كم يوم تستغرق البويضة الملقحة للوصول إلى الرحم

كم يوم تستغرق البويضة الملقحة للوصول إلى الرحم، قد تتساءل كم يوم تستغرق البويضة الملقحة للوصول إلى الرحم؟ وما هي رحلة البويضة داخل جسم المرأة؟، من أين تبدأ ومن أين تنتهي، ونوضح لكم عبر موقع مقال mqaall.com كافة التفاصيل التي تتعلق بتلك الرحلة.

كم يوم تستغرق البويضة الملقحة للوصول إلى الرحم

  • تستغرق البويضة الملقحة من 3 إلى 4 أيام للوصول إلى الرحم.
    • كما يحتاج الحيوان المنوي يوم واحد للدخول إلى البويضة وتخصيبها.
    • ثم تقوم البويضة بإحاطة نفسها بعوازل تمنع وصول أو اختراق أي حيوان منوي آخر لها.
  • وبعد مرور من 3 إلى 4 أيام تبدأ رحلة البويضة المخصبة من قناة فالوب نحو الرحم.
    • ثم تنغرس البويضة بالرحم، وتنزل بعض قطرات من الدم باللون البني وهو ما يعرف باسم انغراس الجنين.
  • وهناك عدد من الحالات القليلة التي تظل فيها البويضة الملقحة بقناة فالوب، ولا تصل إلى الرحم.
    • وهي الحالة التي تسمى بالحمل خارج الرحم.

اقرأ أيضا: هل إذا تلقحت البويضة تنزل افرازات

كم تدوم رحلة البويضة

تتمثل مراحل رحلة البويضة بجسم المرأة في التالي:

التبويض

  • تبدأ الرحلة بمرحلة التبويض التي تحدث مرة واحدة فقط كل شهر.
    • كما يقوم المبيض بإطلاق البويضة الناضجة، وعادةً ما تكون تلك المرحلة بعد مرور أسبوعين من أول يوم للحيض.
  • وهو أكثر وقت تزيد به نسبة الخصوبة لدى المرأة، وتزيد نسب الحمل بهذه الفترة.
  • كما يمكن تخصيب هذه البويضة الناضجة خلال المدة التي تتراوح من 12 إلى 24 ساعة من حدوث الإباضة.
  • ومن الأعراض التي ترافق حدوث الإباضة:
    • ارتفاع طفيف في درجة حرارة الجسم.
    • تشنجات خفيفة أسفل البطن، خروج إفرازات شفافة.
    • نزول دم في غير موعد الحيض.

انتقال البويضة إلى قناة فالوب

عند إطلاق البويضة الناضجة تنطلق إلى قناة فالوب، وتظل بها فترة قصيرة وتنتظر التخصيب من الحيوانات المنوية.

وعند حدوث الجماع تسبح الحيوانات المنوية نحو البويضة لمحاولة التخصيب، ويتمكن الحيوان المنوي من البقاء حي في جسم المرأة من 48 إلى 72 ساعة.

تخصيب البويضة

  • بشكل عام فإن الحيوان المنوي يحتاج حوالي 24 ساعة لكي يتمكن من تخصيب البويضة التي توجد بقناة فالوب.
  • وفي حالة استطاع أحد الحيوانات المنوية اختراق البويضة وتخصيبها.
  • فإن سطحها الخارجي يتغير حتى لا يخترقها أي حيوان منوي آخر، وفي هذه المرحلة تتشكل جينات الجنين.

انقسام البويضة

عند تخصيبها من خلال الحيوان المنوي يتم انقسامها إلى خلايا متنوعة، وتبدأ في التحرك نحو الرحم بعد فترة من 3 إلى 4 أيام.

انغراس البويضة المخصبة

حيث تنغرس في جدار الرحم، وتتواصل مراحل الانقسام بها.

إفراز هرمونات الحمل

  • يبدأ جسم المرأة في إطلاق هرمون الحمل خلال أسبوع من تخصيب البويضة.
    • ويظهر هذا الهرمون في البول والدم.
  • وفي العادة فإن المرأة تخضع إلى فحص الحمل بعد مرور فترة الحيض، حيث يحتاج هذا الفحص بعض الوقت للكشف عن مستوى هرمون الحمل بالجسم.

