كم مدة الرضاعة الطبيعية لحديثي الولادة

كم مدة الرضاعة الطبيعية لحديثي الولادة، الرضاعة الطبيعية أمر هام لحديثي الولادة، وكثير من الأمهات الجدد الاتي رزقهم الله بمواليد جدد يريدون معرفة كم مدة الرضاعة الطبيعية لحديثي الولادة.

ومن خلال هذا المقال سوف نتعرف عبر موقع مقال mqaall.com على ذلك بشيء من التفصيل.

كم مدة الرضاعة الطبيعية لحديثي الولادة

ردا على سؤال كم مدة الرضاعة الطبيعية لحديثي الولادة هو عبارة عن سؤال أريد الإجابة عليه وسوف نتعرف على الإجابة فيما يلي:

  • مدة الرضاعة الطبيعية لحديثي الولادة في الفترة الأولى من الولادة تستغرق مدة حوالي ما بين 20 إلى 40 دقيقة تقريبًا.
  • وهذه المدة تكون قليلة وذلك نتيجة أن الطفل يكون نشاطه قليل وذلك لصغر سنه.
  • ومنذ لحظة ولادة الطفل يجب على الأم أن تبدأ بإرضاع الطفل من أحد الثديين، ولا تتوقف عن إرضاع الطفل حتى يشعر الطفل بالنعاس.
  • وهناك دليل آخر على أن الطفل قد اخذ كفايته من الرضاعة وهو أن أصابع يده لم تأخذ شكل القبضة.
  • كما ويجب على الأم أن تجعل الطفل يرضع، حتى يصل إلى مرحلة الشبع ويترك هو الثدي.
  • معظم حديثي الولادة يرضعون من الثديين، وبالرغم من ذلك إلا أن هناك أطفال يرضعون من ثدي واحد فقط دون الأخر.
  • ومن الأمر الطبيعي أن الأطفال حديثي الولادة يقومون بالرضاعة عدة مرات متتالية في أوقات متقاربة.
    • ثم بعد ذلك يظلون فترة طويلة إلى حد ما دون أن يرضعوا، وهذا أمر طبيعي ولا داعي منه للقلق مطلقًا.
  • ويجب الذكر أنه في الأيام الأولى من الولادة يمكن للأطفال حديثي الولادة أن يحتاجوا إلى الرضاعة تقريبًا كل ساعة.
  • ومن الممكن أيضًا أن يقومون بالرضاعة أكثر من مرة في خلال ساعة واحدة وذلك يكون في الليل والنهار.
  • كما ويجب العلم أنه الرضاعات الأولى مهمة جدا للطفل، وذلك لأنها تعمل على حماية جهازه المناعي.
  • وذلك لأن في الأيام القليلة الأولى منذ الولادة يقوم كلا الثديين بإنتاج حليب شفاف، ويكون لونه أقرب إلى اللون الأصفر.
  • وهذا الحليب معروفة باسم (السرسوب) وبالرغم من أن هذا الحليب يكون بكمية قليلة إلا أنه يمتلك الكثير، والكثير من الفوائد للطفل.
  • حيث أنه يحتوي على كم هائل من البروتين، والدهون، وكذلك أيضًا الفيتامينات.
  • وبالإضافة إلى ذلك يحتوي على بعض من المضادات الحيوية التي تساعد بشكل كبير على حماية الطفل من أي عدوى أو بكتريا.

كما أدعوك للتعرف على: كم مدة الرضاعة الطبيعية للطفل؟

فائدة الرضاعة الطبيعية لحديثي الولادة

بعد أن تعرفنا على كم مدة الرضاعة الطبيعية لحديثي الولادة يجب علينا أن نتعرف على فوائد الرضاعة الطبيعية لحديثي الولادة:

