كيف اعرف أن زوجي يكرهني

كيف اعرف أن زوجي يكرهني وأتأكد من ذلك، سنخبرك هنا كيف تتأكدي من ذلك وتتصرفي مع الموقف بشكل سليم، لكي تحصلا على حياة تستوفى مقوماتها المطلوبة للاستمرار، أو تنفصلا بهدوء ورقي، وبما لا يضر الأطفال في حالة وجودهم.

كيف اعرف أن زوجي يكرهني؟

بداية يجب العلم أن كل العلاقات تحدث فيها مشكلات ونزاعات، إلا أن وجود كره موجه إليك من زوجك له علامات، منها:

  • إن كنتما في حالة دائمة ومستمرة من النزاع، طوال الوقت تتشاجران على أي شيء وكل شيء.
  • لا يفعل أحد شيء لأجل الأسرة، بل كل يعيش لذاته فقط، أو بالأصح الزوج هو من يفعل هذا.
  • لا يهتم بك، لا يقوم بأدواره تجاهك، لا يستمع إليك ويحاورك بشكل مفيد، ولا يريد رأيك في شيء.
  • وجود بُعد بينكما حتى فيما يتعلق بممارسة الجنس، فستجدي أن الأمر لم يعد في اهتمامه من الأصل، كما أن هناك علامات رئيسية سنوضحها تفصيلًا فيما يلي:

1- قلة الاهتمام بشريكة حياته

وقلة أو عدم الاهتمام دليل على ذهاب الحب من عش الزوجية، حيث أنه:

  • إن أصبح لا يهتم بأشياء كان يهتم بها سابقًا فهذا يعني أن محبته لها قلت.
  • كما أنها ستلاحظ أنه أصبح لا يتواجد كثيرا في المنزل، ولا يسألها عن احتياجاتها ولا عن آرائها وما إلى ذلك.
  • كما أنها إن ذهبت للتحدث إليه فسجد أنه ليس معها، ولا يوليها الاهتمام ولا حتى ينتبه لما تقوله.

2- يفضل قضاء أوقاته السعيدة بعيدًا عنها

وهي علامة فارقة وواضحة لحدوث جفاف في المشاعر بين شخص وزوجته حيث أن:

  • من علامات الحب أن تجد أن هذا الشخص يريد أن يقضي معك وقته سواء كان وقت فراغ أو شغل إن أمكن.
  • لكن وجود الزوج في حالة هروب دائمًا من الزوجة تعني بالتأكيد أنه لم يعد يحبها.
  • حتى إن كان يقضي وقته في المنزل بشكل طبيعي لكنه ليس معها، لا يتحاوران، لا يستمتع بوقته معها بل يجلس أمام التلفاز أو الهاتف ولا أكثر.
  • في الأول والأخير فإن الزوجة خير من يقرر ذلك، فهناك بعض الرجال هذه طبيعتهم دون كره الزوجة ولا حدوث مشكلات معها ولا ما شابه.
  • ويجب العلم أن هذا يكون دلالة فقط حين يكون الوضع سابقًا ليس كذلك.

3- عدم محاولة تقديم المساعدة لزوجته

وكذلك نقطة تخص بعض الرجال دون غيرهم، حيث أن إجابة سؤال كيف اعرف أن زوجي يكرهني مرتبطة بفهم ذلك، حيث أن:

  • كثيرًا من الرجال يعتقدون أنهم ليس لهم يد في العمل في أي شيء بخصوص المنزل ولكن إن كان يساعده سابقًا ثم توقف عن ذلك فتلك علامة على فقدان حبه لها.
  • إن كان يسعى دائمًا لمساعدتها والوقوف بجوارها ثم تغير ذلك فتلك إشارة لأنه لم يعد يحبها.
  • كما أنها لن تجد منه أي تقدير لأي شيء تفعله مهما كان.
  • وستجد الزوجة أن زوجها لم يعد حتى يشجعها بكلمة، ولا يقدر تعبها بأي شيء

4- عدم وجود إخلاص في العلاقة

وهي صفة قوية جدًا، وتظهر كثيرًا في العلاقات التي لا تحتوي على حب بين الزوجين حيث أن:

  • هذه الخصلة تحديدًا من أكثر الدلائل التي تشير إلى عدم حب الزوج لزوجته.
  • كذلك هو لا يهتم بمشاعرها ولا برأيها ولا بنظرتها لنفسها حين تعلم أنه يخونها، بل يفكر بذاته فقط.
  • فترى زوجته أنه لا يكتفي بها، ويحاول التعارف مع أخريات وتقضية وقته معهن، ولا يخجل حتى من إظهار ذلك.

