كيفية الوقاية من الغرغرينا؟

تعتبر الغرغرينا من أكثر الحالات الخطيرة التي من الممكن أن يتعرض لها أي شخص في حياته، حيث أن عواقبها تعتبر خطيرة جداً.

ومن الجدير بالذكر أن الغرغرينا تعتبر من الحالات المرضية التي لها العديد من العوامل والأسباب المختلفة التي يجب الوقاية منها، وفي هذا المقال نتناول الغرغرينا وأسبابها وأعراضها وكيفية الوقاية منها بشيء من التفصيل.

ما هي أهم أسباب الإصابة بالغرغرينا؟

إن أسباب الإصابة بالغرغرينا يمكن تلخيصها في ثلاثة أسباب رئيسة وهي كالآتي:

  • الإصابة العدوى البكتيرية، حيث أن العدوى البكتيرية تعتبر من أهم أسباب موت الأنسجة والإصابة الغرغرينا خاصة مع أنواع معينة من البكتيريا.
    • حيث أنها غالباً ما تؤدي إلى الإصابة بنوع معين من الغرغرينا وهو الغرغرينا الجافة.
  • انقطاع أو قلة الدم الواصل على أماكن معينة من الجسم والتي غالباً ما تكون في الأطراف.
    •  ويكون هذا الأمر نتيجة الإصابة العديد من الحالات المرضية أو الأمراض المناعية المختلفة التي تؤدي إلى تلف الأوعية الدموية.
    • ومن ثم فإن هذا الأمر يؤدي إلى نقص الأكسجين في هذه الأماكن ومن ثم الإصابة بموت الأنسجة والغرغرينا.
  • الإصابة بالجروح العميقة والحوادث والتي تعمل على إتاحة الفرصة للعديد من أنواع البكتيريا الخطيرة في الوصول إلى أنسجة الجسم، ومن ثم الإصابة بالغرغرينا.

ما هي عوامل الخطر التي تؤدي مع الوقت إلى الإصابة بالغرغرينا؟

إن هناك العديد من عوامل الخطر التي من الممكن أن تؤدي إلى الإصابة بالغرغرينا والتي من أهمها ما يأتي:

  • الإصابة ببعض أنواع الأمراض المزمنة والتي من أهمها مرض السكري.
    • حيث أن غرغرينا القدم غالباً ما تسمى بغرغرينا القدم السكري.
    • نظراً لأن مرض السكري يعتبر من أهم العوامل التي تؤدي إلى الإصابة بهذه الحالة.
    • حيث أن مرض السكري وارتفاع مستوى السكر الذي يؤدي إلى تلف الأوعية الدموية ومن ثم قلة وصول الأكسجين إلى أطراف الجسم.
    • فتتسبب هذه الحالة في موت الأنسجة والإصابة بالغرغرينا التي غالباً ما تكون من نوع الغرغرينا الجافة.
  • عادة التدخين والتي تتسبب في تلف الأوعية الدموية.
    • ومن ثم فإنها تعتبر من أهم العوامل التي تؤدي إلى الإصابة بالغرغرينا نتيجة نقص الإمداد الدموي للخلايا.
  • العدوى البكتيرية الخطيرة، والتي تنتشر بسرعة كبيرة إلى باقي أجزاء الجسم.
  • الإصابة بأمراض الأوعية الدموية أو أمراض تصلب الشرايين.
    • حيث أنها تعتبر من أهم أنواع الأمراض التي تتيح الفرصة للإصابة بالغرغرينا بسبب قلة الدم الواصل لخلايا الجسم المختلفة.
  • الإدمان على الكحوليات، وذلك لأثرها السلبي على الجسم وعلى الأوعية الدموية.
  • الإصابة بأمراض الأوعية الدموية وتصل الشرايين، وبالتالي زيادة فرص انقطاع الدم الواصل إلى الأطراف.

شاهد أيضاً: أعراض الغرغرينا في اصابع القدم

ما هي علاقة زيادة الوزن بالغرغرينا؟

لا شك أن زيادة الوزن بصورة مرضية تؤثر بشكل كبير على معدل الإصابة بالغرغرينا لدى الكثير من الأشخاص.

حيث أن تراكم الدهون في الجسم وفي الدم، وزيادة معدل الكوليسترول في الدم تعتبر من أهم العوامل التي تتسبب في ضرر للأوعية الدموية والشرايين.

وبالتالي نقص الإمداد الدموي والأكسجين إلى بعض المناطق في الجسم خاصة الأطراف.

