علاج التهاب الغشاء البلوري بالأعشاب

علاج التهاب الغشاء البلوري بالأعشاب في المنزل ذلك الأمر يسعى له العديد من الأشخاص بسبب انتشار ذلك المرض بين فئة كبيرة من الناس، وأحياناً يكون تأثيره ضار وقوي يصل إلى حد الوفاة للمصاب، وغالباً ما يحدث بسبب تراكم السوائل وسط الأغشية الخاصة بالغشاء البلوري مما يسبب المشاكل الصحية.

علاج التهاب الغشاء البلوري بالأعشاب

يوجد العديد من المواد الطبيعية والنباتات التي تساعد في علاج الغشاء البلوري والتي يكون من أشهرها ما يلي:

  • المستكة: هذه الشجرة يخرج منها مادة تشبه الصمغ يتم تجميدها واستخدامها في علاج مشاكل الغشاء البلوري لاحتوائها على بعض المواد العلاجية للعدوى مع إختلاف أنواعها سواء كانت بكتيرية أو فيروسية.
    • وبالتالي تحد من التهابات الرئة، وينصح بإضافة القليل من زيت الزيتون عليها لتعزيز فاعليتها.
  • العرقسوس: هذا النبات يساعد في الحد من الكحة التي تصاحب ذلك الالتهاب.
    • كما أنه يعالج مشاكل التنفس والحلق التي تظهر مع الحساسية.
    • حيث أنه يكون مخاط يقف حائل ضد الإصابة بالالتهاب.
  • عسل النحل الأبيض الطبيعي: يحتوي على مواد مضادة للجراثيم تقوم بدورها في رفع القدرة المناعية للجسم.
    • وجعل الأعصاب أكثر هدوء وبالتالي تخفف من حدة العدوى.
  • الكافور: من النباتات التي لها العديد من الخصائص العلاجية حيث أنه يعتبر مسكن للألم ومانع لحدوث الالتهابات في نفس الوقت.
    • ويخلص الرئة من السوائل المتجمعة فيها، ويفضل إضافة مقدار منه على زيت الزيتون وتطبيقه على منطقة القفص الصدري للحد من الاحتقان.
  • الحلبة: من الأعشاب التي لها العديد من الفوائد خاصة إذا كانت داكنة اللون.
    • لكونها تعمل على الحد من تكون المخاط الذي يسبب السعال وتهيج الصدر.
    • كما أنها تزيد من نسبة التعرق وبالتالي تطهر الجسم من السموم.
  • الريحان: من أكثر المواد الطبيعية التي تساعد في الشفاء من العدوى لاحتوائه على مضادات الجراثيم مثل مادة الأوجينول التي تقوم بدورها في تطهير وتسكين الآلام.
  • الزنجبيل: علاج فعال وسريع لمشاكل الجهاز التنفسي ويحد من انتشار البكتيريا التي تسبب ضيق النفس أو تقطعه.
  • ورق الجوافة: يعالج مشاكل الرئة والتنفس بشكل سريع.
  • شاي الزنجبيل والليمون: يحد من حدوث الربو والسعال، ويخفف من حدة المخاط الموجود في الرئة.

اقرأ أيضًا: أسباب الزغطة المستمرة عند الكبار وعلاجها

أسباب التهاب الغشاء البلوري

هناك العديد من المسببات التي تؤدي إلى حدوث التهاب الغشاء البلوري لدى الأشخاص والتي يكون من أبرزها ما يلي:

  • ارتفاع معدل ضغط الدم في الجسم عن المستوى الطبيعي بشكل كبير.
  • مشاكل الجهاز الهضمي.
  • حدوث احتشاء أو تضخم في عضلة القلب مما تؤثر بشكل سلبي على وظائف الجسم المختلفة، كذلك عند حدوث تصلب في الشرايين مثل مرض الشريان التاجي.
  • الأمراض الصدرية والرئوية مثل رضخ صدري أو التكييس الرئوي.
  • الإصابة ببعض الكسور في القفص الصدري.
  • حدوث تجلط في الدم داخل الأوعية الدموية.
  • مرضى تليف الكبد أو من يعانون من الالتهاب الحاد في البنكرياس، وسرطان الرئة والثدي يكونوا أكثر عرضة لحدوث التهاب الغشاء البلوري.
  • تنفس بعض المواد الكيماوية الضارة التي تسبب تحسس الجهاز التنفسي.

