كيف تكون واقعياً

كيف تكون واقعياً بطريقة بسيطة نعرفها في مقال اليوم على موقع mqaall.com، حيث يتساءل البعض عن طريقة يمكن من خلالها الوصول إلى قدر مناسب من الواقعية لتكون سمة أساسية من سمات الشخصية، وذلك لأنها من الصفات التي بفضلها تستقيم الحياة.

كيف تكون واقعياً

الواقعية غالباً يأتي معها حب الذات والتوقف عن مقارنتها بالآخرين من حولها، وعلى هذا يمكن أن نقول على شخص أنه واقعي حال كان مكتفي بذاته وفيما يلي بعض الوسائل البسيطة التي نستطيع عن طريقها الوصول إلى الواقعية:

  • يكون الشخص واقعي عندما يكون طموحه متناسب مع مكونات شخصيته الداخلية.
  • التعامل مع الآخرين بما ترتضيه أنت على نفسك خلال تعامل الآخرين معك.
  • التصرف بناءً على ما يتقبله العقل السليم المبصر والفطرة السليمة.
  • تقديم قدر بسيطة من المجاملة ويفضل الاكتفاء بقول بعض الكلمات الصادقة.

شاهد أيضا: أنواع الفلسفة الواقعية

سمات الشخص الواقعي

سمة مثل الواقعية تأتي بحزمة من الصفات الأخرى التي تميز صاحب الشخصية الواقعية، وفيما يلي نتعرف عليها:

  • الشخص الطموح يتميز بأن مخيلته تكون مليئة بالأهداف السامية، والطموحات الفريدة القابلة للتحقق.
  • الشخص الواقعي طموحاته يسيطر عليها قدر من الواقعية، ويعطيها قدر من المرونة التي تسمح لها بالانسجام مع الظروف المحيطة، طالما لم يكن طموحه ضمن المستحيل.
  • الأخذ في الاعتبار أهمية الوسط المحيط من أجل السعي لتحقيق الأهداف.
  • الطموح الواقعي يتميز بأنه يُسهل الوصول إليه والتوفيق بينه وبين ما هو موجود في مخيلة الشخص، وبهذا يكون الوصول إلى غاية الشخص ليس بالأمر الصعب طالما كان النسيج الأساسي واقعي.
  • الشخص الواقعي يتسم بأنه يتعامل مع الناس بأسلوب واضح، ولا يساوم على مبادئه وقناعاته الداخلية.
  • صادق الأثر ولديه كلمة ثابتة وصريحة ويعتمد عليه بسبب ثابته على مبادئه.
  • كلمات الشخص الواقعي تكون عبارة عن ناقش عملي يعبر عما يجري في حياته العملية بواقعية وما يؤمن به حقاً.

عيوب الواقعية

يوجد سمات سلبية يمكن أن تتشابك مع الواقعية، وفيما يلي نتعرف على أبرزها:

  • الواقعية بشكل تلقائي تخفض من قدر المجاملات، وعلى هذا يكون الشخص الواقعي قليل المجاملات لمن حوله لأنه يرى أن مثل هذه الأفعال لا فائدة منها، وليس كما يظن البعض أنه تكبر.
  • مدح وإطراء الشخص الواقعي يكون معتمد على ما يصدر من الأشخاص.
  • تجنب الحديث مع الآخرين بدون سبب أو دعي.
  • عدم السعي إلى إرضاء الآخرين لأن الشخص الواقعي يركز على إرضاء ضميره بناءً على ما يراها صواب وصحيح.
  • تعتمد الشخصية الواقعية على وصف سلوكيات وواقع الأشخاص بطرق مباشرةً.

