اختبار الحمل المنزلي قبل موعد الدورة

اختبار الحمل المنزلي قبل موعد الدورة، يستفسر عنه الكثير من النساء، ولكن البعض يعتقد أن غياب الدورة الشهرية هو الدليل الوحيد على وجود الحمل، وبعض النساء في حالة شكها بوجود حمل تذهب إلى الطبيب لإجراء فحص السونار.

ولكن قبل موعد الدورة الشهرية يصعب تمييز الحمل بالسونار لذلك سنتحدث عن طرق متعددة يتم من خلالها إجراء اختبار الحمل المنزلي قبل موعد الدورة.

اختبار الحمل المنزلي قبل موعد الدورة

يمكنك القيام باختبار الحمل المنزلي قبل موعد الدورة بكل سهولة، فهناك الكثير من النساء يرغبن في معرفة ما إذا كان هناك حمل أو لا قبل موعد الدورة، ويتم ذلك من خلال إجراء احد الفحوصات المنزلية.

وقد يعطي نتائج إيجابية أو سلبية، وتعتمد هذه الفحوصات على مدة تطور الحمل، وتسمى هذه الفترة بفترة التبويض، ولكنها أحيانًا تكون غير دقيقة.  

 شاهد من هنا: معرفة نوع الجنين من اختبار الحمل المنزلي

طرق اكتشاف الحمل قبل الدورة

هناك عدة طرق طبيعية تم تجربتها من قبل بعض النساء وأثبتت نتائج صحيحة، وهي:

  • طريقة الملح: وذلك من خلال وضع قليل من الملح في وعاء به قطرات من البول.
    • وإذا حدث تفاعل وفوران للملح، فذلك يعني أن هناك حمل.
    • وإذا لم تتكون أي رغوات فهذا يعني أن لا يوجد حمل، ويفضل القيام بهذا الإجراء صباحًا.
  • طريقة الكلور: تشبه هذه طريقة الملح، حيث تتم من خلال إضافة كمية من الكلور إلى كوب.
    • ويضاف له كمية من البول.
    • وإذا بدأ حدوث فوران بشكل سريع.
    • فهذا يدل على حدوث حمل، وان لم تحدث رغوة.
    • أو حدثت وهدأت سريعا، فهذا يعني عدم حدوث حمل.
  • طريقة التبول على بذور القمح والشعير: هذه الطريقة من الطرق القديمة جدًا.
    • فتقوم المرأة بالتبول على بذور القمح وبذور الشعير.
    • فإذا بدأت هذه البذور تنبت، فهذا يوحي أن المرأة حامل.
    • وإذا لم تنبت يعني ذلك أنها غير حامل.
    • وتم إثبات صحة ذلك من خلال خبراء أمريكيين في عام ١٩٦٣.
    • فقاموا بفحص هذه البذور وأكدوا أن بول الحامل يعمل على أنبات البذور بالفعل.
  • النظر إلى عين الحامل: يتم استخدام هذه الطريقة بعد مرور شهر من الحمل.
    • وتتم من خلال النظر في عين المرأة الحامل.
    • فإذا رأيت عروق حمراء كثيرة داخل عينيها فهذا يدل على وجود حمل.
  • حساسية الصدر: حيت تزداد هذه الحساسية بوجود الحمل.
    • ويبدأ ذلك يعد أسبوعين من بداية الحمل.
  • حاسة الشم: تزداد أيضًا بزيادة فترة الحمل.
    • وتصبح قادرة على تميز الروائح ولو كانت بعيدة.

أنواع اختبارات ظهور الحمل

هناك من إجراءات اختبار الحمل نوعين وهما:

  • اختبار تحليل البول: فيتم من خلاله التبول على العصا الموجودة في الاختبار.
    • أو التبول في وعاء وغمس العصا بالبول مباشرة.
    • وبعد وقت قليل يبدأ المؤشر بالتغير.
    • وتظهر نتيجة الحمل إما سلبية أو إيجابية.
    • وهذا الاختبار يجري قبل ميعاد الدورة الشهرية.
  • اختبار فحص الدم: وهذا الاختبار له نوعين؛ الأول: هو اختبار hcg النوعي.
    • وهو الإجراء الذي يكشف وجود الحمل من خلال ظهور الحمل في الدم.
    • والثاني: اختبار hcg الكمي.
    • وهذا النوع يقوم بقياس نسبة هرمون الحمل في الدم.
    • فيمكن إجراءه بعد ٧ أو ١٢ يوما من حدوث الحمل.
    • وذلك قبل نتائج التحليل البولي.
    • ولكن جميع هذه الفحوصات غير فورية النتائج.
    • ولكن اختبار البول لا يحتاج إلا دقائق بسيطة لإظهار نتيجة الحمل.

شاهد أيضًا: معرفة نوع الجنين من اختبار الحمل المنزلي

 أخطاء تنفي وجود الحمل

هناك أخطاء لا بد من تجنبها أثناء إجراء اختبار الحمل المنزلي قبل موعد الدورة لأنها تنفي وجوه، وهي كالتالي:

  • إذا تم الحمل في فترة متأخرة.
  • في حين تناول هرمون hcg
  • إذا كان البول به دم، أو بروتين.
  • كذلك إذا كان الحمل خارج الرحم.
  • إذا كانت المرأة قد وصلت سن اليأس.
  • في حال كانت المرأة مصابة بتكيس المبايض.

