كيف يتكون الإعصار

كيف يتكون الإعصار هذا ما سوف نجيب عليه اليوم في مقالنا هذا الذي بين أيديكم، فمصطلح الإعصار عامة يطلق على العواصف القوية والتي عادة ما تتشكل فوق المحيطات.

ويمكن أن يطلق على الإعصار مسميات أخرى حسب الأماكن التي يولد فيها هذا الإعصار، وفيما يلي أهم المعلومات عن الأعاصير، فتابعوا مقالتنا عبر موقع mqaall.com.

كيف يتكون الإعصار

كما قلنا فالإعصار قد يتخذ مسميات أخرى مثل الأعاصير الاستوائية الخطيرة، وإعصار التايفون، حسب مكان نشأته، أما عن كيفية تكوينه فنوضحها فيما يلي:

  • الأعاصير تتشكل عادة عند خط الاستواء، وتكون فوق المياه الدافئة التي تنتجها المحيطات.
  • أي كان المكان الذي تتكون فيه الأعاصير فهي بنهاية المطاف تصنف كأعاصير استوائية.
  • الأعاصير كلها لها نفس القوة المدمرة للممتلكات والأرواح والبنية التحتية.
  • الأعاصير مثلها مثل محرك السيارة الذي يحتاج إلى الوقود، فهي بحاجة دائمة إلى المياه الدافئة.
  • تصل درجة حرارة مياه الأعاصير إلى ٢٧ درجة مئوية عند مستوى ٥٠ متر أسفل سطح البحر.
  • لو كانت المياه الدافئة المشغل الأول للأعاصير، فإن الرياح هي المشغل الثاني لها.
  • عندما تمر الرياح فوق سطح مياه المحيط، فهي تقوم بتحويل مياهه الدافئة إلى بخار.
  • يرتفع البخار عن سطح مياه المحيط، ثم يبرد ويتكاثف.
  • يعود بعد ذلك لحالته الأولى كما كان كماء، ولكن يكون الماء هنا بكميات ضخمة للغاية،
  • هنا تتكون الغيوم السحابية العملاقة، وتكون النقطة التي يبدأ منها الإعصار.

شاهد من هنا: دعاء الرياح والعواصف الشديدة

مفهوم الإعصار

نحن بذلك عرفنا كيف يتكون الإعصار، ومن هنا يمكننا وضع تعرف شامل لمعنى مصطلح الإعصار، حيث:

  • الإعصار عبارة عن رياح عنيفة للغاية تتحرك بصورة دائرية.
  • سرعة هذه الرياح قد تصل إلى 118 كيلومتراً خلال الساعة الواحدة، لاسيما عند منطقة المحيط الأطلسي من ناحية الغرب.
  • يتغيّر المفهوم الخاص بالأعاصير، وذلك حسب المكان الذي تتشكل فيه هذه الأعاصير.
  • على سبيل المثال: في المحيط الأطلسي وفي شمال غرب المحيط الهادئ يطلق عليها (hurricanes).
  • أمّا الأعاصير في شمال غرب المحيط الهادئ فيطلق عليها (typhoons)
  • بالنسبة إلى جنوب المحيط الهادئ والمحيط الهندي، فتسمى (cyclones).

حقائق مهمة عن الأعاصير

هناك مجموعة من الحقائق الهامة عن الأعاصير وما يختص بها، ونتحدث عنها فيما يلي:

  • الأعاصير ما هي إلا العواصف الاستوائية التي تنتج أمطار غزيرة مع رياح عاتية.
  • المركز الذي تدور حوله الأعاصير دائري، ويمكن ملاحظته بالعين المجردة.
  • أغلب الأعاصير تتشكل داخل مياه البحار والمحيطات، ثم تنتقل ناحية اليابسة، وتحدث أضرار شديدة الخطورة للبشر والممتلكات العامة والخاصة.
  • أعتى أنواع الأعاصير تصل إلى سرعة 320 كيلومتر خلال الساعة الواحدة.
  • الأعاصير التي تبدأ من نصف الكرة الأرضية الشمالي تدور مع عقارب الساعة، أما الأعاصير التي تبدأ من النصف الجنوبي فتتحرك بشكل عكس عقارب الساعة.
  • يصنف إعصار “تايفون تيب” كأقوى وأعتى إعصار تم رصده، وكان هذا في عام 1979.
  • بلغ قطر الإعصار 2,220 كيلومتر، أي أنه عادل نصف مساحة الولايات المتحدة الأمريكية.
  • الأعاصير يتم تسميتها من قبل منظمة الأرصاد الجوية العالمية من أجل تمييزها عن بعضها البعض.
  • الأعاصير تحدث في البحر بشكل غير مؤذٍ أغلب الوقت، ومع ذلك فغير مستبعد أن تكون الأعاصير مدمرة وخطيرة عندما تبدأ بالتحرك ناحية البر حيث سطح الأرض.

شاهد أيضا: تفسير رؤية الإعصار الأسود في المنام ومعناه

ما هي أسباب حدوث الأعاصير؟

هناك عدد من الأسباب المختلفة التي تؤدي لحدوث الأعاصير، وفيما يلي عرض مفصل عن هذه الأسباب:

أولًا: توفر الظروف المناسبة التي يحتاج لها الإعصار، حيث:

  • الهواء الرطب مع المياه الدافئة هما ما أساس تكون الأعاصير.
  • بمجرد قدوم الهواء الذي يتميز بالرطوبة والدفء إلى سطح المحيط بسرعة عالية فإنه يصطدم بهواء أكثر منه برودة، ومن هنا تتشكل السحب.
  • تشكل السحب يؤدي إلى هطول الأمطار.
  • تتكرر هذه الدورة مما يسمح بتكون الإعصار.

ثانيًا: تغير المناخ والاحتباس الحراري:

  • يعتقد الكثير من العلماء الدارسين لظاهرة الأعاصير أن مشكلة الاحتباس الحراري التي تنتج عن الأنشطة الصناعية للبشر تعد عامل مؤثر في تكوين الأعاصير المدمرة.
  • علماء أخرين يشيرون إلى أن شدة الأعاصير المحتمل أن تحدث في المستقبل، سترتبط بدرجة الملوحة والحرارة المرتفعة التي توجد في أعماق المحيطات.

تصنيفات الأعاصير

بحسب مقياس سافير- سيمبسون هناك خمسة أنواع من الأعاصير تصنف بحسب قوة الرياح المؤثرة في الإعصار، وهي:

النوع الأول

  • تكون سرعة الرياح بين (119-153) كيلومتر في الساعة.
  • هذا الإعصار يصنف كأسرع من الفهد.

النوع الثاني

  • تكون سرعة الرياح في هذا الإعصار ما بين (154-177) كيلومتر في الساعة الواحدة.
  • هنا هذه السرعة تتساوى أو تزيد بعض الشيء عن سرعة الكرة التي رماها لاعب البيسبول.

النوع الثالث

  • تكون سرعة الرياح هنا بين (178-208) كيلومتر في الساعة الواحدة.
  • هذا الإعصار يتساوى في سرعته مع سرعة كرة التنس التي يبدأ بها اللاعب الإرسال.

النوع الرابع

  • سرعة رياح هذا الإعصار تكون بين (209-251) كيلومتر في الساعة الواحدة.
  • هذه السرعة تصنف أسرع من لعبة الأفعوانية في أي من مدن الملاهي بالعالم.

النوع الخامس

  • سرعة الرياح مع هذا الإعصار تصل أعلى من (251) كيلومتر في الساعة الواحدة.
  • هذه السرعة أي تساوي سرعة بعض القطارات.

اقرأ أيضا: كيف يتكون المطر

وبذلك وضعنا الإجابة الشاملة عن سؤال كيف يتكون الإعصار، ومن الجدير بالذكر أن الأعاصير في الكثير من الأوقات من الصعب التنبؤ بحدوثها.

وحتى مع الترتيبات التي تتخذها الدول للحد منها ومواجهتها، تظل كارثة طبيعية مروعة تدمر البينية التحتية للأماكن وتتلف الممتلكات، وتهدد حياة البشر بشكل مباشر.

مقالات ذات صلة