كيف تملكين قلب زوجك للمتزوجات فقط

كيف تملكين قلب زوجك للمتزوجات فقط، موقع مقال mqaall.com يقدم لكم هذا الموضوع، فالزواج سكن ومودة ورحمة وطمأنينة، يتطلب الصبر، والقدرة على تحمل المسئولية والمساندة، ثم هو يتطلب التغيير والتجديد من فترة لأخرى، لذلك فهذا المقال من المقالات المهمة ذات الفائدة للمتزوجات فقط.

كيف تملكين قلب زوجك للمتزوجات فقط

  • لا بد للمرأة أن تبحث دائماً عن طرق مختلفة وجديدة لتحريك الحياة وتجديدها، وتغيير رتمها المعتاد، بينها وبين زوجها، حتى لا تصاب حياتهم بالملل والتكرار.
  • كما يجب على الرجل أيضاً أن يحاول مجاراة المرأة في هذا التغيير وتقبله، وعدم السخرية منه، أو النفور، بل ومحاولة التجديد من ناحيته أيضاً، لإضفاء جو من المتعة على علاقتهم وحياتهم.
  • لذلك يجب على المرأة الاستماع لبعض النصائح التي تساعدها في كسب قلب زوجها، وتغيير روتين حياتهم، وجعل كل يوم كأنه أول يوم لهم معاً.
  • ماذا يمكن أن تفعل المرأة لتملك قلب زوجها، هذه بعض النصائح، والخطوات التي عليها محاولة تنفيذها:

1- المحافظة على الاحترام بين الزوجين

  • فالاحترام المتبادل من أهم مقومات الزواج، فهو يجعل الشخص حريص على مشاعر من أمامه، أو شريكه في الحياة.
  • فلا بد للزوج والزوجة أن يحترم كلاهما الآخر، فعدم الاحترام يقلل الحب، ويفقد الود والترابط بين الطرفين.

اقرأ أيضا: كيف املك قلب زوجي وهو مسافر

2- دعم الزوجة للزوج في قراراته

  • فعلى الزوجة مساندة زوجها، والوقوف إلى جواره في كل خطوة يخطوها، أو في كل قرار يتخذه، للوصول بالأسرة إلى أعلى مستوى، وإلى الاستقرار، والأمان.
  • ويمكن للمرأة قبل الدعم الكامل الأعمى أن تناقش زوجها، وتحاول معرفة تفاصيل القرار، وأن تبدي رأيها، ووجهة نظرها بما لا يسبب المشاكل.
  • ولكنها عليها أن تقدم له الدعم بشكل كامل في قرارات يكون هو أدرى بها منها، سواء للعائلة أو في عمله، فلا بد للمرأة من دعمه في ذلك، ليقدرها زوجها، ويحبها أكثر.

3- الوقوف إلى جوار الزوج عند حدوث أي مشكلة

  • فحتى تملك الزوجة قلب زوجها، ويزيد حبه لها لا شك أن وقوعه في مشكلة ما، ووقوف زوجته معه، من أشد المواقف التي تزيد أواصر المحبة والود.
  • فيجب على الزوجة ألا تهمل مساعدة زوجها ومساندته في مواقفه ومشاكله التي يتعرض لها.
  • بل يجب عليها أن تسانده، وتقف إلى جواره لحل المشكلة، وهذا سيجعل زوجها يقدرها، ويحترمها أكثر من ذي قبل.

4- تشجيع الرجل على تحقيق الأهداف

  • فيمكن للزوجة أن تكون الداعم الرئيسي لزوجها في تحقيقه لأهدافه التي يسعى إليها.
  • كما يمكن أن تصبح عامل تشجيع لتحقيق الآمال والطموحات التي يسعى إليها، بل وتكون مصدر إلهام له، ليصبح أفضل من ذي قبل في جميع مجالات حياته.
  • فمحاولة الزوجة مساندة زوجها والوقوف إلى جواره في تحقيق ما يصبوا إليه، يجعل زوجها ممتناً لها، متمسكاً بها أكثر من أي وقتٍ مضى.

