مقدمة عن الذكاء الاصطناعي

مقدمة عن الذكاء الاصطناعي، موقع مقال mqaall.com يقدم لكم الذكاء الاصطناعي هي كلمة مستحدثة مع التطور الذي يحدث في مجال التكنولوجيا بشكل سريع وكبير.

ولكن ما هو الذكاء الاصطناعي ومتى تم ظهور تلك الكلمة وكيف تطورت تاريخيا وما هي أنواعه وهل كل يمكن الاستغناء عن العقل البشري مع ظهور الذكاء الاصطناعي كل تلك الأسئلة وأكثر سوف تجدون إجاباتها من خلال مقالنا التالي.

حيث نقدم لكم اليوم مقدمة عن الذكاء الاصطناعي بالعناصر والخاتمة للصف الرابع والخامس والسادس الابتدائي، مقدمة عن الذكاء الاصطناعي بالعناصر والافكار للصف الاول والثاني والثالث الاعدادي والثانوي ولجميع الصفوف التعليمية.

مفهوم الذكاء الاصطناعي

  • الذكاء الاصطناعي (بالإنجليزية: Artificial Intelligence) هو أحد فروع علوم الحاسب الآلي.
  • وأحد النقاط الأساسية التي تقوم عليها صناعة التكنولوجيا في هذا العصر ومهامه الخاصة تحاكي وتشبه المهام التي تؤديها أجهزة الكمبيوتر والأشخاص الأذكياء.
  • فعلي سبيل المثال القدرة على التفكير أو التعلم من الخبرات السابقة أو العمليات الأخرى التي تتطلب عمليات فكرية.
  • والذكاء الاصطناعي يهدف إلى تحقيق نظام ذكي ويعمل بطريقة التعلم والفهم البشري بحيث يوفر هذا النظام للمستخدمين خدمات تعليمية وإرشادية متنوعة مثل التفاعل.

كما أدعوك للتعرف علي: ما هو الذكاء الاصطناعي الحيوي

تاريخ الذكاء الاصطناعي

  • يمكن إرجاع ظهور مصطلح الذكاء الاصطناعي إلى الخمسينيات من القرن الماضي وخاصة في عام 1950 عندما اقترح العالم آلان تورينج (بالإنجليزية: Alan Turing) ما يسمى باختبار تورينج (بالإنجليزية:Turing Test ) ويمثل التقييم الذكي للمعدات.
  • إذا كان الكمبيوتر قادرًا على محاكاة التفكير البشري فسيتم تصنيف الكمبيوتر على أنه ذكي.
  • وبعد عام واحد من ظهور اختبار تورينج تم تطوير أول برنامج يستخدم الذكاء الاصطناعي بواسطة كريستوفر ستراشي رئيس أبحاث البرمجة في جامعة أكسفورد.
  • والذي تمكن من تشغيل لعبة الداما (بالإنجليزية: Checkers) من خلال جهاز كمبيوتر وتطويرها.
  • ثم طورها أنتوني أويتينجر من الجامعة وقد استخدم الباحثون في جامعة كامبريدج أجهزة الكمبيوتر للقيام بذلك في متاجر متعددة للأشخاص.
  • وقد صممت عملية التسوق تجربة محاكاة تقيس قدرة التعلم الحاسوبي وكانت هذه أول تجربة تعلم آلي ناجحة.
  • وأطلق عليها اسم التعلم الآلي وفي عام 1979 تم تصنيع سيارة ستانفورد والتي كانت أول سيارة تعمل بالكمبيوتر.
  • وبدأ تسارع علوم الذكاء الاصطناعي في أوائل القرن الحادي والعشرين حتى ظهرت الروبوتات التفاعلية في المتاجر لكنها اختفت تدريجياً بعد ذلك.
  • ليس ذلك فحسب بل أصبح أيضًا روبوتًا يمكنه التفاعل مع المشاعر المختلفة من خلال تعابير الوجه وظهور الروبوتات الأخرى التي أصبحت أكثر صعوبة.
  • مثل الروبوت البدوي الذي يقوم بمهمة البحث عن المناطق النائية من القارة القطبية الجنوبية واستكشافها وتحديد موقع النيزك.