5- حالة الصمت الزوجي

وهي حالة تحدث بين الزوج والزوجة حين لا يعود هناك أي اهتمام مشترك بينهما، ولا وقت يقضيانه سويًا وهي تدل على:

  • أن الزوج بالفعل لا يحب زوجته لأنه لو أحبها ثم شاركها كل شيء.
  • معنها عدم احتياجه الحديث معها أنه يتحدث مع شخص آخر، ولا يمكن العلم من يكون.
  • وهذا دليل أيضًا على أنه أخرجها من حياته ولم يعد يراها فيها.

6- النقد الدائم واللوم الزوجة على أي شيء يحدث

رؤيته دائمًا أنها مخطئة في كل شيء، وعدم رؤيته لأي ميزة فيها هي إشارة تدل على أنه لا يحبها، حيث:

  • إن كان ينتقد الزوجة ولا يرى فيها سوى العيوب والنواقص، فهي ليست كافية بنظره.
  • كما يكون معها دائمًا شخص يلومها بشكل سلبي وينتقدها بشكل هادم.
  • وحتى إن فعلت شيئًا جميلًا فلن يلاحظه، ولن يشعر به بل سيختار رؤية الجانب الفارغ فقط.

7- محاولة السيطرة بشكل تام عليها وإضعافها

وهو يفعل ذلك لأنه من الأساس يراها بهذا الشكل حتى وإن لم تكن كذلك، فهو يريدها أن تخدم أهدافه فقط لحين يستطيع التخلص منها، وأيضًا:

  • تلاحظ الزوجة في تلك الحالة أنه لا يحتمل تعبيرها عن رأيها، ولا ما تحتاج إليه، بل يريد أن يكون الأمر والتصرف يخصه هو فقط دون مراعاة لها.
  • لن يقبل باتخاذ أي قرار يقيدها أو يكون في صالحها، إلا أن يكون له فيه النصيب الأكبر من المصلحة.

ولا يفوتك قراءة مقالنا عن: أسباب كره الزوج لزوجته فجأة؟ وما علاماته

كيف اعرف أن زوجي يكرهني ويريد الانفصال؟

يجب التروي، ومراعاة وجود أطفال في تلك العلاقات، فإن كنتِ متأكدة من أنه يكرهك ويرغب في الانفصال عليكِ بالآتي:

  • الحوار في هذه الحالة ضرورة، ولا يمتلك طرف منكما رفاهية الاختيار بالمرة ما دام الأمر يتعلق بأفراد غيركما.
  • يجب أن تعلمي ما الذي أدى لتلك الحالة، مع العلم أنه الآن يتوفر مستشارين لهذه الحالات.
  • علما أنه حتى إن قررتما بشكل نهائي الانفصال فالأطفال ليسوا مذنبين، ويجب عليكما الانفصال بارتقاء، وأن تراعيا حقوق هؤلاء الأبناء.
  • واعلمي أنك إن انفصلت عنه فتلك ليست النهاية، وبإمكانك دائما البدء من جديد مهما احتجتِ من وقت للنهوض.

كيف أتعامل مع مشاعر زوجي الكارهة لي؟

إن كان الاختيار بعد جلستكما أن تستكملا الطريق، مع محاولات الإصلاح فالتزمي التالي:

