كيف تحقق الأهداف

كيف تحقق الأهداف سواء الأهداف قصيرة المدى التي تتطلب فترة سنة تقريبًا، أو طويلة المدى التي تتطلب خمسة أو عشرة أعوام، عليك البدء بتحديد الهدف بشكل واضح.

وترسم الخطة التي تعتبر السبيل والمسار للوصول له، وتنفذها بالعمل الجاد والمثابرة وتتابع قياس النجاح في كل خطوة حتى يتحقق الهدف في الوقت المحدد بالخطة.

كيف تحقق الأهداف

نقتبس من روايات الناجحين أبرز القواعد التي تساهم في تحديد الأهداف بالطرق الصحيحة، والتي تزيد من فرص تحقيقها:

  • أولًا: يجدر تحديد هدف محفز للنفس، تميل له وتهتم به وذات قيمة بالنسبة لها ماديًا وكذلك معنويًا، كما يقال يجعل النفس شغوفة بتحقيقه.
  • لأن اهتمام النفس بالنتيجة التي ستصل لها وتكسبها بالنهاية، يجعلها تتشوق لذلك، فتبذل أقصى المجهود حتى مرحلة الوصول.
  • وأيضًا يجب مراعاة أن يكون الهدف مترابط بالرؤية المستقبلية، أي الهدف الصغير قصير المدى مترابط مع الهدف الكبير طويل المدى.
  • مثلًا حين يتم تحديد هدف اجتياز الدبلومة، فإنه هدف صغير ضمن الهدف الأكبر اجتياز الماجستير الذي يعد هدف صغير ضمن هدف الدكتوراه.
  • ثانيًا: هناك نظرية تبين المعايير التي تحدد بها الأهداف بطريقة ذكية، تعتمد على وضوح الهدف، فلا يكون عام غير مفيد أو غامض.
  • كما تعتمد على قابلية قياس الهدف، أي تحديد تواريخ لتحقيق مستويات من الهدف، وكذلك على قابلية تحقق الهدف بما يتلائم مع الإمكانات والمهارات.
  • ثالثًا: كتابة الأهداف، هذه العملية توثق الهدف وتجعله ملموس وحقيقي، وتجعلك لا تنسى أي خطوة أو قسم من الهدف.
  • فقط يجب استخدام صيغة واضحة بالكتابة، وصيغة تعطي للنفس أمل أنها على مقدرة للوصول للهدف.
  • ومن الجيد تعليق بعض الجمل التي تذكرك بالهدف على الجدران بالغرفة، أو على الحاسوب، أو المرآة، كي تجعل ذاتك شغوفة بالهدف وتحقيقه في الإطار الزمني المحدد.

شاهد أيضا: تحقيق الأهداف الاستراتيجية

خطة العمل لتحقيق الهدف

لا بد من تدوين خطة العمل اللازمة لتحقيق الهدف المحدد، لكي تتيسر عملية الوصول:

  • تجزأ خطة العمل الهدف المنشود إلى عدة خطوات صغيرة، تنفذ في وقت قصير، من ثم تتجمع الخطوات وتصبح إنجاز كبير.
  • مثلًا لتأليف كتاب، على الكاتب أن يحدد ساعة يوميًا يتفرغ فيها للكتابة، بحيث يصل لكتابة قسم أو باب كامل من الكتاب في شهر.
  • هذه الخطة والخطوات تجعل أمر تحقيق الهدف بسيط، ولا يشعر النفس بالضغط للوصول للنتيجة النهائية.
  • ويجدر الالتزام بالخطة الموضوعة بشكل منتظم كي يتم التقدم في مسار الوصول للهدف، ويتم تحقيق النتيجة النهائية بالوقت المحدد.
  • ويجب إدراك أن الهدف ليس مجرد رغبة وأمنية، بل عملية مترابطة ومتواصلة تبدأ بفهم ما ترغب النفس في تحقيقه والدافع خلف ذلك، وتكتمل بخطة مدروسة قوية يتم الالتزام بها.