  • وللرضاعة الطبيعية الكثير من الفوائد للأطفال حديثي الولادة، ولعل أهم تلك الفوائد ما يلي.
  • ومن أهم فوائد الرضاعة الطبيعية أنها تقلل من فرصة الإصابة بالأزمات التنفسية، والربو عند الأطفال الأقل من ثلاث سنة بنسبة حوالي 37%.
  • والرضاعة الطبيعية أيضًا تعمل على الحد من التعرض للموت المفاجئ في مرحلة المهد.
  • الرضاعة الطبيعية مفيدة للأم، حيث ممارسة الرضاعة الطبيعية يحد من التعرض لما يسمى باكتئاب ما بعد الولادة.
  • كذلك والرضاعة الطبيعية تعمل على حماية الطفل من أي عدوى أو بكتيريا ضارة كما أنها تقوي الجهاز المناعي لدى الطفل.
  • تساعد الرضاعة الطبيعية لحديثي الولادة على الحماية ضد بعض الأمراض مثل الالتهاب المعوي.
    • الالتهاب الصدري، والتهاب الأذن، ونزلات البرد.

كم مدة الرضاعة الطبيعية لحديثي الولادة بعد الولادة مباشرة

  • بعد الانتهاء من عملية الولادة مباشرة سواء كانت هذه الولادة ولادة طبيعية أو ولادة قيصرية على الأم أن تضع الطفل الرضيع على ثديها حتى يرضع.
  • ولذلك لأن الرضاعة الطبيعية بعد الولادة مباشرة لها فائدة كبيرة بالنسبة للأم، حيث تعمل الرضاعة الطبيعية على تحديد الهرمونات في جسم الأم، وهذه الهرمونات تكون السبب في تحديد كمية الحليب في المستقبل.
  • وبالنسبة إلى كم مدة الرضاعة الطبيعية لحديثي الولادة عقب الولادة مباشرة تتراوح مدة الرضاعة في هذا الوقت ما بين 20 إلى 30 دقيقة.
  • ويجب للأم أن تعطي لنفسها فرصة أن يلمس جسمها جلد الطفل.
    • ويجب العلم أن الطفل حديث الولادة بمجرد أن تضعه الأم على أحد الثديين.
    • فهو يعرف كيف يرضع دون أي مساعدة من أي أحد فهذه غريزة بداخله.
  • وتعبر الرضاعة الأولى عقب الولادة مباشرة هي الرضاعة الأفضل على الإطلاق لكل حديثي الولادة.
  • ويجب على الأم أن تحرص كل الحرص ألا يقوم أحد بإعطاء طفلها أي رضعات صناعية، وإنما عليها أن تحرص أن يرضع من أحد ثدييها.
  • وهناك عوامل تؤثر على كمية الحليب ومنها إذا تعرضت الأم إلى نزيف فهذا بالطبع يؤثر على كمية الحليب بشكل مباشر.

كيفية تنظيم الرضاعة الطبيعية لحديثي الولادة؟

لقد تحدثنا فيما سبق عن أهمية الرضاعة الأولى للطفل وتعرفنا أيضًا على أهمية لبن السرسوب للطفل:

