معلومات عن تحليل السكر في الدم

معلومات عن تحليل السكر في الدم، يوجد العديد من معلومات عن تحليل السكر في الدم ينبغي لمريض السكر أن يعرفها ليتحكم في معدل السكر بالدم، ويحرص على عدم زيادة نسبة السكر بصورة مفاجأة مما يؤدي إلى تعرض المريض لمشكلات صحية.

معلومات عن تحليل السكر في الدم

  • التحليل الخاص بالسكر في الدم من أشهر التحاليل الطبية الخاصة بتحديد معدل الجلوكوز داخل الدم، وهذا الأمر يساعد مرضى السكر في تحديد مستوى السكر داخل الدم لتحديد العلاج الملائم لهم.
  • ينصح لأشخاص معينة إجراء اختبار السكر منهم كبار السن الذين قد تجاوز عمرهم 45 عام بشرط أن تظهر أعراض مرض السكر على الأشخاص مثل الإعراض التي لها علاقة بانخفاض أو ارتفاع معدل السكر.
  • المرأة الحامل يجب أن تجري الاختبار الخاص بسكر الدم حيث أن أثناء الحمل تكون الأم معرضة للإصابة بمرض السكر، وتحليل السكر يقوم به الأشخاص المصابين بمرض السكري.

اقرأ أيضا للتعرف على: شروط تحليل السكر التراكمي كاملة

أنواع تحليل السكر

من أهم معلومات عن تحليل السكر في الدم أنواع هذا التحليل، والأجهزة المستخدمة في تحليل مستوى السكر داخل الدم تعتمد على إخراج الأكسجين واختزال الجلوكوز، ويتم الأمر عبر اللجوء إلى أحد الأنظمة الإلكترونية لتتحكم في كمية الأكسجين، ومن أنواع التحليل:

1- تحليل سكر الصائم

  • يشترط في هذا التحليل أن يكون المريض صائم، ولم يتناول أي طعام أو مشروبات من فترة تتراوح من 8 ساعات إلى 12 ساعة، ويسمح للمريض بتناول المياه خلال الفترة المحددة، ويتم أخذ من المريض عينة دم.
  • معدل تحليل السكر إذا ازداد عن مقدار 110 ملي جرام متواجد في 100 ملي لتر من الدم، فإن هذا يدل على أن الشخص سوف يصاب بمرض السكري في عمره القادم، ولكن إذا تعدت نسبته 130 ملي جرام، فيدل على إصابة الشخص الفعلية بالمرض.
  • هذا التحليل لإجرائه يجب أن يكون الشخص غير متناول لأي دواء قد يؤثر على معدل السكر داخل الدم، وألا يكون لدى الشخص أي مرض حتى لو كان نزلة برد، وعدم التدخين قبل إجراء الفحص.

2- تحليل سكر الصائم بعد الطعام بساعتين

  • التحليل يتم بعد فوات ساعتين من وقت تناول الشخص للطعام، وهذا التحليل يحدد إذا كان الشخص مصاب بمرض السكر أم لا، أو هل يوجد احتمال لإصابته به في المستقبل أم لا.
  • في حالة أن نسبة السكر داخل الدم تعدت 140 ملي جرام، فهذا دليل على أن الشخص مصاب بمرض السكري، وسوف يوجد مشاكل ليعود السكر إلى نسبته الطبيعية في الدم.

3- تحليل منحنى تحمل السكر

  • يشترط ألا يتناول الشخص للطعام لمدة 8 إلى 12 ساعة، ويتم أخذ عينة بول وعدم من الشخص، ويبدأ التحليل يجب أن يأخذ الشخص كمية معينة من الجلوكوز بعد إذابته داخل 75 جرام من الماء، وهذا يكون لكل جرام من كتلة الشخص.
  • إذا كان الشخص الذي يريد إجراء التحليل طفلًا، فيتم أخذ كمية جلوكوز ذائبة بداخل 75 جرام من الماء، وهذا يكون لكل 2 جرام من كتلة الطفل، وبعدها يتم عينة من البول والدم من جديد.
  • يتم تكرار الخطوات السابقة كل نصف ساعة على مدار 3 ساعات متواصلة، ويتم تحديد نسبة السكر في كل عينة دم يتم أخذها، وينتج في النهاية 5 عينات.
  • المعدل الطبيعي لنسبة السكر يتراوح من 70 مجم حتى 110 مللي جرام، وتزداد هذه النسبة إلى 120 مللي جرام حتى 130 مللي جرام، ومن ثم تنخفض مرة أخر حتى تصل إلى النسبة الطبيعية.

4- تحليل الفراكتوزامين

  • من معلومات عن تحليل السكر في الدم أنواع التحليل، ومن أشهر أنواع التحليل وأفضلها هو الفراكتوزامين، ويستغرق هذا النوع مدة تبدأ من 15 حتى 20 يوم لمعرفة نتيجة التحليل.
  • يستعمل هذا النوع في تحديد معدل البروتينات السكرية عبر تحديد معدل الفراكتوزامين الذي يرتبط بالبروتين، وهذا النوع من التحليل لا يعتمد على الطعام فليس هنالك داعي في امتناع الشخص عن الطعام.

