معلومات غريبة عن التماسيح

مجلة مقال تقدم لكم معلومات غريبة عن التماسيح، إن التماسيح تعد من أكثر أنواع الحيوانات الزاحفة إثارة للخوف والرهبة داخل الإنسان.

ذلك بسبب الانطباع الذي يتركه مظهر تلك التماسيح، حيث يشعر الإنسان بمدى قوتهم وشراستهم وقدرتهم على الفتك.

فهو يعتبر أحد الحيوانات التي تصنف من أكلى اللحوم، وقد سبق وهاجم عدد من الأشخاص طمعًا في افتراسهم فتعرف معنا على معلومات عن التمساح وتابعوا معنا موقعنا المتميز دوماً مقال.

معلومات غريبة عن التماسيح: –

  • بالطبع يمكننا القول إن التمساح هو حيوان مفترس يملك أسنان ضخمة، تجعله يتمكن من ضحيته ولا يفلتها.
  • ويظن البعض أن التماسيح تعيش في المياه فقط، ولكن هذا الاعتقاد هو ظن خاطئ لأن التماسيح تصنف كأحد البرمائيات.
  • والمقصود بكلمة برمائيات هو انه يعيش في البر والماء معًا، فطبيعة جسمه تساعده على العيش في كلاهما.
  • حيث يغطى أجسام التماسيح طبقة صلبة غير مرنة تسمى حراشف، وذلك لحماية التمساح من أي ضرر.
  • ولكنه يكون أكثر مرونة وحركة في الماء وهو أيضًا يختار الأوساط المائية، والتي يعيش فيها فلا يعيش في البحار.
    • لأن مياه البحر غير راكدة وهو يفضل الأوساط المائية الراكدة، مثل الأنهار والبحيرات.
  • ويعد نهر النيل أحد أكثر الأنهار التي تفضل التماسيح الحياة بها، وهو يصنف من أكثر الأنهار التي تحتوي على تماسيح داخلها.

قد يهمك: معلومات عن أعمق نقطة في المحيطات وصل إليها الإنسان

معلومات عن حياة التماسيح تخفى عنا:

  • إن التماسيح ليس لديها القدرة الكاملة على إدارة حركة ألسنتهم بشكل كامل.
    • فهم غير قادرين على إخراج ألسنتهم إلى خارج الفم كما يفعل الكثير من الحيوانات.
  • التماسيح لا تشبه بعضها بعضاً، فهي تنقسم إلى عدة أنواع وفصائل تصل إلى ثلاثة وعشرون نوعًا يختلف كلًا منها كثيرًا عن الأخر.
    • ولكل منهم صفات مستقلة فالتمساح الأفريقي ذو سمات منفصلة عن الأمريكي وهكذا.
  • ومنهم من لا يطيق الحياة في مياه مالحة، ومنهم ما يتأقلم مع المياه شديدة الملوحة بشكل طبيعي بل ويعيش داخلها.
  • التماسيح قادرة على البقاء دون طعام لفترات طويلة للغاية، فهي تتجاوز المائة يوم وتصل في بعض الأحيان إلى ما يفوق العامين.
  • عادة ما يتم ملاحظة التماسيح بسهولة داخل المياه بمجرد النظر، ولكن ذلك ليس لقوة نظر الإنسان.
  • ولكن ذلك لان التماسيح لا تستطيع التنفس تحت الماء، فتحاول دائمًا الاقتراب من السطح لاستمرار عملية التنفس.
  • وجدير بالذكر إن التماسيح تستطيع البقاء مدة لا تتجاوز الربع ساعة دون تنفس.

اقرأ أيضًا : كيفية التعامل مع الحيوانات الأليفة والمفترسة

لماذا لا تستطيع التماسيح المكوث في المياه؟

  • وإضافة إلى النقطة السابقة نستطيع القول أن الإنسان يستطيع ملاحظة التماسيح في المياه.
    • لأن التماسيح تمتلك عيون بلورية عند انعكاس الضوء عليها تظهر بوضوح.
  • وهذا يجعل التماسيح تستطيع إدراك كمية أكبر من النور أثناء الليل، حتى يتمكن التمساح من الحركة ببساطة ليلًا.
    • وكذلك ليستطيع اصطياد فرائسه بسهولة، حتى يحصل على الغذاء ويستمر على قيد الحياة.
  • التماسيح تتعرض للبكاء في حالات معينة، وهناك أمثال شعبية كثيرة تتناول فكرة دموع التماسيح.
  • من المعروف عن التماسيح إنها حيوانات ضخمة ذو طول ووزن كبير.
  • لكن هناك بعض أنواع التماسيح تسمى تماسيح قزمة، فهي شديدة القصر ونحيفة الوزن للغاية.
  • تاريخ ظهور التماسيح يمتد إلى العصور التي ظهرت بها الديناصورات، ولكنها لم تزول أو تختفي مع اختفاء التماسيح.
  • وبعد مضي هذا الوقت الطويل وتلك القرون الكثيرة، أصبحت التماسيح الآن هي أحد الحيوانات المهددة بالانقراض.
    • ومنها مثلًا التمساح الصيني، فالصين هي إحدى الدول التي تعد وسطًا طبيعيًا لحياة التماسيح.
  • وعندما أثبتت الدراسات الصينية أن تلك التماسيح قد تتعرض للانقراض، اتخذت الصين بعض الإجراءات الوقائية.
    • التي تحذر صيد التماسيح وتضعهم في محميات حماية لهم من الانقراض.

