كم عدد ركعات التراويح مع الشفع والوتر

كم عدد ركعات التراويح مع الشفع والوتر، أحد الأسئلة الشائعة التي يجب على كل مسلم أن يعرف إجابتها هو كم عدد ركعات التراويح مع الشفع والوتر، وذلك لأن صلاة التراويح من أهم الصلوات التي يصليها المسلمون في شهر رمضان المبارك، كما أنها صلاة سنة مؤكده لرسول الله صلى الله عليه وسلم، في هذا المقال من خلال موقع مقال mqaall.com سوف نتعرف على صلاة التراويح، وفضلها، وكم عدد ركعات التراويح مع الشفع والوتر.

صلاة التراويح

  • صلاة التراويح هي صلاة قيام الليل في رمضان، وهي الصلاة المؤكدة الواردة في حديث الرسول صلى الله عليه وسلم.
  • وتبدأ بعد صلاة العشاء في كل يوم من أيام رمضان وتستمر حتى قرب الفجر من كل يوم.
    • يطلب رسول الله صلى الله عليه وسلم من المسلمين أداء صلاة التراويح.
  • كما قال في حديثه الشريف عن أبي هريرة رضي الله عنه أنَّ رسول الله عليه الصَّلاة والسَّلام قال: “مَن قَامَ رَمَضَانَ إيمَانًا واحْتِسَابًا، غُفِرَ له ما تَقَدَّمَ مِن ذَنْبِهِ” ويقصد صلاه التراويح بالقيام في رمضان.
  • صلى رسول الله صلى الله عليه وسلم التراويح في الجماعة، ثم تركها خوفًا على المصلين من جعلها فرضًا.
  • قد جاء عن السيدة عائشة رضى الله عنها “أنَّ رَسولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ صَلَّى ذَاتَ لَيْلَةٍ في المَسْجِدِ، فَصَلَّى بصَلَاتِهِ نَاسٌ، ثُمَّ صَلَّى مِنَ القَابِلَةِ، فَكَثُرَ النَّاسُ، ثُمَّ اجْتَمَعُوا مِنَ اللَّيْلَةِ الثَّالِثَةِ أَوِ الرَّابِعَةِ، فَلَمْ يَخْرُجْ إليهِم رَسولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ، فَلَمَّا أَصْبَحَ قالَ: قدْ رَأَيْتُ الذي صَنَعْتُمْ ولَمْ يَمْنَعْنِي مِنَ الخُرُوجِ إلَيْكُمْ إلَّا أَنِّي خَشِيتُ أَنْ تُفْرَضَ علَيْكُم وذلكَ في رَمَضَانَ”.
  • وبإجماع أهل العلم فأن صلاة التراويح سنه مؤكده عن رسول الله.

شاهد أيضًا: صلاة الفجر كم ركعة سنة وفرض

كم عدد ركعات التراويح مع الشفع والوتر

  • في الشريعة الإسلامية، لا يوجد إلزام بعدد معين من الركعات في صلاة في التراويح.
  • فإذا صلاها أحدكم عشرين ركعة، أو أحد عشر، أو ثلاثة عشر ركعة، فلا بأس ولا ضرر ولا حرا.
    • وفي هذه الحال يجب أن يصلي كل ركعتين معًا بتكبيرة واحدة.
  • كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم في الحديث الشريف ”صَلَاةُ اللَّيْلِ مَثْنَى، فَإِذَا خَشِيَ أحَدُكُمُ الصُّبْحَ صَلَّى رَكْعَةً واحِدَةً تُوتِرُ له ما قدْ صَلَّى”.
  • ومن الأفضل صلاه عدد ثلاثة عشر ركعة أو أحدى عشر ركعة تراويح مع الشفع والوتر، لأن هذا هو عدد الركعات التي صلاها رسول الله.
  • فعن عائشة رضي الله عنها قالت: “ما كانَ يَزِيدُ في رَمَضَانَ ولَا في غيرِهِ علَى إحْدَى عَشْرَةَ رَكْعَةً، يُصَلِّي أرْبَعَ رَكَعَاتٍ، فلا تَسْأَلْ عن حُسْنِهِنَّ وطُولِهِنَّ، ثُمَّ يُصَلِّي أرْبَعًا، فلا تَسْأَلْ عن حُسْنِهِنَّ وطُولِهِنَّ، ثُمَّ يُصَلِّي ثَلَاثًا، فَقُلتُ: يا رَسولَ اللَّهِ تَنَامُ قَبْلَ أنْ تُوتِرَ؟ قالَ: تَنَامُ عَيْنِي ولَا يَنَامُ قَلْبِي”.
  • ويجب أن نذكر قول الشيخ الجليل ابن تيمية رحمه الله عليه، أن عدد ركعات صلاة التراويح والشفع والوتر، عشرين ركعة.
  • كما قال الإمام أحمد والشافعي، يمكنه أن يصلي ستا وثلاثين، تمامًا كما في مذهب مالك.
    • وبنفس الطريقة، يمكنه أن يصلي على إحدى عشرة ركعة وثلاث عشرة ركعة.

ويجب المرور على آراء الأربع مذاهب حسب كل مدرسة من هذه المدارس في عدد ركعات صلاة التراويح وهي كالاتي:

الشافعية

  • عشرون ركعة في التراويح، يتم التسليم بعد كل ركعتين، أي عشر تسليمات، باستثناء صلاة الوتر غالبًا تكون ثلاثة.

