كيفية جمع صلاة الظهر والعصر

كيفية جمع صلاة الظهر والعصر؟ من الأسئلة الشائعة التي يطرحها كثير من المسلمين والتي يبحثون عنها لمعرفة كيفية أدائها، وخاصة أولئك المسافرون وقد شرع الله سبحانه وتعالى لهؤلاء الجمع بين الصلوات، من خلال هذا المقال عبر موقع مقال mqaall.com سنتعرف على كيفية الجمع بين الصلوات.

كيفية جمع صلاة الظهر والعصر

  • الصلاة أحد أركان الإسلام وهي الصلة بين العبد وربه، وقد فرضت الصلوات الخمس في رحلة الإسراءِ، قال تعالى:
    • “فَإِذَا قَضَيْتمْ الصَّلاةَ فَاذْكروا اللَّهَ قِيَاماً وَقعوداً وَعَلَى جنوبِكمْ فَإِذَا اطْمَأْنَنتمْ فَأَقِيموا الصَّلاةَ إِنَّ الصَّلاةَ كَانَتْ عَلَى الْمؤْمِنِينَ كِتَاباً مَوْقوتاً”.
  • الله سبحانه وتعالى أمرنا بالحفاظ عليها، ومن خلال التدبر في الآيات القرآنية نجد أن الله تبارك وتعالى لطيف بعباده.
    • فقد رخص للمسافرين الجمع بين الصلوات للتخفيف.
  • والعصر هي الصلاة الوسطى والتي يجب الحفاظ عليها، وصلاة المغرب تعتبر آخر صلاة في النهار.
  • ففي الأصل يكون الجمع بين الصلوات أثناء السفر، فيقوم الشخص المسافر بالجمع إن لم يتمكن من الصلاة.
  • فيجمع بين الظهر والعصر والمغرب والعشاء، أما الجمع بين العصر والمغرب فلا يجوز.
    • لذلك من الواجب على كل مسلم إذا فاتته صلاة العصر يصليها بنية القضاء، والنية محلها القلب.

اقرأ أيضا: هل يجوز القصر والجمع في الصلاة أثناء السفر

الجمع بين الظهر والعصر

جمع الظهر والعصر هو جمع تقديم، ويكون بطريقة صحيحة ولها شروط منها:

  • نية الجمع بحيث ينوي المسلم جمع التقديم في أول صلاته وهو الأفضل، إلا أنه يجوز في أثنائها إلى نهايتها ولو كان مع السلام منها.
  • ومن شروطها أيضاً الموالاة بين الصلاتين، ونعني بالموالاة التتابع بحيث لا يكون هناك فاصل زمني طويل بين الصلاتين.
  • وإن كان لعذر مثل الإغماء والسهو وغير ذلك، فإن ذلك يبطل صلاة الجمع.
  • والسبب في ذلك لا يجوز الجمع بين صلاتين بجعلهما صلاة واحدة.
  • ولا يجوز التفريق والفصل بين عدد ركعاتها، أما الفصل اليسير بين الصلاتين بطهارة أو الإقامة فلا بأس بذلك.
  • وذلك ثبت عن عبد الله بن جابر رضي الله عنه حيث قال:
    • (سارَ رسول اللَّهِ حتَّى أتى عرفةَ، فوجدَ القبَّةَ قد ضربت لَه بنمرةَ فنزلَ بِها، حتَّى إذا زاغتِ الشَّمس أمرَ بالقصواءِ فرحِلَت لَه.
    • حتَّى إذا انتَهَى إلى بطنِ الوادي خطبَ النَّاسَ، ثمَّ أذَّنَ بلالٌ، ثمَّ أقامَ فصلَّى الظهرَ، ثمَّ أقامَ فصلَّى العصرَ، ولم يصلِّ بينَهما شيئًا).
  • ويجب أن نوضح أن الفصل الطويل والفصل اليسير لا ضابط لهما في الشرع، ولكن المرجع في ذلك هو العرف.

كما يمكنكم التعرف على: كيف تصلى صلاة الجمع والقصر بالتفصيل ؟

فضل صلاة العصر

  • للعصر أهمية كبيرة فهي الصلاة الوسطى، وقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم “من ترك صلاة العصر فقد حبط عمله”.
  • وأيضاً عن جرير رضي الله عنه قال “كنا عند النبي صلى الله عليه وسلم فنظر إلى القمر ليلة ويعني البدر فقال:
    • إنكم سترون ربكم كما ترون كما ترون هذا القمر، لا تضامون في رؤيته، فإن استطعتم أن لا تغلبوا على الصلاة قبل طلوع الشمس وقبل غروبها فافعلوا، ثم قرأ “وسبح بحمد ربك قبل طلوع الشمس وقبل الغروب”.
    • وهذا دليل واضح على أهمية وفضل صلاة العصر، حيث إنها تكون أخر صلاة قبل غروب الشمس.
  • كما أنه روي عن أبي هريره رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:
    • “يتعاقبون فيكم ملائكة بالليل وملائكة بالنهار، ويجتمعون في صلاة الفجر وصلاة العصر.
    • ثم يعرج الذين باتوا فيكم، فيسألهم سبحانه وهو أعلم بهم، كيف تركتم عبادي؟
    • فيقولون تركنهم وهم يصلون، وأتيناهم وهم يصلون”.

كيفية صلاة العصر

  • صلاة العصر 4 ركعات، يقرأ في ركعتين الفاتحة وأحد السور القصيرة ثم الركوع وقول سبحان الله العظيم 3 مرات.
    • ثم السجود وقول سبحان ربي الأعلى 3 مرات أو قول سبح قدوس رب الملائكة والروح.
    • وفي أخر ركعتين قول الفاتحة فقط مع تكرار قول الركوع والسجود ولا تنسى التشهد وقول التحيات.

كما يمكنكم الاطلاع على: هل يجوز جمع الصلاة قبل السفر؟

وهنا نكون قد تحدثنا عن كيفية جمع صلاة الظهر والعصر، وأوضحنا فضل صلاة العصر، وذكرنا كيفية جمع الصلوات.

مقالات ذات صلة