معلومات عن زلزال العقبة 1995

معلومات عن زلزال العقبة 1995م – 1416 هـ، الذي حدث في خليج العقبة بقوة 7.3 ريختر، وقد خلف عنه المزيد الضحايا، سواء كانوا وفيات أو مصابين.

وقد تضررت أكثر من دولة على أثر ذلك الزلزال، ومن ذلك على سبيل المثال مصر، الأردن، فلسطين، السعودية، ويعرض لكم mqaall.com ذلك فيما يلي بالتفصيل.

معلومات عن زلزال العقبة 1995

بدأ زلزال العقبة في صباح اليوم الثاني والعشرين من عام 1995م، في تمام الساعة السادسة والربع صباحًا، لقد تأثرت المزيد من المناطق والدول المحيطة بالعقبة بذلك الزلزال بشكل كبير، وإليكم ما يخص ذلك فيما يلي:

  • لقد تمركز زلزال العقبة وقتذاك بالقرب من منطقة نويبع المصرية، وهو ما جعلها من أكثر المناطق تأثرًا بأضراره.
  • يعد زلزال العقبة 1995 هو الزلزال الأقوى أثرًا حتى الآن منذ وقوع زلزال أريحا 1927م.
  • وصل عمق هذا الزلزال إلى حوالي 18 كم في عمق خليج العقبة.
  • استغرق وقت حوالي دقيقة كاملة، وقد وصل أثره إلى مسافة 600 كم شمالًا؛ حيث شعر به سكان سوريا ولبنان.

شاهد من هنا: ما هو مصدر الهزات الزلزالية

ضحايا زلزال العقبة

لقد أسفر عن ذلك الزلزال المزيد من الضحايا من بينهم قتلى ومصابين، هذا غير المباني التي تهدمت من كساكن، مؤسسات، شركات، مصانع، محلات، وأسواق وغيرها، إليكم ذلك:

  • وصل عدد القتلى إلى عدد يتراوح بين ثمانية إلى عشرة قتلى، وإليكم ما يخص ذلك فيما يلي:
    • عدد الوفيات في مصر: خمسة أشخاص.
    • عدد الوفيات في السعودية: اثنان سيدات.
    • عدد الوفيات في الأردن: رجل واحد.
    • عدد الوفيات في نويبع: ثلاث أشخاص.
  • كما وصل عدد المصابين إلى حوالي 30 جريح.
  • تضررت المزيد من الدول خلال ذلك الزلزال، ومن ذلك ما يلي:
    • دول ذات ضرر كبير مثل: (مصر، السعودية الأردن، فلسطين).
    • دول شعرت بالزلزال دون الحاق أي أضرار جسيمة بها مثل: (جزيرة قبرص، سوريا، لبنان).

أثر زلزال العقبة 1995

من الجدير بالذكر أن زلزال العقبة الذي وقع عام 1995م قد خلف المزيد من الدمار من ورائه في شتى الأرجاء لاسيما في منطقة نويبع، وإليكم ما يخص ذلك فيما يلي بالتفصيل:

  • لقد تدمرت المزيد من المساكن في مدينة نويبع المصرية بشكل كبير.
  • كما حدث شق هائل في الطريق الساحلي شمال المنطقة.
  • تعرضت مدينة إيلات الفلسطينية أيضًا إلى تحطم حوالي خمسين مبنى، من ضمنهم فندقين شهيرين.
  • إلى جانب ذلك فقد تعرضت مدينة العقبة ذاتها إلى تصدع كبير في بنيتها التحتية، وقد وصل الضرر إلى حدوث تشققات في أرضيات المساكن والطرقات.

