بحيرة الحولة

بحيرة الحولة، هي المجمع المائي لنهر الأردن الجبلي، وتقع هذه البحيرة بين بحيرة طبريا من الجنوب ومنحدرات جبل الشيخ الواقعة إلى شمالها، وهضبة الجولان من الشرق، وجبال الجليل الشرقي إلى الغرب، لذا هيا بنا لنتعرف عليها عبر موقع مقال mqaall.com.

موقع بحيرة الحولة

  • تقع بحيرة الحولة في الجزء الشمالي من وادي الأردن على حفرة الانهدام السوري الأفريقي في منطقة صفد الفلسطينية شمال بحيرة طبريا، والشكل الخارجي لبحيرة الحولة يشبه الكمثرى.
  • تبلغ مساحة الأراضي والسهول المحيطة ببحيرة الحولة 3500 هكتار مغطاة بالطحالب الخضراء، وتمت تغطية السهول والمناطق المحيطة بالبحيرة بالمياه في الشتاء بسبب ارتفاع منسوب المياه وجزئيًا في الصيف، مما جعل من الصعب استغلال المنطقة زراعيًا.
  • أما الأبعاد الجغرافية للبحيرة قبل تجفيفها فبلغ طولها 5.5 كم وعرضها 4.4 كم وارتفاع منسوب المياه ما بين 1.5 و 4 م.
  • أما مساحة البحيرة فقد تراوحت بين 21 كم 2 في الصيف و 60 كم 2 في الشتاء، واليوم نهر الأردن هو المغذي الرئيسي لبحيرة الحولة والمستنقعات المحيطة بها.

كما أدعوك للتعرف على: بحيرة في فلسطين

مشروع تجفيف بحيرة الحولة

  • بدأ العمل في مشروع تجفيف بحيرة الحولة بين عامي 1951 و 1957 بهدف زيادة مساحة الأراضي الصالحة للزراعة، وتقليل الفاقد من المياه في البحيرة من خلال التبخر، وتقليل احتمالية الإصابة بالملاريا، وتم الحفاظ على مساحة 1 كم 2 من البحيرة وجعلها كمحمية.
  • على مدى العقود الأربعة التالية لم يأت المشروع عن النتائج المتوقعة بل على العكس من ذلك أدى إلى العديد من المشاكل البيئية والزراعية الخطيرة، مثل حرائق الخث تحت الأرض وهبوط التربة وفقدان الأنواع المتوطنة بالمنطقة، وربما زيادة كمية المغذيات وزيادة ضغط الأنشطة البشرية على بحيرة طبريا التي تعد المخزن الرئيسي للمياه العذبة في فلسطين.

كما يمكنكم الاطلاع على: البحيرة الوردية في أستراليا

مشروع إعادة غمر بحيرة

  • احتجت الكثير من الجمعيات والمنظمات البيئية على مشروع تجفيف بحيرة الحولة، في عام 1994 غمرت المياه جزء من المنطقة بسبب الأمطار، لذلك بهدف استصلاح المنطقة تم غمر المنطقة بشكل طبيعي، وتمت محاولة العديد من الأجزاء الأخرى عن طريق إنشاء 90 كم من قنوات الفيضانات والصرف الضحل إلى رفع متوسط ​​ارتفاع منسوب المياه في المنطقة إلى 75 سم من السطح.
  • تطلب المشروع الجديد تخطيطًا دقيقًا وشاملًا وتدخلًا من قبل العديد من المجتمعات العلمية والبيئية، وكان للمشروع هدفان رئيسيان حيث عملا على منع أو تقليل تلوث النترات من الخث بهدف حماية بحيرة طبريا والحفاظ على تربة الخث للأجيال القادمة.
  • كما أنه سمي المشروع الجديد  بحيرة اغمون، البحيرة والمنطقة بشكل عام تجذب الكثير من السياح سنويًا بسبب وفرة الحياة البيئية فهي موطن لكثير من الطيور المهاجرة و يزورها السائحون لمشاهدة هذه الطيور كما أن طبيعة المنطقة مناسبة جدًا للعديد من الأنشطة الرياضية مثل ركوب الدراجات والمشي.

اقرأ أيضا: بحيرة آبانت في تركيا

وفي نهاية هذا المقال عبر موقع مقال mqaall.com تحدثنا معكم عن بحيرة الحولة، ونتمنى أن نكون قدمنا لكم توضيح وشرح مميز لكافة المعلومات ونحن على استعداد لتلقي تعليقاتكم واستفساراتكم وسرعة الرد عليها.

مقالات ذات صلة