دفوع الزوج في دعوى الخلع

دفوع الزوج في دعوى الخلع، تطلب الزوجات من أزواجهم الطلاق لأسباب عديدة جداً، فأحياناً يرفض الأزواج الطلاق، فتلجأ الزوجات إلى رفع دعوى الخلع في المحاكم لتطليق نفسها.

وفي هذه الحالة تتنازل المرأة عن جميع مستحقاتها إلى جانب دفع مبلغ من المال، وسوف نذكر في هذا المقال عبر موقع مقال mqaall.com دفوع الزوج في دعوى الخلع.

دفوع الزوج في دعوى الخلع

  • عندما ترفع الزوجة دعوى خلع على زوجها، فهناك ما يسمى بدفوع الزوج في دعوى الخلع، وهي عبارة عن مدافعة الزوج عن نفسه، بأقوال تعارض تماماً أقوال الزوجة، ويكون ذلك أمام لجنة من المحكمة.
  • فيقول بعض الأزواج أنهم قد دفعوا مهراً للزوجة يخالف المهر المكتوب في وثيقة الزوج.
    • وأن المهر المكتوب ما هو إلا شكل صوري فقط، ويكون ذلك بهدف الحصول على مبلغ مالي من الزوجة.
  • وإذا اطلعنا على المادة رقم إحدى عشر من قانون الإثبات سنجد أنها تنص على
    • (المحررات الرسمية حجة على الناس كافة بما دون من أمور قام بها محررها في حدود مهمته أو وقعت من ذوي الشأن في حضوره ما لم يتبين تزويرها بالطرق المقررة قانوناً).
  • أما المادة الواحد والستين من قانون الإثبات تنص على:
    • (لا يجوز الإثبات بشهادة الشهود، ولو لم تزد القيمة على ألف جنية فيما يخالف أو يجاوز ما اشتمل عليه دليل كتابي، إذا كان المطلوب هو الباقي أو هو جزء من حق لا يجوز إثباته إلا بالكتابة، إذا طالب أحد الخصوم في الدعوى بما تزيد قيمته على ألف جنية ثم عدل عن طلبه إلى ما لا يزيد على هذه القيمة).
  • إذا كان المهر صوري، وقامت المرأة برد مبلغ مقدم الصداق، وكان ذلك أثناء دعوى الخلع وهو مبلغ مخالف للواقع.
    • فمثلا إن قامت الزوجة برد مبلغ قيمته خمس جنيهات، وذلك من أصل مائة ألف جنية بقيمة المهر.
    • ففي هذه الحالة يجب على الزوج دفع قيمة المهر الصوري أثناء دعوى الخلع.
    • وتحال هذه الدعوى إلى التحقيق ويتم الاستماع إلى الشهود.
  • أحياناً تتجنب الزوجة دفع الزوج مبلغ مقدم الصداق الصوري، وتقوم أثناء دعوى الخلع برد مقدم الصداق، ويجب أن يكون ذلك عن طريق إنذار رسمي يقدمه المحضر للزوج.
  • يعتقد بعض الأزواج أنهم إذا لم يحضروا جلسات الخلع سوف يتم رفض الدعوى، ولكن هذا اعتقاد خاطئ بالمرة.
    • فحينها سوف تقبل الدعوى، وتتمكن الزوجة من كسب قضية الخلع لصالحها وخلع زوجها في وقت قصير.
    • وبشكل سريع جداً، ولكن لا تتمكن الزوجة من الحصول على قائمة منقولاتها.
    • وأحياناً يدفع بعض الأزواج الصورة عند المحكمة، ويقومون بإحالة هذه الدعوى إلى التحقيق.
    • من أجل إثبات أن قيمة المهر كانت تتضمن قيمة المنقولات.

