هل حبه حلوه هي الشمر؟

هل حبه حلوه هي الشمر؟ الكثير من النساء يتساءل هل هبه حلوه هي الشمر؟ تعرف الحبة الحلوة بكونها بنات عشبي من ضمن فصيلة تعرف باسم النباتات الخيمية وتعتبر هذه النباتات نباتات عشبية ذات عمر طويل.

وأكثر البلدان إنتاجاً لبنات حبة الحلوة إيران، وسوريا، والهند إنه كثيرا ما يستخدم في البلاد الواقعة بحوض البحر المتوسط، مثل بلاد المغرب العربي، والبلاد الواقعة على نهر النيل، وبلاد الشام، وهي تعرف بعدة اسماء في وطننا العربي.

وفي هذه المقالة سوف نبين من خلال موقع مقال mqaall.com ونجيب على سؤال هل حبه حلوه هي الشمر؟

هل حبه حلوه هي الشمر؟

الإجابة على سؤال هل حبه حلوه هي الشمر؟ هي نعم، حيث تعرف بذور نبات الحبة الحلوة بالعديد من الأسماء كالشمر، والشومر وأيضا باسم البسباس وهذا هو الاسم الشهير له في أراضي المغرب العربي، إليكم نبذة مختصرة عن الحبة الحلوة:

  • يوجد بالحبة الحلوة العديد من الزيوت النفاثة، على سبيل المثال زيت ألفا.
    • كذلك الزيت المسبب للفوائد المميزة للحبة الحلوة والمعروف باسم زيت فينشون.
    • والزيت المدبب لرائحتها المميزة والمعروف باسم زيت الليمونين.
  • كما يوجد بالحبة الحلوة العديد من الفيتامينات مثل فيتامين أ، وج، ود.
    • وكذلك بعض العناصر الهامة مثل عنصر الفسفور، والكبريت.
    • بالإضافة لبعض المعادن مثل الكالسيوم والبوتاسيوم، وبعض الأحماض مثل حمض الاستيك.
  • لا يقتصر استخدام الحبة الحلوة على الشرب فقط، بل تستخدم أيضا في الطهي،.
    • ونظرًا للقيم الغذائية المفيدة التي توجد بالحبة الحلوة فهي تستخدم.
    • أيضًا في مجال تصنيع الأدوية الخاصة بأمراض المعدة والهضم وكذلك لزيادة معدل حرق الدهون.
  • أما عن شكل أوراقه، فهي كالريشة، وتتميز ازهاره بلونها الأصفر، وقد يصل ارتفاع نبتة الحبة الحلوة إلى مترين.

شاهد أيضًا: فوائد الشمر و اليانسون للتنحيف وكيفية استعمالها

فوائد الحبة الحلوة

  • نظرًا لوجود كلًا من الفينول والفلافونويد، وبعض العناصر القلوية التي تقاوم نمو الخلايا السرطانية في الجسم، في مكونات الحبة الحلوة، فهي تعمل على تقليل الإصابة بمرض السرطان، وبالأخص سرطان الثدي والكبد.
  • تعمل الحبة الحلوة على تقليل الإصابة بالأمراض المتعلقة بالقلب، وذلك لعملها على الحفاظ على مستوى كوليسترول معتدل في الدم، والذي بدوره يقلل من العوامل المسببة لوجود تصلب في الشرايين.
  • تعالج الحبة الحلوة كافة أمراض المعدة، فعلى سبيل المثال حبوب الحبة الحلوة المطحونة تمثل ملين طبيعي، ومحفز لعمل المعدة وإفراز عصارتها الهاضمة.
  • أما بالنسبة لانتفاخ البطن فتعتبر الحبة الحلوة طارد جيد للغازات، وذلك لاحتوائها على حامض الأسبارتيك، وهي فعالة جدًا للأطفال وكبار السن المعانين مع وجود غازات بالبطن.
  • تعمل الحبة الحلوة على علاج مرض فقر الدم، ويساعدها على ذلك احتوائها على عدد من الأحماض الأمينية، وكذلك احتوائها على عنصر الحديد وهو المكون الأساسي لهيموجلوبين الدم.
  • والجدير بالذكر أن مضغ بعضاً من بذور حبة الحلوة يساعد في تيسير الهضم، كما إنه يعمل على التخلص من رائحة الفم الكريهة.
  • وتعمل الحبة الحلوة على علاج المغص، وذلك لأنها تساعد على استرخاء العضلات المعدية، وذلك لوجود جزيئات من مركب البوليمر.
  • وتعالج الحبة الحلوة ارتفاع ضغط الدم، وذلك لاحتواء الحبة الحلوة على عنصر البوتاسيوم في تركيبها، والذي يعمل على تهدئة وتليين الأوعية الدموية، وذلك يساعد في تقليل الإصابة بجلطات الدماغ، وأزمات السكر، والأزمات القلبية.
  • بالإضافة إلى كل ما سبق، تحسن الحبة الحلوة من وظائف المخ، وذلك لاحتوائها على عنصر البوتاسيوم والذي بدوره يعمل على تقوية التوصيل الكهربي بين الخلايا العصبية، بالإضافة إلى سرعة توصيل الاوكسجين للمخ.
  • بالإضافة إلى ما سبق توجد فوائد لزيت الحبة الحلوة، فهذا الزيت يتضمن في تركيبه العديد من المركبات المتطايرة، والتي تعمل كمضادات للأكسدة، وتقلل من الالتهابات الخاصة بالمفاصل وتحسن صحة العظام والعضلات.
  • ومن أهم مكوناته حامض الكلوروجينيك، وحامض الكيرسيتين، وهذان الحامضان يعملان على تقليل تقلصات القولون العصبي.