  • وعلينا أن نعلم أنه في أثناء عملية الرضاعة يقوم جسم الأم بإفراز هرمون الاوكسيتوسين.
    • وهذا الهرمون يساعد على أن يعود الرحم إلى شكله الطبيعي قبل الولادة.
  • ويساعد هذا الهرمون أيضًا على حماية الأم من أي نزيف إضافي بعد الولادة، ولذلك قد تشعر الأم أن هناك بعض الانقباضات في الرحم، وهي تكون نتيجة لهذا الهرمون.
  • وفي خلال اليوم الأول من ولادة الطفل وبعد أن يقوم بتلقي الرضاعة الأولى من ثدي الأم من المتوقع أن يتبول مرة واحدة أو مرتين.
  • وذلك يكون نتيجة أن لبن السرسوب الذي قد حصل عليها قد سهل له عمليات الامتصاص والهضم.
  • ويجب على الأم أن تضع في اعتبارها ألا يتخطى الفاصل الزمني بين كل رضعة وأخرى الثلاث ساعات.
  • وكم مدة الرضاعة الطبيعية لحديثي الولادة وتتراوح هذه المدة عند معظم الأطفال حديثي الولادة حوالي 10 إلى 45 دقيقة.
  • وتختلف هذه المدة من طفل لآخر وذلك حسب قدرة كل طفل على المص، وكذلك أيضًا على كيفية تعامل الطفل مع الحلمة.
  • وفي الأيام الثلاث الأولى من الولادة تلعب الرضاعة الطبيعية دورًا هامًا في تشغيل هرمون البرولاكتين.
    • وهذا هو الهرمون المسؤول عن إنتاج الحليب في جسم الأم.
  • أما في اليوم الرابع من الولادة فيختلف الأمر عن الأيام السابقة.
    • وذلك لأن الطفل يكون قد أخذ ما يكفيه من لبن السرسوب الغني بالكثير من الفيتامينات التي تجعل الطفل بصحة جيدة في الأيام التالية.
  • ويجب العلم أن معظم حديثي الولادة خلال هذه الفترة يفقدون حوالي 10٪ من إجمالي وزنهم عند الولادة، وخاصة الأطفال الذين يرضعون طبيعيًا.
  • وفي هذا اليوم يبدأ جسم الأم في إنتاج الحليب، ونتيجة لذلك قد تجد الأم بعض من التورم في ثديها وبعض من الألم.
  • ولكن عليها ألا تقلق، لأن هذا الألم يزول بمجرد أن يقوم الطفل بعملية الانتظام في الرضاعة.
  • وقد تواجه الأم في هذه المرحلة بعض المشكلات وهي حدوث انسداد في القنوات المسؤولة عن الحليب.
    • وفي اليوم الخامس يصبح حليب الأم أكثر كثافة ويحتوي على الكثير من المعادن والفيتامينات المختلفة، والدهون.

كما يمكنكم الاطلاع على: مدة الرضاعة الطبيعية بالدقائق

كيفية الرضاعة الطبيعية لحديثي الولادة بعد الأسبوع الأول من الولادة

  • بعد إتمام الطفل الأسبوع الأول يبدأ وزنه في الزيادة بشكل تدريجي.
    • وذلك لأن حليب الأم يصبح غني بالعديد من الفيتامينات والمعادن.
  • وفي هذه المرحلة على الأم فقط أن تستعد لاحتياجات الطفل في الرضاعة، ويصبح ثدي الأم ممتلئ بالحليب.
    • ولا تشعر بالراحة إلا إذا رضع طفلها، وعندما يصل الثدي إلى مرحلة الامتلاء الكامل بالحليب فيبدأ بتسريب هذا الحليب.
  • ويجب على الأم أن تكثر من شرب الماء، وذلك لأن الحليب يحتوي على نسبة 90٪ منه ولذلك فهو أمر هام جدًا.

العوامل التي تؤثر على مدة الرضاعة الطبيعية لحديثي الولادة

  • شكل الحلمة من العوامل التي تجعل من مدة الرضاعة الطبيعية لحديثي الولادة أطول، حيث أنه إذا كانت الحلمة متساوية أو مقلوبة.
  • إذا كانت الأم تمتلك مخزون من الحليب كبير فهذا يقلل من مدة الرضاعة أم إذا كانت لا تمتلك قدر كبير من الحليب فهذا يجعل مدة الرضاعة أطول.
  • قدرة الطفل على المص أو البلع يؤثر على مدة الرضاعة، وذلك هناك بعض الأطفال الذين يرضعون، ولكن لا يبتلعوا الحليب مباشرة.
  • وكذلك أيضًا سرعة الحليب في التدفق من ثدي الأم هل هو سريع أم بطيء.
    • فهو يؤثر على مدة الرضاعة الطبيعية لحديثي الولادة.
  • تركيز الطفل في الرضاعة من العوامل التي تؤدي إلى زيادة مدة الرضاعة أو نقصها .
  • والطريقة التي يرضع فيها الطفل تؤثر على مدة الرضاعة الطبيعية لحديثي الولادة.

