الأعشاب التي تخفض السكر التراكمي

الأعشاب التي تخفض السكر التراكمي، يحاول كثير من مرضى السكري الحفاظ على نظام غذائيٍ صحي، بجانب التزامهم بوصفات العلاج التي يقدمها الأطباء، إلا أن هذه ليست الطريقة الوحيدة لضبط مستوى السكر في الدم؛ فهناك كثير من الأعشاب التي تخفض السكر التراكمي.

ما هو السكر التراكمي؟

  • المقصود بالسكر التراكمي هو معدل السكر بالدم خلال فترة طويلة (تتراوح بين شهرين وثلاثة أشهر)، ولذلك فإنه يرتبط بمرضى السكري أكثر من غيرهم، ويختلف قياس السكر التراكمي عن القياس العشوائي للسكر في الدم.
  • قياس مستوى السكر العشوائي هو مؤشر لمعدل السكر الحالي في الدم، وليس على مدى فترة زمنية طويلة، ويُنصح بإجرائه في حال أراد المريض فحص كيفية تغير مستوى السكر في اليوم الواحد وتأثره بالوجبات المختلفة.
  • يجب أن تكون نتيجة تحليل السكر التراكمي أقل من ٧٪؛ وهي نسبة تُشير إلى أن قدرة المريض على التحكم في معدل السكر جيدة، أما في حال ارتفاعها عن هذا المعدل، فيُفضل استخدام الأعشاب التي تخفض السكر التراكمي.

كما يمكنكم الاطلاع على: فوائد أبو فروة لمرضى السكر والضغط

الأعشاب التي تخفض السكر التراكمي

  • هناك أنواع متعددة من الأعشاب يمكنك من خلال تناولها يوميا وبكمياتٍ محددة، خفض مستوى السكر في الدم أو إدارته بشكلٍ جيد، من بين هذه الأعشاب؛ القرفة، الحلبة، والزنجبيل، والشاي الأخضر، والكينسنج.. وغيرهم.
  • معظم هذه الأعشاب تم إجراء تجارب عدة للتأكد من فعاليتها في علاج مرضى السكر، أو من لديهم مقدمات هذا المرض، أو مرضاه من النوع الثاني، ولكن استخدام تلك الأعشاب له محاذير عدة، وهو ما سنتعرض له بالتفصيل.

1- القرفة ودورها في خفض السكر التراكمي

  • ويتم استخلاصها من لحاء أشجار القرفة، ثم تجفيفها واستخدامها في شكل أعواد أو يتم طحنها، وتُستخدم مُنذ زمن في الطب البديل، ومنها نوعان؛ الكاسيا، وهو نوع منخفض الثمن ومتاح بسهولة، والسيلان والمعروف باسم القرفة الحقيقية، وهو باهظ الثمن.
  • تقوم القرفة بعمل الأنسولين، وهو ما يعني تقليل نسبة السكر في الدم، وتُزيد من حساسية الأنسولين وقدرة الجلوكوز على نقل الخلايا في الجسم، كما تقلل نسبة السكر في فترات الصيام، وبالتالي تقليل السكر التراكمي.
  • في عام 2020، تم إجراء دراسة سريرية في إحدى عيادات المكسيك لعدد من المرضى الذين يعانون من مرض السكري من النوع الثاني، بهدف معرفة تأثير تناول القرفة على تحسين حالتهم الصحية، وخفض مستوى السكر لديهم.
  • وجد الباحثون أن الأفراد الذين تناولوا مكمل القرفة لمدة ثلاثة أشهر قد حدث لديهم انخفاض في السكر التراكمي، وجلوكوز بلازما الصيام، والكوليسترول والدهون الثلاثية خاصةً في محيط الخصر، وتغير في الوزن.

محاذير استخدام القرفة

  • تحتاج لمعرفة هذه المحاذير والآثار الجانبية لمعرفة مدى ملاءمة تلك الأعشاب لحالتك الصحية، فعند الاستخدام المفرط لها، قد تسبب القرفة تهيجًا في الفم والشفتان، وتقرحات في الفم، وقد تؤدي لانخفاض نسبة السكر بشكلٍ كبير.
  • يجب تجنب تناول القرفة كعلاج من جانب الحامل والمرضِع والأطفال، كما أنها تؤثر سلبًا على عمل أدوية القلب والسكر والمضادات الحيوية، وقد تسبب قرفة الكاسيا تسممًا لدى الأفراد الذين يعانون من مشاكل في الكبد.

كيف تخفض الحلبة السكر التراكمي؟

  • تعمل بذور الحلبة، والتي تحتوي على ألياف ومواد كيميائية، على امتصاص الجسم للسكر والكربوهيدرات، والإبطاء من عملية هضم الطعام، وتحسن استخدام السكر داخل الجسم، وتزيد كمية الأنسولين التي يتم إفرازها.
  • تناول 10 جم من الحلبة يمكن أن يساعد في خفض مستوى السكر التراكمي بالنسبة لمرضى السكر، وانخفاض كوليسترول البروتين الدهني، وبالنسبة للأفراد العاديين، فإنهم يصبحون أقل عُرضةً للإصابة بمرض السكري.