تصنيفات الذكاء الاصطناعي

أولا نظرًا لأنه يحتوي على ثلاثة أنواع مختلفة من القدرات فيمكن تصنيف الذكاء الاصطناعي إلى:

  • الذكاء الاصطناعي ذات الحدود الضيقة: يعتبر الذكاء الاصطناعي ذات الحدود الضيقة أحد أنواع الذكاء الاصطناعي التي يمكنها أداء مهام محددة وواضحة مثل السيارات ذاتية القيادة.
    • وحتى البرامج التي تتعرف على الصوت أو الصور أو ألعاب الشطرنج على الأجهزة الذكية وهذا النوع من الذكاء الاصطناعي هو حَالِيًّا النوع الأكثر شيوعًا ومتوفرًا.
  • الذكاء الاصطناعي العام: (بالإنجليزية: General AI) لأنه يركز على تمكين الآلات من التفكير والتخطيط من تلقاء نفسها وهو مشابه للتفكير البشري باستثناء أنه لا توجد أمثلة عملية من هذا النوع.
    • لأنه حتى الآن لا يوجد سوى عمل بحثي يتطلب الكثير من جهود الشركة المسئولة عن تطويرها وتحويلها إلى واقع وطريقة الشبكة العصبية الاصطناعية هي إحدى الطرق التي تدرس الذكاء الاصطناعي العام.
    • لأنه يتضمن إنتاج أنظمة شبكة عصبية مشابهة للآلات الموجودة في أجهزة جسم الإنسان.
  • الذكاء الاصطناعي الفائق: (الإنجليزية: Super AI) وهذا النوع قد يتجاوز مستوى الذكاء البشري ويمكن أن ينجز المهام بشكل أفضل من الأشخاص المتخصصين والمطلعين.
    • وهذا النوع له العديد من الخصائص التي يجب تضمينها مثل التعلم والتخطيط والتواصل الآلي والقيام بالقدرة على إصدار الأحكام.
    • لكن مفهوم الذكاء الاصطناعي الخارق يعتبر مفهومًا اِفْتِرَاضِيًّا غير موجود في عصرنا.

ولا يفوتك قراءة مقالنا عن: الذكاء الاصطناعي وتعلم الآلة

أنواع الذكاء الاصطناعي

ثانيا يمكن أيضًا تصنيف الذكاء الاصطناعي وفقًا للوظائف التي يؤديها لأن التصنيف يشمل الأنواع المختلفة التالية:

1-الآلات التفاعلية

  • وهو أبسط أنواع الذكاء الاصطناعي نظرًا لأن هذا النوع يفتقر إلى القدرة على التعلم من التجارب السابقة أو الخبرة السابقة.
    • لتطوير الأعمال المستقبلية فسوف يتفاعل مع الخبرة الحالية لإنتاج أفضل طريقة ممكنة.

وتتضمن أمثلة هذا النوع من الذكاء الاصطناعي جهاز Deep Blue الذي طورته شركة IBM ونظام AlphaGo من Google.

2-الذاكرة المحدودة

  • يمكن لهذا النوع للذكاء الاصطناعي تخزين بيانات الخبرة السابقة لفترة زمنية محدودة.
    • ونظام القيادة التلقائي هو أحد أفضل الأمثلة على هذا النوع.
  • ويخزن أحدث سرعات للسيارات الأخرى والمسافة بين السيارة والسيارات الأخرى.
    • والحد الأقصى للسرعة والبيانات الأخرى اللازمة للقيادة على الطريق.

3-نظرية العقل (بالإنجليزية: Theory of Mind)

  • هذا النوع من الذكاء الاصطناعي يعتمد على فهم الآلة لما يشعر به الناس وهو مرتبط بالتفاعل البشري والتواصل مع الناس.
  • وتجدر الإشارة إلى أنه لا يوجد تطبيق عملي لهذا في الوقت الحاضر.

