أهمية العدل

أهمية العدل كبيرة في حياة الإنسان لأنه من الصفات الأخلاقية التي ينبغي على الفرد والمجتمع أيضا أن يتمسك بها فهو أساس استقامة الأمم وتقدمها، حيث يساعد تطبيق العدل في المجتمع على توفير حياة كريمة.

أهمية العدل

  • يعد العدل هو قاعدة الأساس الذي يرتكز عليه المجتمع ويعيش فيه جميع الناس في محبة وتفاهم.
  • فالعدل هو أساس قيام الدول واستمرار الحكم فلا يستمر بناء دولة بدون تطبيق العدل في الحكم بين الناس، حيث يحدث التوافق بين الحاكم والمحكوم.
  • يتسبب العدل في انتشار الخير والبركة بين أفراد المجتمع كما أنه دلالة على رجاحة العقل والحكمة.
  • تنقسم أهمية العدل إلى قسمين تنطبق عليهم تلك الأهمية ويعود تطبيق العدل بفوائد متعددة وهما أهمية العدل لكلا من الفرد، والمجتمع.

اقرأ أيضا: تقرير عن العدل في الإسلام

أهمية العدل بالنسبة للفرد

  • كبيرة حيث يشعر الفرد الذي يقوم بتطبيق العدل في حياته بالاستقرار والأمان، وغياب العدل يجعل الفرد يشعر بالقلق والخوف.
  • فينعكس تطبيق العدل على الفرد وعلى أسرته والمحيط الذي يعيش فيه مما يجعله يمتد إلى المجتمع بأكمله.
  • يعمل تطبيق العدل على حب الفرد للعمل ويزيد من إنتاجه وإتقانه أكثر في عملة وذلك لأن تطبيق العدل يجعل الفرد ملتزم بتطبيق القوانين.
  • حيث أن زيادة تطبيق العدل تتناسب بشكل طردي مع إنتاجه، كما أن تطبيق الفرد للعدل يساعد أيضا على جعل الفرد على يقين تام بحقوقه وحقوق الآخرين.
  • كما أن من مظاهر أهمية العدل بالنسبة للفرد الحصول على محبة الله للإنسان الذي يطبق العدل حيث يقول الله تعالى {وَأَقْسِطُوا إِنَّ اللَّـهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ}.
  • كما أن تحقيق الإنسان للعدل يجعله مستجاب الدعاء (ثَلاثَةٌ لا تُرَدُّ دَعوَتُهم: الإمامُ العادِلُ، والصَّائِمُ حتى يُفطِرَ، ودَعوَةُ المَظلومِ تُحمَلُ على الغَمامِ، وتُفتَحُ لها أَبوابُ السَّمَواتِ، ويَقولُ الرَّبُّ عزَّ وجلَّ: وَعِزَّتي لَأَنصُرنَّكِ ولو بعْدَ حينٍ).
  • تطبيق العدل أيضا هو حماية للإنسان من عذاب الله تعالى حيث قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (ما من أميرِ عشرةٍ إلا يُؤتَى به يومَ القيامةِ مغلولًا؛ لا يَفُكُّه من ذلك الغَلِّ إلا العَدلُ).

أهمية العدل بالنسبة للمجتمع

  • يساعد العدل على تطبيق المساواة بين أفراد المجتمع وانتشار الرحمة والتعاطف بينهما حتى يصبحوا متحابين.
  • يساعد تطبيق العدل في المجتمع على جعل أفراد المجتمع بينهم ألفة ومحبة كبيرة، بالإضافة إلى انتشار الخير في المجتمع واختفاء الظلم.
  • كما أن تطبيق العدل يساعد المواطن في الشعور بالطمأنينة والأمان، ويجعلهم ملتزم بالقواعد والقوانين.
  • انتشار السلام بين أفراد المجتمع بسبب وجود العدل كما أن كل فرد من أفراد المجتمع يعلم أن هناك عقوبة يتم تطبيقها على كل من يخالف القوانين.
  • فقدان المجتمع للعدل يؤدي إلى هلاك المجتمع (أَيُّهَا النَّاسُ، إنَّما أَهْلَكَ الَّذِينَ قَبْلَكُمْ أنَّهُمْ كَانُوا إذَا سَرَقَ فِيهِمِ الشَّرِيفُ تَرَكُوهُ، وإذَا سَرَقَ فِيهِمِ الضَّعِيفُ أَقَامُوا عليه الحَدَّ، وَايْمُ اللهِ لو أنَّ فَاطِمَةَ بنْتَ مُحَمَّدٍ سَرَقَتْ لَقَطَعْتُ يَدَهَا).