5- نشر الرومانسية في المنزل من وقت لآخر

  • فإضفاء جو الرومانسية على المنزل من وقت لآخر، يجعل الحياة متجددة، ويجعل العلاقة بين الزوجين حية دائماً.
  • وقد تستعين الزوجة ببعض الأشياء لإضفاء اللمسة الرومانسية، كتعليق بعض الورود والزينة، وإضاءة الشموع، لتجديد الحياة، وخلق جو من الرومانسية.

6- تقديم عنصر المفاجأة من حين لآخر

  • فعلى الزوجة محاولة مفاجأة زوجها بأشياء يحبها من وقت لآخر، مثل هدية قيمة، أو عشاء رومانسي.
  • كما من الممكن عمل بعض التفاصيل البسيطة مثل وردة، أو زجاجة من العطر، كل ذلك قد يزيد الرومانسية، والاهتمام بين الزوجين.

7- عناية المرأة بأناقتها وجمالها

  • فعناية المرأة بأناقتها وهندامها وزينتها تلفت نظر الرجل، فالرجل محب للجمال والأناقة والرائحة الزكية.
  • لذلك من أهم العوامل التي تجذب الرجل إلى المرأة، حرصها على جمالها وزينتها، وملابسها الأنيقة، وشعرها المرتب.

8- المرح وخفة الظل

  • فالرجل محب للمرأة المرحة المبتسمة، لا يحب النكد والدراما، وهذا يعزز من العلاقة بين الزوجين، ويجعلهم في قمة سعادتهم.
  • وعلى المرأة أن تكون حريصة على ذلك، بعيدة عن خلق جو من النكد المتواصل في البيت، والذي يسبب الكآبة والتباعد والفتور، والمشاكل بين الزوجين.

9- التخفيف من الانتقادات للزوج

  • فالإنسان بطبعه يكره النقد، ويحب أن يشعر أنه على صواب في أموره وتصرفاته، وخاصة الرجال، يكرهون توجيه الانتقادات لهم خصوصاً من النساء.
  • فلا بد أن تراعي الزوجة التحدث مع زوجها بطريقة جيدة، ومهذبة، ودبلوماسية، حتى لا ينفر منها، ويكرهها مع الوقت.

10- السفر والرحلات للتجديد والاستجمام

  • يجب على الزوجين محاولة تجديد شهر عسلهم، وتذكره بالسفر وتغيير الروتين اليومي، وقضاء الزوجين بعض الوقت على انفراد، مما يجدد الرومانسية والحب.
  • ولكن على الزوجة مراعاة عدم الإثقال على زوجها بمثل تلك الرحلات أو الحفلات إذا كانت ظروفه الاقتصادية لا تسمح بمثل ذلك.

طرق مميزة تكسبين بها قلب زوجك

  • إظهار الاحترام والود والحب والتقدير، بين الزوج والزوجة، لتدوم العشرة ويتعمق الحب بينهما، وكلما قل الاحترام والتقدير قل الحب وقلت المودة.
  • على الزوجة الوقوف بجوار زوجها في أي مشكلة ودعمه، وعدم التذمر من وضعه، أو انتقاده وتوجيه اللوم له.
  • على الزوجة أيضاً أن تحرص على مناداة زوجها بأحب الأسماء إليه، من التي بينهما، وليس أمام الناس.
  • كما أن استقبال الزوجة لزوجها استقبال حلو مرح، يجعله ينسى يوم متعب ومرهق من العمل، ويصبح بعدها في قمة السعادة والرومانسية.
  • التزين والتعطر من المرأة واهتمامها بنفسها، وبأولادها، وبيتها، ومحاولة البعد عن النكد، والمشاكل، ليجد الرجل راحته في بيته، وبين أولاده، ولا يستطيع البعد عنهم.
  • حب أي شيء يحبه الزوج، أو محاولة ذلك، سواء طعام أو شراب، أو ملابس، أو غير ذلك من أمور الحياة، مما يساعد على تقريب المسافات بين الزوجين.
  • عدم إزعاجه وقت نومه، وعدم إهماله وقت جوعه، فهذان الأمران لهما أكبر التأثير على نفسية الرجل، وعلى صلاته بمن حوله.
  • عدم المن على الزوج بما تفعله الزوجة من أجله، وعدم تذكيره بأوقات لا يحب تذكرها، فهاتان الصفتان من أكثر الصفات التي يكرهها الرجل، لأن ذلك يشعره بشيء من العجز، أو النقص.
  • كما يجب على الزوجة محاولة الاقتصاد في الصرف، وعدم الإسراف، ومحاولة التركيز على ما يحتاجه البيت فقط، فالرجل يميل إلى المرأة الاقتصادية التي تستطيع التوفير، والتدبير في مصروف المنزل.
  • يجب على المرأة محاولة إرضاء غرور الرجل، وإشعاره بأنه رجل البيت، فهو يحب أن تستأذنه المرأة في أبسط الأمور، وتستشيره، وتأخذ برأيه أكثر الأوقات.

