مهام الاتصال الداخلي في المؤسسة

مهام الاتصال الداخلي في المؤسسة، يؤدي الاتصال الداخلي بالشركة إلى توطيد العلاقة بين الموظفين مما يزيد من نجاح وتطور الشركة.

ولذلك فإن موقع مقال mqaall.com يقدم لكم هذا الموضوع لما له من أهمية كبيرة في حياتنا اليومية ومعاملتنا مع الآخرين.

مهام الاتصال الداخلي في المؤسسة

  • المهمة الأولى من مهام الاتصال الداخلي في المؤسسة: مشاركة المعلومات وتبادلها بين الموظفين بالشركة على مختلف الأقسام.
  • المهمة الثانية: ضبط ثقافة الشركة من خلال ضبط التفاعلات التي تحدث كل يوم بين الموظفين داخل الشركة.
    • مما يعين الإدارة على معرفة توجه القائمين على العمل بداخلها وذلك عن طريق منحهم المعلومات الصحيحة والنقاش معهم فيما يخص أمور الشركة.
  • المهمة الثالثة: المحافظة على استمرار اطلاع الموظفين وجمع المعلومات اللازمة لتخطي أي أزمة من الممكن أن تمر بها الشركة مما يعمل على تقليل توترهم عند حدوث الأزمات المفاجأة.
  • المهمة الرابعة: من مهام الاتصال الداخلي في المؤسسة هي الإنصات للآراء ووجهات نظهر الموظفين مما يجعلهم أكثر ابتكارًا وإبداعًا بدلًا من تلقي الأوامر والتعليمات فحسب.

اقرأ أيضا: عناصر الاتصال المرئي

أنواع الاتصال الداخلي ومصادره

  • الإدارة: وهم الذين يقومون بإرسال المعلومات والتعليمات الضرورية لبقية الشركة سواء كانت داخلية أو خارجية.
  • الفريق: وهم عبارة عن فريق عمل من الموظفين يقومون بأداء عملهم للوصول إلى نفس الهدف، أي أنهم تجمعهم أهداف مشتركة.
  • فريق وجهًا لوجه: وذلك من خلال إرسال توجيهات مهمة للموظفين وجهًا لوجه بدون وسيط.
  • النظير: وهي محادثات تتم بين الموظفين بعضهم البعض ولكن بصورة غير رسمية، بغرض مشاركة المعلومات والوصول إلى نفس الأهداف.
  • الموارد: وهي الوسائل التي يتم استخدامها بغرض التواصل فيما بينهم، مثل: مكالمات الفيديو والمكالمات الهاتفية ورسائل البريد الإلكتروني وغيرها من الوسائل الممكنة.

المهارات المطلوبة في الاتصال الداخلي

  • الإنصات والاستماع الجيد.
  • حسن القيادة.
  • العطف.
  • سلاسة ومرونة التأقلم مع الأمور المستجدة.
  • الاهتمام بآراء الموظفين ووجهات نظرهم.

أهمية الاتصال الداخلي للمؤسسات

تتمحور الأهمية الخاصة بالاتصال الداخلي في كل من الأمور الآتية:

  • تعمل على زيادة معدل إنتاج الموظفين بالشركة.
  • القيام بتوفير المعلومات السليمة واللازمة لهم.
  • زيادة كفاءة الموظفين وخبراتهم.
  • تحفيز الموظفين على القيام بعملهم على أكمل وجه.

الاتجاه الهابط أو النازل في الاتصال الداخلي في المؤسسة

هذا النوع من الاتصال هو النوع السائد في أغلب المؤسسات ويكون فيه اتجاه الرسالة الاتصالية هابطًا أي من أعلى قمة الهرم الإداري إلى المستويات التنظيمية الأقل فالأقل.