العدل في الإسلام

  • العدل هو عكس الجور والظلم، كما أنه يقصد به قيام الإنسان بوضع الأشياء بشكل تام مثلما وضعها الله عز وجل.
  • حيث أن الله هو من خلق كل شيء وهو أعلم بما يناسبه ويتلاءم مع الخلق أجمعين كما أن المعنى اللغوي والاصطلاحي للعدل متوافقين تماما.
  • والعدل أهمية كبيرة في الدين الإسلامي تظهر فيما ورد في كتاب الله تعالى ﴿إِنَّ اللّهَ يَأْمُرُكُمْ أَن تُؤدُّواْ الأَمَانَاتِ إِلَى أَهْلِهَا وَإِذَا حَكَمْتُم بَيْنَ النَّاسِ أَن تَحْكُمُواْ بِالْعَدْلِ).
  • كما جاء في قوله أيضا (لَقَدْ أَرْسَلْنَا رُسُلَنَا بِالْبَيِّنَاتِ وَأَنزَلْنَا مَعَهُمُ الْكِتَابَ وَالْمِيزَانَ لِيَقُومَ النَّاسُ بِالْقِسْطِ).
  • وقوله -تعالى-: ﴿إِنَّ اللّهَ يَأْمُرُ بِالْعَدْلِ﴾، وقد أمر الله تعالى بالعدل في قوله -جلّ وعلا- : ﴿وَإِذَا قُلْتُمْ فَاعْدِلُواْ﴾، وأمر أيضاً بالعدل في القول والكتابة فقال -تعالى-: ﴿وَلْيَكْتُب بَّيْنَكُمْ كَاتِبٌ بِالْعَدْلِ﴾.
  • وقد ورد عن رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم في أهمية العدل في الإسلام (تَعْدِلُ بيْنَ الاثْنَيْنِ صَدَقَةٌ)، ومن جهةٍ ثانية حذّر الله تعالى من تَرَك العدل والتمسك بالظلم فقال -تعالى- (وَتِلْكَ الْقُرَى أَهْلَكْنَاهُمْ لَمَّا ظَلَمُوا﴾.
  • قال تعالى ﴿فَكَأَيِّنْ مِنْ قَرْيَةٍ أَهْلَكْنَاهَا وَهِيَ ظَالِمَةٌ﴾، حيث أن دين الإسلام قائم على أساس العدل والإنصاف في جميع الأمور.
  • يقول الله -تعالى-: ﴿أَهُمْ يَقْسِمُونَ رَحْمَةَ رَبِّكَ نَحْنُ قَسَمْنَا بَيْنَهُم مَّعِيشَتَهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَرَفَعْنَا بَعْضَهُمْ فَوْقَ بَعْضٍ دَرَجَاتٍ لِيَتَّخِذَ بَعْضُهُم بَعْضاً سُخْرِيّاً وَرَحْمَتُ رَبِّكَ خَيْرٌ مِّمَّا يَجْمَعُونَ﴾.
  • كما أن هناك فرق كبير بين العدل وبين المساواة حيث أن الدين الإسلامي قائم على التفاضل في التساوي يكون بين الناس التي تتطابق أوصافها، حيث أن كل إنسان له ما يليق به ويلائم.
  • وجاء في قوله تعالى ﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُونُوا قَوَّامِينَ لِلَّهِ شُهَدَاءَ بِالْقِسْطِ وَلَا يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ عَلَى أَلَّا تَعْدِلُوا اعْدِلُوا هُوَ أَقْرَبُ لِلتَّقْوَى وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ﴾.
  • قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: (إنَّ المُقْسِطِينَ عِنْدَ اللهِ علَى مَنابِرَ مِن نُورٍ، عن يَمِينِ الرَّحْمَنِ عزَّ وجلَّ، وكِلْتا يَدَيْهِ يَمِينٌ، الَّذِينَ يَعْدِلُونَ في حُكْمِهِمْ وأَهْلِيهِمْ وما ولوا).
  • كما أن غياب العدل يتسبب في هلاك المجتمع وضياع حقوق الناس واختفاء الأمن، بالإضافة إلى استهتار المجرمين واستخفافهم بالعقوبة والقضاء.

