كيف أستغل راتبي

كيف أستغل راتبي نعرض الطريقة في مقال اليوم على موقع mqaall.com، فنحن نعيش في أكثر الأزمنة التي تحتاج إلى التدبير وحسن التصرف مع المال.

فالجميع يأخذ رواتب شهرية، ولكن مع ذلك ليس الجميع يشعر بالقدر ذاته من الاستقرار المادي والاقتصادي والسبب هو طريقة تعامله مع راتبه.

كيف أستغل راتبي

إحسان التدبير واستغلال الراتب بشكل عملي من أهم النصائح الاقتصادية التي يمكن أن يحصل عليه المرء في عصرنا هذا، وفيما يلي نعرض خطوات لتنفيذ هذا الاستغلال:

تحدد أوجه الاستهلاك

  • يجدر بالشخص أن يعرف الأوجه أو الجهات التي يستهلك بها، وذلك من خلال تسجيل نفقات شهره الأساسية والضرورية ومنها: المسكن، المأكل، والمرافق السكنية، ومحلات البقالة، والديون، والمدخرات، والضرائب.
  • الخطوة التالية هي تحديد متوسط النفقات الشهرية الجانبية أي المتعلقة بالخدمات الأخرى ومنها: السفر، التسوق الترفيهي، شراء أدوات منزلية، الأكل في الخارج، والتعليم.

شاهد أيضا: معلومات عن الاضطهاد الوظيفي

تأسيس ميزانية شخصية تلائم نوعية حياة الشخص

  • ليتمكن الشخص من إحسان استغلال راتبه عليه أن يبدأ في تأسيس خطة أو ميزانية لمراقبة كيف يتم إنفاق هذا الراتب لبضعة أشهر، وذلك ليتمكن من تحديد ما يمكنه استهلاكه وما يمكنه توفيره.
  • مثلاً حال كان دخل الشخص الأخير هو ألف دولار شهريًا فعليه إنشاء ميزانية يستخدم فيها 750 دولار فقط كحد أقصى، وذلك حتى يتمكن من ادخار الباقي من راتبه حال كان راتبه منتظم.
  • البعض يكون الراتب الخاص بهم غير منتظم أي أنه متغير بحسب الشهر وطبيعية العمل، لذا على هذه الفئة أن تكون أكثر مرونة في خانة الادخار.
    • بمعنى أنها عليها أن تدخر ما يتبقى من الراتب، مع إنشاء ميزانية بناءً على الجزء المنتظم من الراتب وحسب.

تعديل نمط الحياة وفق الراتب

البعض يعتادون على مستوى معيشي معين، ولهذا السبب يكافحون مع كل نفس لهم في البقاء على هذا المستوى بالرغم من تساوي النفقات الشهرية المستهلكة مع الراتب الشهري، وفيما يلي كيفية استغلال رواتب هذه الفئة:

  • حال تساوى الراتب الشهري والنفقات المستهلكة فهذا يعد إشارة إلى أن الشخص يعيش وفق حدوده المادية وإمكانياته الاقتصادية، بمعنى أنه لن يتمكن من الادخار لعمل أي شيء آخر جانبي.
  • لحل هذه المعضلة علينا إما زيادة الراتب لتزيد معه نسبة الادخار وهذا الخيار عادةً ما يكون صعب، والخيار الثاني هو تقبل الشخص لإحداث بعض التغييرات في نمط حياته.
  • فمثلاً يمكنه أن يحاول خفض تكاليف الاحتياجات غير الأساسية مثل تغيير الاشتراك في عروض الهاتف والتحويل إلى باقات توفيرية، أو ممارسة الرياضة اليومية مع صديق أو بنفسه في المنزل بدلاً من الصالة الرياضية التي تأخذ اشتراك ثابت.
  • شراء الخضروات واحتياجات المنزل الأساسية من محلات أرخص حتى ولو كانت بعيدة بعض الشيء، المشي بضع كيلوجرامات بدلاً من اعتماد المواصلات في كل خطوة، وهكذا.

كيف أستغل راتبي في الادخار

بدايةً حتى ننجح في الادخار علينا تحديد الهدف منه، فمن المستحيل أن يتمكن شخص من المواظبة على الادخار بدون معرفة الوجهة التي يريد الوصول إليها، وفيما يلي نتعرف على نوعين من الادخار:

النوع الأول: الادخار الاستثماري

  • الهدف من هذا النوع هو كسب المزيد من المال، وزيادة الثروة التي يمتلكها المرء.
  • يفضل اللجوء إلى هذا النوع بعد استشارة شخص لديه خبرة في الأمور الاقتصادية والاستثمار، وشراء الذهب أو التعامل مع البنوك وغيره.
  • يجدر هنا فقط الإشارة إلى ضرورة التنويع بمعنى أنه يجب البعد عن وضع المبلغ الاستثماري بالكامل في شيء واحد، بل من الأفضل أن يتم توزيعه على المجالات حتى لا يكون عُرضة إلى الانخفاض في هذا المجال.

اقرأ أيضا: طرق توفير الراتب الشهري

النوع الثاني الادخار السائل

ينطوي هذا النوع من الادخار على فكرة تجميد الأموال بنفس قيمتها.

بمعنى أننا نجعل لنا حساب توفير أو صندوق ادخار يمكننا أن نلجأ إليه في الحالات الطارئة التي يحتاج فيها الشخص إلى مال بسبب انخفاض المستوى الاقتصادي العام، أو بسبب التعرض إلى أزمة مالية شخصية.

نصائح لإدارة الراتب

إحسان إدارة الراتب هو في حقيقة الأمر مهارة تحتاج إلى الممارسة حتى نتحسن بها ونحسن تنفيذها بطريقة عملية لا تسبب ضرر على حياتنا الحالية، ولا على حياتنا المستقبلية، وفيما يلي أبرز النصائح:

  • تسديد الفواتير الخاصة بك بمجرد أن تحصل عليها، وتجنب تراكمها مما يسبب عجز اقتصادي في المستقبل.
  • توفير نسبة 10% كحد أدنى من راتبك الشخصي شهرياً.
  • وضع أقل مبلغ يمكن أن تحتاج إليه على مدار يومك في المحفظة لتجنب إنفاق الأموال في أمور لا تغني من جوع.
  • الشراء وفق الحاجة الحقيقة لا بناءً على الرغبة والهوى، لأن المفاهيم الأخيرة لا نهاية لها فهي مشاعر لا يمكن إشباعها، ولا طائل منها ولا فائدة فيها.
  • الحفاظ على وجود روتين والتوقف عن العيش بشكل عشوائي بدون تخطيط للطعام، أو الخروج من المنزل، أو شراء ملابس وغيره، لأن التصرف التلقائي ينجم عنه مشاكل اقتصادية كثيرة.
  • العيش بمفاهيم الإسلام مثل القناعة والصبر وعدم الإسراف مع تجنب البخل.

شاهد من هنا: الراتب المناسب للعيش في السعودية

كيف أستغل راتبي في خطوات بسيطة حيث يعاني الكثير من العاملين في الوقت الحالي من الضيق الاقتصادي بسبب انتهاء الراتب أو الميزانية المخصصة للشهر قبل انتهاء الشهر نفسه.

وهذا أن دل على شيء فهو يدل على تقصير في كيفية استغلال الراتب، ولكن بتنفيذ نصائح اليوم سنجبر هذا التقصير.

مقالات ذات صلة