أهمية القراءة في الإسلام

أهمية القراءة في الإسلام، قد ميز الله عز وجل الإنسان بالعديد من النعم كما وجه رسالة الإسلام للقراءة، حيث أن أولها أقرأ عندما نزلها جبريل على النبي صلى الله عليه وسلم.

حيث أن القراءة تعتبر أصل المعرفة والعلم والله سبحانه وتعالى أمر بها على المطلق دون التقيد بنوع منها أو زمن لها وهذا إشارة على شمولية وخلود وعالمية الإسلام حتى يوم الحساب.

القراءة أصل بناء الأمة

  • قبل أن نوضح أهمية القراءة في الإسلام نود القول إن الله عندما أمر بالقراءة فهذا به دلالة على أهميتها والمكانة العظيمة التي تحظى بها فهي أساس نهضة وتقدم الأمم.
  • كما إنها تساعد الشعوب للوصول إلى مرتبة عالية من الحضارة، إضافة إلى الرقي والازدهار الذي توصلت له الأمم، فمن خلالها يمكن التعرف على كل ما يحدث حول العالم وأيضا معرفة كل تطور علمي ومعرفي تم التوصل إليه وما يقوم به كافة العلماء والباحثون لكي يتوصلون إليه حتى وقتنا هذا.
  • إضافة إلى ذلك فهي توسع المدارك ومن خلالها يمكن أن يتعرف الإنسان على التطورات المستمرة، وبالتالي فهي دافع له لكي يبدع ويخترع ويبتكر وكلما توسع فيها كلما كان بناء الدولة أعظم وأفضل.

اقرأ أيضا: أهمية القراءة والكتابة للأطفال

أهمية القراءة في الإسلام

بالطبع يكفي أن القراءة ظهرت في القرآن الكريم، وهذا أيضا كافي لكي نقول إن القراءة لها أهميتها الكبيرة في الإسلام، ولهذا فإن طلب العلم فريضة لتحقيق كافة الأهداف التي يريدها الإنسان مع ممن خلق من أجله وهي العبادة وتعمير الأرض وخلافاتها، ومن بين الفوائد الأخرى للقراءة ما يلي:

  • لا يمكن أن يتحقق العلم بدونها لأنها من أهم الوسائل الهامة.
  • أيضا من خلالها يتعرف الإنسان على خالقه فعندما يعرفه فإنه يطيعه ويطيع رسوله.
  • أيضا القراءة من أهم الدوافع التي تجعل الإنسان يعمر الأرض ويتعلم العلوم التي من خلالها يمكنه القيام بهذا.
  • كذلك تمكن الإنسان من التعرف على ما قامت به الأمم السابقة حتى نأخذ العبرة والموعظة من ذلك.
  • كما تجعلنا نكتسب المهارات ونطبقها عن طريقة الإنتاجية النافعة للإنسان.
  • إضافة إلى تمكن الإنسان من التعرف على الكثير من العلوم وبهذا فهي تساعده أن يتعرف على النافع والضار له.
  • تمكن الإنسان من اكتساب الفضائل وإتباع ما ينصه الصراط المستقيم.
  • أيضا يمكن من خلالها الحصول على الأجر والثواب خاصة إذا كانت تحثنا على عمل الخير وتنهى عن الشر.
  • تعلم القراءة مكانة الإنسان سواء في الدنيا أو الآخرة، وذلك لقوله تعالى (يرفع الله الذين آمنوا منكم والذين أوتوا العلم درجات).
  • تمكن الإنسان من التعرف على نهج الكافر والملحد حتى نحذر من ذلك النهج ونبتعد عنه.
  • كذلك هي أفضل استثمار في أوقات الفراغ بسبب فوائدها إضافة إلى ترويجها عن النفس.

كما يمكنكم التعرف على: أهمية القراءة وفوائدها للفرد والمجتمع

كما يمكنكم الاطلاع على: فوائد القراءة من الكتاب الورقي

بهذا نكون عبر موقع مقال mqaall.com وصلنا إلى ختام مقال أهمية القراءة في الإسلام ونتمنى للجميع الإفادة التي ينتج عنها تشجيعهم على القراءة.

مقالات ذات صلة