أفعال يومية لجذب الزوج

  • راسليه من الحين للآخر في عمله، وابعثي له برسائل رومانسية وحب، واسألي عنه وعن أحواله في عمله، فهذا سيجعله يستعجل لحظة رجوعه إليكِ، وينتظرها بشوق.
  • يمكن أن تقومي بالدعاء له بالخير والبركة، وسعة الرزق، وتسهيل الأمور، ورضا الوالدين عنه، وبر أولاده به.
  • رسم الزوجة الابتسامة والبهجة على وجهها، خاصة إذا شعرت أن زوجها متعب وهناك مشكلة معه، أو أن شيئاً يؤرقه.
  • محاولة القرب من الزوج والجلوس إلى جواره، ومحاولة لمس يده، والرتب على كتفه، حتى وضمه، وذلك لأشعاره بالأمان والاستقرار، وتخفيف ضغوط الحياة عنه.
  • وهكذا تعرفين كيف تملكين قلب زوجك للمتزوجات فقط، وهذا من خلال القيام بتلك الأفعال التي تملأ الحياة رومانسية وحب واستقرار.

كما يمكنكم التعرف على: كيف أخلى زوجي يموت فيني وما يشوف غيري

علاقة حميمة تجعلك تملكين قلب زوجك

من خلال رحلتنا عن كيف تملكين قلب زوجك للمتزوجات فقط سوف نتحدث عن كيف تخلقين علاقة حميمة تجعلك تملكين قلب زوجك كما يلي:

الاهتمام بالحياة الجنسية من المرأة

  • فعلى الزوجة أن تولي العلاقة الزوجية جزءاً كبيراً من اهتمامها، فهي من أساسيات الزواج، وأسباب استمراره.
  • لذلك فالحرص على تقديم الواجبات الزوجية، وعدم التقصير فيها يجعل العلاقة قوية مستمرة.
  • عدم الخجل من الزوج أثناء العلاقة الحميمة، أو الجنسية فهي أساس العلاقة الزوجية، والخجل منها يؤثر بالسلب على حياة الزوجين عموماً في كل مجاري حياتهم.
  • الإبداع في الأفكار لحياة مليئة بالإثارة والتجدد، ويمكن أن تشارك الزوجة زوجها في أفكارها وتحركاتها، وما تفكر فيه من تجديدات وتغييرات في حياتهما.
  • محاولة انتقاء أماكن جديدة، ومختلفة لممارسة العلاقة الحميمة، لعدم شعورهم بالملل والرتابة.

