مدة خروج الكورتيزون من الجسم

مدة خروج الكورتيزون من الجسم، نوضحها عبر موقع مقال mqaall.com حيث يعد من المواد التي تتواجد في الأدوية المختلفة وتعالج الكثير من الأمراض.

وتتسبب في قلق مستخدميها حول ما يمكن أن تتسبب فيه من آثار جانبية عند زيادة الجرعة أو استمرار استعمال الأدوية التي تحتوي عليه لفترة أطول من المطلوب.

مدة خروج الكورتيزون من الجسم

يصعب تحديد مدة خروج الكورتيزون من الجسم حيث يكون الأمر نسبي ويعتمد على العمر النصفي للدواء ويكون كالآتي:

  • عندما يتراوح عمر النصف لأدوية الكورتيزون والهيدروكورتيزون بين 8 حتى 12 ساعة.
    • تكون مدة خروجه بين 44 حتى 66 ساعة وهو المقدر بيوم ونصف حتى يومين ونصف.
  • كما تكون مدة خروج الأدوية التي تعتمد على مادة البريدنيزولون وميثيل بريدنيزولون.
    • بين 66 حتى 88 ساعة والمقدر بيومين ونصف لـ 3 أيام ونصف.
    • وذلك عندما يكون متوسط عمر النصف بين 12 حتى 16 ساعة.
  • وفي حالة وصول متوسط عمر النصف للأدوية التي تعتمد على ديفلازاكورت وتريامسينولون والفلودروكورتيزون.
    • بين 12 حتى 24 ساعة تكون مدة خروج الكورتيزون من الجسم بين 66 حتى 132 ساعة.
    • وهو الأمر المقدر بيومين ونصف حتى 5 أيام ونصف.
  • كما تتراوح مدة بقاء الكورتيزون في أدوية بيتاميثازون والديكساميثازون بين 110 حتى 198 ساعة.
    • وهو الأمر المقدر بين 4 أيام ونصف إلى 8 أيام وذلك للأدوية التي يتراوح عمر النصف لها.
    • بين 20 حتى 36 ساعة وهو الطويل نسبيًا.

اقرأ أيضا: علاج انتفاخ الوجه بسبب الكورتيزون

عوامل مؤثرة على مدة خروج الكورتيزون

يوجد العديد من العوامل التي تحدد مدة تخلص الجسم من الكورتيزون بجانب العمر النصفي وهي كالتالي:

1 – عوامل خاصة بالمريض

هناك العديد من العوامل التي تكون خاصة بالمريض وهي كالتالي:

  • النظام الغذائي الخاص بالمريض.
  • وعمره.
  • كما تتحدد المدة من خلال جنس المريض.
  • وفي حالة نقص أو زيادة السوائل داخل الجسم.
  • كما تؤثر السمنة وبعض الأدوية الأخرى في الفترة المحددة.
  • والوظائف الخاصة بالكلى والكبد.
  • كما يتأخر الأمر بسبب العرق أو التدخين.
  • ويوجد عدة عوامل أخرى مثل الاضطرابات في الجهاز الهضمي أو فشل القلب أو الحمل.

2 – العوامل الدوائية

تؤثر عدة عوامل دوائية على مدة خروج الكورتيزون من الجسم وهي كالتالي:

  • التركيبة الخاصة بالدواء والمواد التي يحتوي عليها.
  • كما تؤثر الجرعة الدوائية وعدد المرات الخاصة بتناوله خلال اليوم على مدة التخلص منه.
  • وكيفية استعمال الدواء حيث يمكن اللجوء إلى الأدوية الفموية أو الحقن العضلية أو الوريدية أو البخاخ.

مدة خروج الكورتيزون والآثار الجانبية

في حالة استعمال الكورتيكوستيرويدات بالجرعة المحددة لمدة قصيرة تكون آمنة على صحة المريض.

كما تكون آمنة عند الجرعة الواحدة الكبيرة، ولكن عند الالتزام بالجرعات المنتظمة لمدة طويلة تظهر الآثار الجانبية التالية:

  • مثل الأرق أو حدوث أنواع مختلفة من العدوى.
  • وزيادة ملحوظة في الوزن.
  • كما يمكن أن ينتج عنه السكري وظهور الوجه المستدير.
  • وتظهر الكثير من الكدمات بصورة أسرع.
  • كما تضعف العضلات الخاصة بالجسم.
  • ويصاب المريض بهشاشة في العظام زلا تختفي بسهولة.
  • كما تظهر علامات التمدد في الجسم.

