كيفية استخدام أقراص الزنك لإنقاص الوزن وما هي أضراره ؟

يعتبر الزنك معدنًا مهمًا في جسم الإنسان، وتكمن أهميته في جهاز المناعة، لأن نقص الزنك سيزيد من مخاطر الإصابة بالأمراض والالتهابات المختلفة.

لا ينتج جسم الإنسان الزنك أو يخزنه، ولكنه يعتمد على الحصول على الزنك من الطعام والمكملات الغذائية، وتعتبر الأسماك واللحوم والدواجن مصادر غنية بالزنك المعدني، ويمكن أيضًا الحصول على حبوب الزنك الطبية كمكملات غذائية في الصيدليات، جميع المعلومات التي تحتاج لمعرفتها حول إيجابيات وسلبيات حبوب الزنك هي كما يلي:

أقرأ أيضاََ: سعر حبوب الزنك في مصر

فوائد حبوب الزنك

يشارك الزنك في عمل الوظائف المختلفة لجسم الإنسان، وعلى الرغم من أن الطلب اليومي ضئيل نسبيًا، إلا أنه يساعد على تنشيط ما لا يقل عن 100 نوع مختلف من الأنزيمات.

يلعب الزنك أيضًا دورًا مهمًا في نشاط ووظيفة الجهاز المناعي وتخليق البروتين والتئام الجروح وتخليق الحمض النووي وانقسام الخلايا، كما أنه يساعد الجنين على النمو بشكل شامل أثناء الحمل.

فيما يلي تفصيل أكثر لبعض فوائده، على النحو التالي:

1. تحسين عمل الجهاز المناعي

يحتاج جسم الإنسان إلى الزنك لتنشيط الخلايا الليمفاوية التائية التي تتحكم في جهاز المناعة وتنظمه، وتحارب الأجسام الغريبة ضد البكتيريا والطفيليات والفيروسات والخلايا السرطانية.

وفقًا لدراسة، فإن نقص الزنك في جسم الإنسان سيزيد من خطر الإصابة بالعدوى الميكروبية المختلفة.

2. تخفيف الإسهال

يمكن أن يقلل تناول الزنك من مدة وشدة الإسهال، خاصة بين الأطفال في البلدان التي تعاني من المجاعة وسوء التغذية.

بالإضافة إلى ذلك، فإن نقص الزنك لدى المرأة الحامل أثناء الحمل وحتى بعد الولادة يقلل من فرصة الإصابة بالإسهال عند الطفل في السنة الأولى.

توصي منظمة الصحة العالمية باستخدام الزنك لعلاج الإسهال الحاد عند الأطفال لفترة محدودة حسب الحاجة.

3. تحسين التعلم والذاكرة

تظهر نتائج البحث الذي أجرته جامعة تورنتو أن الزنك يلعب دورًا مهمًا في تنظيم العمل والتواصل بين الخلايا العصبية وله تأثير إيجابي على الذاكرة والقدرة على التعلم.

4. علاج نزلات البرد

أظهرت الدراسات أن المستحلبات المحتوية على الزنك يمكن أن تقلل من مدة أعراض البرد بنسبة 40٪.

يوجد الزنك أيضًا في بخاخات الأنف وجل الأنف، لكن لا ينصح باستخدامه لفترة طويلة لأنه يؤثر سلبًا على حاسة الشم ويمكن أن يسبب الأرق في بعض الحالات.

شاهد أيضاََ: الزنك وفوائده

5. تسريع التئام الجروح

في الواقع، الجلد هو أحد الأعضاء الأكثر احتياجًا للزنك.

يشيع استخدام الزنك في المستشفيات لعلاج الحروق وبعض تقرحات الجلد والجروح، ويرجع ذلك إلى دور الزنك في تكوين الكولاجين والاستجابة المناعية للسيطرة على العدوى التي يطلبها الجسم لاستعادة الجلد.

وفقًا لبحث حول تأثير الزنك على الجروح والشفاء، وجد أن الزنك الموضعي يمكن أن يحفز تجديد الخلايا ويقلل الالتهاب ونمو البكتيريا.

ومع ذلك، لا يوجد بحث لإثبات دور الزنك في التئام الجروح والقرحة المزمنة.

6. تقليل خطر الإصابة بالأمراض المزمنة

يمكن أن يقلل الزنك من خطر الإصابة بالأمراض المزمنة المرتبطة بالشيخوخة، مثل الالتهاب الرئوي والتنكس البقعي؛ يمكن أن يمنع الزنك خلايا الشبكية من التمزق، ويؤخر تطور المرض وفقدان البصر.

