كيفية زراعة زهور اللافندر

كيفية زراعة زهور اللافندر، زهرة اللافندر هي من الزهور الجميلة جدًا والتي تعطي مظهر رائع جدًا ورائحة مميزة كما أن هذه الزهرة تحتوي على مجموعة كثيرة جدًا من الفوائد التي يحصل عليها الإنسان من خلال تلك الزهرة الرائعة.

يبحث الكثير من الناس في كافة الأمور المتعلقة بزهرة اللافندر سواء بهدف زراعتها أو بهدف الاستفادة منها أو لأهداف أخرى تجميلية أو ما شابه، حيث أن يوجد مجموعة كبيرة من الناس تهتم بزراعة النباتات دائمًا، لذلك سوف نتطرق من خلال هذا المقال للحديث عن كيفية زراعة زهور اللافندر.

زهور اللافندر

  • هي عبارة عن شجيرات صغيرة الحجم حيث أن يصل ارتفاع تلك الشجيرة إلى ما يقرب من 60 سم فقط، وتحتوي هذه الشجيرة على بعض الأغصان الصغيرة وتكون تلك الأغصان باللون الرمادي وعندما تزهر هذه الأشجار فإنها تبوح برائحة رائعة جدًا ومميزة للغاية.
  • تنتشر تلك الشجيرات في عدة دول على مستوى العالم مثل روسيا والولايات المتحدة الأمريكية وشبه الجزيرة العربية وأيضًا دول كثيرة من قارة أوروبا وأفريقيا، تسمى هذه الشجيرة أيضًا في بعض المناطق في العلم باسم زهرة الخزامي.
  • يتم قطف أشجار تلك الشجيرة في مرحلة مناسبة قبل أن يتم نضوجها الكلي وقبل أن تتفتح أزهارها بصورة كلية ويتم عليها عملية كيميائية تسمى التقطير التبخيري لكي نحصل من تلك الزهور على زيت اللافندر أو ما يسمى زيت الخزامي.
  • هذا الزيت له عدة فوائد عظيمة جدًا لذلك يسعى الكثير من الناس في الحصول على هذا الزيت الرائع والمفيد جدًا لجسم الإنسان بشكل عام، يفضل مجموعة كبيرة من الناس زراعة شجيرات اللافندر في المنازل بسبب رائحتها الرائعة جدًا وأشكالها الجذابة للغاية.

الشروط التي يجب توافرها لكي نتمكن من زراعة زهرة اللافندر

يوجد بعض الشروط التي يجب أن تتوافر لكي تتمكن من زراعة زهرة اللافندر في المنزل، لكي تضمن اكتمال نمو هذه الزهرة وعدم تعرضها لأي عائق يمنع من اكتمال مراحل نموها، واهم هذه الشروط هي كما يلي:

  • لا بد من أن يتم زراعة زهرة اللافندر في مكان يتعرض بشكل مباشر لأشعة الشمس لان هذا النوع من النباتات يعتمد على الشمس اعتماد كلي في تكون مراحل نموه وإذا لم يتعرض للشمس فإنه لم يكتمل في النمو.
  • يفضل دائمًا أن يتم زراعة زهرة اللافندر في مناخ معتدل أي في فصل الربيع أو الخريف وليس في فصل الشتاء أو الصيف حتى يتمكن هذا النبات من تكوين جذوره وبناء جميع أغصانه وفروعه بشكل صحيح أيضًا يفضل بقدر الإمكان البعد عن الأماكن التي توجد فيها نسب عالية جدًا من الرطوبة.
  • يوجد عدة أنواع من بذور نبات اللافندر حيث أن كل بذرة تتناسب مع نوع معين من التربة فيوجد بذور خاصة بالتربة الرملية وأخرى خاصة بالتربة الطينية وأخرى للصحراوية وغيرها من الأنواع الأخرى لذلك فعليك أن تختار البذور التي تتناسب مع نوعية التربة التي سوف تستخدمها لزراعة تلك الزهرة.

اخترنا لك:ما هو اللافندر وفوائده

طريقة زراعة اللافندر

يوجد عدة طرق يتمكن من خلالها الكثير من الناس من زراعة زهرة اللافندر ولكننا سوف نعرض عليكم الخطوات التي عليك أن تتبعها لكي تستخدم أفضل طريقة لزراعة زهرة اللافندر وهذه الخطوات كما يلي:

اختيار الوقت المناسب

  • يجب قبل زراعة تلك الزهرة عليك أن تختار الوقت الذي يكون فيه الجو معتدل على مدار العام، لأن هذه الزهرة لا تتمكن من النمو بشكل سليم سواء في الجو البارد جدًا أو في الجو الحار جدًا أو في الجو شديد الرطوبة.
  • لذلك يفضل دائمًا اختيار توقيت مناسب للجو لكي يكون الجو فيه معتدل ومناسب لكي تتمكن تلك الزهرة من النمو.

