كيف أتخلص من الخوف

كيف أتخلص من الخوف الذي يسيطر على الشخص نتيجة المشاعر المكبوتة التي يتعرض لها، ويعتبر الخوف بالطبع من المشاعر الطبيعية التي توجد بداخل أي شخص، ولكن هذه المشاعر يمكن أن تنعكس سلبياً إذا زادت عن الحد المسموح به، ولهذا فإنه ينصح بالتغلب عليه والتخلص منه.

ويعتبر الخوف من أهم المشاكل التي زادت في الفترة الأخيرة نتيجة لسرعة الأحداث اليومية نتيجة الخوف من الفشل في الحياة العملية والزوجية، وفيما يلي نتعرف معاً على أسباب الشعور بالخوف وكيفية التخلص من الخوف.

أسباب الشعور بالخوف

هناك العديد من الأسباب التي ينتج عنها الشعور بالخوف والقلق مع زيادة هذا الشعور بشكل مرضي، ومن أبرز الأسباب ما يلي:

العامل الوراثي

  • يمكن أن يؤثر العامل الوراثي في زيادة الشعور بالخوف، حيث تلعب الجينات الموجودة دوراً كبيراً في نقل القلق والخوف من الأهل للأبناء.

مشكلات الطفولة

  • معظم الأشخاص الذين يعانون من الخوف والقلق هم الأشخاص الذين مروا بتجارب سيئة في طفولتهم.
  • تسببت التنشئة غير السوية توليد الشعور بالخوف والتي تزيد مع الوقت.

الضغوط الحياتية

  • عند التعرض للمزيد من الضغوط طوال الوقت، وخاصة في المواقف الصعبة عندها يبدأ الشعور بالخوف بالازدياد، وقد يؤدي ذلك إلى الشعور بالاكتئاب.

الصدمات النفسية

  • يمر الإنسان بالكثير من المواقف المؤلمة والتي تشعره بالاكتئاب والتوتر
  • مع مرور الوقت يشعر بالخوف تجاه الأمور البسيطة إلى جانب القلق المستمر.

التفكير الزائد

  • عند القيام بالتفكير بصورة مستمرة في المستقبل يصل الإنسان إلى مرحلة القلق، وخاصة عند التفكير في القرارات المصيرية من حياته.

التفكك الأسري

  • عند التعرض للمشاكل الأسرية بصورة متكررة، يؤدي ذلك إلى الشعور بالخوف والتوتر وخاصة عند الأطفال، لعدم استيعابهم بشكل مناسب لما يحدث.

شاهد أيضًا: كيف تتخلص من الخوف من الموت

كيف أتخلص من الخوف

‏عند شعور الفرد بالخوف تجاه العديد من الأمور ‏بشكل مستمر ومتكرر، فيجب عليه الذهاب إلى الطبيب ‏المختص لتجنب تطور الحالة، بينما هناك بعض الطرق التي يمكن اللجوء إليها للتخلص من الخوف ومنها ما يلي:

كيف ‏أتخلص من الخوف جُسْمَانِيًّا

  • يجب الحصول على وقت للاسترخاء عن طريق ممارسة بعض التمارين مثل اليوغا، إلى جانب تناول غذاء صحي متكامل.
  • ممارسة الرياضة بشكل منتظم للتخلص من الطاقة السلبية.

كيف أتخلص من الخوف فكرياً وسلوكياً

هناك بعض الطرق ساعد في التخلص من الخوف بشكل نهائي، وذلك عن طريق التفكير وبعض السلوكيات والتي من أبرزها:

  • القيام بتسجيل الأشياء التي تشعر الفرد بالامتنان اتجاها.
  • التحدث عما يخيف الشخص يمكن أن يساعده في التخلص من التوتر والخوف.
  • معرفة إذا كانت هذه المخاوف حقيقية أم مجرد تخيلات وأفكار من العقل الباطن.

كيف أتخلص من الخوف ثقافياً

  • المجهول دائماً ما يشعرنا بالتوتر والخوف مما قد يحدث
  • ولهذا ينصح دائماً بمحاولة التثقيف للحصول على رؤية واضحة ومعلومات كافية لما يحدث حولنا.

التدريب على التخلص من الخوف

  • محاولة التدريب الدائم على التصرفات والأفعال.
  • مثال على ذلك، كان التحدث في اجتماع فيجب التدرب جيداً قبل الذهاب آلية للتخلص من الشعور بالخوف والتحدث بطلاقة.

التخيل للتخلص من الخوف

  • محاولة تخيل الأشياء المستقبلية وكيفية سير الأمور، من الأشياء التي تساعد في التخلص من الخوف والتوتر، وذلك لأن الدماغ البشري يعمل على السير من خلال التخطيط الذهني الموضوع، وبذلك يساعد على النجاح وتقليل حجم الخوف.

السير على خطى الآخرين

  • إذا كان هناك هدف محدد ترغب في الوصول إليه يمكن اللجوء إلى بعض الأشخاص الذين حققوا النجاح لهذا الهدف لمعرفة كيفية الوصول.

المحافظة على الإيجابية

  • عند الشعور بالإيجابية في التعامل وعدم التوتر، يساعد ذلك في التخلص من الخوف بشكل أسرع.

