كيف أعلم طفلي عدم التبول أثناء النوم

كيف أعلم طفلي عدم التبول أثناء النوم، تتساءل الكثير من الأمهات حول مسألة كيف أعلم طفلي عدم التبول أثناء النوم، حيث يصاب العديد منهن بالإحباط عندما يستمر طفلها الصغير في التبول أثناء النوم.

ويمثل الأمر عائقاً كبيراً أمامها؛ وفي هذا المقال عبر موقع mqaall.com نشرح تعليم الطفل عدم التبول أثناء النوم بخطوات عملية بسيطة.

كيف أعلم طفلي عدم التبول أثناء النوم

  • يجب أن تحرص الأم ألا يشرب الصغير كم كبير من السوائل خلال اليوم، وكذلك قبل الذهاب إلى النوم بساعة.
  • فقلة شرب السوائل تحد من زيادة الماء وبالتالي عدد مرات التبول على مدار اليوم.
  • التأقلم من طبيعة سن الطفل من خلال عمل جدول لتنظيم دخوله إلى الحمام كل ثلاث ساعات على الأقل، ويتم التأكد من دخول صغيرك الحمام قبل النوم مباشرة.
  • عند اتباع طفلك تلك المهام المطلوبة، فيتوجب عليك تشجيعه ومكافأته بتقديم الألعاب والهدايا عند التزامه بالجدول، فهذا يساعد طفلك على تجاوز المرحلة التالية بنجاح.
  • لا بأس بإظهار القليل من الأسي والامتعاض في حال فشل صغيرك في الالتزام بالمحافظة على سريره، ولكن تأكدي من بقائك هادئة بعيداً عن مشاعر الغضب والانفعال حتى لا تنقلب الأمور بنتيجة سلبية.
  • كأم احرصي على منع الطفل من شرب المشروبات وتناول الفواكه والخضراوات المدرة بالبول في فترة الليل، مثل حليب الشكولاتة وعصير البرتقال والكاكاو، والأطعمة التي تحتوي على كميات كبيرة من السكر المحلي أو الطبيعي.
  • بالإضافة إلى أن شرب الماء عامل أساسي وله دور فعال، لأن الأطفال دائماً ما ينسون تناول الطعام أو شرب مشروب أثناء لعبهم مما يؤثر سلباً على صحتهم.
  • من خلال الفحص الطبي المستمر راقبي صحة طفلك فقد يعاني من أمراض كالإمساك كحال الكثير من الأطفال الذين يعانون من بالإمساك المزمن.
  • قد يعاني طفلك من مشكلة في المثانة، في هذه الحالة يجب زيارة الطبيب على الفور وعمل التحاليل اللازمة لعلاج المشكلة.

اقرأ أيضا: علاج التبول اللاإرادي عند الأطفال بالأعشاب مجرب

أسباب التبول عند الأطفال أثناء النوم

وضح المتخصصون أن هناك أسباباً أخرى لتبول الطفل أثناء نومه، وفي الغالب ينصح بعلاج المشكلة من بوادرها من خلال ملاحظتك العلامات الآتية:

أسباب فسيولوجية

  • كحدوث مشاكل في المثانة عند إصابتها بالالتهابات كالإصابة بالسكري، أو تأخر نضوج الأعصاب المحيطة بها.
  • وربما يكون نقصاً في الهرمونات منها هرمون ADH يسمي “الهرمون المضاد للتبول”.
  • نعلم جميعاً كيف يتناول الأطفال كم هائل من الأدوية في تلك السن لذا قد يكون أحد العوامل تناول أدوية معينة تسببت في حدوث التبول.

أسباب نفسية

يتعرض الأطفال للعديد من الضغوطات النفسية نظراً لحساسيتهم المفرطة في تلك السن، ويظهر التبول أثناء النوم كرد فعل على الاستجابة لتلك الأحداث الخارجية ومنها:

  • ممارسة نوع من أنواع العقاب الجسدي في المنزل أو المدرسة، أو التعرض للتنمر في بعض الأحيان.
  • عند افتقادهم للأب والأم.
  • حدوث غيرة من وجود طالب جديد في الفصل.
  • تناول كمية عالية من المشروبات الغازية والعصائر التي يوجد بها الكثير من السكر.
  • حرمانهم من حنان الأب والأم.