ولا يفوتك قراءة مقالنا عن: دعوى خلع الزوج

ما يجب على الزوجة معرفته قبل قيامها بدعوى الخلع؟

  • هناك أوراق مهمة جداً تطلب من الزوجة قبل رفعها لدعوى الخلع ومن هذه الأوراق شهادات ميلاد الأبناء، ويجب إحضار وثيقة الزواج كذلك.
    • والإنذار الخاص بعرض مبلغ مقدم الصداق، وتوكيل عام خاص بالقضايا وذلك من أجل متابعة دعوى الخلع.
  • يجب التنويه على أن دعوى الخلع تستغرق وقتا يتراوح بين 3 أشهر إلى 6 أشهر، وقد تتواجد بعض التأجيلات أثناء فترة رفع الدعوى.
    • وهذا يزيد من مدة دعوى الخلع، وتتواجد داخل المحاكم فترة أكبر من الطبيعي.
  • يتم السعي أولا للإصلاح بين الزوج والزوجة وذلك عن طريق حكمين يتم إحضارهم من قبل طرف الزوجين.
    • ويجب حضور حكمين أيضاً، ولكن يجب أن يكونا من شيوخ الأزهر الشريف.
    • وتؤجل القضية حتى يقوم كل حكم من الحكمين بتقديم التقرير الخاص به.
  • يطلب القاضي أن الزوج والزوجة يجب أن يكونا حاضرين لجلسة دعوى الخلع، ويجب تنفيذ حكم القاضي مهما كان.
    • وذلك من أجل الحد من توقف هذه الدعوى، ويحكم القاضي بتطليق الزوجة طلقة بائنة الخلع.
    • ولا يتم استئناف هذا الحكم فهو نهائي، وأخيراً يتم استخراج صورة رسمية من حكم القاضي.

كما يمكنك التعرف على: أسباب رفض دعوى الخلع للزوجة

حقوق الزوجة في حالة الخلع

  • إن المادة رقم عشرين من قانون رقم واحد تنص على (للزوجين أن يتراضيا فيما بينهما على الخلع، فإن لم يتراضيا عليه، وأقامت الزوجة دعواها بطلبه وافتدت نفسها وخالعت زوجها بالتنازل عن جميع حقوقها المالية والشرعية، وردت عليه الصداق الذي أعطاه لها، حكمت المحكمة بتطليقها).
  • في حالة رفع الزوجة دعوى الخلع، يسقط عنها جميع حقوقها المالية كنفقة العدة، ونفقة المتعة، ومؤخر الصداق.
    • وليس هذا فقط، بل يجب على الزوجة إعطاء الزوج مقدم الصداق أي المهر، وهذا لكي يقبل دعوى الخلع.
  • وبعد الانتهاء من دعوى الخلع تتمكن الزوجة من الحصول على حضانة الأطفال.
    • كما تحصل على النفقة الخاصة بهم، وعلى جميع حقوقها، ولكن المتعلقة بالحضانة فقط.

ما هي شروط الخلع؟

  • يجب توافر بعض الشروط في الزوج لإثبات أنه أهل لوقوع الطلاق، ومن هذه الشروط أن يكون عاقل.
    • خالي من جميع الأمراض العقلية، وعلى وعي ودراية بجميع ما يحدث حوله.
  • توافر صحة عقد الزوج على الزوجة، ويستوي في ذلك دخول الزوج بالزوجة أو عدم دخوله بها.
  • يجب أيضاً أن تتوافر بعض الشروط في الزوجة حتى يتم إثبات قدرتها على التصرف في المال.
  • ومن هذه الشروط أن تكون عاقلة بالغة، وألا يكون قد حجر عليها من قبل، وأن تكون حرة
    • وغير سفيهة، وخالية من جميع الأمراض، فإذا لم تتوافر أي من هذه الشروط في الزوجة فلا يمكنها الخلع.

كما يمكنك الاطلاع على: قانون الخلع وقائمة المنقولات

ذكرنا في هذا المقال دفوع الزوج في دعوى الخلع، فقد انتشر الخلع بشكل كبير في مجتمعنا الحالي، وفي الخلع يستطيع الرجل الحصول على جميع حقوق المرأة المالية التي تحصل عليها عند حدوث الطلاق، أما بالخلع تسقط جميع حقوقها.

مقالات ذات صلة