نصائح دينية لامتلاك قلب الزوج

  • حب الزوج واحترامه، وإعطائه حقه في الحياة الزوجية، وعدم البخل عليه في العاطفة، والاستماع لكلامه.
  • طاعة الزوج في كل ما يطلبه ويقوله، بما لا يغضب الله تعالى، حتى لا تغضب الله تعالى بإرضائها لزوجها.
  • حفظ أسرار بيتها وأسرار زوجها حتى عن أقرب الناس إليها وهم عائلتها، حتى لا تخرب على نفسها، وعلى حياتها.
  • على الزوجة ألا تسمح لأحد بالتدخل في شئون حياتها، مهما كان قربه منها.
    • ولا تدخل أحداً من أهلها في القرارات التي تتخذها هي وزوجها.
  • التجمل والتزين والتطيب والتعطر على الدوام للزوج.
    • وأن تكون دوماً في أجمل مظهر وهندام حتى يرتاح الزوج لها، ويرتاح لبيته واستقراره.
  • حل المشاكل بين الزوجين فقط، وعدم خروجها خارج غرفة النوم حتى لا تتفاقم المشكلة وتكبر وتزيد.
  • مراعاة حالة الزوج الاقتصادية، ومحاولة عدم الإسراف والتبذير.
    • والاكتفاء بما يقدمه من طعام وشراب، وما يحاول توفيره لبيته.
  • عدم المقارنة بين الحياة مع الزوج، والحياة في بيت الأب، فهي مقارنة ظالمة.
    • فالزوج ما زال يؤسس لحياته، ويحتاج إلى الدعم والصبر والوقوف إلى جانبه.
  • عدم الكذب، وإخفاء أمور عن الزوج، فهذا قد يعكر صفو الحياة الزوجية.
    • ويجعل الزوج دائم الشك في زوجته، ولا يثق بكلامها.
  • تشغيل آيات القرآن في البيت باستمرار لإبعاد الشياطين عنه، وجعله عامر بالإيمان والتقوى.
  • احترام الزوج وتقديره، خاصة بين الناس، وبالأخص عند عائلتها، وعائلته، لإشعارهم بالحب والود بينهما، واستقرار حياتهم.
  • محاولة الانتهاء من أعمال المنزل في وقت أبكر من عودة الزوج إلى البيت، ومحاولة التزين والتعطر لاستقباله.
  • المرح والبشاشة بقدر الإمكان، وعدم تصدير النكد إلى الحياة بشكل مستمر.
    • فالرجل طاقته ضعيفة في تحمل النكد والضغوطات الخارجية والداخلية.
  • النوم بجوار الزوج وعدم التباعد فالتلامس أثناء النوم يخلق حالة من الدفء، والحب والمشاعر بين الزوجين.
  • محاولة صنع الأكلات التي يحبها في البيت، والاهتمام بأكله وغذائه، فكما يقال أقرب طريق لقلب الرجل معدته.
  • إعطاء الرجل شعور الاحتياج له، والانتماء إليه، والامتنان لكل ما يفعله حتى ولو كان صغيراً.

كيف تملكين قلب زوجك للمتزوجات فقط من خلال أهله؟

  • أن تحب أهل زوجها وتودهم وتحترمهم، وإظهار ذلك لهم، وعدم التكلم من خلفهم.
    • وهذا من أكثر الأشياء المهمة إذا أرادت المرأة أن تعرف كيف تملكين قلب زوجك للمتزوجات فقط.
  • عدم ذكر كل ما يضايق الزوجة من أهل زوجها أمامه.
    • وصبرها على تصرفاتهم إذا كانوا من المثيرين للمشاكل والقلق.
  • هذا سيجعل الزوج يقدر زوجته ويحترمها، خاصة أنه لا بد وأنه يعرف ما يقوم به أهله.
    • وما يثيرونه من مشاكل بعيداً عن زوجته.
  • محاولتها التقريب بين زوجها وبين أهله بقدر المستطاع، خاصة إذا كان بينهم مشاكل وخلافات.
    • وبالأخص والديه لتكسب الثواب، وأيضاً تكسب قلب زوجها.
  • احترام وتقدير زوجها عندهم، وذكر حسناته، وما يقوم به من أجل أسرته، وإشعارهم براحة أسرتها واستقرارها.
  • احترام والديه واعتبارهم في مقام والديها، وودهم وبرهم، وهذا أكثر ما يجذب الزوج لزوجته، ويوطد علاقتهم ببعضهم.

كما يمكنكم الاطلاع على: كيف تتعاملين مع زوجك وفن التعامل والتفاهم معه

كيف تملكين قلب زوجك للمتزوجات فقط، من الموضوعات التي تبحث عنها النساء المتزوجات، للعمل بها وتطبيقها في حياتها للحصول على حياة مليئة بالحب والمودة والراحة والاستقرار، بإذن الله.

مقالات ذات صلة