كيفية تشخيص الزايدة

كيفية تشخيص الزائدة الدودية، الزائدة الدودية تأتي بأعراض تتشابه مع أحدى أعراض الأمراض التي تصيب الجهاز الهضمي.

ولذلك يلجئ الأطباء لبعض الأمور لتشخيص التهاب الزائدة الدودية واستئصالها قبل انفجارها في الجسم، وفي هذا الموضوع سنذكر بعض المعلومات المهمة عن هذه المشكلة الصحية الشائعة.

كيفية تشخيص الزائدة الدودية

يلجئ الطبيب إلى بعض الأمور من أجل تشخيص الزائدة الدودية، وتتمثل في ما يلي:

التعرف على التاريخ الصحي للمريض

  • من أساسيات تشخيص الزائدة الدودية التعرف على تاريخ المريض الصحي.
    • حيث يسأل الطبيب المختص المريض بعض الأسئلة المتعلقة بالأعراض التي شعر بها.
  • يساعد التعرف على التاريخ الطبي للمريض على معرفة الأمور التالية:
    • متى بدأ المريض في الشعور بألم البطن، بالإضافة لمدة الألم.
    • مكان ظهور الألم وحدته.
    • ظهور علامات أخرى مصاحبة لآلام البطن كالغثيان، والحمى، والقيء.
    • الحالة الصحية العامة للمريض بالإضافة للأمراض التي قد أصيب منها من قبل، وعمليات الجراحة التي خضع لها المريض سابقًا.
    • التعرف على العقاقير الطبية التي يداوم المريض على تناولها.

شاهد أيضا: ما هي أعراض الزائدة وما هي أسبابها وطرق علاجها؟

فحص المريض سريريًا

  • من ضمن خطوات تشخيص الزائدة الدودية فخص المريض سريريًا.
  • حيث يحتاج الطبيب المختص لمعلومات دقيقة مرتبطة بالألم الذي يشكو منه المريض بالبطن للتأكد من الإصابة بالتهاب الزائدة الدودية أم عدمه.
  • يتضمن الفحص السريري للمريض ما يلي:
    • يقوم الطبيب بالضغط على المكان الذي يظهر منه الألم، ثم يترك هذا الضغط فجأة.
      • فإذا زاد الألم في هذا المكان بدرجة كبيرة تأكد الطبيب من أن هذا الألم ناتج عن الإصابة بالتهاب الزائدة الدودية.
      • ويدل ذلك أيضا على أن ما يعرف بالصفاق – المعروف إنجليزيًا باسم peritoneum – القريب من الزائدة قد تعرض للالتهاب.
    • يبحث الطبيب عن ميلًا بعضلات البطن بانقباضها لا إراديًا بالإضافة لتصلبها عندما يقوم بالضغط على الجزء الخاص بالزائدة الدودية.
    • يقوم الطبيب بفحص المنطقة السفلية للمستقيم بواسطة اختبار المستقيم الرقمي – المعروف إنجليزيًا باسم Digital rectal Exam-.
    • في حالة الكشف على الأنثى يفحص الطبيب حوضها للتأكد من إصابتها بمشكلة أو بمرض نسائي قد يتسبب في الإصابة بألم شبيه بألم الزائدة الدودية.

الفحوصات المخبرية

  • من ضمن وسائل تشخيص الزائدة الدودية استعانة الطبيب بالفحوصات والتحاليل الطبية للتأكد من الإصابة بالتهاب الزائدة من عدمه.
  • وقد لا يكون سبب الألم هو التهاب الزائدة الدودية فتظهر في الفحص الطبي سبب هذا الألم ويتم علاجه على الفور.
  • تتضمن الفحوصات الطبية من أجل تشخيص الزائدة الدودية ما يلي:

تحليل الدم

  • يطلب الطبيب المختص إجراء تحليل للدم للتعرف على نسبة كرات الدماء البيضاء، فإذا كانت مرتفعة دل ذلك على الإصابة بعدوى.
  • لكن يجب العلم أن ارتفاع نسبة كرات الدماء الحمراء لا يدل بشكل قطعي على الإصابة بالتهاب الزائدة الدودية، فمن الممكن أن ترتفع لأسباب أخرى عديدة.

تحليل البول

  • يطلب الطبيب المختص إجراء تحليل لبول المريض من أجل استبعاد الإصابة بعدوى المسالك البولية او حصوة الكلى.
  • ولكن في حالة الإصابة بالتهاب الزائدة الدودية تظهر بالنتائج بعض البيانات الغير طبيعية.
    • فالزائدة الدودية تتواجد بجوار الحالب والمثانة، وقد تنتقل الالتهابات إليهما.

الاختبارات التصويرية

قد يستعين الطبيب بالاختبارات التصويرية بهدف التأكد من الإصابة بالتهاب الزائدة الدودية، ومن هذه الاختبارات ما يلي:

الموجات فوق الصوتية
  • تساعد الموجات فوق الصوتية في توضيح ما إذا كانت هناك أي انسدادات بتجويف الزائدة الدودية أو تعرضها الزائدة الدودية للانفجار.
  • كما تساهم أيضا هذه الموجات في الكشف عن إصابة الزائدة الدودية بالالتهاب أو توضيح سبب الألم الذي يعاني منه المريض.
التصوير المقطعي المحوسب

يساعد التصوير المقطعي المحوسب على توضيح تعرض تجويف الزائدة الدودية للانسداد أو للتضخم، أو تعرض الزائدة الدودية للانفجار، أو إصابتها بخراج.

