أقوال الإمام علي عن الصبر والفرج

أقوال الإمام علي عن الصبر والفرج كلها حكم يجب علينا جميعًا أن نتخذها ونعمل بها حيث يوجد بها أجمل صفات التي من الممكن أن يتحلى بها المسلم حتى تساعده أن يمر  بالأزمات وحل كل المشكلات، ومن ضمن تلك الصفات الصبر حيث أن الصبر هو طريق النجاة.

حيث يجعلنا أيضا نسير في الطريق الصحيح ونرى كل الأمور بشكل واضح حتى نستطيع اتخاذك القرارات بشكل بمزيد من الحكمة، ويبعدنا عن اتخاذ القرارات المتسرعة، لذلك نجد الفرج والصبر بينهم علاقة قوية لأن الصبر هو طريق إلى الفرج.

أقوال الإمام علي عن الصبر على البلاء

يوجد الكثير من العبارات التي تظهر الصبر على البلاء وكان من ضمن تلك الأقاويل أقوال الإمام علي عن الصبر والتي تدعونا إلى التمسك بالصبر لأنه مفتاح الفرج، ومن ضمن تلك الأقاويل التالي:

  • الصبرُ مِلاكٌ.
  • الصبرُ مَرفَعَةٌ.
  • والصبرُ مَدْفَعَةٌ.
  • الصبرُ ظَفَرٌ.
  • الصبرُ رأس الإيمان.
  • والصبرُ جنَّةُ الفاقة.”
  • الصبرُ يُناضِلُ الحدَثَان.
  • الصبرُ ثمرة اليقينِ.
  • والصبر يُهوِّنُ الفجيعة.
  • الصبرُ يُمحِّص الرَّزيَّة. 
  • الصبرً ثمرة الإيمان.
  • والصبر عنوانُ النَصر.
  • الصبرُ كفيلٌ بالظفر.
  • الصبرُ يُرغمُ الأعداء. 
  • والصبرٌ عدة الفقر.
  • الصبرُ أدفعُ للضُّر.
  • الصبر عونٌ على كل أمر.
  • والصبرُ أفضلُ العُدَدِ. الصبرُ أقوى لِباس.
  • الصبرُ مطيَّةٌ لا تكبو.
  • الصبر على طاعة الله أهون من الصبر على عقوبته.
  • والصبر أول لوازم الإيقان.
  • الصبرُ مطيةٌ لا تكبو، والقناعة سيفٌ لا ينبو.
  • والصبرُ مفتاح الفرج.
  • الصبر على مشقة العباد؛ يترقى بك إلى شرف الفوز الأكبر.

شاهد أيضا: أقوال الإمام علي عن فن معاملة الناس

أقوال الإمام علي بن أبي طالب عن الدعوة للصبر

 أقوال الإمام علي بن أبي طالب عن الصبر والفرج حيث أن الصبر كن أجمل الصفات التي لابد أن يتحلى بها المسلم حتى تعينه على مصائب الدنيا، إذا نظرنا بها سوف نجد أنها حكم لا يستهان بها، لذلك كان يجب علينا أن نعرف أقوال الإمام علي في الدعوة للصبر وهي كالآتي:

  • الكمال في ثلاث: الصبرُ على النوائب، والتورع في المطالب، وإسعافُ الطالب.
  • الشهواتُ أغلال قاتلات، وأفضل دوائها اقتناء الصبر عنها. 
  • اصبر على عملٍ لا بد لك من ثوابه، وعن عملٍ لا صبرَ لكَ على عقابه.
  •  اصبر على مضض مرارة الحق، وأياك أن تنخدعُ لحلاوة الباطل.
  •  إياك والعجل فإنَّه عنوان الفوتِ والندم.
  • أفضل الصبر عند مرِّ الفجيعة.” 
  • أضيقُ ما يكون الحرجُ أقربُ ما يكونُ الفرجُ.
  •  أصل الصبر حسن اليقين بالله.
  •  أبلغُ ما تستمد به النِّعمة الشكر، وأعظمُ ما تُمحصُ به المِحنة الصبر.
  • أولى الناس بالاصطناع من إذا مُطِلَ صَبَرَ، وإذا مُنِعَ عَذَر، وإذا أُعطيَّ شَكَر.
  • إن صبرت صبر الأحرار؛ وإلا سلوت سلو الأغمار.
  • إنَ ابتلاكم الله بمصيبة فاصبروا.
  • كذلك قال إن تصبروا ففي الله من كل مصيبة خلف.
  • إنْ صبرتْ جرى عليك القلم وأنت مأجور.
  • إنْ صبرت أدركت بصبرك منازل الأبرار وإن جزعت أوردك جزعك عذاب النار.
  • إنَّك لن تدرك ما تحب من ربك إلا بالصَّبر عما تشتهي.
  • إنَّما الحليم من إذا أوذي صَبَرَ وإذا ظلم غفر.
  • إذا ابتليتْ فاصبر.
  • بالصبر تدرك الرغائب.
  •  بالصبر تدرك معالي الأمور.
  • ثواب المصيبة على قدر الصبر عليها.
  •  ثواب الصبر أعلى الثواب.
  • حسن الصبر عونٌ على كل أمر.
  • أيضا قال حسن الصبر مِلاكُ كل أمر.
  • صبرك على تجرع الغصص؛ يظفرك بالفرص.
  • حسن الصبر طليعة النصر.
  • عند انسداد الفُرَجَ يبدو مطالع الفَرَجِ.
  • عليك بالصبر فَبِه بأخذ العاقل وإليه يرجع الجاهل.
  • عند تناهي الشدائد يكون توقع الفَرَج
  • عند نزول المصائب وتعاقب النوائب تظهر فضيلة الصَّبر.
  •  في الصبر الظَّفر.

