هل الغرغرينا معدية من شخص لاخر؟

إن الغرغرينا تعتبر من الحالات الشائعة لدى نسبة ليست بالقليلة من الأفراد، حيث أن هذه الحالة المرضية غالباً ما تكون متعلقة بالعديد من الأمراض المزمنة أو الأمراض المناعية والعادات الصحية الخاطئة.

ويعتبر التعرف على طبيعة الغرغرينا وآثارها الجانبية وعواقبها من أكثر الأمور المهمة، وفي هذا المقال نتناول الغرغرينا وأسباب وأعراضها وهل هي معدية من شخص إلى آخر أم لا.

ما هي الغرغرينا؟

إن الغرغرينا هي عبارة عن موت أنسجة الجسم في منطقة ما من الجسم والتي غالباً ما تكون أحد أطراف الجسم.

وغالباً ما يحدث هذا الأمر نتيجة انعدام وصول الدم إلى هذه المنطقة بسبب تلف أو إصابة الأوعية الدموية التي تغذيها.

ومن ثم تبدأ الخلايا في التلف والموت ويتحول لون الجلد إلى ألوان مختلفة منها الأسود والبني والأرجواني على حسب نوع الغرغرينا.

ما هي أسباب الإصابة بالغرغرينا؟

إن أسباب الغرغرينا يمكن تلخيصها في ثلاثة أسباب هي الأهم وهي كالآتي:

  • قلة وصول الدم إلى المنطقة بالشكل الكافي ومن ثم البدء في موت الخلايا الموجودة في تلك المنطقة.
    • وذلك نتيجة لقلة الغذاء والأكسجين الواصل إليها، وغالباً ما تحدث هذه الحالة نتيجة الإصابة بالأمراض المزمنة.
    • أو الأمراض المناعية أو العديد من الحالات الأخرى الصحية التي تسبب ضرراً للأوعية الدموية.
  • الإصابة بالعدوى الخطيرة، وهي عبارة عن الإصابة بنوع معين من أنواع البكتيريا الخطيرة.
    • والتي تتسبب في تلف وموت الخلايا وينتج عن هذه الحالة ما يسمى بالغرغرينا الرطبة.
    • والتي تعتبر من أخطر أنواع الغرغرينا والتي من الممكن أن تؤدي إلى الموت السريع.
  • الإصابة بجرح عميق أو حادثة كبيرة من الممكن أن تتيح الفرصة للبكتيريا التراكم على أنسجة الجسم.
    • ومن ثم تبدأ في عدوى الخلايا وينتج عنها بالطبع الإصابة بالغرغرينا في هذه المنطقة.

شاهد أيضاً: نصائح عن الغرغرينا

أعراض الإصابة بالغرغرينا

تتنوع الأعراض التي تظهر على المصابين بالغرغرينا ومن أهم هذه الاعراض ما يلي:

  • تغير لون الجلد في المنطقة المصابة بالغرغرينا إلى اللون الأسود أو البني أو الأرجواني.
    • أو ألوان أخرى مختلفة على حسب نوع الغرغرينا المصاب بها المريض.
  • وجود تورم وخدران في منطقة الإصابة.
  • الشعور بالألم المفاجئ والذي يعتبر من أهم أعراض الغرغرينا.
    • وذلك نتيجة انقطاع الدم الواصل للمنطقة المصابة بالغرغرينا والتي غالباً ما تكون أحد أطراف الجسم.
  • وجود بعض التقرحات وانبعاث رائحة كريهة من المنطقة المصابة بالغرغرينا.

ما هي عوامل الخطر الخاصة بالإصابة بالغرغرينا؟

إن هناك العديد من عوامل الخطر التي من الممكن أن تشكل سبباً للإصابة بحالة الغرغرينا والتي من أهمها ما يأتي:

  • الإصابة بمرض السكري.
  • والذي يعتبر من أهم العوامل التي تؤدي للإصابة بالغرغرينا وذلك لأن مرض السكري يعمل على تقليل وصول الدم إلى الأطراف.
    • وبالتالي الإصابة بالغرغرينا في كثير من الأحيان، ومن الجدير بالذكر أن غرغرينا القدم تسمى في كثير من الأحيان بغرغرينا القدم السكري.
    • ويعتبر هذا الأمر من أهم الدلائل على أن السكري يعتبر السبب الأهم في الإصابة بالغرغرينا.
  • التعرض للجروح أو الحوادث العميقة.
    • حيث أن هذا الأمر يعتبر من أهم العوامل التي تفتح مجالات للبكتيريا في الدخول إلى الجسم.
    • وبالتالي فإنها من الممكن أن تتسبب في الإصابة بالغرغرينا في كثير من الأحيان.
  • التدخين، والذي يعتبر من أكثر العادات السيئة على الجسم بشكل عام.
    • إلا أنه يسبب تلف الأوعية الدموية وقلة وصول الدم إلى الأعضاء المختلفة.
  • السمنة، والتي أثبتت أنها تعبر من أهم العوامل التي تؤدي للإصابة بالغرغرينا خاصة في حالة مصاحبتها لمرض السكري أو الأمراض المناعية.
    • حيث أن السمنة تمنع وصول الدم إلى العديد من أجزاء الجسم وذلك بسبب الإصابة بانسداد الشرايين نتيجة تراكم الدهون.
    • لذا فإنها تعتبر من أهم العوامل التي من الممكن أن تؤدي إلى الإصابة بالغرغرينا.
  • الإصابة بأمراض تصلب الشرايين والتي تمنع وصول الدم إلى الأطراف.
  • كبت المناعة، حيث أن هناك العديد من الحالات التي تعاني من نقص المناعة.
    • إما بسبب بعض أنواع العلاجات مثل العلاج الكيميائي أو العلاج الإشعاعي في حالة الإصابة بالسرطان.
    • أو الحالات المصابة ببعض الأمراض التي تتسبب في هبوط مستوى المناعة في جسم الإنسان والتي من أهمها الإصابة بفيروس الهربس الخطير.