كما أدعوك للتعرف على: معنى العدل الضابط في رواية الحديث

أنواع العدل في الإسلام

للعدل عدة أنواع حيث أنه يرتبط بجميع نواحي الحياة كما أنه يجب تطبيق في جميع المجالات فلا يوجد نشاط أو مجال إلا ويجب أن يتم في تطبيق العدل، وأنواع العدل هو:

  • العدل الحاكم حيث أن الحاكم يكون مسؤول بشكل كامل أن يقوم بتطبيق العدل بين الناس ومنع انتشار الظلم، حيث أمر الدين الإسلامي بتطبيق العدل والمساواة بين الناس.
  • تحقيق العدل في الحكم بين الناس حيث ينبغي على الشخص عندما يشهد، أن يشهد بالحق ويحكم بين الناس في نزاعاتهم واختلافهم بالحق.
    • حيث قال رسول الله صلى الله علية وسلم (ألَا مَن ظلَم مُعاهَدًا أو انتقَصه أو كلَّفه فوق طاقتِهِ أو أخَذ منه شيئًا بغَيرِ طِيبِ نَفْسٍ، فأنا حَجيجُهُ يومَ القِيامةِ).
  • العدل بين الزوجات حيث ينبغي على الزوج عندما يكون لدية أكثر من زوجة أن يعدل بينهم ولا يفضل إحداهن على الأخرى، قال تعالى (مَن كانتْ له امرأتانِ فمال إلى إحداهما جاء يومَ القِيامةِ وشِقُّهُ مائلٌ).
    • كما أوصى الدين الإسلامي بحسن معاملة الزوجة والإحسان إليها فإساءة معاملة الزوجة يعد مظاهر الظلم والابتعاد عن العدل حيث قال الله تعالى ﴿وَعَاشِرُوهُنَّ بِالْمَعْرُوفِ﴾.
  • العدل بين الأبناء: حيث أن الأبناء هم نعمة ورزق من الله عز وجل ويحب العدل والمساواة في التعامل معهم، (اتَّقوا اللهَ، واعْدِلُوا بينَ أولادِكم).

ثمرات العدل

  • العدل له ثمرات ونتائج عظيمة بالإضافة إلى أهمية العدل فهو ينظم جميع جوانب الحياة ويحفظ الأمن والاستقرار ومن أهم ثمرات العدل.
  • يحصل الشخص العادل على محبة الله تعالى وعنايته وحفظه من كل شر، كما أن العدل هو الوسيلة التي ترجع للمظلوم حقة وتمنع الظالم.
  • من أهم فوائد وثمرات العدل أنه يساوي بين الحاكم والمحكوم ولا يفرق بين أحد وآخر فهو أساس الملك.
  • من مظاهر أهمية العدل التي تعود على الناس هو أنه يحفظ للإنسان شعوره بالأمن والراحة والسكينة كما يجعل الناس تطمئن على نفسها وعائلتها.

كما يمكنكم الاطلاع على: حكم عمر بن الخطاب عن العدل

وفي نهاية مقالنا عبر موقع مقال mqaall.com عن أهمية العدل نكون قد تعرفنا بشكل تفصيلي عن أهمية العدل من الفرد والمجتمع وأنواع ومفهوم العدل في الدين الإسلامي وكيف حث الإسلام على تطبيق العدل في المجتمع.

مقالات ذات صلة