ومن هنا سنتعرف على: أجمل أقوال وحكم الإمام علي بن أبي طالب

أقوال الإمام علي عن الفرج

عندما تحدثنا عن الصبر وما قاله الإمام علي بن أبي طالب رضي الله عنهم في الصبر تعرفنا أن الصبر هو مفتاح الفرج أو عندما يصبر الإنسان على الابتلاء أو المشاكل والمصائب التي يمر بها طوال حياته سوف ينال الفرج بأمر الله، لذلك يوجد أقوال أخرى للإمام علي رضي الله عنه فيما يخص الفرج وهي كالآتي:

  • عند تناهي البلاء يكون الفرج.
  • الصبر مفتاح الفرج.
  • الصبر وكفيل بالظفر.
  • من استنجد الصبر انجده.
  • عند انسداد الفرج يبدو مطالع الفرج.
  • أدِّ الأمانةَ والخيانةَ فاجتنبْ … واعدلْ ولا تظلمْ يطيبُ المكسبُ
  • ذهبَ الوفاءُ ذهابَ أمسِ الذاهبِ … فالناسُ بين مخاتلٍ ومواربِ
  • إن أغنى الغنى العقل، وأكبر الفقر الحمق، وأوحش الوحشة العجب، وأكرم الكرم حسن الخلق.
  • إثنان لا يشبعان : طالب علم و طالب مال
  • لو كان الفقر رجلاً لقتلته
  • كما قال نعم المؤازرة المشاورة
  • بركة العمر حسن العمل
  • من قصر بالعمل ابتلي بالهم
  • أعقل الناس أعذرهم للناس
  • إذا قدرت على عدوك فاجعل العفو عنه شكرا للقدرة عليه.

أقوال الإمام علي بن أبي طالب عن الصبر على الابتلاء

 من هنا سوف نتعرف على بعضٌ من الأقوال التي قالها الإمام علي -رضي الله عنه- عن الصبر على المصائب والابتلاءات:

  • الدُنيا دار المِحَن.
  • “الرضا ينفي الحزن.
  • التأني يجب الاستظهار.
  • الصبرُ عدةٌ للبلاء.
  • الصبرُ أدفعُ للبلاء.”
  • أيضا قال المصيبةُ واحدةٌ وإن جزعت صارت اثنتين.
  • المؤمنُ شاكرٌ في السرَّاء صابرٌ في البلاء، وصابر في الرخاء.
  • إنَّ للمحن غاياتٍ، وللغاياتِ نهايات لها، فاصبروا حتى تبلغ نهايتها، فالتحرك لها قبل انقضائها زيادةُ لها.
  • كما قال إذا صبرت للمحنة فللتَ حدها.
  • إذا فاجأكَ البلاء فتحصَّن بالصبر والاستظهار.
  • ثلاثٌ من كنَّ فيه رزق من خير الدنيا والآخرة هنَّ: الرضا بالقضاء والصبر على البلاء والشكر في الرخاء.
  • ثلاثٌ من أعظم البلاء: كثرة العائلة وغلبة الديْن ودوام المرض.
  • دارٌ بالبلاء محفوفةٌ، وبالغدر مصفوفةٌ، لا تدوم أحوالها ولا يسلم نُزالها.
  • دعتكم الدنيا إلى قرارة الشقاء، ومحل الفناء، وأنواع البلاء والعناء، فأطعم وبادرت وأسرعهم.
  • سلاح المؤمن الصبر على البلاء، والشكر في الرخاء.
  • عند تضايق حَلَقِ البلاءِ يكونُ الرخاء.
  • أيضا قال من أُنعم عليه فشكر كمن ابتليَ فَصَبر.
  • عند الصدمة الأولى يكون صبر النُبلاء.
  • من صبر على طاعة الله سبحانه، عوضه الله سبحانه خيرًا ممَّا صبر عليه.
  • من صبر على طاعة الله وعن معاصيه فهو المجاهد الصَّبور.
  • الصبر في العواقب شافٍ أو مريح.
  • على قدر البلاء يكون الجزاء.
  • عليكَ بإخوان الصدق فأكثر اكتسابهم، فإنهم عدةٌ عند الرخاء، وجُنة عند البلاء.
  • كن في الشدائد صبورًا؛ وفي الزلال وقورًا.
  • عند تناهي البلاء يكون الفرج.
  • الصبر على المصيبة يجزل المثوبة.
  • الصبر على النائب ينيلُ شرف المراتب.
  • اشتغل بالصبر على الرَّزية عن الجزع لها.

