كيف تجد السعادة في نفسك

كيف تجد السعادة في نفسك نعرض الطريقة في مقال اليوم على موقع mqaall.com، حيث أفضل وسيلة يمكن من خلالها الوصول إلى السعادة هي البحث عنها في الذات، وذلك لأن هذا النوع من السعادة هو الدائم في حين أن الشعور بها، ولكن بالاعتماد على الآخرين يعد شعور مؤقت وغير حقيقي.

كيف تجد السعادة في نفسك

السعادة شعور جميل وأجمل ما فيه هو أنه يمكن الوصول إليه وتحقيقه بوسائل عديدة، وفيما يلي نعرض أبرز طرق الوصول إلى سعادة:

تناول طعام صحي

  • الطعام الصحي يحسن من الصحة بشكل عام، وهذا بدوره يعزز من الشعور بالسعادة الداخلية.
  • أخذ بعض الإجراءات الصحيحة والتحسينات الغذائية التي تساهم في تحسين الحالة المزاجية، وذلك من خلال تناول الفواكه، والخضروات الطازجة.
  • الفيتامينات والمعادن تساعد على تنشيط الجسم، ويساهم في تحسين نسبة الأكسجين والطاقة في الجسم التي تؤثر على مزاج الفرد وتجعله يشعر بمزيد من الراحة.
  • البعد قدر المستطاع عن الأطعمة غير الصحية التي تستهلك الطاقة مثل الأطعمة الغنية بالسكر، والوجبات السريعة.
  • الحفاظ على معدل رطوبة الجسم من خلال شرب قدر كافي من الماء.

شاهد أيضا: ملخص كتاب وأخيرًا اكتشفت السعادة

ممارسة الرياضة

  • لا يوجد شك في أن ممارسة الرياضة من شأنها أن تزيد الشعور بالسعادة، ولكن حتى تظهر النتائج المرجوة يفضل أن تكون الرياضة مقرونة بتناول الطعام الصحي.
  • تساهم الرياضة في زيادة معدل ضربات القلب، وهذا بدوره يزيد من معدل إفراز هرمون الإندروفين الذي يساهم في زيادة الشعور بالسعادة بطريقة طبيعية.
  • يفضل ممارسة الرياضة البدنية لفترة نصف ساعة يومياً.

نصائح للشعور بالسعادة

يوجد الكثير من الأمور البسيطة التي تساهم في زيادة الشعور بالسعادة في الحياة، وفيما يلي أبرز النصائح التي تسهل الوصول للسعادة:

إحاطة النفس بأشخاص إيجابيين

  • يوجد أبحاث كثيرة تؤكد على أن التواصل الاجتماعي الإيجابي يشير إلى الشعور بالسعادة لأمد طويل.
  • لذا يفضل محاولة تغير بعض المؤثرات التي في حياتك حتى تزيد فرصة سعادتك ونجاحك، لذا من الأفضل الترحيب بأي مؤثر إيجابي جديد يطرأ على حياتك ومن شأنه أن يسبب السعادة.

التفاؤل

  • يسهل تعزيز الشعور الداخلي بالسعادة عند طريق أخذ المنظور الإيجابي للحياة.
  • النظرة الإيجابية والتفاؤل من أهم العناصر التي تساهم في زيادة ثقة الفرد في ذاته وقدرته على تغيير حياته.
  • يفضل النظر إلى الذات على أنها سبب وليس نتيجة، ويجب البعد تماماً عن الشعور بالهزيمة.
  • يجدر معرفة أن الشعور بالتشاؤم غالباً يكون منبعه هو الشعور بالعجز.

