معلومات عن أماكن حقن الأنسولين وماذا تفعل في الجسم؟

معلومات عن أماكن حقن الأنسولين وماذا تفعل في الجسم؟،من أكثر ما يؤلم مريض السكري هو العلاج، وهو الأنسولين، حيث يتم تناول هذا الدواء عن طريق الحقن.

وهذا ما له ألم كبير للمريض، حيث أن حقن الأنسولين يتم تناولها بأكثر من موضع بالجسم.

إضافة إلى الجرعات المختلفة التي يحددها كل طبيب للمريض، ونستعرض أماكن حقن الأنسولين وما تأثيرها في الجسم.

معلومات عن أماكن حقن الأنسولين وماذا تفعل في الجسم؟

تعتبر حقن الأنسولين من الحقن التي يتم أخذها تحت طبقات الجلد مباشرة، وتسمى انسجة الجلد، ويمكن أن يتناولها المريض في عدة مواضع مختلفة مثل:

البطن

  • حيث يختار المريض أكثر مكان لا يشعر به بالألم ويمكن أن تكون البطن.
    • ويجب أن يكون بعيدًا عن السرة بمقدار لا يقل عن خمسة سنتيمتر، يمكن إعطاء المريض الحقنة لنفسه.

الخصر أو عظمة الورك

  • وهي من المواضع التي تتعلق بالبطن لقربها منها.
  • يمكن أخذ حقنة الأنسولين في أعلى الزراع بين الكتف والكوع.
    • حيث تكون أقل ألمًا من البطن، وتحتاج لشخص آخر يقوم بوضعها للمريض.

الفخذ

  • من الأماكن السهلة ويمكن أخذها للمريض بنفسه دون الاستعانة بأحد.

المنطقة الخلفية

  • وتستدعي شخص آخر يقوم بإعطائها للمريض، وتكون في الخط الفاصل بين الورك والمؤخرة.

وجميع المناطق السابقة تصلح لأخذ الحقنة بها، ولا يوجد لها أي أعراض جانبية.

سوى الشعور بالوخز البسيط أثناء الحقن فقط، وتتميز حقنة الأنسولين بسهولة التحضير والاستخدام.

وأغلب المرضى يتم أخذ دوائهم بأنفسهم، وظهرت مؤخرًا، بعض الحقن التي يتحدد فيها الجرعة التي يتعاطاها المريض ولا تشعر المريض بالألم نهائيا، بسبب السن المدبب الشديد الدقة.

كيف يتم امتصاص الأنسولين في أماكن الحقن المختلفة

كما ذكرنا المواضع المختلفة للحقن بالأنسولين، فبالتالي يجب لنا معرفة كيف يتم امتصاص هذا الدواء، ونستعرض كل مكان وقدرته على الامتصاص كالتالي:

  • بالنسبة للحقن في البطن، فيكون من أكثر الأماكن سرعة في الامتصاص.
  • ويكون الامتصاص متوسط في منطقة أعلى الزراع.
  • وإذا كان أخذ الحقنة في الفخذ أو الورك، فتكون من أبطأ الأنواع امتصاصًا في الجسم.

وإذا أردنا زيادة كفاءة الجسم في امتصاص الأنسولين، فيجب القيام بعمل بعض التمارين الرياضية.

التي من دورها المساعدة على امتصاص الأنسولين وسرعة القيام بمفعوله بالجسم.

ومن الملاحظات التي يجب أخذها في الحسبان هي تجنب تكرار أخذ حقنة الأنسولين في نفس المكان تجنبًا لإلحاق الضرر بالجلد، وتجنب حدوث جلطات أسفل الجلد.

ويتم أخذ الحقنة عن طريق تنظيف اليدين جيدًا قبل القيام بأخذ الحقنة، ويتم إحضار قطعة من القطن ورش الكحول عليها لتنظيف مكان الجلد.

وبعدها يتم إمساك الجلد بين أصبعين وإدخال كامل الإبرة داخل الجلد، ومن ثم ترك الجلد وسحب الإبرة إلى الخارج بعد ضخ نسبة الأنسولين داخل الجلد.

ويرجى الضغط على مكان الحقنة بعد أخذها حتى يتلاشى الألم ووقف احتمال نزول دم من مكان الحقنة.

لا يفوتك قراءة: دواعي استعمال أنسولين اكترابيد Actrapid وأهم التحذيرات

نصائح عند حقن الأنسولين بالجسم

يوجد بعض الإجراءات التي من دورها الحصول على أقصى درجات السلامة عند الحقن بالأنسولين وهي كالتالي:

  • يراعى تجنب أخذ الحقنة في نفس المكان أكثر من مرة حيث قد يحدث تليف لمكان الجلد، وجلطات أسفل الجلد.
  • يراعى عدم أخذ الحقنة في أي مكان غير سليم بالجلد، مثل أماكن الجلد المتورم أو الجروح.
    • وذلك حتى لا يحدث مضاعفات بالجلد نتيجة أخذ الأنسولين بها.
  • يجب تفريغ الحقنة من الهواء قبل تعبئة المصل.
  • يراعى تفريغ الجرعة تدريجيًا داخل الجلد.
  • يجب رج المصل قبل وضعه في الحقنة.
  • يراعى الاحتفاظ بمصل الأنسولين في مكان بارد ويفضل وضعه في الثلاجة بصورة مستمرة في فصل الصيف والفصول الحارة.
    • ولكن في فصل الشتاء لا منع بوضعه في درجة حرارة الغرفة العادية.
  • ويراعى التخزين الصحيح للمصل بعدم وضعه في الفريزر، وعدم وضعه بجانب الأجهزة أو في السيارة لعدم حدوث تغيرات في خواصه.