القيم والعناصر الغذائية الموجودة بالحبة الحلوة

  • تحتوي بذور الحبة الحلوة على كميات هائلة من الألياف الغذائية.
    • وهذه الألياف بدورها تساعد على تخفيف الإمساك، وتعالج كافة مشاكل الجهاز الهضمي.
    • كما تعمل على الحفاظ على الحركة الهضمية الصحيحة في كلاً من القناة الهضمية والمعدة.
  • كما تحتوي بذور حبة الحلوة على فيتامين كاف، وهي تعد من أهم المصادر الطبيعية الغنية بهذا الفيتامين.
    • ويعمل هذا الفيتامين على تقليل الإصابة بكسور العظام.
  • في الشمر النيء، يشغل حوالي 7 بالمئة من تكوينه معدن البوتاسيوم.
    • هذا المعدن هو المتحكم الأساسي بضغط الدم المرتفع.
    • بحيث يعمل على تقليل ضغط الدم في الأوعية الدموية.
    • كما أنه يعزز وظائف الكلى، ويقوي العظام والعضلات.
  • تحتوي الحبة الحلوة على عددًا من المغذيات النباتية، والتي من أشهر امثلتها الأنيثول العضوي، وهذا المركب له فعالية في القضاء على الالتهابات، بالإضافة لإمكانية منع الخلايا السرطانية من الظهور في الجسم، ويقلل هذا المركب من خطر إصابات الكبد بالتسمم الكيميائي.
  • كما إن بذور الحبة الحلوة تساعد على تقليل الشهية، وبالأخص لدى النساء صاحبات الزيادة المفرطة في الوزن، وذلك طبقاً لدراسات أقيمت عام 2015 ميلاديًا، ونشرت على موقع مجلة clinical nutrition researches.
  • كما تحتوي حبة الحلوة على بروتينات بنسبة 31 بالمائة، ودهون بنسبة بالمائة.
    • وبعض من العناصر الغذائية الهامة مثل الزنك والمنجنيز، والصوديوم.
    • وبعضًا من مركبات الفولات والكولين.
  • ويوجد عدد هائل من الفيتامينات المتنوعة بتكوين حبة الحلوة ومن أشهرها: فيتامين ج، وفيتامين أ.
    • وفيتامينات ب 1، ب 2، ب 3، ب 5، ب 6، وفيتامين ك.

تابع أيضًا: تعرفي على فوائد الشمر لتكبير الثدي بسرعة

أضرار استخدام بذور حبة الحلوة

  • إن تناول بذور حبة الحلوة عن طريق أمر غير ضار بالمرة، مدامة بكميات مناسبة.
    • ولكن عند تناولها لفترات طويلة بإفراط عن الكميات المحددة.
    • قد يعمل على إظهار آثار جانبية لتناولها، وهي نادرة جدًا.
  • ومن أشهر وأبرز الأمثلة على حدوث آثار جانبية لتناول بذور حبة الحلوة بإفراط.
    • حدوث عدة اضطرابات في المعدة، وكلاً من الأمعاء الدقيقة والغليظة.
  • ويجب تحذير المرضع والحامل بتجنب حبة الحلوة في كل حالاتها وذلك لعدم وجود أدلة كافة توضح سلامة حبة الحلوة عليهن.
    • والجدير بالذكر تسجيل حالتين اصيبتا بتلف في الجهاز العصبي نتيجة لشرب سائل الحبة الحلوة.
  • وبالنسبة للأطفال فلا يجب استخدام بذور الشمر لعلاج المغص لأكثر من أسبوع متواصل.
    • لأنها قد تسبب مشاكل بالجهاز الهضمي لهم، كما ان الكمية لا يجب ان تزيد عن 160 مل جم في اليوم الواحد.

اقرأ أيضًا: معلومات صحية عن فوائد الشمر المغلي

محاذير استهلاك بذور حبة الحلوة

  • قد يسبب الشمر لمرضي حساسية الاطعمة كالجزر والكرفس، رد فعل تحسسي قد يظهر على جلد الجسم، أو على الوجه.
  • أما بالنسبة للمصابين بالنزيف تجاه أي عامل خارجي، فإن مشروب حبة الحلوة يعمل على زيادة النزيف لديهم.
    • كما أنه يعمل على إبطاء التخثر الدموي.
  • يلعب مشروب حبة الحلوة دور هرمون الإستروجين، والذي بدوره قد يعمل على ظهور حالات سرطان ثدي.
    • أو سرطان المبيض، أو سرطان رحم، وإذا كانت موجودة بالفعل فمشروب حبة الحلوة يزيد من هذه الحالات سوءاً.

قد ذكرنا في هذه المقالة الإجابة على سؤال هل حبه حلوه هي الشمر ؟، نبذة عن الحبة الحلوة، فوائد الحبة الحلوة، القيم والعناصر الغذائية الموجودة في الحبة الحلوة، أضرار استخدام بذور حبة الحلوة، محاذير استهلاك بذور حبة الحلوة أو الشمر.

مقالات ذات صلة