ويمكن التعرف على: حكم علي بن أبي طالب رضي الله عنه

أقوال الإمام علي عن الدنيا

أقوال الإمام علي ابن أبي طالب عن الدنيا كانت لها ميزة كبير فهي من الممكن أن تصف ما يعاني منه الإنسان، بجانب أنه يسعى دائمًا على أن يكون الأفضل من خلال اتخاذ تلك الأقاويل وأخذ العبر منها، ومن أجمل تلك الأقاويل الآتي:

  • لا راحة لحسود ولا إخاء لملول، ولا محب لسيء الخلق.
  • كما قال البخيل يعيش في الدنيا عيش الفقراء، و يحاسب في الآخرة حساب الأغنياء.
  • إياك والعجلة بالأمور قبل أوانها، أو التثبط فيها عند إمكانها.
  • من أطال الأمل أساء العمل.
  • شحيح غني أفقر من فقير سخي.
  • عاتب أخاك بالإحسان إليه، وأردد شره بالإنعام عليه.
  • لا تكن عبد غيرك، وقد جعلك الله حراً.
  • لكل جواد كبوة، ولكل حكيم هفوة، ولكل نفس ملة، فاطلبوا لها طرائف الحكمة.
  • أيضا قال إن النعمة موصولة بالشكر.. والشكر متعلق بالمزيد…. و لن ينقطع المزيد من الله حتى ينقطع الشكر من العبد.
  • كما سُئل عليه السلام: كم صديق لك ..؟ قال لا أدري الآن! لأن الدنيا مُقبلة عليّ.. والناس كلهم أصدقائي…. وإنما أعرف ذلك إذا أدبرت عنيّ.. فخير الأصدقاء من أقبل إذا أدبر الزمان عنك.
  • إذا أحبّ الله عبداً ألهمه حسن العبادة.
  • أضْرِبْ بعْضَ الرّأْيِ بِبَعْضٍ يَتَوَلَّدْ مِنْهُ الصَّوَابُ.

ولا يفوتكم قراءة موضوع: أقوال وحكم مأثورة عن الصبر

شعر الإمام علي عن الصبر

كتب الإمام علي بن أبي طالب شعر يصف به الصبر وكانت كل أبياته بكلمات معبرة توضح مدى جمال الصبر عندما يتحلى به الإنسان وكانت الأبيات كالتالي:

رأيت الدهرَ مختلفاً يدور … فلا حزن يدوم ولا سرور

وقد بَنَتِ الملوكُ به قصوراً … فم تبقَ الملوكُ ولا القصورُ

كل إناء يضيق بما جعل فيه إلا وعاء العلم فإنه يتسع

لا تظلمنَّ إِذا ما كنتَ مقتدراً … فالظلمُ مرتعُه يفضي إِلى الندمِ

تنامُ عينكَ والمظلومُ منتبهٌ … يدعو عليكَ وعينُ اللّهِ لم تنمِ

وليس بدائمٍ أبداً نعيمٌ . . . . كذاكَ البؤسُ ليس له بقاءُ

أخٌ طَاهِرُ الأَخْلاقِ عَذْبٌ كَأَنَّهُ جَنَى النَّحْلِ مَمْزوجا بماءِ غَمَامِ

يزيد على الأيام فضل مودة وَشِدَّة َ إِخْلاَصٍ وَرَعْيَ ذِمَامِ

أدِّ الأمانةَ والخيانةَ فاجتنبْ . . . . واعدلْ ولا تظلمْ يطيبُ المكسبُ

ذا جاد تِ الدنيا عليكَ فجُدْبها . . . . على الناسِ طراً إِنها تَتَقَلَّبُ

قد يهمك أيضا: أقوال جميلة جدًا للإمام أحمد بن حنبل

وكانت تلك أجمل أقوال الأمام علي عن الصبر والفرج، فكلها حكم تتخذها سبيل في حياتنا، بجانب أننا تعرفنا على أجمل أبيات شعر قالها الإمام علي عن الصبر.

مقالات ذات صلة