إلى ماذا يرمز التمساح عند الفراعنة قديمًا؟

  • اعتبر الفراعنة التمساح حيوان مقدس تحيطه هالة من القوة فدائمًا ما كانوا يرهبونه، حيث وجد بعض دارسي التاريخ.
  • والباحثون المهتمون بعصور الفراعنة بعض المخطوطات، التي تضم عدد من الرسومات التي تشير إلى التماسيح وعلاقتها بصيادي نهر النهر.
  • رغم ضخامة جسم التماسيح إلا أنها لا تلد فهي تبيض، ولكن عدد البيض الذي ينتج في المرة الواحدة يبلغ حوالي 50 بيضة.
  • والتماسيح تخشى على بيضها دائمًا وتسعى إلى المحافظة عليه فتسعى إلى إخفاء هذا البيض.
  • حيث تضعه غالبًا في البر بين مجموعة من الحشائش وأوراق الشجر وتحرص أيضًا على ألا يكون المكان بارد للغاية.
  • حيث يميل التمساح أن يضع بيضه في مكان يميل إلى الدفيء، وهذا البيض يقترب شكلًا مما ينتجه الدجاج.
  • ولكنها لا تحتوي على نفس اللمعة الموجودة بما ينتجه الدجاج من بيض.
  • كما تحتضن التماسيح هذا البيض فترة تصل إلى مائة وعشرة يومًا أي ما يزيد عن ثلاثة أشهر.
  • ويبلغ طول التمساح الصغير عند خروجه من البيضة من 15 إلى 25 سم.

مما يتكون جسد التمساح؟

  • فم كل تمساح يحتوي على حوالي مائة ناب داخل فمه ما بين فك علوي وسفلي، وتجدر الإشارة إلى أن هذا الفك العلوي.
    • هو ما يحركه التمساح عند عملية تناول الغذاء، وذلك على عكس جميع الحيوانات التي تحرك فمها السفلي أثناء عملية الأكل.
  • أغلب أنواع التماسيح تنام خلال وجودها على سطح الماء.
  • ولا تنام بأعماق المياه وخاصة هذا الذي يسمى التمساح الإفريقي، ذلك لأن الأعماق غالبًا تكون أكثر برودة.
  • والتماسيح لا تتحمل تلك البرودة، بينما السطح يميل إلى الدفيء أو على أقل تقدير تكون حرارته معتدلة.
  • أما عن المشهد الأكثر إثارة إلى الاستغراب، هو إن التمساح في وقت النوم يستند إلى جسم تمساح أخر.
  • عند إجراء دراسة للمقارنة بين عدد أسنان الحيوانات المختلفة، تم اكتشاف أن التمساح يملك أكبر عدد من الأسنان فله ما يقرب من 76 سنًا.
    • وهذا ما يدل على مدى شراسته وقدرته على اصطياد الفرائس.
    • وكذلك تقسيمها إلى أجزاء من عن طريق الأسنان والأنياب حتى يسهل تناولها كغذاء.
  • يبلغ متوسط حياة التمساح حوالي 60 عامًا، في حين إن هناك كثير من التماسيح تتجاوز ال 60 عامًا لتصل إلى 100 عام.

التمساح كائن يهدد الطبيعة:

  • مئات الحوادث تحدث سنويًا بسبب مهاجمة التماسيح لبعض من الأشخاص وافتراسهم، منهم ذلك الشاب ذو الجنسية السودانية الذي لم يتجاوز عمره العشرون.
    • وأيضًا السيدة التي قام تمساح بالهجوم عليها في استراليا، وتسبب في وفاتها وغيرها الكثير من الحوادث.
  • لذلك يجب توخي الحذر دائمًا عند التواجد بالبحيرات والأنهار، حيث يكون من المتوقع تواجد بعض التماسيح بها.
  • إن جلود التماسيح هي مطمع لأغلب صانعي الجلود فهي الأغلى عالميًا.
  • حيث تدخل في صناعة مئات الماركات من الشنط والأحذية والتي يتم بيعها بمئات الدولارات، فيما بعد ذلك.
  • لذلك يسعى هؤلاء الأفراد بشكل دائم إلى اصطياد التماسيح، وكانت النتيجة الطبيعية لكثرة صيدهم هي أنهم مهددون الآن بالانقراض.
  • رغم ما سبق ورضناه عن شراسة التمساح وقوته التي تفتك بضحيته إلا إن الغريب أن التمساح حينما يصل إلى مرحلة الشبع.
  • فإنه يقوم بفتح فمه لتأكل الطيور والعصافير من بقايا الطعام العالقة فيه.
  • يستطيع التمساح ابتلاع الحجارة بسهولة، وهناك بعض الدراسات التي تدعي أنها تساعده في عملية الهضم.

شاهد أيضًا : فوائد حيوان الإسفنج البحري

ومن هنا نكون قد نهينا مقالنا عن معلومات غريبة عن التماسيح ونرجو أن يكون المقال قد نال إعجابكم، لا تنسوا لايك وشير للمقال حتى تعم الفائدة على الجميع دمتم بخير.

 

مقالات ذات صلة
إضافة تعليق