2- ما هو الزنجبيل؟

  • هو نبات يستخدم بكثرة في الطب البديل، والجزء الذي يستخدم منه هو الجذر، يُزرع الزنجبيل بكثرة في منطقة جنوب شرق آسيا، وتعطيه مادة الجينجيرول النشطة، التي يحتوي عليها، خصائصه العلاجية القوية.
  • في عام 2015، نشرت نتائج إحدى الأبحاث في المجلة الإيرانية للأبحاث الصيدلانية، وكان الهدف من البحث التعرف على فوائد الزنجبيل بالنسبة لمرضى السكر، وأشارت النتائج إلى قدرته على تقليل سكر الدم والسكر التراكمي.
  • يجب الإشارة إلى أن استخدام الزنجبيل قد يكون ضاراً للمرأة الحامل؛ فهو يُزيد من خطر ولادة طفل ميت، والإصابة بالنزيف والولادة المبكرة، كما أنه يؤثر سلباً على الهرمونات الجنسية للجنين.
  • من أخطار الزنجبيل كذلك أنه يُزيد من أمراض القلب في حال تناول جرعات عالية منه، ويؤدي إلى اضطراب دقات القلب، وخفض ضغط الدم بشكلٍ كبير، وذلك عند تناوله مع أدوية ضغط الدم.

اقرأ أيضا للتعرف على: هل اليوسف أفندي يرفع السكر والضغط؟

3- الألوفيرا

  • يعمل الألوفيرا أو الصبار، على خفض مستويات السكر في الدم وذلك بسبب قدرته على زيادة إنتاج الأنسولين، وبالنسبة للجرعة اللازمة؛ يُفضل تناول ملعقة كبيرة من عصير الألوفيرا مرتين في اليوم.
  • وقد أشارت بعض الدراسات إلى أن تناول مرضى السكر من النوع الثاني للألوفيرا، للمدة من شهر إلى ثلاثة أشهر قد ساعد في انخفاض معدل السكر التراكمي بنسبة 05%، وإن كان لا يُنصح بتناوله مع دواء اليجوكسين.

4- الجينسنج

  • هو من النباتات المستخدمة في عالم الأعشاب الطبية؛ إذ تُستخدم جذوره في صناعة الأدوية وتحمل خواص علاجية مميزة بسبب المواد الفعالة الموجودة بها، مثل الجينسينوسيدات والجنتونين.
  • يقوي نبات الجينسنغ المناعة، كما يعمل على امتصاص الكربوهيدرات، وتساعد الخلايا الموجودة به في استخدام الجلوكوز ويزيد من مادة الأنسولين، وقد أثبتت الدراسات أنه يقلل السكر في الدم إلى ما يقارب 20%.
  • وتحسن مادة الجينسنوسيدات من مقاومة الأنسولين، كما تحفز الكبد على إفرازه، ويساعد في علاج مرضى السكر من خلال خفض نسبة السكر في الدم وخفض جلوكوز بلازما الصيام والجلوكوز بعد الأكل.
  • من الآثار الجانبية لاستخدام الجينسنج؛ وجود مشاكل في الجهاز الهضمي، ومشاكل النوم والصداع، وأحياناً الهذيان، وانخفاض ضربات القلب، كما قد تعاني بعض النساء من النزيف المهبلي تورم الثدي.

5- الشاي الأخضر

  • يساعد الشاي الأخضر في تنظيم السكر في الدم من خلال احتوائه على مادة الكاتيكين، وينظم كذلك نسبة الجلوكوز والسكر التراكمي، وبالتالي فهو مفيد لمرضى السكري، كما يقي الأفراد غير المصابين به من الإصابة.
  • لكن قبل أن تبدأ في استخدام الشاي الأخضر لخفض مستويات السكر في الدم، عليك معرفة بعض المحاذير، منها أن استخدامه دون استشارة الطبيب أو الإفراط في تناوله قد يسبب الإسهال والتقيؤ والتهيج.
  • عند تناول جرعات عالية منه، قد تتعرض لإصابات كبيرة في الكبد، وقد يسبب تلف الكبد عند الأطفال الأقل من 18 عام، ويُزيد من احتمالية الإصابة بعيوبٍ خَلقية بالنسبةِ للحوامل، ويسبب حموضةً ودوخة.

نصائح تتعلق باستخدام الأعشاب لمرضى السكري

  • قبل القيام باستخدام أي نوع من أنواع الأعشاب المذكورة، عليك استشارة طبيبك، وعادةً ما ينصح الطبيب باستخدام كمياتٍ قليلة من هذه الأعشاب في البداية ثم زيادتها تدريجياً، ويجب شراؤها من محلات توفرها بجودةٍ عالية.
  • هذه الأعشاب قد يحذر الطبيب من استخدام نوعٍ معينٍ منها أو استخدامها بكمية كبيرة؛ لأنها قد تتداخل مع الأدوية التي وصفها مسبقًا لمريض السكر، كما أنها لا تُستخدم كبديل لتلك الأدوية وإنما بمثابةِ مُكملٍ لها.
  • اعرف الجرعة بدقة من الطبيب؛ لأن قوة هذه الأعشاب تختلف باختلاف الموسم والمكان الذي تُزرع فيه، لذا، وفي حال شرائها؛ يمكن ألا تُكتب المكونات الحقيقية على العلبة، ولذلك يُفضل الاعتماد على الطبيعي منها.

هل ترغب في التعرف على: ما هو معدل السكر التراكمي الطبيعي وكيفية فحصه؟

بذلك نكون قد عرضنا لكم الأعشاب التي تخفض السكر التراكمي، والتي يمكن لمريض السكر الاعتماد عليها للحد من ارتفاع نسبة السكر التراكمي في الدم، وتذكَّر دائمًا أنك بحاجة إلى استشارةِ الطبيب ومعرفة الجرعات المناسبة لك قبل البدء في تناولها.

مقالات ذات صلة
إضافة تعليق