أعراض التهاب الغشاء البلوري

الشخص المصاب بالتهاب الغشاء البلوري يظهر عليه العديد من الأعراض التي تتمثل فيما يلي:

  • وجع في منطقة القفص الصدري، ومشاكل في التنفس وفقدان القدرة على أخذ النفس.
  • ألم شديد في الحلق وصداع مستمر في الرأس.
  • ارتجاع في المريء.
  • الإنهاك والتعب العام وفقدان القدرة على ممارسة الأنشطة اليومية.
  • الحمى وزيادة درجة حرارة الجسم بشكل ملحوظ.
  • تسارع نبضات القلب والإحساس بوجع في منطقة البطن والظهر.
  • التهاب في الحنجرة وحدوث التهاب رئوي أو مشاكل انسداد مجرى الرئة.
  • فقدان الرغبة في تناول الطعام، والشعور بضعف القدرة على الحركة ومتاعب في كل عظام ومفاصل الجسم.
  • وجود بلغم لونه أخضر أو أصفر وأحياناً يصاحبه نزول بعض الدم.
  • الإحساس بطعم غير مستساغ في الفم، بالإضافة إلى الوجع الشديد أثناء القيام بالبلع.
  • ألم شديد عن السعال ومشاكل في المعدة والشعور بالحموضة أغلب الوقت.
  • التهاب في الغضروف المفصلي.

طرق الوقاية من التهاب الغشاء البلوري

آخر ما نذكره في حديثنا عن علاج التهاب الغشاء البلوري بالأعشاب هو بعض الإرشادات التي تمنع الإصابة بذلك المرض والتي تتمثل فيما يلي:

  • شرب عسل النحل المخفف بالماء الدافئ، كما يمكن إضافة القليل من عصير البصل.
  • تجنب التحدث بصوت عالي أو الصياح لأنه يؤثر بشكل سلبي على الصوت ويسبب حدوث شرخ في الصدر.
  • المواظبة على المشروبات الدافئة خلال اليوم خاصة تلك التي تحتوي على عناصر غذائية مفيدة مثل الزعتر، الكراوية، الينسون، النعناع.
  • عدم الخروج في الجو البارد خاصة في موسم الشتاء لأن ذلك يزيد من حدة الأمر.
  • الحرص على أخذ قسط مناسب من الراحة والنوم لمدة لا تقل عن سبع ساعات حتى تساعد في تهدئة الجهاز التنفسي.
  • الابتعاد عن التدخين والأشخاص المدخنين حتى لا نصاب بالتدخين السلبي.
  • الامتناع عن تناول الأدوية التي يكون من أعراضها الجانبية مشاكل الجهاز التنفسي.
  • الحرص على استشارة الطبيب وأخذ العلاجات المناسبة لأمراض القلب ومشاكل التنفس قبل أن يصل الأمر إلى حد التهاب الغشاء البلوري.

شاهد من هنا: معلومات عن الغشاء البلوري

قدمنا عبر موقع mqaall.com كيفية علاج التهاب الغشاء البلوري بالأعشاب وينصح بالقيام بذلك الأمر سريعاً لتجنب أي مضاعفات سيئة للمريض من ضيق التنفس أو وجود صعوبة في القيام بذلك بشكل طبيعي وحدوث خلل وظائف التنفس، بجانب الأوجاع الغير محتملة في منطقة الرئة وقد يصل الأمر إلى حد فشل الرئة.

مقالات ذات صلة