أهمية السياسة الشرعية

أهمية السياسة الشرعية، لم تكن السياسة الشرعية مفهومها واضح بالنسبة للكثير ولكن عبر موقع مقال mqaall.com سيتضح مفهومها بالنسبة للجميع فهي على حسب ما يراه الطاهر بن عاشور رحمه الله أنها كل ما يتم التصرف فيه لمصلحة الأمة.

كما أن البعض قال أنها عبارة عن تدابير لكافة الشؤون الخاصة بالدولة الإسلامية والتي لم يوجد حكم صريح لها يتعلق بها، أو الشؤون التي يمكن تغييرها أو تبديلها تبعا لمصلحة الأمة وفي نفس الوقت يتم اتفاق ذلك مع الأصول العامة وأحكام الشريعة.

السياسة الشرعية

  • قبل توضيح أهمية السياسة الشرعية نود القول إن الوظيفة الرئيسية لها هي مراعاة كافة المصالح التي تتعلق بالعباد والرعية مع حمايتهم من أن يقع عليهم فساد.
  • وذلك يتم عن طريق التدابير التي يضعها الحاكم، كما أنها تكمل اكتساب أهميتها من نفس أهمية تواجد الحكم السياسي.
  • وتلك السياسة تعتبر منظومة متكاملة عن الفرد والحياة وأيضا الكون، مع ثبوت أن ذلك الكون له خالق حكيم بتشريعاته وعليم بكل شيء بما فيه مصالح خلقه، كما أن هذه السياسة شاملة للكثير من الأنظمة ومنها الاجتماعية والسياسية وأيضا الاقتصادية.

اقرأ أيضا: ما معنى السياسة الشرعية

أهمية السياسة الشرعية

أما عن أهميتها فإنها تتضمن ما يلي:

  • وظيفة السياسة الشرعية الأساسية: وتتمثل تلك الوظيفة في حفظ كل ما يقصده الدين وأيضا الضروريات الخمسة وهما (حفظ الدين، النفس، العقل، النسل، المال)، وهنا تكمن وظيفة الحاكم تطبيق أحكام الشريعة التي يقصدها الله عز وجل.
  • السياسة الشرعية تنهض بالأمة: حيث يجب أن يعلو الحاكم الأمة إلى مراتب عليا من التطوير والرقي وذلك بالنسبة لكافة الأصعدة سواء كانت الرفاهية أو الأمنية أو السياسية أو الاقتصادية.
  • السياسة الشرعية تؤدي إلى حفظ المصالح وجلبها: حيث إنها تقوم بدفع كل ما هو فاسد وأيضا سد كافة السبل التي يمكن أن تؤدي إلى ذلك.
  • تقوم السياسة الشرعية بمواجهة النوازل والمستجدات: حيث إنها تصدر الأحكام الشرعية اللائقة بما يقصده الشرع وتعمل على تطبيق الغايات.
  • السياسية الشرعية تقوم بالتكيف مع الواقع: حيث إنها تتكيف مع الواقع بدون أن تعطل أحكام الله عز وجل، حيث إنها تتبع منهج التشريع الرباني.
  • تقوم السياسة الشرعية بضبط العلاقات: حيث إنها تنظم علاقتي الحاكم مع المحكوم، والرعاية بما يرضي الله بدون ضرر أو فتن.
  • تقوم السياسة الشرعية بالبحث عن البدائل المناسبة: حيث يتم التشريع لها طبقا للأحكام وطبقا للمناسب معها وفي نفس الوقت يساعد على تحقيق أهدافها ومقاصدها.
  • السياسة الشرعية تحفظ هيبة الدولة وقوتها: كما أنها تساعد على تحقيق الكرامة والعزة.

كما أدعوك للتعرف على: نبذة عن كتاب الأدلة الشرعية في حق الراعي والرعية

نموذج سياسي يبين أهمية السياسة الشرعية

  • كان الحكام المسلمون قاموا بوضع بعض السياسات التي تساعد على حفظ مصالح الدين وأيضا أحكامه، ولذلك قام عمر بن الخطاب بالتغيير في السياسة التي تتناسب مع تسامح وعدل الإسلام.
  • حيث قام عمر بن الخطاب برفض استمرارية فرض المقدار من الجزية والخراج، حيث أن تلك الجزية كان يتم دفعها في بداية الأمر للإذلال وأيضا تبعا لما فرضته سيطرة الدولة الإسلامية.
    • وبعدها كانت تدفع مقابل للدفاع عن الذين يدافعون عن الجزية، وعن الخراج فكانت لهم نسبة معينة.
  • وهذا ما جعل الآخرين يشعرون بالقهر، لذلك حسم عمر بن الخطاب الأمر وجعلها تتوقف على مبدأ الوفرة في الغلة، وأيضا على حسب خصوبة الأرض وكمية إنتاجيتها.
  • وبهذا فهو حقق العدالة الإسلامية وهذا ما جعل الكثير يدخلون إلى رحابه ذلك الدين كحب وليس إكراه أو إجبار.

كما يمكنكم الاطلاع على: معلومات عن كلية الشريعة والقانون جامعة الأزهر بالقاهرة

 بهذا نكون وصلنا إلى ختام مقال أهمية السياسة الشرعية ونتمنى أن نكون أضفنا إلى معلوماتكم وتحقيق الاستفادة الكاملة من المقال.

مقالات ذات صلة