كم مدة الرضاعة الطبيعية لحديثي الولادة خلال سنتين الرضاعة؟

  • منذ اليوم الأول وحتى الثلاث شهور الأولى من عمر الطفل حديثي الولادة يحتاج الطفل إلى حوالي 30 دقيقة خلال الرضعة الواحدة.
  • بحيث يكون حوالي من 10 إلى 15 دقيقة من كل ثدي.
  • أما من الشهر الرابع وحتى الشهر السادس فالوضع يختلف عن الشهور الأولى، حيث تبدأ مدة الرضاعة تقل بشكل تدريجي.
  • حيث تكون مدة الرضاعة الواحدة حوالي 20 دقيقة من كلا الثديين.
    • ويتناول الرضيع في هذه الفترة رضعة واحدة كل 4 ساعات.
  • من الشهر السادس وحتى الشهر التاسع في هذه المرحلة يبدأ الطفل في الأكل، وبناء على ذلك تقل مدة الرضاعة الطبيعية مقارنة بالشهور السابقة.
  • وفي هذه المرحلة لا يرغب الطفل في الرضاعة أثناء النهار، ولكنه يرضع بشكل أكثر أثناء الليل.
  • وبالنسبة لكم مدة الرضاعة الطبيعية لحديثي الولادة في هذه المرحلة فتكون حوالي 15 دقيقة.
  • ومن عمر تسعة أشهر وحتى عمر السنتين لا تصبح الرضاعة الطبيعية هي الأساس بل الطعام هو الأساس.
    • وإنما الرضاعة تكون شيء مكمل بجانب الأكل.
  • وبالنسبة لهذه المرحلة يمكن للأم أن تكتفي بإرضاع الطفل ثلاث مرات فقط على مدار اليوم.

أضرار التوقف عن الرضاعة الطبيعية لحديثي الولادة

عندما يتوقف الطفل الرضيع عن الرضاعة الطبيعية فهو يتعرض لبعض المشاكل التي ينتج عنها بعض من الأضرار منها:

  • عند توقف الرضيع عن الرضاعة الطبيعية فإنه يكون أكثر عرضة للإصابة ببعض الأمراض.
    • وذلك على حليب الأم يعمل تدعيم الجهاز المناعي.
    • ذلك لأنه يحتوي على بعض الأجسام المضادة التي تحمي الطفل من أي عدوى.
  • يبدأ الطفل في الاعتماد على الأغذية الخارجية بدلًا من الحليب الطبيعي وسوف تواجه الأم مشكلة كبيرة.
    • وهي إذا لم يتقبل الطفل اللبن الصناعي.

أضرار التوقف عن الرضاعة الطبيعية بالنسبة للأم

  • عندما تأخذ الأم قرار التوقف عن الرضاعة الطبيعية، فإنها توجه بعض الآلام وهذه الآلام تكون ناتجة عن نقص هرمون البرولاكتين المسؤول عن إنتاج الحليب في جسم الأم.
    • وأيضًا يحدث بعض التغيرات في الهرمونات، وهذه الهرمونات قد تتسبب في بعض الآلام ومن هذه الآلام ما يلي:
    • حدوث التهابات وتحجر في الثدي، وحدوث انسداد في القنوات المسؤولة عن الحليب في الثدي.
    • تشعر الأم ببعض الأعراض التي تتشابه مع أعراض الحمل المبكرة مثل، الغثيان، الصداع الشديد، والمزاج المتقلب.
  • تزيد فرصة الحمل وذلك لأن الرضاعة الطبيعية تقلل من هرمونات الحمل خلالها
  • قد تعاني الأم من بعض المشكلات الجلدية مثل الجفاف، وظهور حب الشباب.
  • وهناك بعض التغيرات الجسدية التي تحدث للأم مثل الشعور الدائم بالإرهاق والأرق، والتوتر والضغط الشديد.
  • وقد يحدث للأم نتيجة التوقف عن الرضاعة الطبيعية ما يسمى باكتئاب ما بعد الولادة.

اقرأ أيضًا: علاج امتناع الطفل عن الرضاعة الطبيعية

وبهذا نكون قد وصلنا إلى ختام مقال كم مدة الرضاعة الطبيعية لحديثي الولادة، وتعرفنا على تلك المدة وأيضًا قد وضحنا  كل الموضوعات الخاصة بذلك الموضوع أتمنى أن ينال إعجابكم.

مقالات ذات صلة