  • التخلص من تلك الأزمة يحتاج لبذل كل ما بوسعكما، لا يمكن حل تلك المشكلة بالاعتماد على طرف واحد.
  • عليك بالتفكير بشكل عميق في تلك الزيجة، ما استفادتك من الاستمرار، ماذا سيحدث إن انفصلتم، وكذلك هل بإمكانكم بالفعل تجاوز هذا المفترق أم لا، فالإجابات مهمة.
  • يجب أن تكوني محددة فيما يتعلق بتلك الأسئلة، لأن الأمر مصيري.
  • الحوار بينكما بإمكانه حل المشكلة، تلك حقيقة، فبعض الناس حينما تنفر من تصرف تترجمه بكره للشخص، بينما الأمر مجرد تصرف مسيء ليس إلا.
  • الحوار والتواصل مهم، وعلى الأرجح قد فقدتموه من قديم الأزل وإلا ما وصلت الأمور لذلك.
  • حين البدء بالحوار قد يستمر في انتقادك كثيرًا وتوجيه الاتهامات إليكِ، كوني ذكية، واستمعي جيدًا لتعلمي نسبة فرص استمراركم من عدمها.
  • استماعك قد ينبهك لأنك تفعلين خطأ بالفعل، قد لا تنتبهي له من الأساس حين يحدث منك.
  • عند الخروج من تلك المحادثة خذي وقتًا، حللي المعلومات التي وصلتك منه وبناء عليها قرري، هل يمكن إصلاح الأمر أم لا.
  • إن كان لا فيجب أن نجلس جلسة أخيرة للاتفاق فيما يخص الأطفال ومعاملتهم ونظام حياتهم الجديد
  • إن رأيت أن الأمر يمكن حله والحفاظ على ما تبقى لكنه غير متقبل لذلك فيجب أن تقومي بإقناعه باستدعاء مستشار علاقات زوجية لأجل المساعدة.
  • وليكن ذلك حتى لو على أساس أنها آخر خطوة على طريق الإصلاح.

اقرأ من هنا عن: أسباب الخيانة الزوجية في علم النفس

كيف أتصرف مع زوج يكرهني ويخونني؟

الأمر هنا أدق وأصعب من السؤال عن كيف اعرف أن زوجي يكرهني، فالأمر هنا تم تدميره من الطرفين ولكن يمكن التصرف كالتالي:

  • أجيب عن سؤال واحد بلا تردد، أتريدين استكمال الطريق معه أم لا، إن كانت إجابتك نعم فاكتبي الأسباب التي جعلتك تقرري ذلك.
  • وأيضًا الأسباب التي جعلتك تظني أنه يمكن تخطي الخيانة، والتسامح مع حدوثها.
  • تذكري تفاصيل علاقتكما، فهذا له تأثير على فهم لماذا يحدث ذلك بينكما.
  • يجب أن تكون لك نقاط محددة تسيري عليها للتوصل لتغيير للعادات السيئة، لديك ولديه كذلك.
  • وهنا تأتي مرحلة الحوار وعليه تكون آخر خطوة للبدء في تنفيذ الحلول، لأنها تتوقف على قبوله الإصلاح.

كيف أعرف لماذا يكرهني زوجي؟

ستهمك معرفة ذلك إن كنت قررت الإصلاح، وهناك عدة أسباب تجعل توغل الكره في العلاقة بين الرجل وزوجته أمر محتمل، منها:

  • وجود إهمال في الواجبات، أو إهمال للزوج نفسه مع الاهتمام بكل شيء آخر.
  • عدم توافر الشعور بالاحتواء، وأنك دائمًا مشغولة عنه أو متعبة أو ما شابه.
  • لا يستطيع إخبارك بما يمر به لأي سبب، خاصةً إن كنت تأخذي الأمور لمنحى عصبي أو سلبي.
  • لا تقومي معه بدور الصديقة، ولا تستمعي لآرائه، أو تشعريه بأنك لا تحتاجينها من الأساس.
  • إن كان شغلك الشاغل هو نفسك، مهتمة بجمالك على حسابه، هذا ليس سليمًا.
  • فأنتِ لديك موعد في المركز التجميلي لكنه يريد محادثتك في أمر فتكون إجابتك كلا سيفوت موعدي، هذا بالتأكيد سيجعل الكره يتوغل للعلاقة.
  • الأنانية وعدم التفكير في غيرك واهتمامك باحتياجاتك فقط دون أي مراعاة له.
  • التعامل معه بانتقاص من قدره أو إساءة إليه، ولا يعني ذلك الناحية الجسدية فقط بل العاطفية والنفسية أكثر.
  • لسانك ينطق له بألفاظ تجرحه دون شعور منك، تنتقديه دون مراعاة لمحاولاته، تسيئي إليه بالحديث إليه أو عنه.

كما أدعوك للتعرف على: ما هي علامات حب الزوج لزوجته بجنون؟

تمت الإجابة عن كيف اعرف أن زوجي يكرهني عبر موقع mqaall.com ، والتي يجب أن تبني عليها ما يحقق مصلحتك ومصلحة أطفالك حتى وإن كان مخالفًا لعاطفتك، فالأهم أولى، ولا تحزني إن انتهت على طلاق فلن تحتملي العيش في جو مشحون بالكره خاصةً من الزوج.

مقالات ذات صلة