ويمكن تقسيم المعلومات عن هذا الاتصال من خلال التعرف عليه، وعلى مهامه، وعلى معوقاته فيما يلي:

ما هو الاتجاه الهابط في الاتصال الداخلي؟

  • هو عبارة عن تعليمات محددة ومقننة بغرض تنفيذ استراتيجية العمل تحقيق أهداف الشركة.
  • كما أنه معلومات تطور من مستوى فهم المهمات وعلاقتها بالمهمات الأخرى في المؤسسة.
  • أيضًا هو معلومات تهتم بالخطوات والممارسات التنظيمية.
  • كذلك فهو أيضًا معلومات تتعلق بمحتوى أداء المتحقق.
  • كما أنه معلومات تهدف إلى الربط بين الموظفين وأهداف المؤسسة، وتكون ذات طبيعة إيديولوجية.

مهام الاتصال الهابط

  • تقديم النصائح المهمة للموظفين والعمل على حل جميع مشاكلهم.
  • حصر أهداف العمل الخاصة بالرؤساء.
  • منح المعلومات المفيدة للموظفين بقدر مكا يقدمونه من إنجاز.
  • القيام بشرح طريقة العمل للموظفين بوضوح.

معوقات الاتصال الهابط

  • مرور الرسالة على أكثر من مستوى إداري.
  • البعد المكاني بين كل من المرسل والمستقبل في أغلب الأوقات.
  • اختلاف الدافعية بين كل من الرئيس والمرؤوس.

الاتجاه الصاعد في الاتصال الداخلي في المؤسسة

  • يتم فيه انتقال المعلومات والرسائل من قاعدة الهرم الإداري إلى قمته مما يتيح الحرية التعامل ومرونته بين جميع مستويات العاملين داخل المؤسسة.
  • من أمثلة هذه المعلومات والرسائل: رسائل تخص الموظف وأدائه وما يواجه من مشاكل.
    • ومعلومات لها علاقة بالآخرين وما يواجههم من مشاكل، ورسائل مرتبطة بالإجراءات التنظيمية، كذلك رسائل حول ما على الموظفين القيام به من مهام وكيفية القيام بها.

أهم الأساليب المستخدمة في تطبيق الاتصال الصاعد

  • أسلوب الباب المفتوح.
  • أيضًا أسلوب المشاركة والتعاون.
  • كذلك أسلوب تعبئة الاستبيانات وإجراء المقابلات بعد الانتهاء من العمل.
  • مكتب للشكاوى.

معلومات عن الاتصال الأفقي

الاتصال الأفقي هو الذي يحصل بين الإداريين مما يعمل على إنجاز المهام في الشركة بشكلٍ أدق، ويمكننا التعرف على أهدافه، ووظائفه، ومعوقاته أيضًا، من خلال ما يلي:

أهداف الاتصال الأفقي

  • تنظيم الواجبات عن طريق توحيد وتكثيف الجهود للتمكن من الوصول إلى الأهداف المرجوة.
  • مشاركة الرسائل والمعلومات بين المستويات المختلفة في المؤسسة.
  • مناقشة المشاكل التي تواجه المؤسسة وموظفيها والعمل على حلها بكل السبل.
  • العمل الجماعي واتحاد العاملين بالشركة حول هدف واحد مما يجعلهم أكثر ابتكارًا وإبداعًا.
  • المحافظة على الشركة، وهذا من خلال البحث عن أبرز المشاكل ومحاولة حلها بقدر الإمكان.
  • توطيد العلاقات بين فريق العمل، مما يجعلهم مترابطين، وهذا يجعل الشركة في تقدم مستمر.

كما أدعوك للتعرف على: أنواع وسائل الاتصال

وظائف الاتصال الأفقي

  • القيام بتوزيع المعلومات بين الأشخاص الذين يهتمون بها.
  • تحفيز روح التعاون والعمل الجماعي بين العاملين في المؤسسة.

معوقات الاتصال الأفقي

  • الخلط بين الاختصاصات والصلاحيات بين الإدارات.
  • تنوع وتباين الاختلافات التخصصية.
  • تضييع الوقت عندما يساء استخدامه.

كما يمكنكم الاطلاع على: مفهوم التواصل الكتابي

وفي النهاية نكون قد تحدثنا عن أهم النقاط التي تدور حول مهام الاتصال الداخلي في المؤسسة.

وأنواع واتجاهات الاتصال الداخلي للمؤسسة، والمهارات المطلوبة واللازمة لتحقيق هذا الاتصال الداخلي.

مقالات ذات صلة