أخطاء تؤكد وجود الحمل

هناك أخطاء تظهر وجود حمل من خلال اختبار الحمل، وهذه الأخطاء هي:

  • في حين صلاحية الاختبار قد انتهت.
  • إذا قمت بإجراء اختبار الحمل مبكرًا.
  • كذلك إذا لم تلزمي بالتعليمات الموجودة مع الاختبار.
  • إذا شربت كمية كبيرة من الماء قبل الاختبار، حيث يصبح البول خفيفًا.

دقة تحليل الحمل المنزلي قبل الدورة بخمسة أيام

هناك أحد التحاليل التي تجري قبل الدورة بخمسة أيام، وتكشف عن هرمون الحمل، ولكن هناك بعض الأدلة أكدت أن اختلاف دقة نتيجة الحمل تكون طبقا للوقت الذي تم به هذا الإجراء قبل الدورة، وتكون دقة اختبار الحمل المنزلي قبل موعد الدورة كالتالي:

  • إذا كان التحليل قبل الدورة بخمسة أيام، كانت نتيجة الحمل صحيحة بنسبة ٣٣ ٪.
  • إذا كان هذا الإجراء قبل الدورة بأربعة أيام، كانت النتيجة بنسبة ٤٣٪
  • أيضا إذا كان إجراء فحص الحمل قبل الدورة بثلاثة أيام، كانت النتيجة بنسبة ٦٨٪.
  • اذا كان الإجراء تم قبل الدورة بيوم واحد، كانت النتيجة ٩٣.

فوائد إجراء فحص الحمل المبكر

هناك عدة فوائد لتحليل الحمل المبكر، منها:

  • وجود فرصة للحصول على نتيجة إيجابية للحمل.
  • الحد من القلق، والتوتر إذا كانت نتيجة الحمل إيجابية.

سلبيات إجراء فحص الحمل المبكر

كما هناك فوائد لفحص الحمل المبكر هناك سلبيات أيضًا له، منها:

  • غير دقيق.
  • غالي الثمن.
  • الشعور بخيبة الأمل إذا كانت النتيجة سلبية.
  • احتمال وجود نسبة خطأ في الفحص إذا كانت النتيجة سلبية.

كيفية إجراء اختبار الحمل المنزلي قبل موعد الدورة

جميع انواع اختبارات الحمل تجرب بطريقة واحدة، وذلك بوضع شريط الغمس من طرفه في وعاء به البول، وخلال دقائق قليلة يتم ظهور النتيجة على الجهاز، وتكون الطريقة عبارة عن عدة أشكال كالتالي:

  • علامة زائد، أو علامة ناقص.
  • ظهور خط واحد، أو ظهور خطين.
  • قد تظهر كلمة حامل، أو كلمة غير حامل.

أعراض الحمل قبل موعد الدورة الشهرية

هناك أعراض تظهر على الحامل قبل موعد الدورة بخمسة أيام، وهذه الأعراض كالتالي:

  • انتفاخ في الثدي، وبدء تلون الهالة حول حلمة الثدي.
  • تغيرات في الجسم، ولون الجلد، وحجم الثدي، ولون البطن.
  • الشعور بالدوران والغثيان، وخاصة في الصباح.
  • ألم في المعدة، وقد تكون حموضة.
  • الشعور بضيق النفس.
  • هبوط شديد.
  • إمساك.
  • تعب، وإرهاق شديد، وشعور دائم بالتوتر.
  • كثرة النوم، والخمول.
  • الشعور بأعراض الدورة الشهرية.
  • الرغبة في الحاجة إلى التبول بكثرة.
  • تغيرات في شهية الأكل، والنفور من بعض المأكولات.
  • تغيرات في المزاج نتيجة تغير في هرمونات الجسم.
  • الشعور بطعم معدني في الفم.
  • فرط في إفرازات اللعاب، وهذا العرض من الأعراض الطبيعية في أول ثلاث شهور من الحمل.
  • انسداد في الأنف، نتيجة التهاب الأغشية المخاطية.
  • ظهور بعض التصبغات في أماكن مختلفة من الجلد.
  • قد يحدث نزيف في اللثة، وشعور مستمر بالصداع.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم، وزيادة ضربات القلب عن الطبيعي.

شاهد أيضًا: تحليل الدم سالب وطلعت حامل .. هل يمكن أن يخطئ الاختبار

تكلمنا عن اختبار الحمل المنزلي قبل موعد الدورة، والطرق الطبيعية لمعرفة ما إذا كان هناك حمل أم لا قبل موعد الدورة، وأيضا هناك أعراض قد توحي بذلك، فكثير من النساء يكون لديها رغبة في معرفة حدوث الحمل قبل موعد الدورة الشهرية.

ولكن من عيوب هذه الاختبارات أنها قد تكون نتائج حقيقية، وقد تكون غير ذلك، لذلك لا يمكن الاعتماد عليها دائمًا.

مقالات ذات صلة