كيف تنتقل عدوى الحزام الناري

كيف تنتقل عدوى الحزام الناري، يتساءل الكثيرون عن كيف تنتقل عدوى الحزام الناري، وبداية لابد أن نعلم أن الحزام الناري غير معدي تماما.

ولكن الفيروس الذي يسببه هو الذي ينتشر بين الأفراد ويسبب المرض لديهم خاصة الذين لم يصابوا بمرض الجدري المائي من قبل.

عدوى الحزام الناري

  • عدوى الحزام الناري تعتبر عدوى فيروسية، تنتقل من خلال فيروس يصيب الجلد ويسبب طفح جلدي لونه احمر ومؤلم جدا، تأخذ الإصابة في أغلب الأحيان شكل حزام أو شريط، لأن الطفح الجلدي يتجمع حول بعضه، ولا يتعدى منطقة وسط البطن.
  • ينتقل الفيروس المسبب لمرض الحزام الناري عن طريق لمس الطفح الجلدي من الشخص المريض أو لمس التقيح الناتج عن الطفح الجلدي، وذلك خلال الأسبوع الأول للإصابة بالمرض.
  • يؤدى الحزام الناري إلى ظهور بثور مليئة بالسوائل وهنا ينتشر الفيروس عن طريق ملامسة هذه البثور فتقوم بنقل الفيروس والإصابة بالجدري.
  • إذا أصبحت البثور مجرد قشور تصبح غير معدية، ولا يمكن لها أن تنشر الفيروس في هذه الحالة.
  • نجد المصاب بالحزام الناري ينقل الفيروس لشخص آخر لم يصب به من قبل ولم يتلق التطعيم ضده متسببا في مرض الجدري.
  • يكمن الفيروس المسبب للمرض بالجسم، لفترات طويلة ومن الممكن أن ينشط في أي وقت ويكون المريض مصدر للفيروس وقد تسبب العدوى الإصابة بالجديري المائي.

ولا يفوتك قراءة مقالنا عن: أسرع طريقة لعلاج الحزام الناري بالأعشاب

كيف تتم الإصابة بالحزام الناري؟

  • غالبا ما يرتبط ظهور مرض الحزام الناري، عندما يضعف الجهاز المناعي للجسم، كحالات الإصابة ببعض الأورام والتي بدورها تؤثر على الجهاز المناعي، وأحيانا الإصابة تأتى بلا سبب واضح.
  • تبدأ الإصابة بالمرض بإحساس غريب كالحرق أو التنميل في منطقة واحدة بالجسد.
  • عقب إحساس التنميل يأتي ظهور البثور سريعا وتكون الطفح الجلدي المصاحب للمرض.
  • يزداد الألم خاصة في الأشخاص فيما فوق الخمسين عاما لدرجة تؤثر على الحياة اليومية.
  • تبدأ البثور في التفتح مع نهاية الأسبوع الأول للإصابة وتتحول لجروح مفتوحة.
  • تعد من أكثر المناطق خطورة في الإصابة منطقة ما حول العين لأنها ذات تأثير على العصب البصري.

كيف تنتقل عدوى الحزام الناري؟

  • يصاب الشخص السليم أولا بداء الجدري من خلال الإصابة بالفيروس (varicella-zoster virus) من آخر مصاب بالجدري أو الحزام الناري.
  • يظل الفيروس بالجسم عقب الإصابة، وممكن امتداد مدة وجوده مدى الحياة داخل الجسم، ولكن على صورة غير نشطة.
  • ينشط الفيروس في وقت ضعف مناعة الجسم وهنا تأتى الإصابة بالحزام الناري.
  • يمكن الإصابة في أي عمر ولكنه ينتشر عند الأشخاص في مراحل الستينيات والسبعينيات من العمر.
  • لا يكون المريض المصاب بعدوى الحزام الناري ناقل للمرض قبل ظهور البثور.

طرق المحافظة لعدم الإصابة من مرض الحزام الناري

للوقاية من الإصابة من الحزام الناري علينا أن نتبع عدة خطوات من أجل المحافظة على سلامة الجسد:

  • تغطية الطفح الجلدي منذ اليوم الأول للإصابة، والبعد نهائيا عن لمس البثور.
  • مراعاة غسيل اليدين باستمرار، وتكرار أمر غسلهما بالصابون كل فترة.
  • تجنب الاقتراب بالأشخاص المصابين بالمرض، عند بداية ظهور الطفح الجلدي، لأنها فترة نشاط الفيروس وسهولة انتشاره.
  • خاصة الأشخاص الذين يعانون من ضعف المناعة، مثل الحوامل والأطفال الذين لم يصابوا بالجدري من قبل، ومن لم يحصل على تطعيم ضد المرض.

ولا تتردد في زيارة مقالنا عن: أعراض الحزام الناري وعلاجه

طرق تنقل مرض الحزام الناري

إذا كان مرض الحزام الناري لا ينتقل عن طريق التنفس إلا أن التعرض المباشر للرزاز أو العطس من المريض يمكن أن ينقل المرض في بعض الأحيان.

  • الإصابة بمرض الحزام الناري قد تحدث إذا كان الشخص قد أصيب بالجدري المائي، وهو صغير، وهنا الفيروس يخمد لفترة ويظل كامن في الجهاز العصبي وعند فترة ضعف مناعة للجسد يعاود المهاجمة وينشط.
  • قد تنتقل الإصابة بالمرض بانتقال الفيروس من الأعصاب إلى الجلد فيظهر الحزام الناري ويصبح قابلا للتطور.
  • الفيروس لا ينتقل إلى مجرى الدم أو الرئتين أبدا لهذا قابلية انتقاله في الهواء ضعيفة وتكاد تنعدم.
  • انتقال عدوى الحزام الناري تشمل أي جزء من الجسم حتى الأعضاء الداخلية.
  • تنتقل العدوى وتشمل فروة الرأس ويؤدى إصابتها بالطفح الجلدي إلى حساسية شديدة جدا قد تسبب الصلع في الرأس.
  • في بداية نشاط الفيروس ينتشر عبر الألياف العصبية الطويلة الموجودة داخل الخلايا الحسية.
    • ومع الحكة ينتج الطفح الجلدي ويتقيح، ويظهر على سطح الجلد، ويبدأ المرض في الانتشار.
  • لابد أن نعرف أن أي شخص سبق إصابته بالجدري المائي معرض لخطر الإصابة بالحزام الناري في أي وقت من العمر.
  • 25 في المائة من الأشخاص البالغين والأصحاء من الممكن إصابتهم بالحزام الناري بعد سن الخمسين يزداد فرص الإصابة مع تقدم العمر.
  • احتمال الإصابة بمرض الحزام الناري تعد أكبر بعشر مرات لدى الأشخاص البالغين.
    • ممن فوق 60 عامًا مقارنة بالأطفال من دون العاشرة.
  • يعتبر الأشخاص المصابون بفيروس نقص المناعة البشرية، هم الأكثر عرضة للإصابة بمرض الحزام الناري.
    • وذلك بسبب ضعف أو انعدام المناعة لديهم.

اقرأ من هنا عن: معلومات عن علاج الحزام الناري

عرضنا لكم عبر موقع mqaall.com كيف تنتقل عدوى الحزام الناري فمرض الحزام الناري إذا كان لا يسبب الوفاة أو الموت المفاجئ، إلا أنه يسبب متاعب صحية خطيرة جدا خاصة للأشخاص الذين يعانون من متاعب في المناعة وأصحاب الأمراض المزمنة.

مقالات ذات صلة