كم كانت مدة الدعوة سراً

كم كانت مدة الدعوة سراً، لم يفشي الرسول صلى الله عليه وسلم بأمر دعوة الناس إلى الإسلام حتى أمره سبحانه وتعالى بإفشاء سر الدعوة ودعوة الناس إلى عبادة الله وحده وترك عبادة الأصنام وإليكم أولى مراحل الدعوة وهي الدعوة سرا.

كم كانت مدة الدعوة سراً

  • بدأ الرسول صلى الله عليه وسلم بالدعوة إلى الإسلام في مكة كأمر من الله تعالى حيث قال تعالى له {يأيها المدثر، قم فأنذر، وربك فكبر، وثيابك فطهر، والرجز فهجر، ولا تملل تستكثر، ولربك فاصبر}.
  • فبدأ الرسول بدعوة أهل بيته ثم الأقربين فالأقربين وكانت الدعوة حينها سرية دون أن تعلم بها قريش وقد وصل عدد المستجدين لها إلى 40 منهم خديجة بنت خويلد وزيد ابن حارثة وعلي ابن أبي طالب وأبو بكر الصديق وغيرهم.
  • وعرفت تلك المرحلة من الدعوة بالمرحلة الأرقمية نسبة إلى دار الأرقم إذ كان الرسول صلى الله عليه وسلم يعلم الصحابة أمور الدين فيها وذلك قبل الهجرة إلى المدينة المنورة.
  • حيث كان الرسول صلى الله عليه وسلم يجتمع بهم في أرض مكة المكرمة ولما علمت قريش بأمرهم وتوجه بهم رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى دار الأرقم الواقعة على جبل الصفا.
  • واستمرت الدعوة بشكل سري مدة 3 سنوات ثم جاء الأمر من الله بالجهر بها.
  • وتعد المرحلة السرية من أهم مراحل الدعوة وقد امتازت هذه المرحلة بأساليب عدة، حيث حرص النبي صلى الله عليه وسلم على مراعاتها وبيانها بشكل مفصل فيما يأتي.

كما أدعوك للتعرف على: ما هي الدعوة الجهرية

كيف كانت الدعوة سراً؟

مبدأ التدرج

  • فقد وعى الرسول محمد صلى الله عليه وسلم ما يجب أن تكون عليه الدعوة من التأني وعدم الاستعجال في الوصول إلى المطلوب وهي قاعدة ينبغي على الدعاة جميعهم باتباعها في دعوتهم.
    • حيث يبدأ في التدرج وأن تكون الدعوة سرية ثم يتم الإعلان عنها فيما بعد أما فيما يتعلق بطول مدة سريتها فيتخلف بحسب الظروف الواقعة فيها ومع أن الرسول صلى الله عليه وسلم كانت دعوته في بدايتها سرية إلا أن هذا المبدأ غير مشروط في كل دعوة.
  • حيث إنما يقرر وجوده حسب الواقع ومن حيث الزمان والمكان كما سار المسلمون في مكة على نهج اعتبار الدعوة مبدأ ثابت ينبغي السير عليه.
  • ومع ارتباط فكرة سرية الدعوة بالتدرج فيها إلا أن التخلي عن مبدأ السرية لا يعني التدرج في الدعوة فالتدرج قاعدة من قواعد الشريعة الإسلامية بمجلاتها جميعها.
  • ومن أمثلة ذلك ما أوصى به الرسول صلى الله عليه وسلم معاذ ابن جبل حينما أرسله إلى اليمن، حيث قال له إنك تأتي قوما من أهل الكتاب فادعهم إلى شهادة أن لا إله إلا الله وأني رسول الله فإن أطاعوا ذلك فاعلمهم أن الله فرض عليهم خمس صلوات في كل يوم وليلة.
  • فإن هم أطاعوا لذلك فاعلمهم أن الله فرض عليهم صدقة تأخذ من أغنياهم فترد إلى فقرائهم فإن أطاعوا لذلك فإياك وكرائم أموالهم واتقي دعوة المظلوم فإن ليس بينها وبين الله حجاب.

