توفير الخدمات الصحية والرعاية لهم.
  • وقد ازدادت الميزانية المُخصصة لوزارة الصحة بقيمة ستة فاصل أربعة بالمائة وذلك عام ألفين وأربعة.
  • أما بعام ألفين وثمانية فقد تزايد عدد المراكز الطبية الموجودة بالمملكة العربية السعودية ليصل عددها الفًت وتسعمائة واثنان وخمسون مركز على مستوى المملكة.
  • كما أن هُناك ما يقرُب من مئتان وعشرون مستشفى تم استحداثها، وتلك المُستشفيات تعمل وِفق نظام الإحالة وتقدم الخدمات الصحية لكافة الفئات العمرية.

نظام التأمين الصحي في المملكة العربية السعودية

  • قامت السلطات السعودية بالسعي جاهدةً لتوفير التأمين الصحي الذي يشمل كافة المواطنين إضافةً إلى المُقيمين أيضًا، ولقد تم إدخال نظام التأمين الصحي إجباريًا في عام ألفين وخمسة يشمل كافة العاملين داخل المملكة العربية السعودية.
  • أما عن العدد التقريبي لشركات التأمين الصحي بالمملكة ما يقرب من ثماني وعشرين شركة، وذلك وِفق الاحصائيات التي تمت بخصوص ذلك الشأن.

مستويات الرعاية الصحية بالمملكة العربية السعودية

يتم تقديم الخدمات الصحية في المملكة العربية السعودية وِفق مستويين اثنين يُمكن توضيحها كالآتي:

 المستوى الأول

  • ويشمل ذلك المستوى العيادات المُتنقلة المتواجدة في الريف إضافةً إلى القرى البعيدة، ويشمل المستوى أيضًا الخدمات الصحية المُتوفرة فى وحدة الطوارئ ومراكز رعاية السيدات الحوامل وكذلك المراكز الصحية ووحدات الكشف المُبكر عن الأمراض.

المستوى الثاني 

  • أما عن النوع الثاني من الخدمات الصحية فهو يشمل الخدمات المُقدمة من قِبَل المستشفيات الكبرى الموجودة في مدن المملكة العربية السعودية

بيان بالمرافق الصحية الموجودة بالمملكة العربية السعودية

يوجد بالمملكة العربية السعودية العديد من المرافق الصحية ويُمكن توضيحها كالتالي: –

أولًا: -المستشفيات التابعة لوزارة الصحة السعودية

  • وتمتاز تلك المستشفيات بانتشارها داخل مدن وربوع المملكة، وتقوم بتقديم الخدمات الصحية طوال اربعٍ وعشرون ساعة.

ثانيًا: -المستشفيات العسكري

  • تتبع المستشفيات العسكرية القوات المسلحة التابعة للمملكة العربية السعودية، وتعمل على تقديم الخدمات الصحية لكافة العاملين بالقوات المُسلحة كُلاٍ حسب مكان عمله.

شاهد أيضًا: جامعة الدمام الخدمات الإلكترونية والخطة الاستراتيجية التي تسير عليها الجامعة

ثالثًا: -جمعية الهلال الأحمر السعودي

  • تعمل تلك الجمعية على إسعاف المُصابين ونقلهم إلى المُستشفيات، ولعل أبرز أعمالها رعاية الحجيج لموسم الحج وتقديم كافة الخدمات الصحية لهم.

رابعًا: -المُدن الطبية 

  • الجدير بالذكر أن المملكة العربية السعودية تحتوي على عدد كبير من المدن الطبية، والتي تعمل على توفير كافة ما يحتاجه المواطنون ومن تلك المدن.
  • مدينة الملك سعود الطبية بالرياض وهي تحتوي على مركزان تخصُصيان إضافة ً إلى ثلاث مُستشفيات شاملة.
  •  مدينة الملك فهد الطبية بالرياض تحتوي على أربعة مراكز صحية إضافةً إلى 4 مستشفيات.
  • وهُناك أيضًا مدينة الملك عبد العزيز الطبية وتحتوي المدينة على ما يقرُب من ستمائة وتسعون سريرًا.

خامسًا: -الخدمات الصحية الخاصة 

  • من الخدمات الصحية التي تندرج ضمن القطاع الخاص هي المُستشفيات الخاصة، وتلعب دورًا هامًا في مُساعدة مرضي السرطان إضافةً إلى تطويرها العمليات المُختصة بزرع الأعضاء، وكذلك النخاع فهي تُعد من أهم المُستشفيات السعودية
  • وهُناك أيضًا المعامل الطبية والمستوصفات.

الميزانية المُقررة للخدمات الصحية

  • دومًا ما تسعى السُلطات السعودية إلى تحديث وتطوير الخدمات الصحية التي يتم تقديمها إلى المواطنين وكذلك المُقيمين ولتحقيق ذلك تقوم الحكومة السعودية بزيادة الميزانية المُتفق عليها، وإليكم استبيان الميزانية في الفترة من ألفين وتسعة إلى ألفين وواحد.

عام ألفين وتسعة كانت القيمة المُقررة ميزانية الرعاية الصحية ما يلي:

  • 40,430,000,000-ريال سعودي.

وفي عام ألفين وعشرة ازداد الميزانية المُقررة لتُصبح كالآتي

61,200,000,000-ريال سعودي.

  • وأخيرًا وِفق دراسة عام ألفين وعشرة أصبحت نسبة الميزانية 68,700,000,000 ريال سعودي.

جهود الدولة في التصدي لفيروس كورونا المستجد

  • دومًا ما تقف المملكة العربية السعودية بيد من حديد أمام أي من الفيروسات والأمراض الخطيرة واستطاعت القضاء عليها، وفي الوقت الراهن تقوم السعودية بنظامها الصحي المُميز أن تتصدى لكبح جماح فيروس كورونا المستجد والعمل على وقف انتشارها وتقوم بالكشف عن المُصابين وتقديم العلاجات المُناسبة لهم.
  • الجدير بالذكر أن السلطات السعودية أيضًا قد تعاقدت مع شركة صينية تُدعى بي جي وأبرمت معها اتفاقية تنص على إجراء مسحات، لما يقرب من تسعة ملايين مواطن وأن تقوم الشركة بإرسال كافة المُستلزمات الطبية للفحص إضافةً إلى ما يقرب من خمسمائة طبيب لإجراء الفحوصات، كذلك الفنيين الذين لديهم القدرة على التعامل مع الأجهزة وإضافةً لذلك لتدريب الكوادر الطبية كيفية استخدام أجهزة الفحص.
  • من هُنا يتبين لنا جهود المملكة في تحسين المجال الطبي ومراحل ذلك التطوير وبداياته، إضافةً إلى إحصائية أعداد المستوصفات والمستشفيات وكذلك المختبرات الطبية.

شاهد أيضًا: موضوع عن الخدمات الصحية في المملكة العربية السعودية

وأخيرًا وليس آخرًا ستظل مسيرة التحديث والتنمية الطبية السعودي مثالًا يُحتذى به، إضافةً إلى الدور العظيم الذي تقوم به من تقديم الخدمات الصحية لكافة المواطنين السعوديين وكذلك المقيمين على حدٍ سواء.

مقالات ذات صلة
إضافة تعليق