كيف أختار مهنتي

كيف أختار مهنتي، إن المهنة التي يمارسها الإنسان من أساسيات الحياة، حيث أنها تعتبر المورد المادي له.

والتي يستعين بها اقتصاديًا على تلبية احتياجاته، والتي تؤثر فيه بشكل نفسي، وثقافي، واجتماعي، وجسماني أيضًا.

وهناك خطوات لكي يستطيع الإنسان تحديد واختيار مهنته في الحياة، وفيما يلي سنعرضها لكم على موقعنا موقع مقال فتابعونا.

خطوات اختيار مهنتي المستقبلية

هناك عدة خطوات يجب علينا اتباعها لتحديد مهنتنا المستقبلية، والاقتناع التام أنها تلبي رغباتنا وأهدافنا في الحياة، وهي كما يلي:

إدراك وتقييم الذات

لكي يختار الشخص مهنته المستقبلية لابد أولًا أن يحدد اهتماماته، واستعداداته لبعض المهن دون الأخرى، ومهاراته التي يستطيع أن يقدمها، وذلك قبل البحث عن عمل.

تابع أيضا: الهدف الوظيفي للإداري في السيرة الذاتية

إعداد قائمه بالمهن المتاحة

عندما يعرض على الشخص عدة مهن وظيفية، يجب عليه أولًا أن يعد قائمه بهذه المهن، وما المناسب فيه إلى مهاراته، وما منها يحقق أهدافه المستقبلية، وما يروق له ويتفق مع رغباته وظيفيًا، وماديًا، واجتماعيًا.

استكشاف مميزات وعيوب المهن الموجودة في قائمة الوظائف

بعد إعداد قائمة المهن، نقوم بفحص متطلبات الوظيفة، وذلك من خلال أوصاف المهنة، والمجهود المطلوب فيها، وما إذا كان يتناسب مع مهاراتنا، وقدراتنا أم لا يتناسب.

كما يجب إدراك هل العائد المادي يتناسب مع المجهود الوظيفي، وما إذا كان يتناسب مع الاحتياجات الاقتصادية للشخص أم لا يفي بها، كما يجب أن نفحص فرص التقدم لهذه الوظيفة.

إعداد قائمة مختصرة للمهن المناسبة

بعد فحص عدة مهن مناسبة، نقوم بتضييق دائرة نطاق المهن المناسبة لأولويات الشخص بعد دراستها.

إجراء عدة مقابلات إعلامية وجمع المعلومات

بعد ما قام الشخص باختيار عدة وظائف مناسبة، يجب عليه الإعداد لعمل عدة مقابلات مع أشخاص يعملون بذات المهنة.

وذلك للتعرف عليها بشكل أكبر، وجمع معلومات عن المهنة بصورة عميقة عن قرب.

القيام باختيار الوظيفة المناسبة

بعد مرحلة جمع المعلومات يقوم الشخص باختيار الوظيفة، والتي تحقق له الرضا النفسي، والمادي، والاجتماعي.

والتي تتناسب مع ميوله، واهتماماته، وقدراته، وإدراك ما إذا كان يستطيع أن يغير الوظيفة في أي مرحلة من مراحل حياته.

تحديد الأهداف

بعد أن تم اختيار الوظيفة، يجب على الشخص تحديد أهدافه على المدي الطويل، من حيث التعليم، والتدريبات التي يستطيع أن يحصل عليها.

وهي تستغرق تقريبًا من عام إلى ثلاث أعوام كحد أقصى، أما في حال الأهداف القصيرة، والتي بدورها تشمل التدريب الداخلي للوظيفة، والتي تستغرق وقت أقل بحد أقصى سته أشهر.

كتابة خطة عمل للتوظيف

يجب أن يقوم الشخص بوضع خطة عمل للتوظيف، بحيث تحقق أهدافه المستقبلية سواء على المدي القصير، أو على المدى البعيد.

معايير لاختيار المهنة المستقبلية

هناك بعض المعايير التي يجب أن يراعيها الشخص، وذلك في البحث عن الوظيفة المستقبلية ومنها

الوصول للعمل

  • يجب أن يدرك الشخص كيفية التنقل للذهاب والعودة إلى مقر العمل، ومدى التكلفة التي سيدفعها في التنقل، وهل يحتاج إلى السفر، أو الذهاب في رحلة طويلة، ومقدار التكلفة اليومية للوصول إلى العمل.

الأرباح والحوافز

وهنا وفي هذه المرحلة يجب أن يكون العائد المادي، والأجر الأساسي للمهنة مناسب لنوع ومقدار العمل الذي يقوم به الشخص، وأن يكون هذا الأجر يكفي على الأقل الاحتياجات الأساسية للشخص في الحياة.

تحديد المحفزات

هناك بعض الأنشطة والأشياء والتي تقوم بشعور الشخص بالنشاط عند عملها، ويشعر بالحماس وهو يتحدث عن ما يفعله.

كما أنه يشعر بالرضا النفسي والسعادة وهو يقوم بها، فعند التفكير في مهنة مستقبلية لا يجب التفكير في العائد المادي فقط، ولكن يجب أن يختار المهنة التي تشعره بالسعادة والرضا.

