العصر الجليدي والتغير المناخي

العصر الجليدي والتغير المناخي هذا هو الموضوع الأهم الذي يشغل العالم في الوقت الحالي، خاصة وهناك تخوف من استقبال عصر جليدي جديد عما قريب، فالعصور الجليدية تتكون خلال فترات طويلة من الزمن.

حيث يغلب على الأرض البرودة التي تكفي لتكوين الجليد، أي يمكننا القول أن العصر الجليدي هو النتيجة الحتمية لتبريد طويل الأمد، وعامة لمعلومات أكثر عن هذا الموضوع تابعوا مقالنا عبر موقع mqaall.com.

العصر الجليدي والتغير المناخي

كوكب الأرض على مر السنوات والعصور استقبل أكثر من عصر جليدي، هذا الأمر تخبرنا التغيرات المناخية عنه، حيث:

  • العصور الجليدية المتلاحقة تؤدي إلى تطور الصفائح الجليدية القارية، سواء في نصف الكرة الأرضية الشمالي أو النصف الجنوبي.
  • تنمو الأنهار الجليدية حيث الأجزاء الجبلية من العالم، مثل: جبالوالأنديز، الهيمالايا وجبال الألب وجبال الألب الجنوبية.
  • العصر الجليدي يتم تسجيله باعتباره حدث هام وجليل، حيث يلزم وجودة فترات زمنية جيولوجية طويلة.
  • لو اجتمعت كل هذه العوامل معًا، فإن العصر الجليدي يظهر، لاسيما في فترات انخفاض درجات الحرارة بشكل طويل.
  • وعلى ذلك يؤدي هذا الأمر إلى وجود مناطق كبيرة مغطاة بالجليد لفترات تتعدى ملايين السنوات.

شاهد أيضا: كيف تؤثر الشمس في طقس الأرض

ما هي الاختلافات التي يحدثها العصر الجليدي؟

هناك عدد من الاختلافات التي تمر على كوكب الأرض عند ظهور أو اقتراب ظهور العصر الجليدي، ومن هذه الاختلاف ما يلي:

  • العصر الجليدي يمكن أن يؤدي إلى نشوء فترات أبرد أو أدفأ أثناء فترة العصر الجليدي كلها.
  • أي أن العصر الجليدي ليس بارد بشكل كامل.
  • الفترات الأكثر برودة في العصر الجليدي نؤدي إلى مناطق متسعة من الصفائح الجليدية القارية والأنهار الجليدية حيث الوادي والجليد البحري.
  • بينما الفترات الدافئة تؤدي إلى الحد من مناطق الجليد.
  • البيئة الباردة بشكل مستمر تنشأ في المناطق التي تقع على أطراف الصفائح الجليدية وعلى الأنهار الجليدية.
  • الأرض تتجمد خلال أغلب فترات العام حيث تصبح مواسم النمو قصيرة.
  • هنا لا يبقى على قيد الحياة إلا النباتات والحيوانات التي لها قدرة على التعايش.
  • تصنف منطقة التندرا الروسية كمثال على ما سبق وصفه.

علاقة العصر الجليدي بتغير المناخ

وضحنا أن العصر الجليدي والتغير المناخي أمران لا يفترقان عن بعضهما البعض، حيث:

  • العصور الجليدية تغير الأحزمة المناخية للأرض، حيث أصبحت المناطق المعتدلة والاستوائية تقتصر على خطوط العرض الاستوائية في المنطقة الدنيا.
  • متوسط درجة حرارة كوكب الأرض اليوم يبلغ حوالي 16 درجة مئوية.
  • العصر الجليدي لا يمتلك حد أدنى أو أقصى من الفترات الزمنية.
  • الفترات الأكثر برودة عبر العصور التاريخية يطلق عليها مسمى العصور الجليدية الصغيرة، بنا في ذلك الفترات التي تقع بين القرنين الثالث عشر والثامن عشر.
  • هذه الفترة تميزت بأن فصول الشتاء فيها كانت أطول وأكثر برودة، أما صيفها فكان قصير.
  • الأنهار تتجمد بانتظام أثناء فصل الشتاء في أوروبا الغربية.