المرونة للتخلص من الخوف

  • إذا كان الشخص مرن في التعامل فذلك يساعد في التخلص من الخوف بشكل أسرع، إلى جانب خوض التجربة مرة أخرى.

العلاج المتكرر

  • يساعد العلاج في تقليل الشعور بالخوف، وذلك من خلال الاعتياد على المخاوف ومحاولة تجنبها، ويحدث ذلك من خلال اللجوء إلى الطبيب المختص.

ومن هنا سنتعرف على: أسباب الشعور بالخوف المفاجئ

كيف أتخلص من الخوف والوسواس

دائماً يبحث الأشخاص الذين يشعرون بالخوف عن كيف أتخلص من الخوف،  وهناك بعض الطرق التي تساعد على ذلك، ومن أبرز هذه الطرق ما يلي:

  • الابتعاد عن الأفكار السلبية وعدم محاولة الانخراط داخل هذه الأفكار.
  • محاولة تشتيت الانتباه عن الأفكار التي تؤدي للخوف بالأفكار الإيجابية والتركيز في هذه الموضوعات، أو محاولة تغير سلوك الفرد لعدم توارد الأفكار السيئة.
  • يجب مواجهة الأفكار التي تشعر الشخص بالخوف، والتركيز على التخلص منها والتفكير في الأفكار الإيجابية.
  • عدم الخجل من طلب مساعدة من الأشخاص المقربين للاستفادة من النصائح المفيدة، للتخلص من الخوف والتوتر.

هل الخوف يؤثر على القلب

  • يؤثر الخوف بشكل كبير على صحة الإنسان، حيث يسبب الخوف في الشعور ببعض الألم في القلب.
  • وبالتالي عند التعرض لموقف معين حيث تزيد دقات القلب ويزداد ضخ الدم بكمية كبيرة، مما يتسبب في الإصابة بالجلطات والنوبات القلبية.

نصائح تساعدك في التخلص من الخوف

هناك بعض النصائح التي وساعد في الرد على سؤال كيف أتخلص من الخوف، ومن أهم هذه النصائح ما يلي:

أخذ بعض الوقت

  • إتاحة الوقت لنفسك حتى تهدأ تستجمع قواك مرة أخرى
  • يمكن أن تقوم بأخذ نفس عميق لمدة دقيقة قبل التحدث أو الخروج من المكان ومحاولة استنشاق الهواء.

التنفس جيداً

  • إذا حدث ارتفاع دقات القلب نتيجة التوتر والقلق، يمكن حينها القيام بالتنفس بشكل بطيء.
  • يستمر هذا التمرين حتى تهدأ قليلاً والتخلص من حالة الخوف.

مواجهة مخاوفك

  • عليك مواجهة المخاوف التي تواجهك للتخلص منها، ويمكن أن يحدث ذلك من خلال التحدث مع النفس بأنك تستطيع المواجهة.

توقع الأسوأ دائماً

  • يمكن التعرض لنوبة قلبية مفاجئة نتيجة الإصابة بالرهاب الاجتماعي، ولهذا عند التعرض للشعور الخوف يجب التذكر مباشرة، ما سوف يحدث بعد ذلك وهو التعرض لأزمة قلبية.

لا تحاول أن تكون مثالي

  • يشعر الشخص دائماً بالضغوط اليومية والمشاكل، التي تتسبب له في الخوف، مما يجعله يلجأ إلى الابتعاد عن المثالية والتذكر بأنك لا تستطيع الدخول المشاكل التي تتسبب في الوحدة بعد ذلك.

الاشتراك في الأنشطة الاجتماعية

  • يمكن المشاركة في الأنشطة الاجتماعية للخروج من العزبة ومحاولة التعود على التعامل مع الآخرين والتخلص من الشعور بالخوف نتيجة الرهاب الاجتماعي.

الثقة بالنفس

  • يجب على الشخص التمتع بشخصية قوية، بحيث أنه لا يقف عند المواقف التي تشعره بالخوف وتعرضه للتوتر، وأن يترك نفسه للتفكير الإيجابي والتخلص من الأفكار السلبية.

الطعام الصحي

  • يجب الابتعاد عن الأطعمة الغير صحية لتجنب الشعور بالتوتر والقلق، والتوجه إلى الأطعمة الصحية التي تعطي للشخص حالة من الاسترخاء
  • لذلك من أمثلة هذه الأطعمة الخضروات والفواكه والأعشاب، مثل عشب اليانسون والنعناع التي تساعد في الاسترخاء.

قد يهمك أيضًا: ماذا يحدث للجسم أثناء الخوف

وفي الختام نكون قد أجبنا على سؤال كيف أتخلص من الخوف، وذلك عن طريق الالتزام تحديدا بالنصائح التي تم ذكرها في أعلى المقال.

والمتابعة مع الطبيب النفسي المختص إذا شعرت أنك تتعرض لحالة مرضية وليس خوف طبيعي، وذلك حتى لا يتحول إلى اكتئاب وحينها يصعب معالجته والخروج من هذه الحالة مرة أخرى.

 

مقالات ذات صلة