هل وجع الظهر من علامات انغراس البويضة

هل وجع الظهر من علامات انغراس البويضة ذلك السؤال الهام تطرحه كل سيدة تحلم بالإنجاب وتنتظر بفارغ الصبر أن يستقر الجنين في رحمها، وللحمل علامات كثيرة.

ولذلك تسأل النساء عن العلامات المصاحبة لانغراس البويضة وبداية تكوين الجنين، ومهمتنا نحن في ذلك المقال توضيح كافة المعلومات الخاصة بهذا الموضوع، فتابعونا عبر موقع mqaall.com

هل وجع الظهر من علامات انغراس البويضة

الذي جعل النساء تتسأل هذا السؤال هو تكرار الحوامل تأكيد أن انغراس البويضة يصاحبه ألم في الظهر، ولنتعرف على هذا بشكل أوضح مما يلي:

  • ألم الظهر عامة من الأعراض الشائعة التي قد تصاحب الحمل.
  • عادة ما يظهر ألم الظهر عند بداية الحمل ويصاحب المرأة خلال الشهور الأولى.
  • السبب الأساسي خلف ألم الظهر عند الحامل هو زيادة ضخ الدم للرحم وللمنطقة السفلية من الظهر.
  • ولابد أن نشير أنه ليس من المؤكد أن ألم الظهر ناتج عن الحمل فربما هناك سبب أخر يتعلق بمشكلة صحية تعاني منها السيدة.
  • عامة ألم الظهر الدال على انغراس البويضة يصاحبه أعراض أخرى تؤكد الحمل.

شاهد أيضًا: هل يحدث مغص عند انغراس البويضة في الرحم

الأعراض المبكرة للحمل

هناك عدة أعراض تصاحب ألم الظهر المصاحب لانغراس البويضة والتي قد تشير بقوة لحدوث الحمل، ومن ضمن تلك الأعراض ما يلي:

  • ألم أسفل البطن.
  • تمدد الرحم من أجل الاستعداد لاحتواء جنين.
  • الشعور بالغثيان الصباحي الذي قد يصاحبه التقيؤ.
  • كذلك الشعور بتحجر في الثدي والتحسس من لمسه بسبب التغيرات الهرمونية في الجسم.
  • الشعور بالانتفاخ والغازات والإصابة بالإمساك بسبب ارتفاع هرمون البروجستيرون الذي يتسبب في تمدد عضلات الرحم.
  • شعور المرأة بتغيرات مزاجية بسبب تغير الهرمونات والكثيرات يصل بهن الأمر إلى الشعور بالاكتئاب.
  • من الممكن أن تنزل بعض قطرات الدماء التي تدل على انغراس البويضة في جدار الرحم.

أقوى علامات الحمل

بالطبع هناك الكثير من العلامات الدالة على حدوث الحمل ولكن أقواها واشدها وضوحًا على الإطلاق ما يلي:

  • تأخر الدورة الشهرية وهو من أهم الأعراض التي تدل على حدوث الحمل.
    • يمكن التأكد من الحمل بعد انقطاع الدورة الشهرية لمدة أسبوعين عن طريق إجراء اختبار منزلي.
  • التبول المتكرر من علامات حدوث الحمل كذلك خاصة لو صاحبه غياب للدورة الشهرية.
  • النعاس والرغبة الدائمة في النوم، وعدم القدرة على القيام بأي نشاط.
  • فقدان الشهية أو رغبة في تناول الطعام بشراهة.
  • احتقان في الأنف وتورم شديد في الأغشية المخاطية، وذلك بسبب التغير في مستوى الهرمونات.
  • الشعور بالضيق الشديد من بعض الروائح ولاسيما الروائح التي كانت تحبها السيدة من قبل.
  • تغير لون الإفرازات حيث تصبح سميكة وصمغية لها لون أبيض وذلك نتيجة ارتفاع هرموني البروجيسترون والأستروجين.