تأهيل التربة

  • هذه المرحلة هي المرحلة التي تتم من خلالها إعداد وتجهيز وتأهيل التربة لكي تكون هذه التربة مستعدة استعداد كامل لكي تساعد تلك التربة في نمو زهرة اللافندر بها.
  • حيث أننا كما عرضنا يجب في البداية التعرف على نوع التربة سواء كانت طينية أو رملية أو غيرها لكي نستخدم البذور التي سوف تتناسب معها.
  • أيضًا نقوم بوضع كميات قليلة جدًا من مادة النيتروجين أو البوتاسيوم لأنها تعمل على مد التربة بكميات الأملاح المناسبة لكي تساعد التربة على زيادة درجة خصوبتها، وأيضًا يتم وضع كمية مناسبة من مادة الجير لأن مادة الجير تساعد في زيادة تهوية التربة لأن هذه الزهرة تحتاج إلى التهوية المستمرة في التربة لكي تنمو.
  • بذلك نكون قد أهلنا التربة وأعددناها إعداد جيد من أجل أن تكون مستعدة بشكل كبير لكي تستقبل زهرة اللافندر لكي تنمو فيها

شاهد أيضاً: طريقة تجفيف الورد في المنزل

في حالة زراعة الشتلات

  • عند الحصول على شتلات زهرة اللافندر يجب التأكد من رشها بالماء جيدًا قبل زراعتها حتى لا تكون جافة، ويجب أيضًا حفر أماكن مناسبة لزراعة تلك الشتلات وكذلك تحديد مسارات للماء لكي يسير الماء بين تلك الشتلات بالشكل السليم ولكي يصل إلى كافة الجذور يفضل أيضًا قص بعض الأجزاء من جذور هذه الشتلات قبل زراعتها.
  • في الكثير من الأحيان يفضل الكثير من الناس زراعة شتلات اللافندر بدلاً من جذور اللافندر لأن الشتلات تأتي بنتائج إيجابية سريعة جدًا على عكس البذور التي في بعض الأحيان لا تنمو نظرًا لعدة عوامل.

في حالة زراعة البذور

  • يتم بداية احتضان تلك البذور قبل زراعتها لكي تتأكد من أنها سوف تنمو بالطريقة الصحيحة لها، من خلال وضع تلك البذور داخل كيس بلاستيك ثم نقوم بتغليفها جيدًا داخل هذا الكيس ومن ثم نقوم بوضع كمية من التربة الرطبة التي سوف تزرع فيها على الكيس بالكامل ويتم وضعه في الثلاجة حتى تنمو البذور.
  • بعد ذلك يتم إحضار وعاء بلاستيكي ويفضل أن يكون مسطح لأن بعض الناس تستخدم الدائري أو المعوج لكي تنمو الشتلات الخاصة ببذور زهرة اللافندر في تلك الوعاء بأسلوب صحيح ومناسب لها ومناسب لطبيعتها.
  • يتم زراعة البذور في التربة مع حضور بعض خليط التأصيص لكي يتم وضعها على البذور أعلى التربة لكي تقوم بحجب أشعة الشمس الفوق بنفسجية الضارة من الوصول لتلك البذور لأن هذا الخليط يمص أشعة الشمس الفوق بنفسجية ولكن يمنح الفرصة للبذور في الحصول على ما يلزمها من أشعة الشمس.

نمو البذور في التربة

  • تحتاج البذور بمجرد وضعها في التربة إلى ما يقرب أسبوع حتى شهر لكي تنمو في التربة ولكن يفضل دائمًا عدم الاستعجال في الكشف على تلك البذور فيجب تركها تنمو بطريقة مناسبة لها دون الكشف المبكر عليها.
  • ثم بعد ذلك سوف نلاحظ أن هذه البذور قد نمت ويتم فتح التربة لكي تنمو زهرة اللافندر بشكل كلي ولكي تكتمل أغصانها وفروعها، ولكن يجب الحرص الدائم على وصول المياه بشكل صحيح إلى تلك الشجرة وأيضًا أشعة الشمس لأنها تحتاج إليها جدًا في مراحل النمو كنا عرضنا سابقًا.

قد يهمك:إستخدام زيت اللافندر لتعطير الجسم

في النهاية نتمنى أن ينال المقال على إعجابكم وثقتكم وتقديركم، فقد عرضنا عليكم كيفية زراعة زهور اللافندر وعرضنا الجو المناسب لزراعتها وكذلك عرضنا الشروط التي يجب توافرها عند زراعتها.

فبرجاء إعادة نشر المقال على صفحات التواصل الاجتماعي المختلفة لكي يستفيد منها الكثير من الناس، ونشكركم لتخصيص وقت كافي لقراءة المقال ونشكركم لتخصيص الوقت لزيارة الموقع.

مقالات ذات صلة