اقرأ أيضا: المدخل إلى علم الدعوة

أخذ الحيطة والحذر

  • وهذا المبدأ يشمل الدعوة بتفاصيلها ومراحلها جميعها وليس المرحلة السرية منها فقط وإنما كانت تأثير لهذا المبدأ في المرحلة السرية كما نبينا محمد أصحابه السير على مبدأ الحيطة والحذر.
  • وظهر ذلك في مجال الدعوة جليا باختبار الرسول صلى لدار الأرقم عما سواها وقد اختارها رسول الله لأن الأرقم لم يتجاوز عمره حينذاك السابعة عشر.
  • فلا يمكن أن يخطر على بال أحد من قريش أن يكون الرسول في مثل هذا البيت وإنما الأصل أن يختار رسول الله بيتا من بيوت كبار الصحابة الذين لا تجرأ قريش عليهم.
  • كما أن دار الأرقم كانت بعيدة عن مراكز تجمعات قريش بالإضافة إلى وقوعها على جبل الصفا مما يسهل عملية مراقبة الطرق المؤدية إليها.
  • ثم إن الأرقم كان من قبيلة بني مخزوم ورسول الله من قبيلة قريش وكانت بين القبيلتين الكثير من النزاعات فلا يمكن أن يخطر على بال أحد أن يتجه رسول الله إلى بيت أحد من تلك القبيلة.
  • وقد أكدت الروايات جميعها أن ذلك البيت لم يتعرض لأي خطر طيلة لقاء الرسول الله صلى الله عليه وسلم بأصحابه فيه.

كما يمكنكم الاطلاع على: أهمية الدعوة إلى الله

الاحتواء

  • ويقصد بها التحلي بالحكمة وتقدير المواقف بما تستحق ويظهر ذلك من خلال التعامل مع الأحداث والمراحل والأشخاص خاصة أن الدعوة الإسلامية قامت بين قوم يقدسون عبادة الأصنام.
  • وكان زعماء العرب كلهم يدينون للأوثان فلم يكن من السهل إقناعهم بتغير عقيدتهم والتي تعني تخليهم عن زعامة ورياسة قومهم.
  • فكانت سياسة الاحتواء خير سبيل للتعاون معهم لتهيئة الطريق أمام إعلان الدعوة والجهر بها.

التنوع والاختلاف وعالمية الدعوة

  • فقد وصل رسول الله صلى الله عليه وسلم في دعوته إلى أطياف وأجناس المجتمع كله من فقير وغني وأبيض وأسمر اللون والصغير والكبير.
  • لم يترك قبيلة من القبائل إلا وصل إليها ودعاها إلى الدخول في دين جديد وقد انتشر الإسلام بشكل متساوي بين القبائل كلها ولم تبق هناك قبيلة إلا ودخل فيها الإسلام.
  • مما هيئ بيئة خصبة لانتشر الإسلام وعدم اقتصاره على فئة أو قبيلة معينه.

فقه الحفاظ على النفس على وجه العموم

  • فأدراك النبي لذلك دفعه إلى أن تكون الدعوة في بدايتها سرية مع الابتعاد عن القتال وذلك لأسباب عديدة منها.
  • التربية على الصبر والمحافظة على الهدف الأساسي للدعوة وعدم الانشغال بالثأر الذي يؤدي إلى انتشار الحقد والكراهية بين الناس إلى غير ذلك من الأسباب فترتب على ذلك إمكان الحفاظ على النفس التي هي ضرورة من ضرورات الإسلام.

فقه الإعداد والبناء

وترتكز هذه النقطة على النقطة السابقة فقد منع رسول الله صلى الله عليه وسلم القتال ليتفرغ من إعداد المسلمين إعدادًا عقليا سليما يساعده على المضي قدما في الدعوة.

فقه الأخذ بالأسباب

فقد جعل الرسول صلى الله عليه وسلم الدعوة السرية واختار مكانا للقاء الصحابة وبذلك تمكنت الدعوة وثبتت فيما بعد واستمرت على ذلك النهج في جميع المراحل التي مرت بها الدعوة.

فقه التخطيط والتنظيم

وهو مبدأ سار عليه رسول الله في مراحل الدعوة جميعها وفي كل ما كان يقوم به فقد بدأ بدعوة المقربين ثم الأقربين.

فقه الاستشارة

فمن صفات القائد أنه لا يفرض رأيه وإنما يستشير من حوله من أهل الخبرة والمعرفة بما يحقق الغاية والهدف وقد عمل النبي بذلك في جميع مراحل الدعوة ومواقفه.

وفي الختام عبر موقع مقال mqaall.com فقد انتهى المقال الذي هو بعنوان كم كانت مدة الدعوة سراً وأضفنا أيضا كيف كانت الدعوة سراً وما الأمور التي التزم بها الرسول صلى الله عليه وسلم أثناء دعوة الناس لعبادة الله ونتمنى لكم قراءة ممتعة.

مقالات ذات صلة