ما هو معنى انغراس البويضة؟

تسمع النساء عن أن انغراس البويضة في جدار الرحم بداية لحدوث الحمل، ونحن سنوضح لهن هذا الأمر بشكل أوضح من خلال النقاط التالية:

  • الانغراس هي تلك اللحظة التي ينغرس فيها جنين الأم في جدار الرحم من الداخل.
  • تحدث عملية الانغراس في اليوم السابع عقب حدوث التلقيح.
  • غالبا ما يكون الانغراس في اليوم الواحد والعشرين أو الثاني وعشرين بعد أخر موعد للدورة الشهرية.
  • ونتيجة للانغراس من الممكن أن يحدث نزيف مهبلي يصادف موعد الدورة الشهرية ولكن يكون عدة نقاط بسيطة من الدم.

اقرأ أيضًا: رائحة دم انغراس البويضة

هل النزيف عرض أساسي لانغراس البويضة؟

بالنسبة لنزول دم لدى الحوامل عند انغراس البويضة فذلك أمر فيه اختلاف ونوضحه فيما يلي:

  • تصاب 25% من السيدات فقط بالنزيف المهبلي عقب انغراس البويضة في بطانة الرحم من الداخل.
  • ليس هناك أي قلق لو لم يحدث نزول لنقاط الدم هذه فهو أمر مختلف بين النساء.
  • أفضل طريقة للتأكد من الحمل ليس توقع الأعراض ولكن الخضوع لواحد من اختبارات الحمل المتنوعة.
  • يفضل القيام باختبار الحمل عن طريق الدم في أحد المعامل الطبية حيث أن اختبار الدم تصل نسبة صحته إلى حوالي 98%.

تخفيف أعراض انغراس البويضة

من الممكن أن يصاحب انغراس البويضة بعض الألم عقب نزول الدم، ولكن يمكن التعامل مع ذلك الأمر من خلال اتباع التالي:

  • بعض العلاجات المنزلية قد تساعد في التخفيف من حدة الألم الناتج عن انغراس البويضة.
  • لابد من تناول أي علاج أثناء الحمل تحت إشراف طبي بالطبع.
  • ينصح بأخذ حمام دافئ ووضع الكمادات فوق المنطقة المؤلمة.
  • القيام بممارسة التمارين الخفيفة والاسترخاء، فذلك يساعد على ارتخاء العضلات والتخفيف من حدة الألم.
  • الراحة التامة والابتعاد عن بذل أي نوع من المجهود.
  • الابتعاد عن حمل أي شيء ثقيل فذلك قد يكلفك خسارة جنينك.

الفارق بين أعراض الدورة الشهرية وانغراس البويضة

هناك تداخل كبير بين أعراض الدورة الشهرية وأعراض انغراس البويضة، ولكن يمكن التفرقة بينهما من خلال معرفة التالي:

  • انغراس البويضة يصاحبه قطرات دم تنقطع أم الدورة الشهرية غزيرة الدم.
  • التشنجات المصاحبة لانغراس البويضة أقل حدة من تشنجات الدورة الشهرية.
  • انغراس البويضة يتبعه شعور بالدوخة بسبب تغير الهرمونات وذلك لا يحدث مع الدورة الشهرية.
  • المرأة الحامل تشعر بالمرارة وذلك لا يحدث عند قدوم الدورة الشهرية.
  • النفور من بعض الروائح خاصة التي كانت تحبها المرأة قبل الأكل دليل على حدوث الحمل وليس على الدورة الشهرية.

شاهد من هنا: دم انغراس البويضة يكون في وقت نزول الدورة ولا قبلها

وهكذا وضعنا الإجابة الشاملة لسؤال هل وجع الظهر من علامات انغراس البويضة.

ونؤكد مرة أخيرة أن الاعتماد على الأعراض لتأكيد الحمل أمر غير علمي لأن الطريقة الصحيحة للتأكد من حدوث الحمل هي الاختبارات سواء اختبار البول في المنزل أو اختبار الحمل عن طريق عينة الدم في المعمل.

مقالات ذات صلة