اقرأ أيضا: كيف يحدث الزلزال

سبب حدوث زلزال العقبة

لقد كانت البيوت المبنية على الحصى والرمال من أكثر البيوت تأثرًا بما وقع من أضرار خلال ذلك الزلزال، وإليكم ما يخص ذلك فيما يلي:

  • فيما يخص منطقة العقبة نفسها، فقد أكدت الأبحاث أن هناك سبب جيولوجي بحت من وقوع زلزال العقبة وإليكم ذلك فيما يلي:
    • وقوع منطقة العقبة على الخط الفاصل بين الصفيحتين الأفريقية والعربية.
    • لقد أدى ذلك إلى جعلها من المناطق النشطة، التي تتأثر بشكل كبير بأي هزات تحدث على ذلك الخط.
  • أما فيما يخص المناطق الأخرى التي تضررت من زلزال العقبة 1995 م، فإليكم ذلك فيما يلي:
  • لقد تم توزيع استبيان رسمي من الهيئات المختصة على سكان المناطق المتضررة.
    • تضمن ذلك الاستبيان بداخله بعض الأسئلة التي تم من خلالها عرض احتمالية وقوع الزلزال.
    • كما تم تقسيم تلك الاستبيانات حسب طبيعة المنطقة السكنية، من حيث كونها رملية، صخرية، وغيرها من التصنيفات الأخرى.

تقارير حول زلزال العقبة 1995

لقد أسفر عن ذلك الزلزال مجموعة من التقارير الهامة في تاريخ تلك المنطقة بشكل عام، والتي قد أكدت على ابرز أسباب وقوع كافة زلازل منطقة العقبة، وإليكم ذلك فيما يلي:

  • أكد ذلك الزلزال على أن منطقة العقبة من المناطق النشطة التي يسهل تعرضها للزلازل.
  • كما أكدت على أن معظم الخسائر القوية التي تعرضت لها المنطقة، كانت نتيجة لسوء تقويم البنية التحتية للمدينة، وسوء في أساسات البناء بصورة واضحة.

زلزال العقبة 1068

في سياق ما نعرضه من معلومات عن زلزال العقبة 1995 لك أن تعرف أنه لم يكن الزلزال الأول في تلك المنطقة بل تعرضت منطقة العقبة أيضًا لزلازل أخرى، وإليكم ما يخص ذلك:

  • لقد تعرضت منطقة العقبة أيضًا إلى زلزال قوي في اليوم الثامن عشر من مارس عام 1068 م.
  • وصلت قوته إلى حوالي 7.0 درجة من مقياس ريختر.

أضرار زلزال العقبة 1068

لقد خلف ذلك الزلزال المزيد من الأضرار، سواء كانت البشرية أو المادية، والتي من أبرزها ما يلي:

  • من جهة الشرق: تحطمت على أثره مدينة أيلة في العقبة.
    • بلغ عدد ضحايا زلزال العقبة 1068 م، حوالي 20 ألف شخص.
    • وصلت آثاره إلى دولة فلسطين؛ حيث تخلف عنه عدد ضحايا وصل إلى 1500 شخص.
    • تحرك على إثره سقف قبة الصخرة.
  • من جهة الغرب: وصلت أضراره غربًا إلى مدينة القاهرة؛ حيث تهدمت أجزاء من جامع عمرو بن العاص.
  • من جهة الجنوب: كما أحدث المزيد من الآثار جنوبًا في منطقة الجزيرة العربية.
  • من جهة الشمال: وصلت تلك الهزة الأرضية إلى دولة سوريا تحديدًا في منطقة بانياس، التي توفي فيها وقتذاك 100 شخص.

شاهد أيضا: ما هي خصائص الزلزال

لك أن تعرف أن أبرز المعلومات عن زلزال العقبة 1995 تدور حول حالة الذعر والقلق التي انتابت كافة الأفراد في الدول المحيطة بخليج العقبة الذي يقع على البحر الأحمر.

وقد هبت كافة الدول المحيطة بتقديم العون والمساعدة لأبناء الدول المنكوبة، مما قلل من حدة ذلك الدمار الذي حل بها، وفيما يخص أسبابه فقد تم تقسيم الاستبيانات إلى أربعة أقسام حسب طبيعة المدن.

مقالات ذات صلة