كيفية صلاة الوتر ثلاث ركعات

كيفية صلاة الوتر ثلاث ركعات، هو من الأسئلة التي يسألها الكثير من المسلمين حول العالم رغبة منهم في أداء النوافل المؤكدة عن الرسول صلى الله عليه وسلم، وفي هذا الموضوع سنجيب هذا ذلك التساؤل، وسنوضح آراء العلماء حول صلاة الوتر.

كيفية صلاة الوتر ثلاث ركعات

  • إذا كنت ترغب في معرفة كيفية صلاة الوتر ثلاث ركعات، فيجب أن تعلم أولًا أن صلاة الوتر هي الصلاة التي يختم بها المرء الصلوات المفروضة في نهاية اليوم.
  • وصلاة الوتر تعني الصلاة الفردية، فالوتر هو شيء يأتي فردي لا زوجي، فعندما يقال صلاة الوتر فهي تعني صلاة بعدد ركعات فردية إما ركعة واحد أو ثلاث ركعات، وهكذا.
  • ولا يمكن أداء صلاة الوتر بأكثر من 11 ركعة.
  • وفيما يخص كيفية صلاة الوتر ثلاث ركعات؛ فتكون عن طريق أداء صلاة تكون من ركعتين ثم تليها صلاة أخرى من ركعة واحدة.
  • والدليل على ذلك ما قاله عبد الله بن عمر عن النبي محمد – عليه الصلاة والسلام: “سأل رجل الرسول علسه الصلاة والسلام وهو على المنبر:
    • ما ترى في صلاة الليل. قال: مثنى، فإذا خشي الصبح صلى واحدة، فأوترت له ما صلى، وإنه كان يقول: اجعلوا آخر صلاتكم وترًا؛ فإن الرسول صلى الله عليه وسلم أمر به”.

وفيما يلي سنذكر كيفية صلاة الوتر ثلاث ركعات:

  • عند أداء صلاة الوتر يجب أن تكون بعدد فردي من الركعات، وفي أولها يعقد المرء النية بقلبه ثم يقول الله أكبر وهو رافعًا يداه.
  • ثم يبدأ في الصلاة مع قراءة إحدى قصار السور القرآنية، ثم تبدأ مرحلة الركوع ويسبح الله ثلاثة.
  • بعد ذلك يرفع رأسه ويقول سمع الله لمن حمده، ويقول في نفس الوقت ربنا لك الحمد.
  • بعد ذلك يسجد لله ويسبحه في سجدته، ثم يقعد على ساقيه ويقول استغفر الله، ثم يسجد مجددًا.
  • بعد ذلك يقوم لأداء الركعة الثانية ويكرر ما حدث في الركعة الأولى.
  • وبعد الوصول للسجدة الثانية في الركعة الثانية يقول صيغة التشهد كاملة وينهي الصلاة بالسلام يمينًا ويسارًا.
  • بعد ذلك ينوي صلاة الركعة الثالثة والأخيرة من صلاة الوتر بنفس الخطوات المتبعة في الركعتين السابقتين.
  • وبذلك نكون قد انتهينا من ذكر كيفية صلاة الوتر ثلاث ركعات.

شاهد أيضا: صلاة الوتر كم ركعة

كم عدد ركعات صلاة الوتر

  • بعد أن ذكرنا لكم كيفية صلاة الوتر ثلاث ركعات، يجب أن نذكر العدد المباح لأداء صلاة الوتر.
  • فأقل عدد يمكن أدائه لصلاة الوتر هو ركعة واحدة، وأكثر عدد هو 11 ركعة، وإذا زاد عن ذلك فيكون في ميزان حسنات المصلي.
  • وقد اختلفت آراء علماء الدين والمفسرين حول عدد ركعات صلاة الوتر، وفيما يلي سنذكر هذه الآراء:

رأي أصحاب المذهب الحنيف

  • يتمثل رأي الحنفية في عدد ركعات صلاة الوتر في أنها 3 ركعات يتم أدائهم في صلاة واحدة وبسلام واحد.
  • ودللوا على هذا الرأي بالحديث الذي رواه ابن عباس حينما قال: كان نبي الله عليه الصلاة والسلام يصلي الوتر بثلاث: بـ” سبح اسم ربك الأعلى”، و “قل يا أيها الكافرون” و قل هو الله أحد”.

قد يهمك: هل يجوز صلاة الوتر بعد أذان الفجر

رأي أصحاب المذهب المالكي

  • قال أصحاب هذا المذهب أن الوتر عبارة عن صلاة بركعة واحدة، تسبقها صلاة الشفع من ركعتين، وأقل عدد للشفع هو ركعتان.
  • وقالوا أن الدليل على ذلك ما قالته السيدة عائشة رضي الله عنها: “أن الرسول صلى الله عليه وسلم كان يؤدي صلاة الليل بعدد من الركعات تبلغ 11 ركعة وتكون الأخيرة فردية، ثم يضجع على جانبه الأيمن”.

رأي أصحاب المذهب الشافعي والحنبلي

  • يقول أصحاب المذهب الشافعي والحنبلي أن صلاة الوتر يجب أن لا تقل ركعاتها عن ركعة واحدة، ومن المكروه أدائها واحدة عند أصحاب المذهب الشافعي فقط.
  • ويقولون أن أقل عدد لصلاة الوتر 3 ركعات ومن الممكن الصلاة بأكثر من ذلك وترًا أي 5 أو 7 أو 11 ويقول البعض يمكن 13 ركعة.

اخترنا لك: هل يجوز صلاة الوتر ركعة واحدة دون الشفع؟

في نهاية الموضوع وعلى موقع مقال Mqaall.com وبعد أن تعرفنا على كيفية صلاة الوتر ثلاث ركعات.

وذكرنا آراء علماء الدين وأصحاب المذاهب الأربعة حول ركعات صلاة الوتر.

عليكم فقط مشاركة هذا الموضوع على جميع وسائل التواصل الاجتماعي.

مقالات ذات صلة