هل يجوز الجمع والقصر في السفر لمدة أسبوعين

هل يجوز الجمع والقصر في السفر لمدة أسبوعين، كثيراً ما يرد علينا تساؤلات عن أحكام الصلاة واستخدام الرخص وماهي الحدود التي نص عليها الشرع وهو ما يبينه لنا أهل العلم والتخصص، فاليوم نستعرض عبر موقع مقال mqaall.com الفتاوى والأحكام الخاصة بسؤالنا هل يجوز الجمع والقصر في السفر لمدة أسبوعين!؟

أحكام المسافر وتعريفها

بداية لابد لنا من تعريف مصطلح السفر في الإسلام لكي لا تشتبه علينا الأحكام المشروعة ونلخصها في النقط الآتية:

  • يقصد بالسفر لغةً: عملية خروج الإنسان من أرضه ومحل معيشته ليذهب لمكان آخر يَبعُد عن أرضه مسافة أكثر من أربعة برد وهي حوالي (88 كم) تقريباً.
  • أما تعريف السفر اصطلاحاً: هو مسافة المشي العادية خلال يوم وليلة للمشاة والإبل وهي ما يساوي تقريباً حوالي (83 كم) بسبب أن هذه المسافة بمثابة سفر عرفاً على خلاف ما هو دونها عند جمهور أهل العلم.
  • عند جمهور العلماء كذلك يجوز القصر والجمع لحظة مباشرته للسفر وأن يستحضر أن تكون النية على الإقامة لأربعة أيام وما هو أقل.
  • ويجب على المسافر قبل استحضار النية أن يكون سفره لطاعة مثل صلة الأرحام أو الحج أو العمرة، أو أن يكون سفر مباح لطلب رزق أو ما شابه ذلك.
  • عند خروج المسافر من عامِرِ بلده تبدأ رخصته في هذه اللحظة.

ولا يفوتك قراءة مقالنا عن: هل يجوز الجمع والقصر في السفر أكثر من ثلاث أيام

ما هي صلاة المسافر؟

دعونا أولاً نتعرف على ما لا يسع المسلم جهله عن صلاة المسافر وأحكامها جملةً في النقاط التالية:

  • تعريف صلاة المسافر لغة واصطلاحا: هي صلاة تؤدّى بأحكام خاصة في السفر، وفي الفقه الإسلامي فصلاة السفر صفاتها من صفات أهل الرخص (العذر) باعتبار المسافر منهم.
  • شرع لنا ديننا الإسلامي أداء فريضة الصلاة على صفة وأحكامٍ خاصة، وذلك بالقيام بقصر الصلاة الرباعية من 4 ركعات إلى ركعتين فقط.
  • وديننا يُسر، فقد أباح لنا عن صلاة السفر أن نجمع بين صلاتي (الظهر و العصر)، وبين صلاتي (المغرب و العشاء) في وقت واحد.

ما هو مفهوم القصر والجمع في الصلاة؟

نتعرف على تعريف مصطلح القصر والجمع في الصلاة بشكل مفصل من معلومات عنه في النقاط القادمة:

  • قصر الصلاة في السفر من السنن المؤكدة في حالتي الخوف والأمن.
  • تعريفه: هو قصر الصلوات الرباعية وهي “الظهر والعصر والعشاء “من 4 ركعات إلى ركعتين”.
  • مفهوم جمع الصلوات: هو أن يجمع المسافر بين الظهر والعصر (تقديماً في وقت الظهر وقبل حلول وقت العصر) (أو أن يجمع بين الصلاتين تأخيراً بتأخير فريضة الظهر عن وقتها وقضائها مع فريضة العصر في وقت العصر) وهو كذلك في المغرب و العشاء.
  • في صلاة الصبح فلا يجوز الجمع فيها أيا كانت الأحوال.

ولا تتردد في زيارة مقالنا عن: هل يجوز الجمع والقصر بعد الوصول من السفر

هل يجوز الجمع والقصر في السفر لمدة أسبوعين؟

نستعرض هنا الرد للإمام ابن باز على سؤال هل يجوز الجمع والقصر في السفر لمدة أسبوعين !؟ يقول:

  • يجوز للمسافر في الطريق من محل عمله إلى أرضه فيجوز له أن يجمع بين الصلاتين.
    • وأن يصلي ركعتين لا بأس بهذا، وخصوصاً القصر يسن له أن يقصر حال الطريق.
    • (الظهر ركعتين) (العصر ركعتين) (العشاء ركعتين) لا بأس، هذا يجوز.
  • يجوز الجمع للمسافر ما دام سائراً في الطريق غير نازل فالأفضل أن يجمع بين الظهر والعصر والمغرب والعشاء.
    • فإذا سافر من أرضه قبل زوال الشمس يجوز له أن يصلي الظهر مع العصر جمع تأخير.
    • وهكذا إذا سافر من أرضه قبل غروب الشمس يجوز له أن يصلي المغرب مع العشاء جمع تأخير.
  • أما في حالة إذا سافر بعد الزوال أو بعد الغروب فإنه يجمع جمع تقديم، فيصلي العصر مع الظهر جمع تقديم والعشاء مع المغرب جمع تقديم إذا فارق أرضه بعدما يرتحل ويفارق بلده.
  • أما في حالة كان في أرضه فإذا وصل إلى مكان أهله فهذا محل نظر، إن كان مكان أهله وأرضه هو محل سكن ولو أنهى العمل رجع إليه فلا يقصر فيه إذا جاء أهله يصلي أربعاً ولا يجمع.
  • وأخيراً إذا عزم على أن يقيم عند أهله إلى أكثر من أربعة أيام فإنه يصلي أربعاً ولا يجمع، وهذا هو الذي ينبغي وهذا الذي عليه جمهور أهل العلم، والله ولي التوفيق.

أقوال أهل العلم في جواز الجمع والقصر

هنا نتعرف على بعص أقوال بعض أهل العلم والمذاهب المتبوعة في هل يجوز الجمع والقصر في السفر لمدة أسبوعين:

  • أكثر المذاهب المُتّبعة هو مذهب “الإمام أبي حنيفة” وهو أيسرهم، فهو يرى بمشروعية القصر أن كان المسافر.
    • قد نوى المكوث في سفره 15 يوم فما أقل، فإن نوى زيادة فلا يجوز أن يقصر والمقصود هنا.
    • (من نوى المكوث لأكثر من 15 يوم فلا يجوز له القصر ولو يوماً واحداً).
  • قال الإمام ابن القيم رحمه الله بجواز القصر للمسافر طالما أنه على سفر أياً كانت مدة هذا السفر.
    • ومادام لم يتخذ من سفره هذا موطناً، وهو الأرجح.
  • قال الإمام شافعي والإمام مالك أن المسافر إن نوى إقامة أكثر من أربعة أيام أتم وإن نوى غيرها يقصر.
  • وقال سعد بن المسيب رحمه الله: إذا أقمت أربعاً فصلِ أربعاً (وهو كقول أبي حنيفة).
  • قال ابن المنذر: أجمع أهل العلم أن للمسافر أن يقصر مالم يجمع إقامة وإن أتى عليه سنون.

اقرأ أيضا: هل يجوز الجمع والقصر للمسافر أكثر من 3 أيام

وختاماً، بذلك نكون قدمنا لكم أكثر أقوال أهل العلم والمذاهب المشهورة بأدلتها بخصوص ما ورد من أسئلة هل يجوز الجمع والقصر في السفر لمدة أسبوعين أم لا.

مقالات ذات صلة