التصوير بالرنين المغناطيسي

يساهم هذا النوع من التصوير في توضيح أي انسدادات بالتجويف الخاص بالزائدة الدودية، او تعرضها للانفجار، أو للالتهاب، أو لتوضيح سبب الألم الخفي.

قد يهمك: التهاب الزائدة الدودية البسيط

أعراض التهاب الزائدة الدودية

بعد أن تعرفنا على كيفية تشخيص الزائدة الدودية، سنتعرف فيما يلي على أعراض التهاب الزايدة الدودية:

  • الإصابة بألم شديد لدرجة أنه قد يتسبب في إيقاظ الإنسان من نومه.
  • الشعور بألم فجأة بالمنطقة السفلية اليمنى من البطن.
  • الإصابة بألم فجأة بالمنطقة المحيطة بالسرة، وقد يصل لأسفل البطن.
  • زيادة حدة الشعور بالألم وشدته عند أخذ النفس طويل أو عند الحركة أو عن الإصابة بالسعال.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • انتفاخات البطن بالإضافة للغازات التي تتواجد بها.
  • الإصابة بالاستفراغ والغثيان.
  • فقد الشهية.
  • الإصابة بالإمساك أو بالإسهال.

ما هي الزائدة الدودية

  • الزائدة الدودية هي كالأنبوب المسدود من إحدى فتحتيه، ومتصل بالأمعاء الغليظة من جهته الأخرى.
    • بعضو يعرف باسم الأعور – المعروف إنجليزيًا باسم Cecum-.
  • تأتي الزائدة الدودية الطبيعية بطول يتراوح بين 8 إلى 10 سنتيمتر، ولا يتجاوز العرض الخاص بها 1.3 سنتيمتر.
  • تعد الإصابة بالتهاب الزائدة الدودية الحاد من الالتهابات المفاجئة والشديدة التي تصيب الزائدة الدودية.
    • حيث يتسبب في الشعور بألم في منطقة البطن؛ الذي قد يأتي فجأة أو قد يزيد باستمرار في خلال بضع ساعات.
  • وبالجدير ذكره أنه إذا تعرضت الزائدة الدودية للانسداد أو للالتهاب فقد يتسبب ذلك في تورمها، وتكون ذلك حالة المريض حادة للغاية.
  • يجب في حالة التأكد من الإصابة بالتهاب الزائدة الدودية أن يتوجه المريض للطبيب المعالج فورًا لتجنب تعرضها للانفجار داخل البطن.
  • في حالة انفجار الزائدة الدودية أو تعرضها للتمزق فإن ذلك قد يعرض المريض للإصابة بعدوى خطيرة تعرف بالتهاب الصفاق.
    • والتي قد تؤدي للوفاة في حالة عدم تلقي المريض للرعاية الصحية الفورية بشكل سريع.

أسباب التهاب الزائدة الحاد

  • تصاب الزائدة الدودية بالتهاب عند تواجد إحدى الأشياء التي تتسبب في انسداد الزائدة الدودية، وفيما يلي سنتعرف على أسباب ذلك:
    • إصابة الجهاز الهضمي بعدوى سواء ناتجة عن الهجوم الفيروسي أو البكتيري أو الطفيلي.
      • وقد تعمل العدوى على التوسيع بأنسجة غشاء الزائدة الدودية.
    • البراز الذي يتسبب في سد الأنبوب الواصل بالأمعاء الغليظة.
    • نمو ورم ما.
    • الإصابة بالأمراض المتعلقة بالتهاب الأمعاء.
    • تعرض البطن لصدمة أو لإصابة ما.
  • بالجدير ذكره أنه عندما تتعرض الزائدة الدودية للتورم قل وصول الدماء إليها حتى يقف تمامًا، وفي هذا الوقت تتعرض الزائدة الدودية للموت أو للتمزق أو للانفجار.

عوامل خطر الإصابة بالتهاب الزائدة الحاد

هناك بعض العوامل التي تزيد من فرص الإصابة بالتهاب الزائدة الدودية، وهي ما يلي:

السن

تزداد فرص الإصابة بالتهاب الزائدة الدودية للأفراد في سن يتراوح بين 15 إلى 30 سنة.

الجنس

تزداد فرص إصابة الذكور بالتهاب الزائدة الدودية أكثر من النساء.

التاريخ العائلي

تزداد فرص الإصابة بالتهاب الزائدة الدودية عند الأفراد الذين لديهم تاريخ عائلي من هذا المرض.

اخترنا لك: أسباب انفجار الزائدة الدودية وعلاماتها

علاج التهاب الزائدة الحاد

  • بعد أن تعرفنا على كيفية تشخيص الزائدة الدودية، وذكرنا الأعراض المختلفة والأسباب ينبغي التحدث عن طرق العلاج.
  • عندما يتوجه الطبيب لتشخيص التهاب الزائدة سيجعله يخضع للجراحة العاجلة لاستئصال الزائدة.
  • وقد يصف الطبيب بعض الأدوية التي تساعد على تأخير تمزق الزائدة أو انفجارها لحين الخضوع للجراحة في أقرب وقت، والتي يجب أن لا تتأخر عن يوم أو يومين بالكثير.

في نهاية الموضوع وعلى موقع مقال Mqaall.com وبعد أن تعرفنا على كيفية تشخيص الزائدة الدودية.

وذكرنا أسباب التهاب الزائدة الدودية وعوامل الخطر، بالإضافة إلى اعراض هذا الالتهاب.

عليكم فقط مشاركة هذا الموضوع في جميع وسائل التواصل الاجتماعي.

مقالات ذات صلة