5- تحليل السكر العشوائي والهيموجلوبين

  • السكر العشوائي هو أضعف نوع من أنواع التحليل وأسهلهم حيث يمكن إجراء التحليل في أي فترة في اليوم بدون الحاجة إلى التوقف عن تناول الطعام، ويقدم التحليل صورة عامة عن نسبة السكر داخل الدم.
  • الشخص الغير مصاب تكون نسبة الجلوكوز باستخدام التحليل العشوائي لا تتعدى 200، وفي معظم الحالات تكون النسبة تتراوح من 80 إلى 120 وهذا عندما يكون الشخص مستيقظ في الصباح من النوم.
  • عندما يكون معدل الجلوكوز داخل الدم يتخطى 200 بكثير مع ملاحظة أن المريض يدخل الحمام بكثرة للتبول، ويشرب مياه كثيرة، فهذا دليل على أنه مصاب بالمرض، ويجب إجراء التحليل التراكمي للتأكد من صحة الأمر.
  • تحليل الهيموجلوبين هو عبارة عن حديد يرتبط مع بروتين داخل مجموعة تدعى Heam، وفي ذات الوقت يرتبط بالبروتين مع الجلوكوز، ومعدل ارتباط الهيموجلوبين بالجلوكوز متوقف على نسبة الجلوكوز في الدم.

هل ترغب في التعرف على: طريقة تحليل السكر صائم وفاطر

أفضل وقت لقياس مستوى السكر بالدم

  • من معلومات عن تحليل السكر في الدم الوقت الأفضل لإجراء فحص السكر، ومن أفضل الأوقات الفترة التي تتجاوز صيام الشخص لمدة تصل إلى 12 ساعة بحد أقصى.
  • في حالة كان الفحص إيجابي يتم إعادته أكثر من مرة للتأكد حيث يتم تكرار الفحص حتى مرور 3 أسابيع، ويمكن إجراء الفحص بعد تناول الطعام بساعتين كما ذكرنا سابقًا.

دواعي إجراء تحليل السكر

  • في حالة أن الشخص شعر بالتعرق، والتشويش، والقلق، والارتباك، والجوع، فهذه الأعراض دلالة على أن نسبة السكر داخل الدم قليلة، وعندما تكون النسبة مرتفعة فإن الشخص قد يحس بالعطش، والتعب، وكثرة التبول، والإعياء، وزغللة العين.
  • إذا شعر الشخص بأي أعراض مرض السكري مثل الخمول، وارتفاع نسبة ضغط الدم، وارتفاع الوزن، وفي حالة إصابة الشخص بأمراض القلب يعتبر أكثر عرضة من باقي الأشخاص للإصابة بالسكرى.
  • من أعراض المرض الشعور بأن الأطراف مخدرة، وإذا أصيب الشخص بجرح ما فإنه علاجه يأخذ الكثير من الوقت، والإحساس بألم في الأسنان، واللثة، وداخل وخارج منطقة الفم، ويصبح الجلد أكثر حساسية.

طريقة عمل تحليل السكر التراكمي

  • التحليل المسمى بالسكر التراكمي له اسم أخر هو الهيموجلوبين، ويستطيع الأطفال والكبار إجراء التحليل، ومع ارتفاع معدل الهيموجلوبين الذي يحمل الجلوكوز داخل الدم كلما صار معدل السكر داخل الدم مضطرب.
  • يتم إجراء التحليل عبر أخذ عينة دماء من الشخص ثم بعثها إلى المعمل لتحديد معدل الهيموجلوبين الذي يحمل الجلوكوز، ويستطيع الشخص ممارسة الرياضة أو أي نشاط أخر بصورة طبيعية.
  • هذا التحليل يمكن إجراءه لمرضى مرض السكر المصنف من النوع الثاني أو الأول، ويتم إجراءه أربع مرات خلال السنة أي مرة واحدة خلال 3 أشهر، وهذا ليتم التأكد من استقرار معدل السكر داخل الدم.
  • معلومات عن تحليل السكر في الدم تضم أنواع التحليل والتي منها الهيموجلوبين، ومعدل الهيموجلوبين في الأشخاص الغير مصابين يتراوح من 5% حتى 6%، والأشخاص المصابين تتراوح النسبة من 5.7% حتى 6.4%.
  • في حالة أن مريض السكر يتبع نظام محدد للتحكم في معدل السكر، فإن معدل الهيموجلوبين يكون 7%، ولكن من لا يتبع نظام للتحكم في معدل السكر بالدم تكون نسبة الهيموجلوبين في دمهم 9%.

كما يمكنكم الاطلاع على: اكتشاف مرض السكر بدون تحليل للجسم

معلومات عن تحليل السكر في الدم عرضناها لكم في هذا المقال حيث تناولنا المعلومات الخاصة بتحليل السكر داخل الدم، وأنواع هذا التحليل، وكيفية إجراء التحليل التراكمي، وأعراض مرض السكري التي يجب أن يلاحظها كل شخص حتى يستطيع حل المشكلة.

مقالات ذات صلة
إضافة تعليق