مقدمة بحث عن الاقتصاد

مقدمة بحث عن الاقتصاد، علم الاقتصاد هو من العلوم الاجتماعية المهمة التي لا تستطيع أي دولة ناجحة الاستغناء عنها، ولذلك سوف نتحدث في هذا الموضوع عن علم الاقتصاد وأهميته، وتاريخه، وأنواع أنظمته، وفروعه.

مفهوم علم الاقتصاد

علم الاقتصاد – أو المعروف إنجليزيًا باسم Economy – هو عبارة عن مجموعة من الممارسات التي تتمثل في الاستهلاكية والإنتاجية.

وتتعال هذه الممارسات سويًا بالأساليب المميزة من أجل تحديد طرق التعامل مع الموارد النادرة.

علم الاقتصاد هو عبارة عن بعض النظم التي يتم تطبيقها بالمؤسسات والمنشآت التي تتعلق نشاطها بإنتاج المنتجات والخدمات والقيام بتوزيعها على أفراد المجتمع.

وهناك تعريفات أخرى عديدة خاصة بعلم الاقتصاد، ومن بينها أنه هو الطريق الذي يسعى لتنظيم مجموعة من المؤسسات.

مثل المؤسسات المتعلقة بالصناعة، وبالمال، وبالتجارة في مكان أو دولة أو بلد ما.

ويشكل اقتصاد الدول قيمة للثروة المالية التي تحققها من القطاعات المختلفة للصناعة وللأعمال.

شاهد أيضا: الاقتصاد هو إنتاج وتوزيع وتبادل واستهلاك السلع والخدمات

تاريخ علم الاقتصاد

ظهر مفهوم التاريخ الخاص بعلم الاقتصاد في القرن الـ18 الميلادي.

حيث ركز مؤرخي علم الاقتصاد الأوائل باهتمام على بعض المؤسسات والمجالات المتعلقة بالاقتصاد.

وذلك مثل المجالات الصناعية والتجارية والتنمية الاقتصادية، وفرضت النماذج الكلاسيكية بالاقتصاد على الأفكار الاقتصادية.

وقد زاد الأمر ظهر ما يعرف بالفكر الماركسي الذي يتمتع بالجاذبية عند المؤرخين الاقتصاديين في الدول الأوروبية، وخاصة الدولة الألمانية.

حيث اهتم العلماء في ألمانيا بتنمية الاقتصاد، وكانوا يحرصون دائمًا على تنفيذ النماذج الاقتصادية الاستقرائية وتطبيقها بدلًا من النماذج الاقتصادية الاستنتاجية.

وأيضا ظهر ما يعرف بكتاب ثروة الأمم عام 1776 ميلاديًا للعالم والمفكر الاقتصادي ” آدم سميث “.

حيث تضمن ثروة الأمم دراسات عديدة تتعلق بعلم الاقتصاد تبرز هيكلية الأفكار للعلم الاقتصادي الحديث.

فكان آدم حريص على أن يقوم بصياغة الإسهامات بالمجال الاقتصادي المركزي بكافة أشكاله.

وهذه الإسهامات تتمثل في المصادر المرتبطة بالنمو الاقتصادي، أدوار البلدان في الحالة الاقتصادية.

وايضا العلاقة التي تربط المصالح العامة بالأسواق، بالإضافة لنظرية التكوين للأسعار.

ومع ظهور المدارس الكلاسيكية للاقتصاد أدى ذلك إلى دفع الأفكار الاقتصادية للقيام بتوفير الدفعة القوية التي تساعد على نشأة العلوم الاقتصادية كونه من العلوم المستقلة.

أنواع أنظمة علم الاقتصاد

تعتمد العلوم الاقتصادية على بعض النظم الاقتصادية، وتختلف كلًا منها مع الأخرى ببعض الاختلافات.

كما تهدف هذه النظم لتحديد الطرق الإنتاجية، وما هي السلع التي يجب القيام بإنتاجها، ومن الذي سوف ينتجها.

وتنقسم هذه النظم الاقتصادية على مستوى العالم إلى أربعة فئات رئيسية تتمثل في النقاط التالية:

الاقتصاد التقليدي

وهو من ضمن الأنظمة الاقتصادية – المعروف إنجليزيًا باسم Traditional Economy – التي تسعى لاحتفاظ الجيل الجديد بمركزه الاقتصادي الذي اكتسبه من الجيل القديم.

ويقوم الاقتصاد التقليدي بالاعتماد على النجاحات الخاصة بالعادات الاجتماعية في التاريخ.

وتشهد هذه النظم الاقتصادية الدعم من القارة الأفريقية، والقارة الأسيوية، وقارة أمريكا الجنوبية، وخاصة بمناطق القرى التي تعمل بالمجال الزراعي.

الاقتصاد التقليدي هو جزء من الأفعال التي يقوم بها البشر بهدف العيش كالصناعة، وإنتاج الثياب، وتوفير المسكن.

اقتصاد السوق

وهو – المعروف إنجليزيًا باسم Market Economy – من ضمن الأنظمة الاقتصادية التي تعتمد على قرارات المستهلكين عندما يقوموا بشراء حاجاتهم العامة.

ويسعى اقتصاد السوق للاهتمام بالمنتجات الشعبية التي تساعد على توليد طبيعة إنتاجية الشركات.

حيث يقوم منتجي الصناعات المختلفة بالاستناد على تصنيع السلع الخاصة بهم على قرارات الاقتصاد التي تؤثر بشكل كبير على الحالة الاقتصادية.

ويقرر المستهلك طبيعة حصوله على السلع بواسطة القيام بتحديد القيمة المالية التي يستعد لدفعها كثمن للسلعة التي يريدها.