ماذا يحدث في حالة عدم تخصيب البويضة

  • في حالة تخصيب البويضة تكتمل الرحلة التي ذكرناها في الفقرات السابقة.
  • أما في حالة عدم التخصيب فإن مسار الرحلة يتغير.
    • حيث تنتقل من قناة فالوب إلى الرحم ولكن بلا تخصيب.
  • وبالتالي فإنها لا تنغرس في جدار الرحم، وتبدأ مرحلة الحيض.
  • وهي المرحلة التي يتم التخلص فيها من البويضة ومن جدار الرحم.

كيف يتم تلقيح البويضة

  • تعرفنا على إجابة كم يوم تستغرق البويضة الملقحة للوصول إلى الرحم ولكن قد تتساءل كيف تتم خطوات التلقيح.
    • حيث تخرج البويضة كل شهر من أحد المبيضين، وتنتظر تلقيحها من خلال أحد الحيوانات المنوية.
  • وعند حدوث الجماع يتم إطلاق العديد من الحيوانات المنوية، وتسبح نحو البويضة.
    • وفي حالة نجاح أحدها في الدخول إلى البويضة يتم التلقيح.
  • وبعد التخصيب تتجه البويضة نحو قناة فالوب.
    • ثم تتجه إلى الرحم وتنقسم ويبقى الجنين في الرحم حتى يحين موعد الولادة.

كما أدعوك للتعرف على: هل تستمر افرازات التبويض بعد تلقيح البويضة

أعراض الحمل المبكرة

فيما يلي أهم الأعراض الخاصة بحدوث الحمل:

الإفرازات المهبلية

  • عادةً ما تنزل العديد من الإفرازات المهبلية خلال بداية الحمل، وقد يكون لونها أصفر، أو أبيض.
  • وعادةً ما توجد هذه الإفرازات بسبب زيادة الهرمونات خلال الحمل، مع زيادة معدل تدفق الدم بالمهبل.
    • كما تساعد الإفرازات على منع حدوث التهابات بالمهبل.

الصداع وتقلصات البطن

ينتج عن تغير معدل إفراز الهرمونات الإحساس بالصداع، كما تشعر بعض النساء بتقلصات أسفل البطن تشبه تقلصات الحيض، مع زيادة الشعور بالحاجة المتكررة إلى التبول.

ارتفاع درجة حرارة الجسم

من العلامات الخاصة بحدوث الحمل وجود ارتفاع طفيف في درجة حرارة الجسم، ويحدث هذا الارتفاع منذ حدوث الإباضة ويستمر لمدة أسبوعين.

الإحساس بالدوار

يعتبر الدوار أحد الأعراض الشائعة عند حدوث الحمل، وعادةً ما يستمر خلال أول 3 شهور من الحمل، حيث ينتج عن الحمل انخفاض ضغط الدم، وتوسع الأوعية الدموية.

الإمساك

في بعض الحالات يتسبب الحمل في الإصابة بالإمساك، والسبب هو التغيرات الهرمونية خلال الحمل.

وهو ما يجعل هناك بطء في عمل الجهاز الهضمي، وللتخلص من الإمساك يجب أن يتم تناول المزيد من الألياف خلال الحمل.

نزول قطرات من الدم

  • تعاني نسبة تتراوح من 25% إلى 40% من النساء من النزيف الخفيف خلال فترة الحمل الأولى.
    • وهو نزيف الانغراس الذي يحدث عند انغراس البويضة في جدار الرحم، وعادةً ما يحدث ذلك بعد أسبوعين من حدوث الحمل.

أعراض تشبه نزلات البرد

يقلل الحمل من كفاءة الجهاز المناعي لدى المرأة، وبالتالي فإنها تكون معرضة أكثر لنزلات البرد والإنفلونزا.

وهناك بعض النساء اللاتي يعانين من أعراض تشبه أعراض البرد خلال بداية الحمل.

تقلبات المزاج

تنتج تقلبات المزاج عن التغيرات الهرمونية التي تحدث لدى المرأة خلال الحمل.

كما يمكنكم الاطلاع على: لماذا لا تنقسم البويضة بعد التلقيح

وفي الختام لقد أجبنا عبر السطور السابقة عن سؤال كم يوم تستغرق البويضة الملقحة للوصول إلى الرحم وذكرنا الكثير من المعلومات الهامة حول التلقيح، وأعراض الحمل.

مقالات ذات صلة