مخترع نظام القفز الترددي

نظام القفز الترددي يتم استخدامه في أنظمة الاتصال اللاسلكي لمنع حدوث تداخلات بين المتصلين على نفس التردد، كما يساعد على تقليل الخطأ الناتج عن المسارات المتعددة، وفي هذا الموضوع سنتعرف على مخترع هذا النظام، وسنذكر أهم المعلومات عنه.

مخترع نظام القفز الترددي

  • يعد مخترع نظام القفز الترددي هو العالمة “هيدي لامار”، وهي جنسيتها مزدوجة؛ من أمريكا والنمسا، وكانت تعمل في مجال التمثيل أيضًا.
    • كما إنها ساهمت في العديد من الابتكارات التي توصل لها العلماء في العصر الحديث مثل تقنية البلوتوث، وتقنية الواي فاي، وتقنية GPS.
  • ولدت هذه العالمة في الدولة النمساوية وتحديدًا بفيينا في اليوم التاسع من شهر نوفمبر عام ألف وتسعمائة وأربعة عشر ميلاديًا، وكان والدها من اليهود الأغنياء، وكان مهتمًا بالاكتشافات والعلم بدرجة كبيرة.
    • وكان باستمرار يصطحب هيدي للتنزه ليتناقشا سويًا في كيفية عمل الآلات المختلفة كالسيارة والمطبعة وغيرها.
  • كانت هيدي ذكية منذ طفولتها، فعندما وصل عمرها للخامسة عام كانت أسرتها تلاحظ عليها أنها تهتم بفك وتركيب الآلات والتعرف على تفاصيلها.
    • كما كانت أمها تعمل كعازفة للبيانو، وجعلتها تشترك في إحدى الفرق التي تعطي دروسًا في البيانو والباليه أيضا.

شاهد أيضا: معلومات عن مخترع الباراشوت

حياة هيدي العلمية

  • عندما وصل عمر هيدي – مخترعة نظام القفز الترددي- 16 عام كان الناس حولها يتجاهلون ذكائها المفرط ويركزون على هيئتها وشكلها الجميل والجذاب فقط، فاكتشفها المخرج “ماكس راينهاردت”، وبدأت تدرس التمثيل في ألمانيا.
  • وفي عام ألف وتسعمائة وثلاثين ميلاديًا منحها هذا المخرج فرصة تمثيل إحدى الأدوار الصغيرة بالفيلم الألماني “المال في الشارع”، وخلال مطلع عام ألف وتسعمائة واثنين وثلاثين أصبحت هيدي من المشهورين بسبب الدور الذي مثلته في فيلم “إكستاسي”.
  • ارتبطت هيدي بتاجر السلاح “فريتز ماندل” من النمسا، وتزوجا خلال سنة ألف وتسعمائة وثلاثة وثلاثين ميلاديًا، لكن لم يستمرا معًا كثيرًا، فقد خربت إلى بريطانيا وتركته خلال عام ألف وتسعمائة وسبعة وثلاثين ميلاديًا، وكانت قد سمعت منه روايات عديدة عن الحروب والسلاح.
  • بدأت هيدي في اكتشافاتها واختراعاتها بعد توجهها نحو هوليود، وساعدها على ذلك إحدى أصدقائها الذي كان يدعى “هوارد هيوز”.
    • حيث مدها بالكتب العلمية والآلات، وبعد مدة ليست طويلة عثرت هيدي على أسرع الأسماك؛ فأخذت منها زعانفها، وعلى أسرع الطيور؛ فأخذت منها أجنحتها، لترسم بهما طائرة نفاثة.
  • وبالجدير ذكره أنه خلال الحرب العالمية الثانية تم استخدام تروس هذه الطائرة في التصنيع داخل منشآت أمريكيا الصناعية.

قد يهمك: معلومات عن مخترع الكاميرا

اختراع نظام القفز الترددي

  • خلال عام ألف وتسعمائة وأربعين ميلاديًا قابلت هيدي العالِم “جورج أنثيل”، وهو يعمل في مجال الموسيقى كملحن، وكانت تدور النقاشات المختلفة بينهم خصوصًا عن الحرب العالمية، حيث كانت على دراية بالأسلحة والذخائر المختلفة وتمتلك معلومات عديدة عنهما.
  • كانت الغدد الصماء تشغل بال هيدي وجورج، وبعد فترة قصيرة تمكن كلٍ منهم من ابتكار نظام اتصال حديث، وكان أول نظام يعمل بواسطة نظام القفز الترددي للفصل بين الترددات الموجية.
  • وفي شهر أغسطس من عام ألف وتسعمائة وأثنين وأربعين ميلاديًا حصل اختراعهم على براءة الاختراع، وقد تم تجنيسها بالجنسية الأمريكانية خلال شهر ألف وتسعمائة وثلاثة وخمسين ميلاديًا.
  • ولكن لم تحصل على جوائز بسبب اكتشافها إلا في السنوات الأخيرة من عمرها، حيث حصلت على جائزة بيونير خلال عام ألف وتسعمائة وسبعة وتسعين ميلاديًا من شركة Electronic Frontier، ثم حصل بعد ذلك على بعض الأوسمة.

اخترنا لك: ماذا تعرف عن مخترع الكهرباء

نظام القفز الترددي

ساعد نظام القفز الترددي على التوصل للترددات اللاسلكية الحديثة، وتتمثل أهمية هذا النظام في منع تداخل الترددات مع بعضها البعض للأشخاص المتصلين، كما يساعد على منع التشويش للموجات الخاصة بالاتصال اللاسلكي والسلكي.

في نهاية الموضوع وعلى موقع مقال Mqaall.com وبعد أن تعرفنا على مخترع نظام القفز الترددي، وذكرنا أهم المعلومات عن حياة هذا المخترع، عليكم فقط مشاركة هذا الموضوع على جميع وسائل التواصل الاجتماعي.

مقالات ذات صلة