الحنيفية

  • عند الحنفية عدا صلاة الوتر، هناك عشرون ركعة، يقولون أن السنة في رمضان إحدى عشر ركعة في جماعة مع الوتر.

المالكية

  • يقول المالكيين أن القيام في رمضان عشرين ركعة أو ستة وثلاثون ركعة، عدا الوتر.

الحنبلي

  • حسب الحنبلي، لا يقل في التراويح عن عشرين ركعة، ولا حرج في إضافة أكثر من عشرين ركعة بدون الوتر.

تابع أيضًا: دعاء صلاة التراويح في رمضان مكتوب

كم عدد صلاة التراويح مع الوتر؟

  • لا يوجد في المنهج الإسلامي وفي الشرعية الإسلامية دليل من القرآن أو السنة النبوية.
    • عدد معين لركعات صلاة التراويح مع صلاة الوتر.
  • ولكنَّ الذي جاء عن رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم أنَّه كان يقوم بصلاة التراويح ثلاث عشرة ركعة.
  • ولا كان يزيد عن هذا العدد لا في شهر رمضان الكريم ولا في غير شهر رمضان.
  • والمتعارف عليه في هذا الوقت أنَّ معظم المساجد تصلِّي صلاة التراويح عشرين ركعة، وتصلي بعدها صلاة الوتر بعدد ركعات فرديه.
  • أي ثلاثة ركعات أو خمسة ركعات أو واحدة أو سبعة ركعات، ولم يوجد في الشريعة الإسلامية ما يتنافى مع هذا، والله تعالى أعلم.

فضل صلاة التراويح

إن لصلاة التراويح فضلًا كبيرًا وأهمية كبيرة في الإسلام، ويتمركز فضل صلاة التراويح في الإسلام في الآتي:

  • تمحي صلاة التراويح ما قام به الإنسان من ذنوب، عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: “كان رسول الله صلى اللَّه عليه وسلم يرغب في قيام رمضان من غير أَن يأمرهم فيه بعزيمةٍ، فيَقول: مَن قَام رمضان إيمَانًا وَاحْتِسَابًا، غُفِرَ له ما تقدم من ذَنبه فَتوفي رسول الله صلى اللَّه عليه وسلم والأمر علَى ذلكَ ثم كان الأمْرُ علَى ذلكَ في خِلَافَةِ أَبِي بَكْرٍ، وَصَدْرًا مِن خِلَافَةِ عُمَرَ علَى ذلكَ”.
  • إن من واظب على صلاة القيام في رمضان أو صلاة التراويح ومات وهو مداوم عليها فهو في منزلة الصديقين والشهداء.
  • ذكر عن عمرو بن مرة الجهني قال: “جاء رجل من قضاعة إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال: إني شهدت أن لا إله إلا الله، وأنك رسول اللهِ، وصليت الصلواتِ الخمس، وصمت رمضان وقمته، وآتيت الزكاة، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: من مات على هذا كانَ من الصِّدِّيقينَ والشُّهداءِ”.

اقرأ أيضًا: دعاء شهر رمضان صلاة التراويح

دعاء صلاة التراويح

إن الدعاء بعد صلاة التراويح وفيها من أعظم أوقات الدعاء التي يجب على كل المسلمين الاهتمام بها، والآن نذكر لكم بعض الأدعية المتداولة التي يمكن الدعاء بها في صلاة التراويح:

  • ربنا أغننا بحلالك عن حرامك، وأغننا بفضلك عمن سواك، يا رب ارزقنا طاعتك وأبعدنا عن معصيتك.
    • يا رب أكرمنا بكرمك عمن سواك، يا كريم يا رزاق ارزقنا بكرمك من حيث لا نحتسب.
  • يا رب يا رحيم إنّا نسألك موجبات رحمتك، وعزائم مغفرتك والسلامة من كل شر والفوز والغنيمة من كل برّ والنجاة من عذاب النار.
  • ويا حي يا قيّوم برحمتك نستغيث، اللهم أصلح لنا شأننا كله، ولا تكلنا إلى أنفسنا طرفة عين.
  • يا رب إنا نسألك من الخير كله، عاجله وآجله، ما علمنا يه وما لم نعلم، ونعوذ بك من الشر كله عاجله وآجله، ما علمنا به وما لم نعلم.
  • فيا رب أصلح لنا نياتنا وذرياتنا، يا كريم بارك لنا في كل أعمالنا وأموالنا.
    • يا ربنا اجعل البركة في بيوتنا وعافيتنا وأموالنا يا رب العالمين.
  • اللهم اغفر للمؤمنين والمؤمنات والمسلمين والمسلمات وألف بين قلوبهم وأصلح ذات بينهِم وانصرهم على عدوك وعدوهم.
  • اللَّهمَّ اهدني فيمن هديتَ، وعافِني فيمن عافيتَ، وتولَّني فيمن تولَّيتَ، وبارِكْ لي فيما أعطيتَ.
    • وقنا شرَّ ما قضيت، فإنَّكَ تقضي ولا يقضى عليك.
  • أنتَ تمن، ولا يمن عليك، أنت الغني، ونحن الفقراء إليك، وإنه لا يذلُ من واليت، تباركت ربنا وتعاليت.

قد وصلنا إلى نهاية هذا المقال الذي ذكرنا فيه تعريف صلاة التراويح وفضلها، واجبنا عن عدة اسئلة حول عدد ركعات صلاة التراويح والشفع والوتر، نتمنى ان ينال المقال اعجابكم.

مقالات ذات صلة