ولا يكتسب اقتصاد السوق أي استفادة من ضوابط الأسعار، لكنه يسعى لتطبيق أقل تنظيم للصناعة والإنتاج.

وتعتمد قرارات هذا النظام الاقتصادي على الحالة الخاصة بالطلب والعرض على الأسعار.

وتتحدد مسؤولية سلطة الحكومة فيما يتعلق بنظام اقتصاد السوق من خلال ضمان الاستقرار التابع لسوق العمل بالطرق السليمة.

كما يهدف هذا النظام الاقتصادي لتوفير جميع معلومات الخدمات والمنتجات الخاصة بالأفراد سواء كانوا من مستهلكي أو منتجي السلع والخدمات.

الاقتصاد الموجه

وهو المعروف بالاقتصاد المخطط – ويعرف انجليزيًا باسم Command Economy.

وهو من ضمن الأنظمة الاقتصادية التي تعتمد على فرض سيطرة جهات الحكومة المختلفة على جميع الأنشطة والمجالات المتعلقة بالاقتصاد.

وفي الاقتصاد الموجه لا يمتلك السوق أي من الأدوار المهمة التي تتعلق باتخاذ القرارات الخاصة بالإنتاج.

ويقل هذا النظام في مرونته من النظام الخاص باقتصاد السوق، كما أن تفاعله يتصف بالبطيء مع التغيرات التي تظهر على الأنماط الشرائية للمستهلكين، بالإضافة للتقلبات التي تؤثر على كل من العرض والطلب.

الاقتصاد المختلط

وهو من النظم الاقتصادية – المعروف إنجليزيًا بسام Mixed Economy – التي تجمع بين جميع الخصائص التابعة لنظام اقتصاد السوق ونظام الاقتصاد الموجه.

ويتم الاستعانة بهذا النظام في البلدان التي لا تتمكن حكوماتها أو أنظمتها التجارية من الحفاظ على النظم الاقتصادية.

فكل منهما يعدان من الاجزاء المهمة التي تساعد على إنجاح الاقتصاد، فيتم تخصيص موارد الاقتصاد بمساعدة الحكومة والأسواق.

وبشكل نظري يجب أن يتمكن نظام الاقتصاد المختلط من القيام بتطبيق أفضل الأساليب الاقتصادية المتعلقة بنظام اقتصاد السوق والاقتصاد الموجه.

ولكن بشكل عملي فيظهر التباين بين استجابات الأسواق ورقابة الحكومة.

قد يهمك: تعريف تبسيط علم الاقتصاد

فروع علم الاقتصاد

يعتمد علم الاقتصاد في تنفيذ أبحاثه على فورعه الرئيسية التالية:

الاقتصاد الجزئي

وهو من الفروع الاقتصادية – المعروف إنجليزيًا باسم Microeconomics – التي تهتم بفهم ودراسة أي مجال اقتصادي محدود وصغير الحجم.

كما يهتم بمتابعة اجراءات المستهلكين سواء التابعين للشركات أو للأفراد، كما يحرص على الاهتمام بجميع العمليات التي يتم عن طريقها اتخاذ أي قرار اقتصادي مهم.

وهذا القرار الاقتصادي يعتمد على تطبيق العمليات الخاصة بالبيع والشراء ضمن أسعار المنتجات والسلع الخاصة بالشركات.

يهدف الاقتصاد الجزئي لتحديد كمية السلع التي يتم انتاجها والخدمات التي يتم تقديمها، وأيضا يهتم بدراسة البيانات والمعلومات المتعلقة بالطلب والعرض.

وتأثير كلًا من هذه البيانات على اتخاذ القرارات المتعلقة بالتجارة وبالنفقات الاستهلاكية.

الاقتصاد الكلي

هو من الفروع الاقتصادية  – يعرف إنجليزيًا باسم Macroeconomics – التي تهتم بأنظمة الأسواق التي تعمل على نطاق واسع.

يفرق الاقتصاد الكلي عن الجزئي، هو أن الاقتصاد الجزئي يقوم بالتركيز على الخيارات الخاصة بالمستهلكين وبالشركات التي تمتلك التأثير على الحالة الاقتصادية.

ولكن الاقتصاد الكلي يقوم بالاهتمام بقطاع الاقتصاد وأداءه بالشكل الكامل، وايضا يكون حريصًا على مراقبة سلوكياته وهياكله ومتابعتهم.

ولذلك يتم الاستعانة بالاقتصاد الكلي من أجل مناقشة القرارات الاقتصادية المختلفة التي تتمثل في خفض الأسعار الخاصة بالفوائد أو رفعها، أو تغيير النسبة المئوية التي تتعلق بالمعدلات الضريبية.

أهمية علم الاقتصاد

يسعى علم الاقتصاد لإيجاد أفضل الطرق لتوزيع الموارد في المجتمع بشكل مناسب، وتتمثل أهمية علم الاقتصاد في النقاط التالية:

  • التعامل مع قلة المواد الخام.
  • وايضا تحديد طرق توزيع الموارد في المجتمع.
  • وكذلك التدخل الحكومي في الاقتصاد.
  • كما أن هناك اهمية للاقتصاد تتمصل في مبدأ تكلفة الفرصة البديلة.
  • بالإضافة إلى الكفاءة الاجتماعية من خلال إيجاد حلول ومقترحات لحل مشكلة فشل الأسواق.

اخترنا لك: مبادئ الاقتصاد الجزئي

وفي نهاية الموضوع وعلى موقع مقال Mqaall.com، وبعد أن تعرفنا على مفهوم علم الاقتصاد، وتاريخه، وأنواع أنظمته.

وقمنا بذكر فروع علم الاقتصاد، وأهميته، عليكم فقط مشاركة هذا الموضوع في جميع وسائل التواصل الاجتماعي.

مقالات ذات صلة