وقد يحدث بعض المضاعفات نتيجة بعض الأخطاء في تناول حقنة الأنسولين وتتمثل في:

  • أخذ جرعة زائدة قد يسبب انخفاض في مستويات السكر وذلك قد يؤدي إلى الغيبوبة.
    • وفي هذه الحالة يجب تناول بعض الحلوى لتعويض السكر المفقود.
  • قد يحدث في حالة أخذ جرعة بكمية خطأ أن يحدث بعض الاضطرابات والرعشة والتعرق والتعب والإرهاق.
  • استخدام حقن الأنسولين بصورة أكثر من الطبيعي قد يعرض الجسم إلى بعض الضمور والتليف في أماكن الحقن بالجلد.

اخترنا لك: جرعة الانسولين المناسبة

كيفية استخراج الأنسولين

كان الاعتماد قديما في بداية اكتشاف الأنسولين عن طريق استخراجه من بنكرياس الأبقار والخنازير.

إلى ان تطور العلم وتطورت الوسائل الحديثة والتي وفرت الأنسولين صناعيًا عن طريق بعض المركبات الكيميائية.

والذي يعادل الطبيعي في كل خواصه إضافة إلى إنه أكثر أمانًا، وتم تسميته بنظائر الأنسولين، وتنقسم أنواع الأنسولين إلى الآتي:

الأنسولين الحيواني

  • يعتبر علاج فعال آمن أيضًا، والعديد من الأشخاص يقومون باستخدامه.
    • ولكن يحظر على الأشخاص الذين يعانون من حساسية تجاه هذا النوع أن يتم استخدامه كعلاج، حتى لا يتضرر الجسم.
  • وبالرغم من استخدامه بفاعلية بصورة كبيرة إلا أنه قد سبب العديد من حالات الحساسية.

الأنسولين البشري

  • يعتبر الانسولين البشري هو الأنسولين المصنع، والذي يماثل الطبيعي في جميع الصفات والخواص التي يؤديها داخل الجسم.
  • ويتم تحضيره عن طريق استخراج بعض الخلايا من البنكرياس ثم زراعتها في الحمض النووي للحصول على الجين المنتج للأنسولين.
    • ومن ثم يتم وضعها في بعض الخلايا البكتيرية وتقوم بعمليات تكاثر عديدة والتي تنتج لنا الأنسولين النهائي الذي يتم استخدامه.

شاهد أيضًا: اسم تحليل مقاومة الانسولين وانواعه

ما هي أنواع الأنسولين البشري

ينقسم الانسولين البشري أو المصنع إلى نوعين أساسيين، قصير المفعول وطويل المفعول ونفصلهم كالتالي:

الأنسولين قصير المفعول

  • ويطلق عليه الأنسولين النظامي وتبدأ فاعليته داخل الجسم بعد دخوله للجسم بثلاثون دقيقة.
    • وتكتمل فاعليته في غضون ثلاث ساعات، ويستمر مفعول الأنسولين قصير المفعول مدة 10 ساعات داخل الجسم.

الأنسولين متوسط المفعول

  • ويتراوح تأثيره في الفترة ما بين ساعتين إلى أربع ساعات بعد الحقن بالجسم، ويستمر عمره داخل الجسم مدة 18 ساعة تقريبًا.
  • ويضاف نوع أخر ويكون مزيج بين النوعين السابقين، وهو ما يتم تداوله في الأغلب في شركات تصنيع الأدوية.

ويتميز الانسولين البشري أو المصنع عن الأنسولين الحيواني في الآتي:

  • يتميز الأنسولين البشري بقدرة البكتريا على التكاثر بصورة كبيرة وبسرعة أكبر.
    • ولذلك نحصل على كميات وفيرة من الأنسولين في وقت قصير مقارنة بالحيواني.
  • ضمان عنصر الأمان في الأنسولين البشري أكبر منه في الحيواني، حيث يتم تصنيعه بطرق معقمة للغاية.
    • ولا يوجد احتمال الإصابة باي أمراض، عكس الحيواني والذي يمكن وجود خلل في الحيوان الذي يتم استخراج الأنسولين منه.
  • سرعة استجابة الأنسولين البشري في الجسم أكبر منها في نظيره المستخرج من الحيوانات.
    • حيث يأخذ الأنسولين الحيواني وقت أكبر بكثير لامتصاصه بالجسم وسريان مفعوله بالجسم.
  • وأخيرا نأتي إلى التكلفة حيث تكون تكلفة الأنسولين البشري في تصنيعه أقل منها في الأنسولين الحيواني.
    • وهذا ما يعطي له أكبر ميزة تنافسية في الأسواق.

قد يهمك: الانسولين المائي والمعكر

تعرفنا في هذا الموضوع على العديد من المعلومات عن الأنسولين، وتم التعرف على أماكن حقن الأنسولين بالجسم، وماذا يفعل الحقن في كل ماكن من الأماكن المختلفة بالجسم.

وتم التعرف على كيفية حقن الأنسولين والتحذيرات الواجب اتباعها إضافة إلى أنواع الأنسولين المختلفة والتي تنقسم للحيواني والبشري والمفاضلة بين أفلهم عن طريق بعض نقاط التميز.

 

مقالات ذات صلة