7. التخلص من حب الشباب

عادة ما يرتبط حب الشباب بنقص الزنك في الجسم، لذلك يمكن استخدام الزنك كحبوب أو مرهم موضعي للتخفيف من حب الشباب وآثاره.

يتم تحقيق ذلك عن طريق الحد من التهاب حب الشباب، ومنع نمو البكتيريا المسببة لحب الشباب، وتثبيط آثار الخلايا الدهنية.

8. زيادة الخصوبة عند الرجال

وجدت العديد من الدراسات أن العلاقة بين نقص معدن الزنك في جسم الإنسان ونقص الحيوانات المنوية يمكن أن تؤدي إلى العقم.

أضرار حبوب الزنك

إن زيادة محتوى الزنك ضار بالجسم، لذلك لا يجوز استخدام حبوب الزنك لفترة طويلة دون استشارة الطبيب، مما قد يؤدي إلى التسمم بالزنك. فيما يلي الآثار الجانبية لتناول حبوب الزنك لفترة طويلة:

  • غثيان.
  • التقيؤ.
  • إسهال.
  • يوجد طعم معدني في الفم.
  • فقدان الشهية.
  • ألم المعدة.
  • صداع الراس.
  • يمكن أن يسبب نقص معدن الزنك في جسم الإنسان مشاكل في الجهاز العصبي مثل التنميل وضعف الأطراف.
  • تحدث حصوات الكلى نتيجة تراكم الزنك في الجسم.

فوائد حبوب الزنك للتخسيس

أظهرت إحدى الدراسات أن الأشخاص الذين يعانون من السمنة المفرطة لديهم مستويات منخفضة من الزنك في أجسامهم، لذا فإن تناول الزنك يمكن أن يفيد الأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن والسمنة؛ وأظهرت دراسة أخرى أن الأشخاص الذين يعانون من السمنة المفرطة يتناولون مكملات الزنك مع 30 ملغ من الزنك كل يوم، مما يمكن أن يحسن مؤشر كتلة الجسم والوزن.

يمكنها أيضًا تحسين مستويات الدهون الثلاثية، ويمكنها أيضًا زيادة معدل التمثيل الغذائي في الجسم.

فيتامينات ومعادن أخرى للتخسيس

فيتامين د

وجدت بعض الدراسات أن النساء والأطفال الذين يعانون من السمنة المفرطة أو يعانون من زيادة الوزن لديهم مستويات أقل من فيتامين د، وكل هذه العوامل مثل النظام الغذائي والتحكم في نسبة السكر في الدم وقضاء الوقت في الشمس تلعب دورًا مهمًا في تقليل الوزن الزائد، لأن الدراسات تظهر أن فيتامين د قد يساعد في السيطرة على نسبة السكر في الدم وتحسين مقاومة الأنسولين لدى مرضى السكري، فيتامين د هو أحد الفيتامينات المتاحة عند التعرض لأشعة الشمس لمدة 10 إلى 15 دقيقة في اليوم.

الكالسيوم

الكالسيوم من العناصر الغذائية المعروفة للمساعدة في تكوين العظام وتقويتها، وقد يساعد الكالسيوم في زيادة معدل التمثيل الغذائي في الجسم، كما يساعد في السيطرة على نسبة السكر في الدم، لأن بعض الدراسات أظهرت أن تناول مكملات الكالسيوم فيتامين د يمكن أن يساعد في إنقاص الوزن المرتبط بالنظام الغذائي.

وجدت دراسة أن اتباع نظام غذائي غني بالكالسيوم في منتجات الألبان يمكن أن يعزز فقدان الوزن لدى مرضى السكري من النوع 2.

قد يهمك: أسماء أدوية الزنك للأطفال

بعد التعرف على فوائد حبوب الزنك لفقدان الوزن وآثارها الجانبية، نوصيك بعدم تناول مكملات الزنك أو أي مكملات غذائية أخرى إلا بعد استشارة أخصائي واتباع الجرعة التي أوصى بها الطبيب، وعند فقدان الوزن يجب عليك اتباع نظام غذائي صحي، وممارسة الرياضة في نفس الوقت أو أي تمرين خفيف لفقدان الوزن بشكل فعال وصحي.

مقالات ذات صلة
إضافة تعليق