للمزيد اقرأ: أعراض التهاب المرارة البسيط

هل الغرغرينا معدية من شخص إلى آخر؟

بشكل عام فإن الغرغرينا تعتبر من الأمراض غير المعدية ولا تنتقل من شخص إلى آخر إلا في بعض الحالات النادرة.

ويعتمد هذا الأمر بصورة كبيرة على نوع الغرغرينا المصاب بها المريض، وفيما يلي نتناول هذا الأمر بشيء من التفصيل:

  • في حالة الغرغرينا الجافة، فإن الغرغرينا لا تكون معدية على الإطلاق.
    • حيث أن الغرغرينا الجافة لا يصاحبها أو عدوى بكتيرية كما أنها لا يوجد بها أي التهاب.
  • في حالة الغرغرينا الرطبة، فإنه تزيد معدلات العدوى نتيجة انتقال البكتيريا المسببة للغرغرينا للجرح المفتوح الخاص بشخص آخر.
  • من الممكن أن تنتقل الغرغرينا في حالت العدوى البكتيرية في بعض الحالات النادرة.
  • من المهم جداً تنظيف وتعقيم بانتظام عند التعامل مع مرضى الغرغرينا لضمان عدم انتقال أي عدوى مسببة للمرض.

كيفية الوقاية من الإصابة بالغرغرينا

إن هناك العديد من التعليمات التي يجب اتباعها من أجل الوقاية من الإصابة بالغرغرينا.

خاصة لدى الأشخاص الذين يعانون من الأمراض المزمنة أو الأمراض المناعية، والتي من أهمها ما يأتي:

  • متابعة مستوى السكر في الدم بشكل دقيق لدى الأفراد الذين يعانون من مرض السكري.
    • حيث أن هذا الأمر يساعد بشكل كبير في التقليل من احتمالية الإصابة بمرض السكري
  • عند الإصابة بأي نوع من العدوى الفيروسية فإن استخدام مضادات الفيروسات والأدوية الموصوفة للحالة من الأمور المهمة جداً جداً.
    • والتي يجب أن توضع في الاعتبار بشكل كبير حيث أن سرعة العلاج تعتبر من الأمور الفارقة في تلك الحالات.
  • عدم التدخين، والذي يعتبر من أهم العوامل التي تؤدي إلى الإصابة بالغرغرينا.
    • كما أن للتدخين العديد من الآثار السلبية الأخرى على جسم الإنسان.
  • ممارسة التمرينات الرياضية ومتابعة النظام الغذائي الصحي.
    • حيث أن هذا الأمر يفيد بشكل كبير في تحسين عمل الأوعية الدموية وتحسين أداء أعضاء الجسم المختلفة وبالتالي تقل احتمالية الإصابة بالغرغرينا.
  • تجنب أدوية كبت المناعة قدر الإمكان.
  • إنزال الوزن، حيث أن الوزن الزائد يعتبر من أكثر العوامل الضارة إلى حد كبير والتي تتسبب في انسداد الشراريين والأوعية الدموية.
  • تناول الفيتامينات والعناصر المهمة للجسم.
  • تفادي الإصابة بالجروح العميقة والتي تعتبر من أكثر الجروح عرضة للعدوى البكتيرية .
    • وفي حالة الإصابة بها فإن غسلها بالماء والصابون وتعقيمها والتأكد من أنها نظيفة وجافة يعتبر من أكثر الأمور المهمة لتفادي العدوى.

اخترنا لك أيضاً: ما هي أسباب التهاب المرارة اللاحصوي وأعراضها؟ وعلاجها بالأعشاب

وفي نهاية المقال نكون قد تعرفنا على الغرغرينا وأسبابها وكيفية تفادي الإصابة بها بشيء من التفصيل، يمكنك مشاركة هذا المقال على منصات التواصل الاجتماعي.

كما يمكنك الاطلاع على المزيد من المقالات الأخرى التي تشمل العديد من الموضوعات المختلفة التي تختص بمجال الصحة في موقعنا مقال.

مقالات ذات صلة