اقرأ أيضا: موضوع تعبير عن كيف تنجح في حياتك

عقبات تحقيق الأهداف

كي تفهم جيدًا كيف تحقق الأهداف عليك أن تدرك العقبات، التي تنتظرك خلال تنفيذ خطة العمل للوصول للهدف:

  • الإحباط واليأس: المشكلات مرحلة طبيعية في مسار تحقيق الهدف، لابد من المرور بها ومواجهتها.
  • قد تصيب البعض باليأس وخيبة الأمل، وتشعرهم بالضعف في تحقيق الطموحات، ولكن يجب تجاوزها وتحفيز النفس على الصبر عليها حتى تنتهي.
  • ويقول الناجحين أن المسار بدون عقبات ليس هو المسار الصحيح لتحقيق الرغبات، لذا إن واجهت عقبات فذلك يعني أن خطتك صحيحة.
  • النظر للماضي: كل شخص لديه ماضي مليء بالأخطاء والفشل، والنظر والتفكير بالماضي كثيرًا يعيق تحقيق الخطة الحالية ويعيق التطور.
  • لذا يكفي إدراك الدروس من أخطاء الماضي، وأخذ العبرة والحكمة منها، والحذر من الوقوع بها ثانيًة.
  • ولا يجب السماح للتجارب المريرة والفشل أن تحد من الثقة بالنفس، ويجدر المضي في تنفيذ الخطة الحالية.
  • مراجعة الخطة: الهدف طويل المدى يجب مراجعة خطة الوصول له بشكل مستمر، وتعديلها وفق التغيرات والمتطلبات والمعطيات الجديدة.
  • وذلك كي لا تصاب النفس بالكسل والخمول، وكي لا تتأخر عن تنفيذ الهدف بالإطار الزمني المحدد.
  • السلبيين: ربما يكون في محيطك من يدعمك ويحفزك لإكمال خطتك وتحقيق هدفك، ولكن يوجد السلبيين الذين يبرزون المشكلات والعقبات أمامك.
  • الذين يفرضون عليك أجواء مليئة بالطاقة السلبية، التي تعيق وصولك، وعليك التخلص منهم وتفادي معاملتهم.

وسائل دعم لتحقيق الأهداف

هناك عدة وسائل من شأنها دعمك لتحقيق وتيسير الوصول للهدف، منها ما يلي:

  • الرفيق: الصاحب ساحب والصديق أفضل مدعم ومحفز لك لتحقيق هدفك، ومن الأفضل أن يكون صديقك لديه نفس الهدف.
  • حين تصادق شخصًا يرغب في اجتياز الماجستير مثلك، فإن طريق النجاح سيكون يسير عليك وعليه، لأنكما تدعمان بعض طوال رحلة العلم حتى المناقشة.
  • وإن لم يكن لديه نفس للهدف، يمكن جعله حكم عليك، يتابع معك تحقيق الخطوات وماذا أنجزت منها، ويحاسبك على التقصير بها.
  • الجدولة: رسم جدول وتدوين الخطوات التي تم إنجازها حتى الآن من الخطة، ومتابعة بطء أو سرعة الوصول والتحقيق، تحفز نفسك على الإكمال والاستمرارية.
  • الراحة: الجسد والعقل يحتاجون للراحة للاسترخاء واستعادة النشاط لإكمال المسار، لذا لابد من تنظيم أوقات راحة لتجديد النشاط.
  • المكافأة: حين تكافئ نفسك على إنجاز خطوات بسيطة من خطة الهدف، فإنك تعطيها الحافز لكي تستمر.

شاهد من هنا: كيف تحقق حلمك

بالنهاية دعمك mqaall.com بقواعد وخطط كيف تحقق الأهداف وكذلك وسائل الدعم للوصول أسرع، ونبهك من السلبيات التي تؤخرك عن الهدف، ويرشدك لرسم خطة بالهدف الجديد بعد الوصول للهدف الأول بشكل مباشر.

لاستغلال نشاط النفس واحتفالها بإنجاز الهدف الاول في استكمال الرؤية المستقبلية، حتى لا تستغل الفرصة كي تتكاسل وتتناسى الهدف الأكبر.

مقالات ذات صلة