اقرأ أيضا: أفضل الكتب عن السعادة

تخصيص وقت للأمور المفضلة

  • يفضل قضاء قدر من الوقت بصفة يومية في القيام ببعض الأمور المفضلة لديك كفرد.
  • الوقت هو أثمن ما يمتلكه المرء، ولكنه مع ذلك يجب توفير بعضاً منه في القيام بأشياء مفضلة، أو قضاء قدر من الوقت مع أشخاص مفضلين.
  • تخصيص وقت لممارسة الهوايات الشخصية التي تساهم في زيادة الشعور بالسعادة للفرد.
  • الانفتاح نحو قدر من التغيير لأنه يساهم في زيادة الشعور بالسعادة، ويفضل وضع خطط احتياطية من أجل تعزيز الثقة في النفس وتقبل التغير وإحسان التعايش معه.

مفاتيح السعادة

يوجد بعض العناصر البسيطة التي تعرف باسم مفاتيح السعادة التي قام بوضعها تيموثي جيه، حيث يوجد بعض الممارسات الثابتة التي يؤكد تيموثي على أنها مسبب أساسي للسعادة، وفيما يلي نتعرف عليها:

  • وضع قائمة ببعض الأمور التي تساهم في تعزيز الشعور بالسعادة في الحياة اليومية.
  • تقديم المساعدة للآخرين بدون انتظار مقابل، فهذا الأمر يساهم في إدخال السرور لحياة المرء.
  • مقاومة كل الأفكار السلبية التي تطرأ على دماغ الإنسان بين الفترة إلى الأخرى، وعدم التسامح مع سيطرة مثل هذه الأفكار على التفكير.
  • تجنب العيش في تعاسة بسبب الضغوطات النفسية التي تمثل العدو الأول للسعادة.
  • ممارسة التمارين الرياضية المفضلة مثل السباحة، أو التنس، أو حتى المشي بهدوء.
  • قضاء الوقت مع أشخاص مفضلين، وإيجابيين فهذا الأمر يساهم في زيادة الشعور بالسعادة.
  • عدم الاستهانة بالأمور البسيطة التي تسبب السعادة مثل تبادل أطراف الحديث مع شخص محبب لدينا، أو أكل وجبة لذيذة مع شخص مفضل.

نصائح للشعور بالسعادة

يوجد بعض الممارسات البسيطة التي تساهم في تعزيز الشعور بالسعادة في الحياة اليومية، وفيما يلي أهم هذه النصائح:

  • مشاركة بعض القيم التي تساهم في تحقيق السعادة والرضا مع الآخرين، وذلك حتى ننشر الصفات الحسنة.
  • إظهار الود للآخرين من خلال القيام ببعض الأفعال اللطيفة والبسيطة التي يغلب عليها الود في التصرف، والعطف ومساعدة الغير، وإظهار ردود فعل إيجابية.
  • الاستمتاع باللحظة الحالية وتجنب التفكير فيما ماضٍ والخوف على ما هو آتي، فهذا الأمر يساعد المرء على الوصول إلى القناعة.
  • قضاء بعض الوقت في الطبيعة لأنه يزيد من الشعور بالحيوية، والرفاهية، وحتى السعادة.
    • وأهم الأنشطة التي تمارس في الطبيعة وتسبب السعادة اللعب بالطائرة الورق في الحديقة، أو التنزه، والطبخ في الخارج، أو ركوب الخيل والدرجة.
  • قضاء وقت بمفردك للتفكير بطريقة إيجابية لكنها عقلانية بشأن الفترة المقبلة من حياتك.
  • التحدث مع الغير في الأوقات الصعبة التي تمر بها، وتجنب العزلة لأنها ستؤدي إلى مشاكل نفسية كثيرة أولها الاكتئاب.

شاهد من هنا: مفهوم السعادة في القرآن الكريم

كيف تجد السعادة في نفسك أفضل وسيلة لفعل ذلك هي الاعتماد على تحسين جودة حياة المرء ككل، حيث لا يمكن أن يشعر مرء بالسعادة بدون الشعور بالرضا عن النفس والذات، لأن هذا هو الأساسي لطريق السعادة التي يمكن تحقيقها بأبسط الطرق وبأسهل الوسائل.

مقالات ذات صلة