الوعي الذاتي للذكاء الاصطناعي

  • يعتبر الوعي الذاتي من التوقعات المستقبلية التي يطمح علم الذكاء الاصطناعي إلى تحقيقها.
  • لذلك تمتلك الآلات وعيًا ذَاتِيًّا ومشاعر خاصة تجعلها أكثر ذكاءً من البشر.
  • لكن هذا المفهوم لا يزال غير موجود على الأرض ومجالات الذكاء الاصطناعي الفرعية للذكاء الاصطناعي هي:

1- التعلم الآلي

  • هو أحد فروع الذكاء الاصطناعي وهو مخصص لتمكين أجهزة الكمبيوتر من تعلم الدروس من التجارب السابقة.
  • حتى تتمكن أجهزة الكمبيوتر من التعلم بنفسه وحتى يمكنه التنبؤ بسرعة واتخاذ القرارات المناسبة.
  • التي يتم تحقيقها من خلال تطوير الخوارزميات التي تسمح بهذا الموقف.
  • وتجدر الإشارة إلى أن هذا المصطلح تم تقديمه لأول مرة بواسطة Arthur Samuel في عام 1959.

2- تعدين البيانات: (بالإنجليزية: Data Mining)

  • هو يعني البحث عن بيانات محددة ونمط معين واستكشافها واستخدام برامج الكمبيوتر.
  • بكميات كبيرة من البيانات لأن الشركات يمكنها الاستفادة من التنقيب في البيانات لتطوير أدائها.
  • وزيادة المبيعات وتقليل تكاليف الإنتاج وذلك لأي نوع من البيانات والوثائق التي قد تكون موجودة على الإنترنت.
  • من خلال مفهوم الويب الدلالي فإنه يحول البيانات الموجودة على الإنترنت إلى قاعدة بيانات عالمية.
  • وذلك من خلال ربط المعلومات الداخلية بحيث يمكن للآلات فهمها واستعماله في حجز التذاكر عبر الإنترنت.
  • أو استخدام القواميس عبر الإنترنت أو أشياء أخرى قد تتطلب استخدامًا يَدَوِيًّا.

3- تمثيل المعرفة وقاعدة بيانات المعرفة

  • يمثل المعرفة وقاعدة البيانات المعرفية مجال من المجالات الفرعية للذكاء الاصطناعي والذي يتضمن جعل الآلات تفكر وتتخذ القرارات.
  • حيث أن المعرفة المكتسبة بواسطة الآلة يتم جمعها وتخزينها في قاعدة البيانات لتبادل المعرفة ويتم إدارتها وتوفير مرجع لاتخاذ أي قرارات.

4- التفكير المنطقي والتفكير الاحتمالي

  • يعتبر التفكير المنطقي في الذكاء الاصطناعي أحد أشكال التفكير المختلفة لأن الحقائق يتم استنتاجها بناءً على البيانات المتاحة.
  • وتتوافق مع التفكير المنطقي.
  • وما يسمى بالتفكير الاحتمالي يستخدم مفهوم الاحتمالية وعدم اليقين في المعرفة من أجل التعامل مع جميع الظروف المستقبلية غير المؤكدة والتي قد تشكك في حدوثها.

اقرأ من هنا عن: بحث عن الذكاء الاصطناعي وتطبيقاته

خاتمة عن الذكاء الاصطناعي

وبهذا عزيزي القارئ نكون قد ختمنا مقالنا وهو من أكثر المقالات إثارة للفضول وتشويقًا في العصر الحديث.

وقد قمنا بتقديم معلومات عامة عن الذكاء الاصطناعي من حيث المفهوم وأنواع الذكاء الاصطناعي وتصنيفاته المختلفة آملين أن نكون قد قدمنا لكم معلومات مفيدة بطريقة محببة وبسيطة.

مقالات ذات صلة