القضاء على الملهيات

إن الملهيات الخارجية مثل الإنترنت، والتلفاز، والهاتف، والتسوق، وغيرها من الملهيات تؤثر على حياة الشخص سواء بالسلب أو بالإيجاب.

فيجب التركيز على الأفكار المفيدة والتي تساعد على اختيار المهنة التي نقوم بأدائها بشغف وسعادة، ومعنى وهدف معين ومحدد.

قد يهمك: كيف يتحقق النجاح الوظيفي

تجربة التدريبات

  • تحدد فترة التدريبات في أي مؤسسة مهنية أو شركة مدى قابلية الشخص للوظيفة، فقد تكون فترة التدريب براتب منخفض أو بدون راتب.
    • ولكنها مفيدة للشخص حيث تعزز السيرة الذاتية، وبناء علاقات اجتماعية تعتمد على المشورة المهنية والوظيفية، كما أنها تؤكد للشخص شغفه من عدمه تجاه المهنة المستقبلية.

معرفة نقاط القوة

وفيها يحدد الشخص المهارات الشخصية لديه، والتي يستعين بها في أداء الأعمال الوظيفية، والأنشطة المختلفة، فيجب أن ينتبه كل شخص على قدراته الخاصة.

كما يمكن أن يستعين بصديق أو زميل له، يرى فيه ما لا يراه في نفسه، مثل مهارة الكتابة، أو مهارة العزف والغناء، أو مهارة الرسم.

أو مهارة إعطاء النصائح الإيجابية المناسبة للآخرين، الاهتمام بالحيوانات وتربيتها، وكثير من المهارات، والتي تعتبر نقاط قوة في الشخص يمكن استغلالها في الوظيفة التي سيختارها.

فرص الترويج

يجب أن يبحث ويهتم الشخص ما إذا كانت الوظيفة التي تم اختيارها ستقوم بإعطاء فرص للتقدم الوظيفي، أو التطور، والنمو، وتنمية المهارات الذاتية.

مدى الاستقلالية

يجب أن يحدد الشخص مدى قدرته وقابليته على تحمل أي ضغط، أو أوامر من قبل الإدارة، أو إشراف من قبل الآخرين في صالح العمل.

وذلك من خلال طلب تفاصيل متنوعة ومحددة للوظيفة، كما أنه يجب أن يدرك أهمية ما تقدمة الشركة أو مؤسسة العمل للمجتمع.

أمور مهمة لاختيار المهنة المستقبلية

هناك بعض الأمور الهامة والتي يجب أن تؤخذ بعين الاعتبار عند اختيار الوظيفة المستقبلية ومنها:

  • إمكانية عمل روابط بين الأشخاص في العمل، وكيفية عمل شبكة مهنية قوية، والتعامل مع فئات وشخصيات مختلفة في الوظيفة.
  • هل ستحقق الوظيفة أحلامه وأهدافه المستقبلية، ومدي معرفة ما يكتسبه الشخص من خلال الوظيفة.
    • ويقاس ذلك على مدى ثلاث سنوات، من حيث الدخل المادي، والمستوى المهني والوظيفي، والسلطة العملية التي يصل إليها.
  • أن يعرف الشخص أهمية مهنته، وما إذا جعلته الشخص الذي يتمناه وما يريد أن يصبو إليه، ويصبح شخص أفضل مما هو عليه، وتلبي احتياجاته ومهاراته.
  • أن يشعر أنه يحقق ذاته ويذهب إلى هذه الوظيفة في سعادة، كما أنه يؤدي فيها كل ما يستطيع عن رضا نفسي وعقلي.

وضع أهداف التطوير المهنية بعد اختيارها

بعد أن تم اختيار المهنة المناسبة للشخص يجب أن يحدد أهداف ليحقق تطور في مجال العمل ومنها ما يلي

  • أن يحدد هدف الوصول في مستويات العمل بصورة دقيقة.
  • تحديد تواريخ محددة للمهمات المتعلقة بالعمل لتحقيق النتائج الإيجابية في الوظيفة.
  • صياغة الأهداف بشكل واضح، وذلك بهدف الحفاظ عليها والتركيز على تنفيذها في الذاكرة.
  • تحديد الأولويات في العمل والتركيز عليها حتي لا يشعر بالإرهاق من كثرة الأعباء.
  • يجب اختيار الأهداف بالشكل الذي يمكن تحقيقه في الواقع.
  • يمكن الاهتمام بتوفير وحدات في المؤسسة لتطوير الموظفين في الشركات، وذلك للمساعدة في تحسن الخطوات الوظيفية المختلفة في سير العمل.

اقرأ أيضا: كيفية ترك الوظيفة الحكومية والبدء بالتجارة

وإلى هنا وبعد أن تناولنا الطرق المختلفة التي نستطيع بها اختيار مهنتي، وتناولنا بالذكر معايير اختيار المهنة.

وبعد أن أوضحنا الأمور المهمة في اختيار الوظيفة، وتناولنا الأهداف التي تساهم في التطوير المهني بعد اختيار المهنة، والآن يرجى نشر المقال على مواقع التواصل الاجتماعي حتى تعم الفائدة.

مقالات ذات صلة