ما هي الأنواع المختلفة للغرغرينا؟

إن هناك أنواع متعددة من الغرغرينا، والتي تختلف فيما بينها على حسب سبب الإصابة، ومن أهم هذه الأنواع ما يلي:

  • الغرغرينا الجافة، وهي النوع الأشهر من أنواع الغرغرينا.
    • ويرجع هذا الأمر إلى انتشار الأمراض المزمنة التي تتسبب في حدوث الغرغرينا الجافة.
    • ومنها الأمراض المناعية ومرض السكري وأمراض الشرايين والأوعية الدموية.
  • الغرغرينا الرطبة، وهي النوع الأخطر من أنواع الغرغرينا، وذلك لأنها سريعة الانتشار إلى باقي خلايا الجسم السليمة.
    • بعد الإصابة بأحد أنواع العدوى البكتيرية الخطيرة.
  • الغرغرينا الغازية، والتي تتميز بوجود فقاعات على سطح الجلد، والتي تنتج عن الإصابة بعدوى بكتيرية سامة.
    • تتسبب في ظهور هذه الفقاعات، وغالباً ما تنتج الغرغرينا الغازية عن عدم علاج الغرغرينا الرطبة بالشكل الكافي، أو تركها بدون علاج.
  • الغرغرينا الداخلية، والتي تعتبر من انواع الغرغرينا المختلفة عن الأنواع الأخرى.
    • حيث أنها تصيب الأعضاء والأجزاء الداخلية من جسم الإنسان وليس الأطراف، حيث أنها من الممكن أن تصيب الزائدة الدودية أو المرارة.

أعراض الغرغرينا

  • تغير لون المنطقة المصابة بالغرغرينا إلى اللون البني أو الأسود أو العديد من الألوان المختلفة الأخرى.
  • تورم المنطقة المصابة بالغرغرينا خاصة الأطراف بشكل كبير وملحوظ.
  • الشعور بالألم الشديد والذي يعتبر من أهم أعراض الغرغرينا، ويعتبر هذا الأمر من أكثر الأمور المزعجة والخطيرة.
  • من الممكن أن تظهر الفقاعات على سطح الجلد في المنطقة المصابة بالغرغرينا في حالة الإصابة بالغرغرينا الغازية.
  • تغير ملمس الجلد في المنطقة المصابة بالغرغرينا، كما ينقطع نمو الشعر بشكل ملحوظ في تلك المنطقة بسبب موت الخلايا.
    • ويعتبر هذا الأمر من أهم ما يميز الإصابة بالغرغرينا.

للمزيد اقرأ: هل الغرغرينا معدية من شخص لاخر؟

كيفية الوقاية من الإصابة بالغرغرينا

إن هناك العديد من النصائح والتعليمات المهمة والتي يجب اتباعها بحرص من أجل الوقاية من الإصابة بالغرغرينا

خاصة لدى الأفراد الذين يعانون من الأمراض المزمنة أو الأمراض المناعية المختلفة، من أهم هذه التعليمات ما يلي:

  • الحرص على متابعة نسبة السكر في الدم بطريقة منتظمة لدى الأفراد الذين يعانون من مرض السكري.
    • حيث أن الحفاظ على مستوى السكر بالدم في الحالة الطبيعية يعتبر من أهم الطرق التي تساعد بشكل كبير على الوقاية من الإصابة بالغرغرينا.
  • إنقاص الوزن أو التخلص من الوزن الزائد، حيث أن الوزن الزائد من الممكن أن يؤثر على صحة الجسم بشكل عام.
    • كما أنه من الممكن أن يؤدي إلى تصلب الشرايين أو انسدادها ومن ثم منع وصل الدم الكافي إلى الأطراف.
    • لذا فإن إنقاص الوزن يعتبر من أهم العوامل التي تساعد بشكل كبير على الوقاية من الإصابة بالغرغرينا.
  • البعد عن عادة التدخين، نظراً لتأثيرها السلبي على الجسم بشكل عام، هذا بالإضافة إلى أنها تعمل على تلف الأوعية الدموية مع الوقت.
    • ومن ثم فإنها تعتبر من عوامل الإصابة بالغرغرينا.
  • في الحالات المصابة بتصلب الشرايين أو مشاكل في الأوعية الدموية.
    • فإن المتابعة الدورية مع الطبيب تعتبر من أكثر الأمور المهمة، والتي تساعد بشكل كبير على تقليل معدل الإصابة بالغرغرينا.
  • تناول الأغذية الصحة والأطعمة التي لا تحتوي على نسب عالية من الدهون.
    • حيث أن الغذاء الصحي والمفيد يساعد على تقليل معدلات الإصابة الغرغرينا، كما أنه يحافظ على صحة الجسم بشكل عام.
  • في حالة الإصابة بالجروح العميقة أو الحوادث فإن الحرص على تنظيف الجرح وإبقاءه جافاً من الأمور اللازمة جداً.
    • كما أنه يجب المتابعة الدورية مع الطبيب لضمان عدم وجود أي عدوى بكتيرية.
    • حيث تعتبر هذه الحالة من أكثر الحالات التي يجب الاهتمام بها.

اخترنا لك أيضاً: هل الغرغرينا تسبب الوفاه للمريض؟

وفي نهاية المقال نكون قد تعرفنا على الغرغرينا واسبابها وعلاجها وكيفية الوقاية منها بشيء من التفصيل، يمكنك مشاركة هذا المقال على مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة.

كما يمكنك الاطلاع على المزيد من المقالات الأخرى التي تشمل العديد من الموضوعات المختلفة التي تختص بمجال الصحة في موقعنا مقال.

مقالات ذات صلة