اقرأ أيضا: كيف تتم عملية المد والجزر

العصور الجليدية التي مرت على كوكب الأرض

كوكب الأرض شهد فترات العصور الجليدية خلال ما يقرب من 100.000 عام على مدار المليون عام الماضية على الأقل، حيث:

  • خلال هذه الفترات، تم تسخين أو تبريد متوسط درجة الحرارة العالمية في جميع الأماكن من 3 درجات إلى 8 درجات مئوية.
  • علماء المناخ توصلوا إلى فهم الدور الذي يقوم به ثاني أكسيد الكربون في منظومة مناخ كوكب الأرض، حيث يلعب دور هام في ظاهرة الاحتباس الحراري التي يعاني منها الكوكب في الفترة الأخيرة.
  • اتفق الجيولوجيون على أن كوكب الأرض مر بـ ٦ عصور جليدية كبرى، حيث كان أقدم عصر جليدي منذ ما يقارب من 2900 – 2780 مليون عام.
  • أمّا عن أحدث عصر جليدي فهو العصر الذي نعيشه حاليًا، ولقد بدأ منذ ما يقارب 34 مليون عام، ووافق ذلك التجلد الذي حدث في القارة القطبية الجنوبية.
  • تختلف العصور الجليدية حسب المدة الزمنية والامتدادات ودرجات الحرارة في أعلى معدلاتها.
  • العصر الجليدي الأكبر ظهر في الفترة التي عرفت باسم كرة الثلج الأرض، حيث يعتقد الجيولوجيون أن الجليد وصل هنا إلى خط الاستواء، وكان ذلك منذ حوالي 700 مليون عام.
  • شهد كوكب الأرض مناخ مستقر نسبيًا على مدار 10000 سنة الماضية.
  • المناخ الأرضي تعرض إلى سلسلة من التذبذبات التي ظهرت فجأة، وذلك مع عمليات إعادة التنظيم أثناء العصر الجليدي الأخير، في الفترة بين 18000 و80.000 عام ماضي.

ما هو مستقبل كوكب الأرض مع العصر الجليدي؟

الكثير يسألون عن مصير كوكب الأرض في ظل التغيرات المناخية الواسعة التي تحدث في عصرنا الحالي، وفيما يلي نوضح بالتفصيل ما يحدث ومع هو متوقع حدوثه:

  • الجليد في الوقت الحالي يتواجد بشكل أساسي في المناطق القطبية وفي سلاسل الجبال الأعلى، حيث أقصى مدى لها.
  • الفترة الجليدية في الوقت الحالي انتجت صفائح جليدية في ناحية الجنوب حتى جنوب البحيرات العظمى في الولايات المتحدة الأمريكية وحتى نهر التايمز في المملكة المتحدة.
  • كذلك امتدت الأنهار الجليدية الجبلية إلى ما هو أبعد من هذا بكثير، وحدث انخفاض في مستوى سطح البحر بقدر يبلغ حوالي 120 مترًا عما كان عليه.

شاهد من هنا: الظواهر الجيولوجية

وبذلك وضعنا كافة المعلومات الهامة عن موضوع العصر الجليدي والتغير المناخي، ولا شك أن العصور الجليدية تتكون خلال فترات طويلة من الزمن، ولكنها ككرة الثلج التي تكبر وتهدد كوكب الأرض بشكل مباشر.

فهذا العصر يؤدي إلى حدوث خلل في كافة الأنشطة الحيوية التي يقوم بها الإنسان والحيوان كذلك، كما يؤثر العصر الجليدي على النشاط الزراعي، وبالتالي ينعكس ذلك على الاقتصاد العالمي.

مقالات ذات صلة