أهمية الصداقة في الاسلام

أهمية الصداقة في الإسلام، الصداقة من أجمل العلاقات التي تربط الناس ببعضها، حيث أن الصديق يؤثر على صديقه وهذا جيد خاصة إذا كان هذا الصديق سوي وإيجابي فهو يجعل صديقه مثله تماما، لذلك يجب أن نهتم باختيار الصديق السوي الذي يدفعنا إلى الأمام ويقودنا إلى النجاح ونبتعد عن الصديق الذي يؤثر بالسلب ويرهقنا كثيرا عند التعامل معه.

أهمية الصداقة في الإسلام

الصديق الجيد تظهر أهميته من ناحية الإسلام ببعض الأمور وتلك تتضمن ما يلي:

تناصح الأصدقاء

  • حيث أن الصديق الجيد هو ما ينصح صديقه بالأفعال الصحيحة وتجد الآخر متقبل تلك النصيحة بكل سرور وفي نفس الوقت لا يمكنه قبولها من آخرين.
  • وهذا يتضح من صداقة أبي الدرداء وأيضا الصحابي عبد الله بن أبي رواحة حيث كانوا أصدقاء من أيام الجاهلية.
    • وعندما أعلن إسلامه عبد الله بن رواحة فتوجه إلى صديقه أبي الدرداء وكان الأخير ما زال يعبد الأصنام فقام حينها عبد الله بن رواحة بتحطيم تلك الأصنام لكي يدرك صاحبه بأنها عبارة عن جماد لا يمكنها الضرر والمنفعة ولا يمكنها أن تدافع عن نفسها وحينها تقبل الأمر أبي الدرداء بصدر رحب فلم يرد بأي عنف، وبعد ذلك أعلن إسلامه.
  • والشريعة الإسلامية تشجع على تقوية العلاقات والصلات بين مختلف الأبناء من المسلمين وحثت على التناصح بكل خير بين الطرفين، وأيضا العمل على تقوية تلك الصلة.
  • كما حثت الشريعة الإسلامية بطلب الاستشارة من الصديق حيث إنه يكون محل ثقة وجعلت هذا الشخص مؤتمنا على أمر الآخر، وبذلك.
    • فالصداقة تعتبر تحصين للإنسان من ارتكاب الأخطاء طالما يوجد إنسان في حياة كل منا يقودنا إلى القيام بالأعمال الخيرة والأصح.

اقرأ أيضا: موضوع تعبير عن الصداقة للصف السادس الابتدائي

الإعانة على فعل الطاعات

  • ذكر الله في كتابه العزيز (والعصر إن الإنسان لفي خسر إلا الذين آمنوا وعملوا الصالحات وتواصوا بالحق وتواصوا بالصبر)، ويتضح من هذا قسم الله عز وجل بأن الجميع من الخاسرين فيما عدا الفئة المؤمنة فهم من آمنوا واستطاعوا أن يحققوا صدق هذا الإيمان من خلال العمل.
  • لذلك فإن الأصدقاء يجب أن يتعاونوا على الخير ويتجنبون كل منكر ويحتسبون هذا الخير عند الله لينالوا الفوز العظيم.

تأثير الصديق على أخلاق وسلوكيات صديقه

  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (المرء على دين خليله فلينظر أحدكم من يخالل)، حيث أن الصديق يتأثر كثيرا بتصرفات صديقه وتجده مثله في الكثير من الصفات، بصرف النظر عن ما كانت تلك الصفات سيئة أو حسنة، لذلك يدعو النبي بأن نحسن الاختيار للصديق.
  • أيضا ثم الإثبات في صحيح البخاري عن الرسول صلى الله عليه وسلم قال (مثل الجليس الصالح والسوء كحامل المسك ونافخ الكير، فحامل المسك إما أن يحذيك وإما أن تبتاع منه، وإما أن تجد منه ريحا طيبة ونافخ الكير إما أن يحرق ثيابك وإما أن تجد ريحا خبيثة).
    • ويتضح من ذلك أن الرسول شبه الصديق السوي الصالح مثل بائع المسك فهو يفوح برائحته الطيبة على صديقه، وذلك بخلاف صديق السوء الذي لا يترك صديقه إلا وهو متأثر بصفاته السيئة.

كما يمكنكم الاطلاع على: عبارات عن الصداقة بالانجليزي مع الترجمة

معايير انتقاء الصديق

لم ننتهي بعد من مقال أهمية الصداقة في الإسلام لذا سنسرد معايير انتقاء الصديق التي تتضمن التالي:

  • يجب أن يمتاز بصدق تفكيره السليم وأيضا حكمته وطباعه السوية حتى يكون قادر على اتخاذ القرارات الصحيحة التي تمكنه من خلال ذلك إرشاد صديقه للخير.
  • كما يجب أن يكون ملتزم بدينه وأيضا سمعته الطيبة وذكره الحسن بين الآخرين.
  • أيضا من الهام تشابه الصديق لصديقه من حيث وضعه اقتصاديا واجتماعياً وأيضا عمريا بحيث لا يشعر أيا منهم بفروق تجاه الآخر لأنها ستولد إحراجا.
  • على الصديق الاتصاف بالإخلاص والوفاء والقدرة على تقديم الدعم سواء كان معنويا أو ماديا بالأوقات الصعبة.

أهمية الصداقة بشكل عام في حياة الفرد

  • تعزز الصداقة الصحة من الجانب العاطفي وأيضا الجسدي حيث أن بعض الدراسات أثبتت أن الإنسان الذي لديه صديق قوي في حياته فإن ذلك يعزز من صحته الدماغية إضافة إلى قدرته على اجتياز أي مرض جسدي سريعا، وأيضا عدم الشعور بالتوتر.
  • أيضا تساعد الصداقة على تعزيز الإنتاجية حيث أثبت أن الفرد الذي لديه أصدقاء فإنه قادر على النجاح من حيث العمل على عكس ممن لا يملك أصدقاء.
  • كما أن الصداقة تحد من الوحدة حيث أن الإنسان يشارك أصدقائه في كل شيء لذا يجعل النظرة للحياة أكثر إيجابية.

كما أدعوك للتعرف على: عبارات عن الصداقة الحقيقية

ثمرات اختيار الصديق الصالح

بعد أن ذكرنا أهمية الصداقة في الإسلام سنذكر الثمرات التي تعود على الصديق من صديقه الصالح سواء كان في الدنيا  أو الآخرة، وتلك تتمثل فيما يلي:

  • يساعد الصديق الصالح صديقه على طاعة الله عز وجل والبعد عن كل ما نهانا عنه.
  • يحث الصديق الجيد السوي صديقه على القيام بالأعمال الصالحة والبعد عن كل منكر.
  • أيضا الصديق يجعل صديقه يطلب العلم دائما ويشجعه على هذا.
  • كما إنه ينصح صديقه دائما بكل خير وينصحه من قلبه ويسعد عند إسعاده.

بهذا نكون وصلنا إلى ختام مقال اهمية الصداقة في الإسلام عبر موقع مقال mqaall.com ونتمنى أن يجد كل إنسان صديقا حقيقيا يدفعه للتقرب من الله والدفع إلى الأمام.

مقالات ذات صلة