ما هي مادة الكورتيزون؟

بعد أن قمنا بتوضيح مدة خروج الكورتيزون من الجسم يجب أن نوضح ما هي تلك المادة المستخدمة في الأدوية:

  • حيث يتم إطلاق اسم الكورتيزون على أدوية الكورتيكوستيرويدات بشكل عام.
  • وتقوم تلك الأدوية بمحاربة الالتهابات بأنواعها المختلفة.
  • كما تضم الكثير من الأدوية مثل البريدنيزون والكورتيزون والديكساميثازون.
  • وتعالج عدة مشكلات صحية من خلال الأقراص والحقن وغيرها.
  • كما يقوم الطبيب بوصف النوع الملائم على حسب الحالة المرضية.
  • ويعتمد تأثير تلك الأدوية على نوع الدواء وجرعاته.

التأثير الإيجابي للكورتيزون

هناك العديد من الأمور الإيجابية التي يقدمها الكورتيزون للجسم وهي كالتالي:

  • حيث يقوم بعلاج ردود الفعل التحسسية التي تظهر في الجسم.
  • كما يساهم في علاج العدوى والالتهابات وتقليل التورم والاحمرار.
  • ويساعد على تثبيط المناعة في حالة علاج أمراض المناعة الذاتية.

الأمراض التي تعالجها أدوية الكورتيزون

يمكن استعمال أدوية الكورتيزون في علاج الكثير من الأمراض وهي كالتالي:

  • أمراض الحساسية.
  • ومرض الانسداد الرئوي المزمن والربو.
  • كما يمكن استعمالها لعلاج مرض القشعريرة والإكزيما.
  • ومرض التهاب الأمعاء والتهاب القولون التقرحي وكرون.
  • كما يعالج الصدفية والذئبة.
  • ويساهم في علاج مرض التصلب المتعدد.
  • كما يصفه الطبيب لعلاج التهاب المفاصل الروماتويدي.
  • وعلاج تهيج الأعصاب عند الإصابة بعرق النسا.

كما أدعوك للتعرف على: أعراض انسحاب الكورتيزون من الجسم

التأثير السلبي لأدوية الكورتيزون

يختلف التأثير السلبي لأدوية الكورتيزون على حسب طريقة الاستعمال وحالة المريض ويكون التأثير كالتالي:

1 – مضاعفات أدوية الكورتيزون عبر الفم

عند استعمال أدوية الكورتيزون من خلال الفم يؤثر على الكثير من الأماكن في الجسم من خلال المضاعفات التالية:

  • يؤدي إلى حدوث ارتفاع في ضغط الدم.
  • كما يساهم في احتباس السوائل داخل الجسم.
  • وملاحظة زيادة الوزن ينتج عن تجمع الدهون داخل الوجه والبطن والرقبة.
  • كما ينتج عنه مشكلات الذاكرة والسلوك.
  • وبعض المشكلات النفسية التي تظهر في شكل هذيان أو ارتباك.
  • كما ينتج عنه اضطرابات في المعدة.
  • وعند استعماله لمدة طويلة ينتج عنه إعتام في عدسة العين.
  • كما يساهم في ارتفاع ضغط العين.
  • وهشاشة في العظام مع تحول الوجه إلى الاستدارة.
  • كما ينتج عنه ارتفاع في نسبة السكر.
  • وتزداد فرص الإصابة بالعدوى.
  • كما يساعد على توقف إفراز الغدة الكظرية وترقق الجلد.
  • وتظهر الكثير من الكدمات بشكل أسرع.
  • كما أن التئام الجروح يصبح أبطأ.

2 – مضاعفات أدوية الكورتيزون عبر الاستنشاق

من خلال موضوعنا عن مدة خروج الكورتيزون من الجسم نجد أن الكورتيزون المستنشق يتسبب في المضاعفات التالية:

  • ظهور خشونة في صوت المريض.
  • كما يتسبب في حدوث عدوى فطرية داخل الفم.

3 – مضاعفات أدوية الكورتيزون عبر الحقن

يتسبب الكورتيزون المحقون في الجسم في عدة آثار جانبية تكون كالتالي:

  • الإصابة بحالة من ترقق الجلد الذي يحيط بالمنطقة التي يتم الحقن بها.
  • كما ينتج عنه آلام حادة في تلك المنطقة.
  • ويمكن أن يظهر احمرار في الوجه.
  • كما يؤدي إلى فقدان لون الجلد.

نصائح هامة عند استعمال الكورتيزون

يجب أن يتم توخي الحذر عند استعمال الكورتيزون داخل الجسم، مع الابتعاد عن المصابين بأنواع العدوى المختلفة.

كما أن هناك ضرورة للابتعاد عن اللقاحات الحية التي لا تقلل خطر الإصابة بالأمراض المختلفة.

كما يمكنكم الاطلاع على: الفرق بين الكورتيزول والكورتيزون

وبهذا نكون قد تعرفنا على مدة خروج الكورتيزون من الجسم بالإضافة إلى أهم المعلومات التي تتعلق بأدوية الكورتيزون وأسباب استخدامها وآثارها الجانبية المختلفة.

مقالات ذات صلة