كيفية مساعدة الطفل لتقليل التبول الليلي

لعلاج تلك المعضلة كوني أماً ذكية المراقبة واتبعي الإرشادات التالية:

  • راقبي طفلك عند الاستيقاظ في الصباح حتى يصير هذا الوقت هو موعد المكافأة إذا كانت حفاظاته نظيفة.
  • كما البدء في تعويده على عدم ارتداء الحفاظ يمثل خطوة جيدة ليعتاد سريعاً.
  • وليحدث ذلك تجنبي إعطاء طفلك السوائل خلال فترة الليل وتعويده ضرورة دخول الحمام يومياً قبل نومه.
  • ويتم ذلك تدريجياً بمرافقتك له في البداية إلى المرحاض حتى يصير الأمر روتيناً له.
  • تأكدي في الفترة الأولي من عدم ارتداء طفلك الحفاظ أن تضعي مضاداً للمياه على السرير والوسائد.
  • يجب عليك التحلي بالصبر والحرص على تغسيله من تبوله ومنحه الراحة والهدوء ليحظى بنوم عميق.

كما يمكنكم التعرف على: أسباب التبول اللاإرادي عند الكبار وكيفية علاجها

علاج التبول اللاإرادي عند الأطفال أثناء النوم بالأعشاب

من أهم الطرق لعلاج التبول اللاإرادي عند الأطفال هي الأعشاب الطبيعية مثل:

  • العسل فهو من أهم الأعشاب الطبيعية المفيدة لعلاج مشكلة التبول اللاإرادي، حيث يساعده على التخلص من تعدد مرات التبول وتهدئة الأعصاب.
  • كما قومي بإحضار مقدار ٢جرام من الزنجبيل وطحنه مع ٢٠٠جرام من العسل، يقلب جيداً مع تناول الطفل ملعقة واحدة منه قبل النوم.
  • إحضار كمية من الزبيب الأسود وطحنه مع العسل، ونقلبه جيداً حتى نحصل على عجينة ويتناول الطفل ملعقة صغيرة منه قبل النوم لمدة أسبوعين.
  • كما أن البابونج عشبه طبيعية تساعد على التحسن وتفيد في علاج التبول اللاإرادي لدى الأطفال.
    • يتم ذلك من خلال تناول الطفل كوباً صغيراً ممزوجاً بالعسل قبل الخلود للنوم.

متى يجب عليك الشعور بالقلق؟

  • يوصي الأطباء الأمهات حديثات العهد بالأمومة بأنه لا داعي للخوف.
    • أو القلق حين بلوغ طفلك سن الخمس سنوات ولا زال يتبول كثيراً على سريره أثناء النوم.
  • فهي في النهاية مرحلة انتقالية لا تستدعي سوى زيارة طبيب الأطفال للتأكد من صحة الطفل.
    • ولكن إذا استمر الوضع فيجب التفكير بشأن زيارة طبيب أمراض الكلى والمثانة.
  • في حالات أخرى حتى يتم التأكد من نضج المثانة والجهاز البولي كاملاً يتم التوجه إلى طبيب أمراض الكلى والمسالك البولية.
    • وعمل الفحوصات التي يتم طلبها، هذا في حالة إصابة طفلك بأي مرض يمنعه من قدرته على التحكم في البول.
  • وقد يكون التبول اللاإرادي الليلي علامة على أمراض أكثر خطورة منها حدوث مشاكل في التنفس أو التهابات المسالك البولية.

كما يمكنكم الاطلاع على: معلومات عن التبول اللاإرادي

في نهاية المقال عبر موقع mqaall.com نأمل أن نكون أزلنا جزءاً من مخاوف بعض الأمهات حول تبول الطفل عند النوم من خلال جوابنا على كيف أعلم طفلي عدم التبول أثناء النوم.

أوضحنا لكم كيفية التعامل مع الطفل عند تبوله وما الأسباب المؤدية لذلك، نتمنى أن يفيد طرحنا كل الأمهات.

مقالات ذات صلة