خطوات لتكون واقعي

يوجد بعض الخطوات البسيطة التي يستطيع المرء من خلالها أن يصبح الشخص واقعي، وفيما يلي نتعرف عليها:

  • الثبات على المبدأ الذي يميز شخصية الإنسان ويُظهر رؤيته للأمور.
  • التميز بقدر من الإبداع، ولكن بما يتناسب مع حاجته مع وجود نسبة من الواقعية.
  • تجنب الاعتماد على الأفكار الخيالية، أو الإيجابية الكذابة، فيجب على المرء أن يتحلى بالطمأنينة الذاتية.
  • التعامل مع الناس بما يتناسب مع اختلاف طوائفهم، ولكن هذا لا ينفي التعامل في المجمل بقدر من الطيبة، واعتماد بناء العلاقة على أساس الصدق.
  • اعتماد الصراحة لأنها هي البوابة الأولى للشخصية الواقعية.
  • السعي إلى إسعاد الأشخاص الآخرين، ولكن بالقدر الذي لا يؤذي الشخص نفسه.
  • تجنب الإطراء وقول المجاملات المزيفة التي لا تغني ولا تثمر من جوع.
  • التحلي بالصراحة لأنها تعطي انطباع يشير إلى الراحة خلال التعامل مع الغير.

اقرأ أيضا: قصص واقعية مؤثرة جدا للفتيات

مميزات الشخص الواقعي

الشخص الواقعي يتحلى بقدر من الصفات الإيجابية التي تميزه عن غيره من الآخرين، وفيما يلي نتعرف عليها:

  • يعكس قدر من الراحة للأشخاص الذين يتعاملون معه.
  • يتسم بقدر من المنطقية في التعامل مع الآخرين.
  • يحسن التصرف وتغلب الحكمة على جميع أفعاله.
  • لا يسبب المشاكل لأي شخص من حوله.
  • يمثل العنصر المريح في أي علاقة يكون طرف فيها.
  • تصرفاتهُ تتسم بالعقلانية، فهو من النادر أن يجعل العواطف تكون هي القائد في عملية أخذ القرارات.

كيفية التخلص من المشاعر الجافة عند الشخص الواقعي

الشخص الواقعي يعرف عنه أنه شخص غير عاطفي يمتلك مشاعر جافة، وفيما يلي نعرض بعض الطرق التي تساعد على التخلص من هذا العيب في صاحب الشخصية الواقعية:

  • العقل هو الذي يحكم جميع علاقات صاحب الشخصية الواقعية، وحتى نتخلص من هذا العيب علينا احترام واقعيته.
  • إدراك تفكيره جيداً، وتقديره ومحاولة الاقتناع بجزء بسيط منه.
  • التحاور معه بشكل بناًء، وذلك لأن صاحب مثل هذه الشخصية يمتلك عقلية منفتحة وعادةً ما يكون متقبل للأمور من حوله.
  • تجنب استخدام أساليب الضغط عليه حتى نجعله يقتنع، لأن هذا الأمر يزيد من الوضع سوء.
  • التفكير معه بشكل إيجابي حتى تتشابك الأفكار وتنسجم ويصبح من السهل الوصول إلى حل وسط.
  • البحث عن الأمور المفضلة لديه، والأمور التي ينبذها حتى يتحقق التوازن والانسجام في علاقتكم.
  • معرفة الصفات المشتركة بينك وبينه وذلك لتكون بمثابة مفتاح نحو إيجاد حل مناسب لكلا الطرفين.
  • تجنب فرض الذات على الشخص الواقعي واحترام خصوصياته لأن هذا هو الباب الأقرب إليه.
  • تجنب انتقاد واقعيته بشكل صريح ومستمر.

شاهد من هنا: أنواع الفلسفة الواقعية

كيف تكون واقعياً أفضل إجابة على هذا السؤال تأتي من بعد تعريف الواقعية، فبمجرد الحصول على تعريف واضح لهذه الصفة سيكون من السهل التحلي بها.

وأفضل تعريف يمكن الذهاب إليه هو أنها إشارة إلى حب الشخص لنفسه بقدر من الاعتدال، والواقعية هي أيضاً التي تجعل المرء معتز بنفسه وذاته ولا يتمنى أن يكون كغيره.

مقالات ذات صلة