كيفية التعامل مع الطالب المشاغب

كيفية التعامل مع الطالب المشاغب، الكثير من الآباء يعانون من الطفل المشاغب ويحاولون البحث عن الطرق التي يمكن التعامل معه من خلالها، حيث إنه يحتاج لطريقة تعامل خاصة.

وقد أوضحت الكثير من الإحصائيات أن هذا الطالب يملك الكثير من الأفكار والعادات الغير مناسبة مع معتقداتنا البيئية ومن هنا فهو يجد الكثير من الصعوبات التي تصعب عليه التأقلم وبالتالي يتعرض للعديد من المشاجرات مع الآخرين.

صفات الطالب المشاغب

يتسم الطالب المشاغب بالعديد من الصفات والتي منها ما يلي:

  • ينفعل بشدة حتى إذا كان الموقف بسيط للغاية.
  • يمكنه الاعتداء على الآخرين سواء كان لفظيا أم بالإيذاء الجسدي.
  • كما إنه يستهزئ بالأمور حيث إنه لا يبالي بها.
  • أيضا يثير الفوضى دائما ويتصرف بكل إزعاج.
  • عند إجابته على أي سؤال مطروح عليه يجيب بشكل فظ.
  • كما إنه يتعامل مع الزملاء والأصدقاء بشكل عنيف ومنفر.
  • لا يلتزم بالنظام وفي المدرسة تجده يغيب دائما.
  • يحاول التخريب دائما وإثارة الذعر.

اقرأ أيضا: خطبة محفلية عن واجبات المستجدين من الطلاب والطالبات

أسباب مشاغبة الطلاب

قبل ذكر كيفية التعامل مع الطالب المشاغب نود ذكر الأسباب المؤدية لذلك أولا والتي تتمثل فيما يلي:

  • الوراثة: حيث أن بعض الدراسات أثبتت أن الطالب المشاغب يتوارث ذلك من خلال الجينات.
  • الحالة الجسدية: حيث يمكن لمن يعاني من إحدى المشاكل سواء بالسمع أو البصر أو أي مشكلة تظهر بالمظهر الخارجي.
    • فيمكن تأثير ذلك سلبا على حالته السلوكية.
  • الوضع النفسي: حيث يمكن أن يتعرض للكثير من الضغوطات أو إنه يصاب باختلال عقلي فكل ذلك يجعله يريد الاستقلال والبعد عن الآخرين ومن هنا تبدأ السلوكيات الشاذة في الظهور لديه ومنها مص الأصابع أو قضم الأظافر، هكذا.
  • الحالة العاطفية: عند شعور الطالب بأن الأب والأم لا يحبونه أو شعوره بالفشل للوصول لإحدى الأهداف أو الشعور تجاه إحدى أخويه بالغيرة فكل ذلك وأكثر يجعله إنسان مشاغب.
  • البيئة: كذلك الوضع بالنسبة للطفل الذي ينشأ في بيئة خالية من القيم والمبادئ والأخلاق بل إنها مليئة بالفوضى فذلك يجعله مثلهم حيث إنه لا يستطيع التحكم في تصرفاته.
  • التربية: أيضا عندما يتربى الطفل على التدليل الزائد فهذا يجعله مشاغبا.
  • الوضع الاجتماعي: يصبح الطالب مشاغب عند حدوث الكثير من الخلافات والنزاعات بين أبيه وأمه وأيضا في حال كانوا منفصلين.

كيفية التعامل مع الطالب المشاغب

يتساءل الآن الكثير ما هي الطريقة المثالية للتعامل مع الطالب المشاغب، وفيما يلي أهم النقاط:

التجاهل

  • الطالب المشاغب عندما يقوم بالمشاغبة في الفصل فإنه يريد أن يلفت انتباه الجميع لهم لذلك عندما يعطي له المدرس أوامر بالتوقف عن ذلك فهذا يجعله يكرر المشاغبة.
  • لكن عندما يتم تجاهله تماما كأنه غير موجود فهذا يجعله يشعر بأن المعلم لا يتوقف أو يؤثر فيه هذا السلوك، كما أن الطالب الجيد يدرك جيدا أن المعلم لا يلتفت إلا لمن هو سلوكه جيد.

الإشارات أو العبارات المختصرة

  • عندما يقوم المعلم بتجاهل الطالب وهو لا يتوقف عن مشاغبته فيمكن أن ينظر له بجدية بحيث يتوقف عن السلوك المشاغب أو اللجوء لقول بعض الكلمات الحازمة ومنها على سبيل المثال رجاء أستمع للدرس دون صراخ في وجهه.

كما أدعوك للتعرف على: صفات الطالب المجتهد والمهمل

التحدث إلى الطالب المشاغب على انفراد

  • كذلك يمكن أن يتحدث المعلم مع الطالب على انفراد بحيث يتوصل لحل للتوقف عن هذه السلوكيات الخاطئة.
    • فيمكن أن يسأله هل هو يشعر بالملل أو سؤاله عن الدروس فهي تكن صعبة أم لا عليه، وأيضا يحاول التعرف عن السبب الذي يجعله يقوم بهذه السلوكيات الخاطئة.
  • أيضا يحدثه المعلم عن المجهودات الكبيرة التي تقوم بها أسرته حتى يتعلم هو وخاصة إذا كانت مصاريف المدرسة تكاليفها عالية.
  • ويساعد الحديث على انفراد إن الإجابة ستكون صادقة أكثر كما أن النتيجة ستكون فعلية، وعندما لا يتوصل المعلم لنتيجة من ذلك فعليه بالتواصل مع أحد الآباء وطرح الموضوع عليهم، ويجب أن يمتلك المعلم دليل على كل سلوك خاطئ قام به الطالب.

تخصيص حصص لموضوعات غير أكاديمية

  • المعلم يمكنه القيام بتخصيص عدد من الحصص يتحدث فيها مع الطلبة والطالبات حول الأمور التي تواجههم بعيدا عن الأكاديمية ومثال على ذلك ممارسة الرياضة أو بعض البرامج التلفزيونية المفضلة، هكذا.
  • فهذا يساعد على التواصل الجيد بين المعلم والطلاب خاصة أنه سيشارك في الحوار الطلبة المشاغبة

كما يمكنكم الاطلاع على: بحث عن الفروق الفردية بين الطلاب وكيفية مراعاتها

بهذا نكون وصلنا إلى ختام مقال كيفية التعامل مع الطالب المشاغب عبر موقع مقال mqaall.com ونتمنى التعامل بالطرق التي اوضحناها مع الطفل المشاغب.

مقالات ذات صلة